20th Oct 2019

ا. د .محسن القزويني - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

السودان … ينهض

18th April 2019 11:01 (4 comments)

ا. د . محسن القزويني

سقوط عمر البشير وازاحته عن السلطة سيفتح الابواب امام الاصلاحات التي يطالب بها الشعب السوداني منذ ثلاثة عقود.

فالسودان في اكثر من مورد يمتلك المقومات التي تصنع منه دولة قوية ومزدهرة في قلب القارة الافريقية.

فمن جانب يعتبر السودان عاشر بلد مصدر للذهب في العالم يكفيه لسد حاجته الى العملة الصعبة.

وهو يمتلك اكثر من 100 مليون فدان من الاراضي الصالحة للزراعة تكفي لسد حاجة الشرق الاوسط الى المحاصيل الزراعية.

ويمتلك ايضا 150 مليون راس ماشية تمنحه القدرة لان يصبح احد مصدري اللحوم في العالم.

[+]

الربيع العربي قادم… ولكن بنكهة اكثر طيبا

12th April 2019 11:16 (3 comments)

ا. د. محسن القزويني

ياتي الربيع العربي هذه المرة على شاكلة اخرى غير الصورة التى اتى بها عام ( 2011 ) .

في هذه المرة جاء الربيع محملا بحراك جماهيري خالص سواءا في الجزائر او السودان ، وليس بمخطط دولي ولا بتنفيذ اطراف محلية ممولة بارادات اجنبية.

في ربيع ( 2011 ) سقط الحكام لكن ظلت الانظمة ، لان الحراك  يومذاك لم يتجاوز تغيير الوجوه وتبديل الاقنعة . وقد سالت دماء كثيرة ودمرت مدن وقرى عديدة وتبددت اموال طائلة ، وكانت حصيلة ذلك الربيع ظهور داعش واخواته في البلدان التي شهدت الرياح العاصفة ،  فكان للارهاب صولة و للارهابيين دولة وسيطرة على بعض المدن والقرى في سوريا والعراق وليبيا.

[+]

وعد ترامب…المشؤوم

22nd March 2019 13:42 (one comments)

ا.د. محسن القزويني

أبى دونالد جون ترامب الا أن يسجل إسمه في الخالدين في تاريخ اسرائيل  ليصبح قرينا لوزير خارجية بريطانيا ارثر جيمس بلفور بعد اكثر من مائة عام عندما وهب ارض فلسطين لليهود بتاريخ 2 نوفنبر من عام 1917 ضاربا  بعرض الحائط الاعراف الدولية وقرارات الامم المتحدة و مبادئ حقوق الانسان و حق الشعوب باراضيها ومقدساتها،  وكانه لم يحدث شئ خلال قرن من الزمن.

فالمنطق نفس المنطق.

والاسلوب عين الاسلوب.

لكن هل عرب اليوم نفس عرب الامس؟

هل سيسكتوا على بلفور جديد كما سكتوا قبل قرن من الزمن.

هل سيوافقوا على اقتطاع ارض عربية ومنحها لاسرائيل على طبق من ذهب؟

بالامس فلسطين واليوم الجولان وغدا من يدري اية ارض عربية اخرى سيهبها ترامب ، او اي رئيس امريكي قادم لاسرائيل.

[+]

دروس “سنغافورية”.. لمن يريد أن يحبه شعبه

14th March 2019 13:08 (4 comments)

ا. د. محسن القزويني

عندما ترك لي كوان يو رئاسة الوزراء في سنغافورا عام 1990 جاءته الوفود الشعبية إلى بيته وهم يبكون يطالبونه بالبقاء في السلطة مع انه حكم البلاد 25 عاماً ، فقال لهم كلمتة المشهورة: لقد كبرت في السن وانتهى عهدي وحان وقت الشباب ليستلموا زمام الامور.

يومها كان عمره 67 عاماً وتحت الحاح الشعب السنغافوري وافق أن يبقى في مجلس الوزراء بعنوان مستشار فخري حتى عام 2011 تحت عنوان الوزير المعلم.

هذا ما حدث في سنغافورا..

أما ما يحدث في بلادنا فالرئيس الذي وصل إلى السلطة بأية وسيلة يريد البقاء فيها إلى الأزل ..

[+]

مؤتمر اليمن في وارسو: لهذه الأسباب جلس خالد اليماني الى جانب نتنياهو

17th February 2019 13:01 (5 comments)

ا.د. محسن القزويني

لم يكن جلوس خالد حسين وزير خارجية اليمن جنباً إلى جنب نتانياهو رئيس وزراء اسرائيل على طاولة مؤتمر وارسو أمراً غير مقصود كما صرح الوزير نفسه بذلك عندما اتُّهمه الصحفيون لجلوسه إلى جانب نتانياهو.

وعلى رغم سريّة المفاوضات التي دارت في المؤتمر الّا أن الشأن اليمني حظي باهتمام المؤتمر بصورة كبيرة لما لليمن مِن أهمية استراتيجية، فوقوع اليمن على أهم شريان مائي ومضيق استراتيجي هو مضيق باب المندب الذي يتحكم بالملاحة في البحر الأحمر ويستطيع ان يعرقل المصالح الاسرائيلية ، بالإضافة إلى قدرته على إيصال المساعدات العسكرية إلى غزة لحماس وللجهاد الاسلامي، الأمر الذي يهدد المصالح الاسرائيلية في الصميم.

[+]
أربَعة تحدّيات تُواجه الحُكومة المِصريّة في ظِل تفاقُم أزمة سد النّهضة مُجدّدًا.. ما هي؟ وهل استعدّت للخِيار العسكريّ فِعليًّا وطلبت قواعد جويّة في السودان؟ وكيف كان ردّ العهد السودانيّ القديم والجديد؟ وما هي البدائل المُتاحة؟ وهل ستكون قمّة سوتشي بعد أيّام بين السيسي وآبي أحمد الفُرصة الأخيرة للسّلام؟
عندما يَضرِب المُتظاهرون اللبنانيّون مثَلًا بسورية وأوضاعها الأفضل رغم الحرب.. فهذا يعني أنّ الحُقن التّخديريّة لن تُوقف انتفاضتهم المَشروعة.. هل يكفي الانتصار الأوّل بإلغاء الضّرائب في امتِصاص الغضب؟ وكيف نرى خطوة استقالة وزراء جعجع؟ وما هي الدّروس المُستَخلصة حتى الآن؟ وماذا عن مبادرةة الحريري
اردوغان ينقذ ترامب المأزوم بقبوله باتفاق “لفظي” لوقف اطلاق النار.. قمة سوتشي بين الرئيسين الروسي والتركي الثلاثاء قد تمهد للقاءات “علنية” سورية تركية وشيكة.. قوات إيرانية الى جانب الجيش السوري في شرق الفرات لماذا؟ والانسحاب الأمريكي اعتراف بالهزيمة
اللبنانيّون مُنزعجون من تعليقات افتراضيّة عربيّة تصف مُظاهراتهم بالاحتفالات وعُروض الأزياء
“أم الحسين” أم “رانيا العبد الله”؟.. “رأي اليوم” تقرأ مخاطرة ملكة الأردن برسالة غادرت تقاليد العائلة الحاكمة: زوجة الحجايا تسأل القصر عن اجراءاته بعد إهانة المعلمين.. وانكشاف ضعف أداء طاقم وفريق ومؤسسات الملكة والمستفيدين منهم.. وعدمية الشارع يقابلها عبثية السلطة..
صحيفة ألمانية: بوتين يحقق في سوريا انتصارات بدون حرب
صحف مصرية: في ذكرى ميلاد فريد الأطرش: قصة إحساسه بعقدة اضطهاد من أم كلثوم وعبد الحليم و لقائه العاصف مع الإذاعة السورية وقوله عن “الست” صراحة وعلى الملأ :هي بتكرهنا ما بتحبناش! رئيس جامعة القاهرة يقارن بين سياسة عبد الناصر والسادات في مواجهة إسرائيل وينتقد مقولة “الزعيم” “سنرمي إسرائيل في البحر”! الاختبار الأصعب لبوتين! فساد التعليم الأخطر على المجتمع.. مدرسة تغلق الأبواب على طالبة بالخطأ!
صحيفة افريقية تكشف للمرة الأولى المتورط في قتل معمر القذافي في رسائل سرية
الإندبندنت: لا ألوم المتظاهرين اللبنانيين على إشعال بيروت فهم فقراء وغاضبون وجوعى
الأوبزرفر: تزايد الانتقادات لترامب بسبب سوريا وتحقيقات العزل تتسارع
الدكتور حسين عمر توقه: البيروقراطية والمشاكل الإدارية في الأردن
غزة.. فلسطيني يجمع “ثروة” من الحجارة
تحقيق بعد نفاد صبرهن: خادمات الفنادق بإسبانيا يقلن “كفى” لضغوط العمل
أي “منطقة آمنة” تريدها تركيا في سوريا؟
 زيد يحيى المحبشي: التداعيات الكارثية لاحتجاز التحالف العربي سفن الوقود والغذاء اليمنية
سعادة الحشار: لبنان يتحد في وجه الفساد
محمد النوباني: لماذا يجب الذهاب بثورة الشعب اللبنانيحتى النهاية الفاصلة؟! 
حسن مرهج: روسيا والدور الإقليمي .. السيطرة على الشرق الأوسط
هشام الهبيشان: احتجاجات لبنان… هل حزب الله هو المستهدف ولماذا!؟
الصادق بنعلال: لَيْسَ دفَاعاً عَنْ عُمْدَةِ .. طَنْجَةَ !
عماد عفانة: ثورة في رام الله
ادهم ابراهيم: المشهد العراقي ما بعد الانتفاضة
د. محمد عمر غرس الله: قيس سعيد رئيساً لتونس.. ماذا بعد؟
رأي اليوم