22nd Jan 2021

الدكتورة حسناء نصر الحسين - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

انتصارات الميدان في سورية مايسترو المواجهة وضابط ايقاع النصر وضمانة إفشال مفاعيل النسخ المطورة لقيصر الأمريكي

4 days ago 13:17 (no comments)

 

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

شكلت انتصارات الجيش العربي السوري أثراً كبيراً على مشاريع ومخططات الإدارة الأمريكية التي لم تتوقف يوماً عن البحث لدى خبرائها ومستشرقيها عن مخططات جديدة لتمزيق الوطن العربي ومنطقة الشرق الاوسط برمتها، ليكون مشروع المستشرق الصهيوني برنارد لويس هو نقطة الارتكاز لدى وكالة الاستخبارات الامريكية السي آي أيه، وعليه تبنى سياسات الولايات الأمريكية لاستهداف الدول العربية والشرق أوسطية .

فكانت سورية حاضرة بقوة في هذه المخططات التقسيمية لبرنارد لويس منذ عام ١٩٧٩  اي منذ الانطلاقة الأولى لهذا المشروع وما مرت به الدولة السورية من استهداف امريكي غربي صهيوني  قبل فترة العدوان ما هو الا عمل تمهيدي لتنفيذ هذا المشروع الى أن أتت اللحظة المناسبة بعد حروب اجرامية طويلة قادتها واشنطن في منطقة الشرق الاوسط للتمهيد للانتقال للخطوة اللاحقة الخاصة بالدول العربية فكانت سورية أحد أهم الدول العربية المستهدفة لكونها  قلب العروبة النابض ولمكانتها في وجدان الشعوب العربية  وما لهذه الدولة من موقع استراتيجي بالغ الاهمية ولكون ضربها واستهدافها واحتلالها يشكل انهيار للمشروع العربي القومي المناهض للكيان .

[+]

الدكتورة حسناء نصر الحسين: مخابئ الإرهاب الأمريكي في سورية وعلاقتها بالاستراتيجية الأمريكية الجديدة لما يسمى مكافحة الإرهاب

2 weeks ago 12:59 (no comments)

 

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

منذ وقت مبكر من تاريخ الاستراتيجية الأمريكية الخاصة بسياساتها الخارجية، لمعت فكرة الاستثمار بالجماعات الإرهابية لتدمير خصومها الدوليين فكانت أولى مسارات دعم الجماعات “الجهادية ” في أفغانستان للنيل من عدوها الاكبر المتمثل بالاتحاد السوفييتي من خلال دعم هذه المجاميع الارهابية بغية استهداف القوات العسكرية السوفياتية المتواجدة في افغانستان والتي ترى فيها أمريكا خطرا كبيرا وجديا على مصالحها في العالم، ومع نجاح هذه الجماعات في تحقيق هذا الاستهداف وما نتج عنه من انهيار للاتحاد السوفييتي عملت الولايات المتحدة الأمريكية على تكريس هذا الاستثمار لورقة الإرهاب وحافظت عليها ودعمت قادتها لتشكل هذه الجماعات احد اهم الاوراق الامريكية في وجه الخصوم والحلفاء .

[+]

أبجديات الصمود السوري في وجه الحرب الإرهابية وجردة 2020 لانتصارات لا تنتهي

30th December 2020 13:08 (7 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

للعام العاشر على التوالي استطاعت الدولة السورية من تحقيق انجازات هامة على صعيد الحرب على الإرهاب وهذه الانجازات ما كانت لتحقق في هذا العام 2020 لولا استراتيجية النفس الطويل و  الصبر الاستراتيجيين  والصمود الذي امتازت به القيادة السورية والجيش العربي السوري والشعب السوري ودعم الحلفاء .

بالرغم من كل العراقيل التي وضعتها قوى الارهاب الدولي على مستوى القادة متمثلة بالولايات المتحدة الأمريكية وعملائها على الأرض من قوى ظلامية وجيوش نظامية لدول امتهنت ثقافة الغزوات لسرقة الثروات وتبديد الهوية السورية .

[+]

سياسة الضغوط القصوى صفر نتائج على صعيد المواجهة العامة فأي أولويات للإدارة الأمريكية الجديدة في سورية؟

23rd December 2020 12:15 (2 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

تواصل الولايات المتحدة الأمريكية سياستها العدائية ضد الدولة السورية بهدف تحقيق مآربها السياسية التي فشلت في فرضها على الدولة السورية لسنوات مضت ، الا ان كل هذه المحاولات لطالما كتب لها الفشل غير ان سياسة الولايات المتحدة الامريكية التي اتخذت من الغطرسة  والاستكبار والهيمنة عنوانا لمساراتها الخارجية تجاه دول العالم جعلتها غير قادرة على استقراء الوقائع المتعلقة بالمتغيرات الحاصلة في الميدان السوري وجعلتها بعيدة كل البعد عن فهم حقائق المتغيرات التي افرزتها انتصارات الجيش العربي السوري وحلفائه على الساحة الدولية والاقليمية .

[+]

الجولان السوري المحتل إنموذج الصمود الأسطوري وإيقونة الانتصار في معركة الهوية

16th December 2020 13:18 (5 comments)

 

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

لم تستطع سنوات الاحتلال الاسرائيلي الطويلة للجولان السوري أن تبدد مخاوف هذا الكيان من عودة الجولان إلى كنف الدولة السورية، أمام هذه المخاوف سعى قادة الكيان المدعومون من حركة الصهيونية العالمية لتبديد هذه المخاوف من خلال توسيع قدرات الكيان العسكرية والتكنولوجية والتقنية لتصبح قوة متفوقة على كل محيطها الجغرافي، إلا أن هذه القدرات لم تحقق الأمن لهذا العدو، بل بقي قلقلاً من عودة الأراضي المحتلة من قبله لأصحابها، ومن ضمن هذه الاراضي الجولان السوري المحتل.

[+]

ارتدادات التحولات في المشهد السوري على نظرية الأمن الاسرائيلي

8th December 2020 12:54 (5 comments)

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

شكلت نظرية الأمن الاسرائيلي هاجساً لدى قادة الكيان الصهيوني لعقود متعاقبة، وبالرغم مما وصل إليه كيان العدو وحصوله على التفوق العسكري وامتلاكه للسلاح النووي إلا أن هذا لم يجعله بمأمن عن الاستهداف من قبل محور المقاومة، فكان الشغل الشاغل لهذا الكيان طيلة الفترات الماضية وحتى اليوم هو العمل على تحقيق هذا الأمن لكيانه ولمستوطنيه مستخدماً كل الوسائل السياسية والعسكرية والأمنية والبنيوية.

وبما أن نظرية الأمن الاسرائيلي تتكون من القوة الشاملة والعامل السياسي والعامل الديموغرافي والقوة العسكرية والتحالف الاستراتيجي والاستمرار في احتلال المزيد من الاراضي العربية واستهداف الجيوش العربية، عمدت اسرائيل إلى شن الحروب مع الدول العربية وتذكية الصراعات والتدخل في الشؤون الداخلية للدول بشكل مباشر أو غير مباشر عبر راعيها الامريكي والغربي، فكان احتلالها لأجزاء من الاراضي العربية قد منحها القوة في صناعة خطوط أمامية ومتقدمة لكيانها لتتحول هذه الاراضي أشبه بالدرع الحامي لهذا الكيان.

[+]

اغتيال زادة يعادل استهداف محطة بوشهر النووية الايرانية.. هل يجرُّ نتنياهو كيانه إلى النهايات؟

28th November 2020 13:27 (one comments)

 

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

ضمن قائمة مرتبة ومنسقة لعدد كبيرمن العلماء العرب والمسملين والتي حضّر لها الصهاينة منذ وقت مبكر تأتي القائمة الخاصة بالعلماء المعنيين بمنظومات تطوير الصورايخ ضمن أولويات المرحلة لدى الكيان الاسرائيلي، لإعتبارات تخص هذا الكيان ومنها مخاوف هذا الكيان من التطورات المتسارعة في منظومات الصواريخ الباليستية لدى ايران والمحور، وهذا ما يبديه الصهاينة في العديد من تصريحاتهم وتعليقاتهم ضمن محطات الصراع مع هذا العدو، ليأتي اغتيال العالم الايراني الكبير محسن فخري زادة ضمن هذه المحطات، لكن الفارق هذه المرة هو أن هذه المحطة تحمل طابع التحول الكبير ولن تمر بنفس ما مرت به المحطات السابقة من اغتيالات للعديد من العلماء المرتبطين ببرامج تطوير المنظومات الصاروخية وهذا ما لاحظناه سابقاً في مصر والعراق وسورية وايران والان يتكرر في ايران عبر هذه العملية الاجرامية.

[+]

سورية تُسقط رهانات فك ارتباطها بمحور المقاومة وتُعزّز معادلات ردعها للصهاينة.. ببقاء الحضور الإيراني على خط التماس مع العدو الصهيوني

22nd November 2020 11:15 (no comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

استطاعت القيادة السورية ومنذ عدة عقود من رسم ملامح سياستها الخارجية بما يخدم مصلحتها الوطنية العليا حيث أثبتت السنوات الماضية صوابية هذه السياسة التي نجحت في بناء علاقات قوية تطورت فيما بعد لتصبح علاقات استراتيجية مع عدة دول وهنا أشير إلى العلاقات السورية الإيرانية التي بنتها القيادة السورية في عهد القائد الخالد حافظ الأسد من خلال دعم الثورة الإسلامية في إيران وتطورت  هذه العلاقة فيما بعد لتتحول إلى علاقة استراتيجية خلال السنوات الماضية .

حيث أثبتت سنوات العدوان على الدولة السورية ووقوف الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى جانب الدولة السورية التي يتم استهدافها من قبل تجمع دولي منقطع النظير من حيث عدد الدول المشاركة في هذا العدوان والدعم الكبير لقوى إرهابية تخدم مصالح مشغليها على الجغرافية السورية أن القيادة السورية امتلكت وضوح الرؤية والعمق الاستراتيجي عندما قررت بالتوجه لبناء علاقات وراء الحدود الجغرافية الطبيعية لها لتتوج هذه السياسات بهذا الدعم الإيراني للدولة السورية بحربها على الإرهاب .

[+]

المؤتمر الدولي لإعادة اللاجئين السوريين.. قراءة في التحديات والنتائج

13th November 2020 12:38 (2 comments)

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

على الرغم من كل التحديات التي واجهت انعقاد المؤتمر الدولي لعودة اللاجئين السوريين إلا أن الدولة السورية سجلت انتصارا آخر يضاف لسجلها الكبير من الانتصارات خلال عقد من العدوان عليها ، ليشكل هذا المؤتمر علامة فارقة في ملف اللاجئين السوريين الذي عمدت دول العدوان على سورية على جعله من أهم أوراق المؤامرة الكونية على سورية وهنا أجد ضرورة في التذكير بأن دول العدوان وعملائها الاقليميين جهدوا بالعمل المبكر لإنشاء مدن من المخيمات على الحدود واخص هنا تركيا ولبنان قبل إشعال نار الحرب على سورية وهذا الأمر يؤكد رؤية الدولة السورية وحلفائها من روس وايرانيين على أن طريقة تعامل دول الغرب الأوروبي وبعض من دول الجوار بطريقة مسيسة بهدف الاستفادة من هذه الورقة للحد الأعلى فتباينت درجات الاستثمار في هذا الملف الإنساني بامتياز بين دول إقليمية جعلت منه ورقة ربحية للاستفادة المالية ودول جعلت من حماية حقوق الإنسان عنوانا لنفسها في تحركاتها ضد الدولة السورية بينما هي بعيدة كل البعد عن هذا العنوان الكبير .

[+]

جولة جديدة من ارتدادات الدعم الاوروبي للإرهاب في سوريا.. فهل أدرك الأوروبيون أن مفاتيح الحل في دمشق؟

5th November 2020 12:35 (3 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

حتى نفهم ما يجري في الساحة الأوروبية اليوم من عمليات إرهابية علينا العودة للوراء وتحديدا لعام ٢٠١٥  حينما ضرب الارهاب الذي كان الأوروبيون احد اهم داعميه في سورية بعض عواصم أوروبا لنشهد في ذلك التاريخ تحقق التحذيرات التي كانت قد أطلقتها القيادة السورية للأوروبيين وتحديدا منذ عام ٢٠١٣  بخطورة السياسات الأوروبية المنتهجة في سورية واستمرار دعم وتغذية الارهاب على اراضيها لتعيش اوروبا الارتدادات الطبيعية لتلك السياسات السيئة والتي أصر الاوروبيون على الاستمرار فيها عبر مواصلة الدعم والإسناد المكشوف للإرهاب في سورية وما نشهده اليوم من استهداف يد الإجرام الإرهابي للمواطنين في فرنسا والنمسا ولا نعلم من هي الدول التالية التي يمكن أن يتم استهدافها ماهو الا تكرار واستمرار لارتدادات الارهاب المدعوم اوروبيا في سورية .

[+]

خمسة وسبعون عاماً من غياب السلم والأمن العالميين.. الأمم المتحدة منصة الاستعمار الحديث.. فبأي انجازات يحتفي غوتيريش؟

26th October 2020 12:38 (2 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

في  الوقت الذي يعاني منه معظم شعوب العالم من فقدان للأمن والسلم الدوليين وانتشار وباء كوفيد19 واتساع دائرة الفقر وزيادة في عدد الجياع وتنامي المجاعة وانتشار الامراض المختلفة وانتشار ظاهرة الارهاب الدولي في كل انحاء العالم، تحتفل منظمة هيئة الامم المتحدة بذكرى تأسيسها الخامسة والسبعون وكأن هذه المنظمة الدولية استطاعت خلال السنوات الطويلة منذ نشأتها وحتى يومنا هذا أن تحقق أهم المبادئ التي أُنشأت من أجلها والتي أكدت عليها في ديباجتها بالقول ” نحن شعوب الامم المتحدة وقد آلينا على أنفسنا أن ننقذ الأجيال المقبلة من ويلات الحرب التي في خلال جيل واحد جلبت على الانسانية مرتين أحزاناً يعجز عنها الوصف “.

[+]

الاعلان الامريكي الاوروبي لتمديد الطوارئ والعقوبات في سورية.. توزيع للأدوار وفضائحية للذرائع “تركيا تمهد الطريق وقسد تتنفس المزيد من اوكسجين العمالة”

18th October 2020 10:59 (no comments)

 

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

تستمر الولايات المتحدة الامريكية ودول الاتحاد الاوروبي بنهجهم العدائي تجاه الدولة السورية الذي أعلنت عنه هذه القوى الاستعمارية منذ العام 2011 وحتى يومنا هذا، ولم تستطع آلالم ومعاناة الشعب السوري المستمرة منذ ذلك التاريخ وحتى الآن في كافة مجالات حياتهم والخطر العالمي المتمثل بوباء كورونا ومؤخراً الحرائق التي قضت على مساحات خضراء كبيرة من المناطق التي إلتهمتها هذه النيران أن توقف جشع واشنطن وحلفائها الغربيين وأن تحرك مفاهيمهم الانسانية التي يتغنون بها، بل زادتهم إصراراً على استكمال ما كانوا قد بدأوه من مؤمرات شيطانية تستهدف إسقاط الدولة السورية وتقسيم أراضيها والنيل من عزة وكرامة شعبها، في خطوة ظنوا أنهم من خلالها سينجحون في النيل من صمود هذا الشعب الذي وقف بجانب وطنه وقيادته طيلة فترة العدوان عليه.

[+]

عمق الرؤية المبكرة للدولة السورية في تأسيس التوازن الدولي… واستحضار الدور العسكري الروسي عنوانا

10th October 2020 11:17 (2 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

خمسة اعوام مضت من تاريخ التدخل العسكري الروسي في الحرب الكونية على الدولة السورية والتي كان وجهها القبيح هو الارهاب المتعدد الجنسيات من معظم دول العالم والذي شكل سابقة خطيرة في السياسة الدولية ان تستخدم الدول الارهاب  ورقة حرب محرمة دوليا مستهدفة دولة ذات سيادة بهدف إسقاط هذه الدولة التي كانت عصية عليهم كل تلك العقود السابقة هذه الدولة هي الدولة السورية .

امام هذا الواقع الإرهابي الدولي طلبت القيادة السورية من حليفها الروسي التدخل لتقديم المساعدة للجيش العربي السوري والقوى الرديفة والحليفة للقضاء على هذا الارهاب الذي لن تنجو منه مستقبلا اي دولة ومنهم الدول المصنعة له وراعيته ولم يغفل على الدولة الروسية حينها أن هذا الارهاب أيضا سيطالها في عقر دارها ما إن انتصر في سورية وأقام دولته الإرهابية المراد لها أمريكيا أن تكون -والتي أعلن عنها قائدها الإرهابي ابو بكر البغدادي- تحت مسمى الدولة الإسلامية في سورية والعراق  ..

[+]

مشروع التقسيم الامريكي لسوريا.. هل يمر من البوابة الكردية أم يسقط من نفس البوابة؟

30th September 2020 11:54 (2 comments)

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

تصريح الرئيس بشار الاسد في مرحلة استلامه الحكم في سوريا عام 2000م مع ما يحمله هذا التصريح من عقيدة وطنية لدى القيادة السورية والقول بأن “الارض والسيادة هما قضية كرامة وطنية وقومية ولا يمكن وغير مسموح لأحد أن يفرط بها أو يمسها” ، هذا الكلام يعكس في جانب مهم منه سياسة الصبر الاستراتيجي الذي أبدته الدولة السورية وأوتى ثماره حيث وبعد عقد من العدوان أدرك الشعب في مناطق الاحتلال والارهاب أن كل الوعود التي تلقوها من دول الخليج وتركيا وعوداً كاذبة ليصبحوا بعدها خاضعين لاحتلال متعدد الرؤوس .

[+]

كيميائية الابتزاز الامريكي المستمر للدولة السورية بإعادة تحريك ملف الكيماوي

18th September 2020 11:25 (one comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

مع كل انتصار للدولة السورية والذي يرافقه فشل للامريكي في مكان ما، ليس على صعيد واحد وإنما على أكثر من صعيد، تحاول الولايات المتحدة الامريكية النهوض من ركام هذا الفشل باستحضار المزيد من المؤامرات والاستهداف للدولة السورية والتي استطاعت خلال عقد من الزمن إفشال بنك من الاهداف الامريكية خلال استهدافها لهذا البلد .

وجديد هذا الاستهداف وفق ما يلوح في أفق التصريحات الروسية السورية وما صدر مؤخراً من مواقف ومستجدات صادرة عن منظمة الامم المتحدة كل هذا يشير بما لا يدع مجالاً للشك بانتقال الولايات المتحدة الامريكية لمرحلة جديدة من الاستهداف عبر العودة لتحريك ملف الكيماوي كورقة ابتزاز ضد الدولة السورية وحلفائها .

[+]

زيارة الروس لدمشق في شقها العسكري.. ما لم يقله الاعلام

8th September 2020 12:45 (7 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

بدت زيارة الوفد الروسي الثقيل الوزن إلى دمشق هادئه إذ كان عنوانها العريض والذي تمحور حول دعم الاقتصاد السوري عبر ما يقارب أربعين اتفاقية تتيح للجانب السوري مواجهة قانون قيصر والحصار الاقتصادي الامريكي على دمشق، واعطت التغطيات الاعلامية مساحات واسعة للزيارة الروسية في شقيها الاقتصادي والسياسي على وجه الخصوص، حيث وصف وزير الخارجية السوري وليد المعلم المحادثات بين وزير الخارجية الروسي والرئيس بشار الأسد بالبناءة والمثمرة للغاية وفي هذا إشارة هامة لمضامين النتائج المرتقبة لهذه الزيارة، في حين عبر لافروف خلال المؤتمر الصحفي بأن الميزة الأهم في هذه المرحلة أن سوريا انتصرت بدعم روسيا على الارهاب الخارجي والذي سعى إلى تدميرها وأن عمليات دحر الارهاب متواصلة بدعم من روسيا، ومثل هذا الحديث يحمل مدخلاً مهماً للحديث عن الزيارة الروسية في شقها العسكري .

[+]

محورية الدور للعشائر السورية في مواجهة المحتل الأمريكي… وعسكرة المقاومة خيار المواجهة القادم

23rd August 2020 10:58 (no comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

منذ بدء العدوان على الدولة السورية انتهجت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها من لاعبين دوليين و اقليميين سياسة فرق تسود فعمدت اللعب بأسلوب قذر على التنوع الكبير ببنية الشعب السوري خدمة لتحقيق مشروعها الذي عرف بالشرق الأوسط الكبير محددة مقياس كبره بالعدد المنبثق من الصراعات الايديولوجية التي غذتها وتغذيها لتصل لذروة حلمها بخلق إمارات متعددة متنافرة فيما بينها داخل الوطن الواحد فكانت الدولة السورية احد اهم هذه الدول التي يجب أن يحقق بداخلها هذا المشروع لما تمتلكه الجغرافية السورية من خصوصية أعطتها مكانة بالغة في الأهمية على طاولة التآمر الأمريكي الصهيوني واذنابهم.

[+]

الأسد في خطاب المرحلة: سورية على طاولة رسم الخرائط وإعادة التوازنات… ولا حوار حقيقي في الأفق

13th August 2020 10:52 (one comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

بالرغم من تعدد النقاط الهامة التي تناولها الرئيس السوري بشار الأسد والتي عنونت مستقبل الحرب الكونية مع الدولة السورية على الصعيدين الداخلي والخارجي وماهي استراتيجية الدولة السورية في مواجهة هذا الاستهداف ليرسم ملامح  مرحلة جديدة من الصمود والتصدي والتحدي لدول هذا العدوان قد تمتد لعقد آخر من  الزمن ، امام هذه العناوين الكبيرة التي تطرق لها الرئيس الأسد التي مثلت استراتيجية القيادة السورية في رسم ملامح المرحلة المقبلة من خلال تمسك سورية بعقيدتها المقاومة لكل انواع الهيمنة الصهيونية  الأمريكية الانجلوعثمانية في كل المجالات ولأن السياسة يصنعها الميدان ركز الرئيس الأسد على استمرار سورية في حربها على الارهاب وداعميه وكل القوى الأجنبية المحتلة للأراضي السورية  .

[+]

الثلاثاء الدامي في لبنان وكارثية الحدث… ثلاث مسارات يكشفها توقيت الانفجار: فهل هو قيصر لبنان على الطريقة الأمريكية الإسرائيلية؟ 

5th August 2020 12:36 (2 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

أمام هذا الخطب الجلل الذي أصاب دولة لبنان الشقيق بالحزن والألم والشلل لابد من البحث بخلفيات هذه الكارثة التي تعتبر الأشد عنفا ورعبا بعد كارثة هيروشيما اليابانية لعام ١٩٤٥  م  واذا اجتمع السياسيون على الشبه الكبير بين كارثة هيروشيما والكارثة التي حلت ببيروت فهل فكروا بان تتشابه الحالتين من حيث النتائج ؟ اذا كان المطلوب حينها من اليابان ان تسلم تسليما خالصا للإدارة الأمريكية فما هو الامر المطلوب لبنانيا؟  مع العلم ان هذه الفاجعة حصلت من حيث التوقيت بعد مرور خمس وسبعين عاما على كارثة هيروشيما ، وقبل عدة ساعات من يوم الجمعة الذي حددته محكمة لاهاي الدولية الخاصة باغتيال الشهيد رفيق الحريري يوما للنطق بالحكم وهي التي كانت تبنت مسبقا اتهام عناصر من المقاومة الإسلامية اللبنانية .

[+]

المتوسط وصفيح المناورات العسكرية… رسائل متبادلة أم تحضيرات تصعيد ؟

1st August 2020 10:46 (3 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

منذ شهر تقريبا ونحن نراقب عن كثب ما يجري في البحر المتوسط من مناورات عسكرية ابتدأت بالتركي وقد لا تكون انتهت بالمناورات الأمريكية التركية نبحث عن تحليل دقيق يفسر هذه الحالة الساخنة في المتوسط بهدف الوصول لقراءة دقيقة لما يمكن أن ينتج عن هذه المناورات التي أخذت طابعا يجسد الصراع الدولي والإقليمي في هذه المنطقة .

وهذا الصراع المتعدد الرؤوس كان رأسه البارز هو الرأس التركي العثماني بكل ما تجسده العثمانية من معنى إلا أن دول المنطقة استفاقت متأخرة جدا لهذه الأطماع بوصول التركي إلى الملف الليبي بينما مهدت هذه الدول نفسها التي تقوم بمناورات مضادة للمناورات التركية الطريق وعبدته لهذا العثماني ليدخل إليها عبر البوابة السورية .

[+]
ضربتان مُوجِعَتان: الأولى في العِراق والثّانية في سورية وفي اليوم الثّاني لولاية بايدن.. ما هي الرّسالة ولماذا وصلنا إلى هُنا؟ كيف نرى مُستَقبلًا قاتمًا للمِنطَقة بعد خُروج ترامب ومجيء خصمه؟ ولماذا نلوم روسيا وقِيادتها في كبح خِيار حتميّة الرّد؟
استِئنافٌ مُفاجِئٌ للعُلاقات المِصريّة القطريّة وقبل السعوديّة والإماراتيّة.. ماذا يجري بالضّبط؟ وما هي “كلمة السّر”.. “الجزيرة” وأخواتها؟ وكيف سيكون “المُقابل”؟ وهل هي “مُصالحة” دائمة أم تحت التّجربة؟ وعلى حِسابِ مَنْ؟
ضرر بايدن على العرب لا يَقِلُّ خُطورةً عن ترامب وبلينكن قد يكون أسوأ من بومبيو؟ وكيف ستُعيد رئيسة المُخابرات الجديدة خاشقجي للواجهة للضّغط على الأمير بن سلمان؟ وما هي خُطورة الجبري وأسراره في المرحلة المُقبلة؟ ولماذا نُحَذِّر الفِلسطينيين من المُبالغة بالفَرح؟
الاتحاد الأوروبي يبحث “تجاهل” مصر لحقوق الإنسان.. الإثنين القادم
تراجع حاد في” التجارة والخدمات”..الوضع “كارثي” في السياحة تقلص في عائدات الضرائب: نقاشات “خشنة” من نواب الاردن لأصعب وأخطر “ميزانية مالية” وملاحظات مبكرة على أداء الحكومة وبروز شغف “الرقابة” بعد تصويت “الثقة” لصالح الخصاونة
صحيفة امريكية: نحو 200 إصابة بـ كورونا بين الحرس الوطني الذي نشر في واشنطن قبل تنصيب بايدن
ديلي ميل: وزير الصحة البريطاني: فعالية لقاحات كورونا قد تنخفض بـ50 بالمئة أمام سلالة جنوب إفريقيا
الغارديان: تفجيران انتحاريان يقتلان العشرات في أول هجوم من نوعه خلال 3 سنوات
الإندبندنت: بيلوسي تواصل إجراءات محاكمة ترامب رغم دعوة بايدن للوحدة
الديلي تليغراف: كيف قضى دونالد ترامب ليلته الأولى خارج البيت الأبيض؟
صالح عوض: ربيع تونس يبعثر ياسمينه.. فمن المستفيد
ماركس في الجزائـــر.. قراءة في رسائله إلى ابنتيه ورفيقه إنجلز
تحقيق : تبني بايدن لاتفاقات أبراهام سيحقق الاستقرار في الشرق الأوسط
زياد حافظ: إشكاليات السياسة الخارجية الأميركية الجديدة
الصين الرابح الأكبر من عزل “ترامب”.. و”بايدن” مضطر إلى التهدئة والتعاون معها لإنجاح برامجه الداخلية
سليم البطاينة: الموازنة العامة للدولة الاردنية 2021 معظمها بنود لا ترتبط بأهداف واضحة للتنمية ولا وجود لبرامج حقيقية لتحفيز النمو الإقتصادي …. وعجزها هيكلي
عزيز أشيبان: المغرب وإسبانيا و التوافق المستحيل
عدنان علامه: التفجير الإرهابي المزدوج في ساحة الطيران ضرورة إستراتيجية لأمريكا
محمد عبدالرحمن عريف: ماذا عن مناورة بايدن نحو العودة إلى “الاتفاق النووي” الإيراني؟
باهر يعيش: الناشط الروسي نافانلي.. إزدواج معايير و….قلّة حياء
ربى يوسف شاهين: “أمريكا أولا” بايدن والمقولة المشهورة لـ ترامب
محمد سلامة: وأخيرا.. انقلع
د. أماني القرم: رمال الشرق الأوسط بدأت تتحرك مرة أخرى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!