15th Aug 2020

العربي بنحمادي - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

ماذا لو لم تسقط لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي؟

2 weeks ago 10:31 (3 comments)

العربي بنحمادي

حسب تقديري لن يكون الوضع يختلف جذريا عما هو عليه الآن،  بعد سقوط  لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان التونسي، و رغم تهليل البعض وصدمة البعض الآخر.

فانقسام مجلس نواب الشعب على نفسه أصبحت هي  الحقيقة الوحيدة المدوية، والتي زادها عمقا ما نسمعه ونشاهده، من انصار هذا الطرف او ذاك، من مهاترات وسخافات لا تليق بأحزاب تونسية حاكمة او في المعارضة، احزاب فشلت فشلا ذريعا في تثقيف وتكوين قواعدها وتأطيرهم، واصبحت الثورة شعار يرفعه كل من هب ودب، بما في ذلك من كانوا ضدها او على هامشها.

وقد يتجذر هذا الانقسام لينتهي بالشلل التام لعمل المجلس.

[+]

العربي بنحمادي: الى حركة النهضة في تونس

4 weeks ago 12:04 (one comments)

العربي بنحمادي

اتوجه لك بهذه الآراء لأنك الحاكم الفعلي لتونس منذ 2011. والحديث على انكم تحكمون بوزير واحد او اثنين وانكم مقيدي الايدي لم يتركوكم تحكمون هو حديث ” غايب شطره”

في البداية الاحظ اني احترم ما يأتي به الصندوق الذي انتظرناه طويلا، كما اني لي صداقات ذاتية ودية مع عديد النهضويين سواء من تلامذتي او زملائي او اصدقائي او اقاربي او من المجتمع المدني. كما شاركت في نوادي وهيئات  تضم عديد الاتجاهات. كما لا زلت احلم بالكتلة التاريخية التي اهم عناصرها الهوية والبعد الانساني.

والهوية تعني مجتمعنا التونسي المتنوع في سلوكه وعاداته وتعبده حيث تضم نفس العائلة المحافظ والمتحرر من ناحية الشكل كما هو من ناحية المضمون.

[+]

العربي بنحمادي: الانتخابات البلدية بتونس أو مأزق الائتلاف الحاكم

9th May 2018 10:30 (no comments)

العربي بنحمادي

رغم حصول الائتلاف الحاكم، المتكون من  النداء وريث المنظومة القديمة والنهضة ذات الخلفية الاسلامية، على المرتبتين الثالثة والثانية، على التوالي، وراء كتلة المستقلين التي تحصلت على المرتبة الاولى، في الانتخابات البلدية الموافقة ل6 ماي 2018، فان ذلك لا يمكن ان يخفي الفشل الذريع الذي مُنيَ به ائتلاف “وفاق الشيخين راشد الغنوشي والباجي قائد السبسي”.

 وبالفعل فلقد خسر هذا الائتلاف الملايين من قاعدته الانتخابية مقارنةبانتخابات 2011 التي اعقبت الثورة التونسية، كما ان اكثر من ثلثي المسجلين بالقائمات الانتخابية قد قاطعوا هذه الانتخابات، وهو امر متوقع لكل ذي بصيرة.

[+]

العربي بنحمادي: العدوان الثلاثي او “ماعون الخدمة”

14th April 2018 12:07 (no comments)

العربي بنحمادي

لا يمكن بحال ان اقف بجانب العدوان الثلاثي على سوريا لانه لم يتم بتفويض دولي  ولان التعلات المظللة المستعملة لشن هذا العدوان هي نفسها التي وقع استعمالها لغزو العراق وليبيا، فالغرب الذي يذرف دموع التماسيح على اطفال سوريا هو نفسه الذي لا يحرك ساكنا اما ما يتعرض له اطفال فلسطين من قتل وتنكيل، وهو نفسه الذي يسلح التحالف السعودي ويدعمه لقتل اطفال اليمن التي تعيش كارثة انسانية غير مسبوقة حسب الامم المتحدة.

هذا من ناحية وما ناحية اخرى الم تقتل الطائرات الامريكية اطفال سوريا وافغانستان بالمئات بل بالألاف اثناء غارات جوية وغيرها؟

لماذا لم تنتظر الدول الثلاثة المعتدية نتائج لجنة التحقيق الدولية المتجهة، على التو، الى  سوريا؟

ان الكيميائي المزعوم ما هو الا تعلة كما حدث مع اسلحة الدمار الشامل في العراق

وان امريكا الغارقة في شطحات وفضائح رئيسها وفرنسا وبريطانيا القوتان الآفلتان ازعجها اللاعب الروسي الجديد، بعد ان كانت تلعب بمفردها في الملعب العالمي.

[+]

العربي بنحمادي: امارة داعشية بتونس بين الممكن والمستحيل

13th March 2016 12:41 (no comments)

larabi-bin-hamadi

العربي بنحمادي

هو هجوم منظم ومنسق وغير مسبوق استهدف بصفة متزامنة ثكنة للجيش ومركزي امن وحرس وطنيين، بالاضافة الى مساكن يقطنها امنيون، تم تحديدها بكامل الدقة والدراية. كان الهدف المرجح هو تركيز امارة اسلامية بمدينة بنقردان المتاخمة للحدود الليبية، فلقد جاء هذا الهجوم، على ما يبدو، نتيجة تشديد الخناق على داعش بكل من سورية والعراق وعلى اثر الضربة الامريكية الناجحة على مدينة صبراطة الليبية التي اصابت مكون داعش من التونسيين في مقتل، وحسب ما توفر من معلومات فان كل المهاجمين لمدينة بنقردان هم من التونسيين، اغلبهم من الخلايا النائمة لداعش واخواتها  بمدينة بنقردان ومدن تونسية اخرى او العائدين من ليبيا للتو.

[+]

العربي بنحمادي: تونس: سيتواصل الحراك طالما تواصل تهميش الشباب وتونس العميقة

31st January 2016 12:40 (no comments)

 larabi-bin-hamadi

 العربي بنحمادي

لا شك ان الكثيرين يتذكرون انتفاضة الخبز لسنة 1984 التي عمت البلاد التونسية من أقصاها الى أقصاها واسفرت عن عشرات القتلى والجرحى بالرصاص العشوائي للجيش او البوليس. انطلقت شرارتها الاولى من مدينة دوز، بوابة الصحراء التونسية، على خلفية الزيادة المشطة في اسعار العجين ومشتقاته، ولقد صاحبت تلك الانتفاضة العارمة عمليات نهب وتخريب عقبتها حملة اعتقالات واسعة في صفوف السياسيين واوساط المجتمع المدني، فضلا عن مجموعات كبيرة من الشباب المهمش بتهمة السرقة والعنف، لكن بورقيبة ورغم شيخوخته استطاع امتصاص انتفاضة الكسكسي كما سماها الصحافي الفرنسي الشهير بول بالتا (الكسكسي اكلة متداولة بكثرة بالجنوب التونسي)، وذلك بالرجوع في اسعار الدقيق و مشتقاته، وعلى رأسها الخبز، الى ما كانت عليه قبل الترفيع المشط في اثمانها (من منا لا يتذكر قولة بورقيبة الشهيرة <نرجعو وين كنا>!)، كما قام بورقيبة، في مرحلة ثانية، باطلاق سراح السياسيين ونشطاء المجتمع المدني رغم الصراع المحتدم على السلطة بين اجنحة النظام وخاصة بين الوزير الاول المرحوم محمد مزالي ووزير داخليته المتشدد ادريس قيقة، المتهم في ذلك الوقت، حسب شهادات محمد مزالي ذاته، بخلق فراع امني والدفع بمليشيات ومساجين حق عام تم اطلاق سراحهم مؤقتا قصد النهب والتخريب لتحميل مزالي المسؤولية وابعاده ومن ثم محاكمته.

[+]

العربي بنحمادي: داعش او الابن الشرعي لوضعنا

6th December 2015 12:39 (no comments)

larabi-bin-hamadi

 

العربي بنحمادي

أثبتت الوقائع والاحداث ان القوى الاقليمية والدولية قد لعبت دورا كبيرا في الصعود الكاسح لتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وذلك لاعتبارات جيو إستراتيجية تطغى عليها مصالح الدول، لعل اهمها واخطرها احياء مشروع الشرق الاوسط الكبير القديم المتجدد ـ وهو عبارة عن مشروع سايكس – بيكو جديد لتقسيم المقسم ـ  على أيدي جورج بوش الابن على اثر هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 التي سبقت الغزو الوحشي للعراق والذي بدات تظهر بوادره في كل من سوريا والعراق وليبيا واليمن. وقد أسندت مهمة تحقيق سايكس ـ بيكو2، هذه المرة، الى قوى الداخل بتدخل غير مباشر للقوى الكبرى بقيادة الولايات المتحدة الامريكية التي ادركت، بعد الغزو الفاشل والمدمر والمكلف للعراق، ان طريقة فرق تصد هي الانجع وذلك باثارة النعرات المذهبية والطائفية والاثنية داخل  دول الشرق الاوسط وخاصة العربية منها.

[+]

العربي بنحمادي: بؤس الطبقة السياسية التونسية ما بعد الثورة

11th November 2015 13:07 (no comments)

 larabi-bin-hamadi

العربي بنحمادي

لقد انكشف أمركم للعام والخاص وظهر بالمكشوف أنكم عاجزون ولا برامج جدية تملكون، تقولون ما لا تفعلون  وفي- البلاتوهات- التي هاجرها الناس هائمون، بسببكم اخَتلّطت الأوراق فاستوي الفاسد  مع الصالح و لم نعد نفهم من ضد من ولا من يقتل من.

 اصبحت تونس الصغيرة في عهدكم وفي وقت وجيز خزانا كبيرا للأسرار والغموض وطمس الحقائق رغم تعاقب الحكومات وتعدد الالوان. ضربة البداية كان الهروب المتبادل بين زين العابدين بنعلي راس النظام وحشد المتظاهرين المحاصرين للداخلية، ثم رواية قائد الجيوش حول الاولياء الصالحين الحارسين للدار، وتتالي الاغتيالات الواحدة اغرب من اختها، وانفجار الارهاب الذي لا وجه له لكن له انياب والذي لا راعي له لكن عروقه داخل الدار ووراء الابواب.

[+]

العربي بنحمادي: تونس قبل وبعد ظهور الاسلام السياسي

14th September 2015 11:41 (no comments)

bin-hamadi.jpg33

في فترة الخمسينات والستينات  من القرن الماضي، كان السكان، بقريتي  ومسقط راسي، متدينين بقدر ما هم متسامحون. كلهم يصومون شهر رمضان، فيما تكتفي أقلية، جلها من الشيوخ، القيام بالصلاة. وعلى العموم فهناك احترام لافت للحياة الخاصة، في بلدة مرمية في أحضان النخيل بقلب الصحراء التونسية، جل سكانها، في ذلك الوقت، من ألامّيين.                              

والواقع أن حياة السكان بكامل القطر التونسي،  في الفترة المذكورة أو قبلها، سواء أكانوا في المدن ام في البوادي، سواء كانوا اميين ام متعلمين، كانت تسير على هذا المنوال، من حيث روح التسامح وعدم التدخل في الحياة الخاصة.

[+]

العربي بنحمادي: عاصفة الحزم: هل دقت ساعة التغيير بالنسبة إلى الأنظمة الخليجية؟

10th April 2015 10:22 (no comments)

alarabi-bib-hamadi88

 

العربي بنحمادي

في مقابلة مع “توماس فيردمان” الصحافي و الكاتب الأمريكي بصحيفة “نيويورك تيمز” صر ح الرئيس الأمريكي، على هامش الحرب على اليمن، قائلا:”…مع تقديم دعم عسكري، ينبغي على الولايات المتحدة الأمريكية أن تتساءل،كيف يمكنها تعزيز الحياة السياسية في هذه البلدان حتى يشعر الشبان أن لديهم شيئا آخر يختارونه غير تنظيم داعش”.

إن هذا التصريح يعكس رغبة أمريكية غلى إجراء تغيير بالنسبة الى الأنظمة الخليجية، وهو أمر مفاجئ نظرا للتحالف الأزلي المتين الذي يربط الولايات المتحدة وحلفاءها الغربيين مع الدول الخليجية والذي يمكن اختزاله في توفير الأمن والحماية مقابل تدفق النفط والسلع.

[+]

العربي بنحمادي: هل أزمتنا هي تحريم الخمر من عدمه ؟

13th March 2015 13:00 (one comments)

 larabi-bin-hamadi

العربي بنحمادي

أثارت تصريحات الدكتور محمد ألطالبي، حول تحريم الخمر من عدمه، ردود افعال متناقضة، لدى العامة والخاصة، ذهبت معظمها في اتجاه أن القران الكريم يحرم شرب الخمر، وهو الرأي الحاصل، بالفعل، لدى جمهور المسلمين(بما في ذلك بعض من يتناولون الخمر) منذ قرون، وكما يقال فان القران لا ينطق بل ينطق به الرجال.

 لكن المعيب، أن هذه القضية الحساسة وقع تناولها من طرف إعلام يبحث عن التسويق و الإثارة مع  غياب شبه تام

   للحرفية والحيادية والمعرفة، وخصوصا الشجاعة العلمية، ما اثر سلبا على بعض الشرائح التي تتوفر لها ثقافة واطلاع كافيان.

[+]

العربي بنحمادي: ثقافة الاختلاف وقبول الآخر بين الوهم والحقيقة

28th February 2015 11:16 (one comments)

bin-hamadi.jpg33

العربي بنحمادي

لعلنا قد لا نختلف أن من حق أي إنسان في هذا الكون أن يؤمن بما يشاء من الأفكار وان يرفض ما يشاء، لكن لا يجوز له أن يفرض على الآخرين أن يكونوا نسخة منه  وان يسفه آراءهم ومعتقداتهم وأذواقهم.

 ففي القديم، كرست الشرائع السماوية وغيرها، بصفة إجمالية، ثقافة الاختلاف و قدسية الحرية وكرامة الإنسان، التي اعتبرته خليفة الله على هذه الأرض. فالقران الكريم انبني، أساسا، على مبدأ التسامح وقبول الأخر(1)، رغم محاولات التأويل والتوظيف التي تحركها المصالح تارة والجهل والانغلاق تارة أخرى(2).

أما في العصر الحديث، فلقد صيغت ثقافة الاختلاف، في شكل قوانين وصكوك ودساتير، وغيرها، تم الإجماع عليها من طرف غالب الأمم والهيئات والإفراد، بعد أن تمت مناقشتها، قبل تكريسها على ارض الواقع، إلى أن استبطنتها الشعوب، وبذلك أصبحت جزء لا يتجزأ من ثقافتها وسلوكها اليومي.

[+]

الانتخابات التشريعية التونسية وآفاق المستقبل

7th November 2014 13:02 (one comments)

larabi-bin-hamadi

العربي بنحمادي    

قراءة في الانتخابات

تجاوزت نسبة المقترعين خلال الانتخابات البرلمانية التونسية الأخيرة بتاريخ 26 أكتوبر 2014 ال60 في المائة من عدد المسجلين، وهي أول انتخابات برلمانية حرة وشفافة في تاريخ البلد كما اقر بذلك الملاحظون. غير أن هذه النسبة قد فاجأت عديد الملاحظين، لما اتسمت به الحملة الانتخابية الأخيرة من برود، عدا سخونة بعض الجيوب التي دبّت فيها الحياة بعد أن تم شحنها بقليل أو بكثير من الأموال المجهولة أو المعلومة المصدر. أما الاجتماعات الشعبية فلقد أتت في أشكال استعراضية فاقدة للروح، خلافا لحملة انتخابات المجلس التأسيسي لسنة 2011 المشحونة بصفة ايجابية، عاطفيا،و استمدت شرعيتها من عنفوان أُم ثورات الربيع العربي التي لم يمض على اندلاعها، في ذلك الحين، إلا بضعة أشهر والتي فتحت أمام التونسيين آمالا واعدة نحو بناء دولة جديدة على أسس ديمقراطية.

[+]

تونس: التطبيع مع إسرائيل في سوق المزايدات السياسية

26th April 2014 10:53 (4 comments)

 bin-hamadi.jpg33ok

العربي بنحمادي

قدم اكثر من ثمانين نائبا في المجلس الوطني التأسيسي طلبا إلى مكتب المجلس لعقد جلسة عامة لمساءلة وزيري السياحة أمال كربول والوزير المعتمد لدى وزير الداخلية المكلف بالأمن رضا صفر على خلقية السماح ل63 سائحا إسرائيليا بدخول تونس ضمن وفود سياحية أجنبية، وهو ما اعتبره البعض دعوة صريحة للتطبيع مع إسرائيل…

وقد أثار موضوع التطبيع مع إسرائيل جدلا محموما داخل المجلس التأسيسي وخارجه. فلقد دعا رئيس الحكومة مهدي جمعة الى ترك السجال حول مسالة التطبيع والتركيز على الموسم السياحي مضيفا بكل تلقائية وربما بسذاجة سياسية ان نجاح موسم السياحة مرتبط بموسم الحج للغريبة بجزيرة جربة.

[+]

التحول الحتمي لجهاز الامن بتونس

27th March 2014 09:44 (no comments)

 bin-hamadi.jpg33ok

العربي بنحمادي

 

 

لقد نجح نظام زين العابدين بن علي في قمع وتدجين كل من يقف في وجهه، مما دعا  احد المعارضين لنظامه آنذاك، ان يصرح:

ـ ان المؤسستين الوحيدتين القائمتان فعليا بتونس، هما وزارة الداخلية والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان-… لكن لم تسلم هذه الاخيرة بدورها فيما بعد، من المحاصرة، حيث تم شل اعرق منظمة عربية وافريقية لحقوق الانسان، وبذلك اصبحت وزارة الداخلية المؤسسة الوحيدة القائمة في عهد بطل التغيير، ما يدل على ان العمود الفقري لنظام بن علي هو الأجهزة الأمنية بمختلف تفرعاتها، تلك الاجهزة التي أشاعت جوا من الرعب والخوف غير مسبوقين لدى عموم الشعب التونسي ، الامر الذي ولد حقدا وضغينة في قلوب المواطنين تجاه كل ما يرمز الى الامن ، وبالخصوص لدى فئات الشباب .

[+]

الثورة التونسية بين الشك واليقين

20th March 2014 08:08 (no comments)

bin-hamadi.jpg33

العربي  بنحمادي

كانت البلاد تعيش،  قبل الثورة، وضعا يطغى عليه الشك واليأس ويحكمه الخوف… نلمس ذلك من خلال  النخب ولدى عامة المواطنين على السواء. فالكل يشتكي و يتألم من أزمة قيم وأخرى اقتصادية تفتك بالبلاد الرازحة تحت نظام شبه عائلي، تدعمه مافيا جاهلة ومُجَهِّلة، دمرت التعليم وهمشت الشباب مستقبل البلاد.

وبصفة مباغتة، تفجرت ثورة، غير متوقعة، لا في المكان ولا في الزمان، على أيدي شباب ضاق ذرعا بما يعانيه من تهميش وضياع وبؤس مادي ومعنوي، فأحيت الأمل في النفوس وفتحت للتونسيين باب الحرية التي حلمت بها أجيال متعاقبة.

[+]

في بلاد مهد الربيع العربي: انفلات اعلامي مع غياب لافت للحرفية والحيادية

1st March 2014 22:21 (5 comments)

larabi-bin-hamadi

العربي بنحمادي

قبل الثورة، كان الاعلام التونسي المرئي والمسموع والمكتوب مسخرا لتمجيد انجازات ابن علي وبركات السابع من نوفمبر، من جهة، والتعتيم وتجريح وتشويه المعارضين من جهة اخرى، ما بوأ تونس (العهد الجديد)، احتلال المراتب الاولى في قائمة الدول القامعة لحرية الصحافة في العالم وفي افريقيا…فكم حلمنا، خاصة في العقدين الماضيين من حكم ابن علي، بصحافة يتوفر فيها الحد الادنى من المقاييس المتعارف عليها دوليا، وكان  احيانا ياخذنا الحنين الى فترتي السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، التي كنا ننعم خلالها بصحافة محترمة نسبيا، نذكر بالخصوص جريدة الراي(التي اسسها  وزير سابق في حكومات بورقيبة) والتي فتحت اعمدتها لكل التيارات القانونية وغير القانونية ، متحدية كل العراقيل والتعطيل الدوري.

[+]

هل سينجح الشيخ راشد الغنوشي في بناء حزب ديمقراطي اسلامي؟

21st February 2014 11:23 (2 comments)

 bin-hamadi.jpg33

 العربي بنحمادي

الانطباع السائد لدى قطاع عريض من الناس أن الشيخ راشد الغنوشي يمثل الأصولية المتشددة التي تتعارض مع الديمقراطية وحقوق الإنسان والدولة المدنية، كما طالما وقع اتهامه بازدواجية الخطاب. وبقي هذا الانطباع راسخا لدى البعض، رغم مرور السنين وتغير الأحوال.

وإحقاقا للحق فان خطاب الإسلاميين طوال عقود، لم يكن  واضحا بما قيه الكفاية، متبنين الاسلام لانفسهم ورافعين شعارات فضفاضة مثل :الإسلام هو الحل آو الإسلام هو دين ودولة…الخ، دون تقديم برامج اقتصادية واجتماعية وسياسية واضحة ودون أن يحددوا مواقف صريحة من الحريات  والدولة الوطنية،وهو من اسباب تبادلهم العداء مع التيارات اليسارية وحتى الليبرالية.

[+]
جميع اتّفاقات التّطبيع مع “إسرائيل” خيانة والإماراتي الأخير ليس استثناء.. كيف يكون تصفية القضيّة الفِلسطينيّة يومًا تاريخيًّا؟ وما هي المكاسب التي خرجت بها أبو ظبي من تتويج نِتنياهو زعيمًا يفرض “الجزية” على شُعوب المِنطقة؟ ولماذا نترحّم على الشيخ زايد بعد أن أصبح النّفط أغلى مِن الدّم؟
العِراق ينضمّ إلى قائمة أعداء تركيا بعد مقتل ضابطين بقصفٍ لطائرةٍ مُسيّرة.. لماذا “تستعدي” السّلطات التركيّة جميع دول الجِوار العربيّ؟ وهل من الحِكمَة فتح عدّة جبهات في سورية وليبيا والعِراق إلى جانب مِصر واليونان وأرمينيا في الوقتِ نفسه؟
هل الاتّفاق التّطبيعي الإماراتي الإسرائيلي مكافأة لترامب ونِتنياهو على حرق نصف بيروت وتمهيدًا لانضمام السعوديّة والبحرين؟ لماذا نعتقد أنّ إيران المُستفيد الأكبر؟ وهل تستطيع إسرائيل حماية نفسها من صواريخ المُقاومة حتّى تحمي الإمارات؟
مطار القاهرة يبدأ في تنفيذ حظر دخول الأجانب بدون تحليل “بي سي ار”
السيد نصر الله: ما حصل في تموز 2006 كان حربا حقيقية أفشلت مشروع “الشرق الاوسط الجديد” ومعادلة الردع تحمي لبنان.. الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي “خيانة للأمة العربية والإسلامية والفلسطينية وجاء خدمة لنتنياهو وترامب واتوقع حذو عدة دول عربية حذوها وشخصيات لبنانية عملت مع جهات خارجية لاسقاط الدولة اللبنانية ولن نسكت على جريمة مرفأ بيروت إن كان الكيان الصهيوني خلفها
كوميرسانت: محاولة لاستخدام “القبعات الزرق” ضد حزب الله
واشنطن بوست: نيويورك تحاكم أحد أكبر المروجين لفكر داعش
صحيفة أمريكية: التطبيع مع إسرائيل يضغط على السعودية لتحذو حذو الإمارات
الإندبندنت أونلاين: الاتفاق الإسرائيلي الإماراتي “عامل تعقيد”
كوميرسانت: الإمارات تقدم هديتين لـ نتنياهو وترامب
خبراء: التصعيد التركي في شمال العراق سيستمر وأنقرة باركت وجود PKK في قنديل منذ 2013 والتقاطع بين أنقرة وطهران في شمال العراق أسطورة و واشنطن تريد “عملقة” تركيا و “تقزيم” إيران والحزبين الكرديين هما رئة نفوذ الدِّوَل الإقليمية في المنطقة ولا صحة لوجود ضباط خليجيين في كردستان العراق
د. عبد الجبار العبيدي: نظرية الاستبداد؟ لماذا تأصلت عند المسلمين؟
د. محمد الوادراسي: قراءة في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2532  بخصوص جائحة كوفيد-19
إبراهيم عبدالله صرصور: “الوظيفة الادارية” و”الكرامة الانسانية” وما بينهما
تحقيق: اتفاق السلام بين إسرائيل والإمارات- هل له علاقة بإيران أم تركيا؟
التطبيع الإماراتي-الإسرائيلي خيانة لحقوق الشعب الفلسطيني ونقلة خطيرة من معادلة السلام مقابل إعادة الأراضي إلى السلام مقابل لا شيء
عبدالوهاب سلايمة: هذه قراءتي كمهندس كيماوي لانفجار بيروت
محمد النوباني : الاتفاق الاسرائيلي -الإماراتي لتسويق ترامب ونتنياهو إنتخابياً ولعقد اتفاقات مماثلة قريبة مع البحرين وعمان والسعودية 
رنا العفيف: الانفتاح الأميركي على لبنان والتهويل الإنساني
مصطفى العمراني الخالدي: لا للتطبيع وتبرير التطبيع مع الكيان الصهيوني
د. أماني القرم: يحدث في لبنان.. الدولة الفاشلة
فوزي بن يونس بن حديد: الاتفاق الإسرائيلي الإماراتي خطوة أولى نحو تداعي الأمة وانهيارها
جواد العطار: العراق: هل تجري الانتخابات في العام القادم؟
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
Raialyoum رأي اليوم

FREE
VIEW