10th Dec 2018

الدكتور محمد بكر - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

عندما يهدد جيفري ويسلم ماكينزي بانتصار الأسد.. تفاصيل اللعبة الأميركية في سورية

4 days ago 12:26 (one comments)

الدكتور محمد بكر

ثمة تناقض واضح في الخطاب الأميركي تجاه ماسماه المبعوث الأميركي الخاص لشؤون سورية جيمس جيفري اقتراحات لدى الرئيس ترامب للدخول عسكرياً إلى سورية، بما فيها الاستراتيجية الأميركية التي طبقت في العراق، وبين حديث الجنرال ماكينزي الذي رشحه ترامب للقيادة المركزية للجيش الأميركي الذي عد انتصار الأسد في الحرب السورية ليس موضع شك، موضحاً تفوق القوات الحكومية على المعارضة، وحسمها للمعركة الدائرة هناك، وهنا بيت القصيد الذي يمكن البناء عليه وتحليل وتدقيق التوصيف الذي جاء على لسان لافروف بأن الولايات المتحدة تدير لعبة خطيرة في سورية ولاسيما في شرق الفرات.

[+]

كورنيت غزة ومسدس السنوار.. جسر العبور إلى دمشق ومتطلبات المرحلة

3 weeks ago 13:58 (5 comments)

الدكتور محمد بكر

أن يوجه رئيس المكتب السياسي لحماس في غزة يحيى السنوار خطابه الأخير لكل المطبعين مع الاحتلال ويطالبهم بفتح مجالسهم له في مقابل أنهم سيفتحون النار على إسرائيل، ويشهر مسدساً من غنائم الحركة خلال ملاحقتها لدورية إسرائيلية في الحادثة الأخيرة شرق خانيونس، وأن يمد اليد لكل عربي يريد دعم القضية، فهو مايعني بالضرورة الرؤية الجديدة للحركة، واستراجيتها المتبعة خلال المرحلة القادمة، التي تفرضها متطلبات واحتياجات مرحلة بعينها ترخي بتحدياتها الكبيرة لتصفية القضية الفلسطينية، ترسمها أقلام عربية ويقول فيها ساسة بعينهم أن إيران كماهو حزب الله وحماس أعداء لهم، وأن جمال عبد الناصر والخميني دمرا المنطقة، بحسب ماأعلنته وسائل إعلام أميركية على لسان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خلال لقائه رئيس الوفد الانجيلي، حديث نائب السنوار وعضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية عن أن محور المقاومة والممانعة يحقق الانتصارات وانه الأحق بالتفاف الناس حوله، هو يأتي كمنصة وأساس لما تحاول حماس بناؤه لعودة الدفء وسابق العهد لعلاقة الحركة بمحور بعينه شابها الكثير من التوتر والاضطراب والحسابات الخاطئة لحماس عندما تفاعلت مع مرحلة ” الثورات العربية” واعتقادها انه ثمة بدائل أرسخ، من الممكن الاستناد إليها وشد الظهر بها.

[+]

لطيفة اغبارية: لسنا ساذجين يا فضيلة الشيخ صالح المغامسي حتّى تستغفلنا”؟ لماذا انفعلت فريدة الشوباشي على أستاذ جامعي؟ حافلات الموت لماذا تستهدف الأقباط؟.. ومئة عام وعام على الوعد الحرام!

3rd November 2018 13:23 (16 comments)

لطيفة اغبارية

لسنا ساذجين يا فضيلة الشيخ صالح المغامسي، ونفهم ما وراء السّطور، لكي تخرج علينا عبر “العربيّة”، وتقوم بتوظيف قصّة الصحابي خالد بن الوليد، في أنّ ما حدث يشبه قتل الصحابي خالد بن الوليد، لمالك بن نويرة، في حروب الردة، ظنًّا منه أنّه يستحق القتل، رغم عدم إعطائه الصلاحيّة من قبل أبي بكر الصديق رضي الله عنه.

[+]

التطبيع على المكشوف.. من فلسطين إلى إيران وضرورة وضع النقاط على الحروف

2nd November 2018 14:04 (one comments)

الدكتور محمد بكر

تماماً كما أوضحت رئيسة المعارضة الصهيونية تسيبي ليفني أن الجديد ليس في اللقاءات والزيارات الإسرائيلية لدول خليجية فالنشاط والتنسيق كان تحت الطاولة واليوم ظهر للعلن، توصيف نتنياهو زيارته لعمان بالزيارة التاريخية هي تنم عن مدى التحضير الذي تعده دولة الاحتلال لصياغة مايسمى بالناتو العربي او التحالف الشرق الأوسطي الجديد ليس فقط لتصفية القضية الفلسطينية وتصنيع الصفقات المذلة بل في بلورة سبل ومقومات المواجهة لمحور بعينه وفي مقدمته الجمهورية الإسلامية الإيرانية بصفتها متزعمة ورائدة وذات دور أساسي في هذا المحور عندما كانت عاملاً مهماً في تسليح حزب الله وحركات المقاومة الفلسطينية، مؤتمر حوار المنامة كشف بدوره إلى العلن ماهية التحالف الحاصل وجغرافية تحركه ومحط أهدافه الموجهة نحو إيران بوصفها أكبر داعم للإرهاب بحسب التوصيفين السعودي والأميركي، حديث الجبير عن رؤيتين في الشرق الأوسط سعودية مستنيرة وإيرانية ظلامية على حد تعبيره لا يشي فقط عن الصراع السياسي بين محورين والفرز الحاصل في صراع المحاور بل يتماهى مع الرؤية الإسرائيلية التي تسعي من خلالها إسرائيل لتدعيم تحالفاتها وتوسيعها على المستوي العربي، من هنا يبدو التحرك لمحور بعينه لمواجهة الحاصل ووضع النقاط على الحروف ضرورة ملحة يبدأ من جبهة فلسطين بوصفها الحلقة الأهم وموضع إيلام الإسرائيلي عن قرب وتالياً يغدو تدعيم وتثقيل الورقة الفلسطينية هو واجب أخلاقي ووطني لفرملة كل الحراك الحاصل.

[+]

معركة ادلب باتت على الأبواب.. قمة اسطنبول والروسي الغلّاب

26th October 2018 09:19 (3 comments)

الدكتور محمد بكر

صعدّت هيئة”تحرير الشام” النصرة سابقاً لجهة قصف أحياء محافظة حلب بأكثر من أربعين قذيفة صاروخية، رد على إثرها الجيش السوري على مصادر النيران، ليغدو المشهد نسفاً لاتفاق سوتشي بين أنقرة وموسكو، وحدها الإرادة التركية من توضع على المحك، إذ فشلت في هيكلة وإدارة المجموعات المسلحة التي قيل عن تحشيدها للسلاح وتعزيز مواقعها في ريفي حلب الشمالي والغربي، ربما تعتقد أنقرة أن قضية خاشقجي قد تطفي على الالتزمات شيئاً من التأجيل، موسكو استبقت كل الحاصل بتمهيد لشرعنة العملية العسكرية في ادلب عندما قال لافروف ان موسكو لا تستطيع منع دمشق من السيطرة على كامل أراضيها، مايؤشر بالمعنى المادي أن كل مقومات ومسببات العمل العسكري في الشمال السوري باتت متوافرة بعد انقضاء المهلة المحددة للجانب التركي وفشل الأخير في ضبط إيقاع التزاماته وإنفاذ العهود.

[+]

عبد الحسين شعبان: مهدي الحافظ: يا له من زمن؟ لم يبقَ ما يحتجّ به سوى الموت

23rd October 2018 14:19 (3 comments)

 

عبد الحسين شعبان

توطئة

رحل مهدي الحافظ بهدوء ودون أن تتبعه ضوضاء فارغة وجلبة مزعومة، (4/ تشرين الأول/اكتوبر/2017)، ونحن إذْ نستعيد الذكرى الأولى لوفاته، فإنّما نريد التوقّف عند بعض المحطّات الأساسية في مسيرته. وفي مثل هذه المناسبات غالباً ما تفتتح الكتابات فيها: بالقول رحل “الرفيق المناضل”، وحين خطرت الفكرة ببالي  وكتبت الشق الأول منها، لكنني سرعان ما حاولت طردها، فقد خشيت أن يحسبه البعض من صنف “المناضلين” الافتراضيين أو الهوائيين، حيث يبرع باعة الكلام المتجولين والباحثين عن الوجاهات من منتهزي الفرص ليقطعوا الماضي عن الحاضر، والكلمة عن الحلم والطموح المشروع، باللهاث وراء المكاسب.

[+]

قُتل خاشقجي.. بالمال خرجت المملكة من عنق الزجاجة بسلاسة

20th October 2018 11:44 (one comments)

الدكتور محمد بكر

وأخيرًا أقرت المملكة ونطقت ” كفراً” بأن الصحفي جمال خاشقجي قد قُتل في مقر القنصلية السعودية في اسطنبول بعد ماأسمته شجاراً بين عدة أشخاص داخل القنصلية، وكل الغضب الأميركي حيال عقوبات محتملة في حال ثبوت ضلوع المملكة في عملية القتل قد تبخر وبات البيت الأبيض يتحدث عن عقوبات تستهدف أشخاصًا وليس المملكة وأن مايك بومبيو لم يتسلم أي تسجيلات صوتية بحسب تغريدة لترامب على تويتر، وكل المقاطعة الأوروبية لمؤتمر الاستثمار في الرياض كانت جعجعة من غير طحين، حتى الاعلام التركي وبحسب ماأعلنه لجهة أن الرواية السعودية لاتتطابق مع ماسرب عما توصل إليه فريق التحقيق التركي لن يسمن ولن يغن من جوع، فالرئيس التركي هاتف العاهل السعودي وأكد الجانبان على مواصلة التعاون لاستكمال التحقيقات، هذا التعاون الذي سيكون شكله ومضمونه بماتفصله اليد السعودية، ولعل جملة القرارات التي اصدرها العاهل السعودي بإعفاء عدد من المسؤولين السعوديين، وتشكيل لجنة برئاسة محمد بن سلمان لاعادة هيكلة الاستخبارات السعودية يؤكد ذلك السيناريو ويمهد لخروج ولي العهد بسلاسة من عنق الزجاجة.

[+]

الأمير الشهابي في ذمة الله 

19th October 2018 09:30 (no comments)

بكر السباتين

ببالغ الحزن والأسي تلقيت خبر وفاة الصديق الامير سعيد الشهابي مساء  الخميس الموافق 18/10/2018.. وهو رئيس “المجلس الأعلى للأمراء الشهابيين أحفاد الأمير بشير الثاني الشهابي الكبير أمير جبل لبنان فيما بين 1788 و1840.”وكنت قبل أسبوع قد تحدثت معة للمشاركة في مؤتمر “مدن فلسطين ذاكرة لا تبور” الذي أتشرف برئاسة لجنته التحضيرية والمشاركة في فعالياته والمزمع عقده  منتصف نوفمبر القادم برعاية الدكتور طلال أبو غزالة،  حيث أبدى موافقته، إذْ كانت لديه رغبة جامحة في الحديث عن وعد بلفور، فقال لي رحمه الله:”المؤتمر بدون الحديث عن هذا الوعد المشئوم سيكون منقوصاً”.

[+]

الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة: محمد صالح الجابري… عاشق الثورة الجزائرية …. خادم الأدب الجزائري

4th October 2018 11:01 (no comments)

الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة

انتقل إلى الرفيق الأعلى خلال شهر جوان سنة:  2009م   الأديب البارز، والبحاثة القدير،والمبدع المتميز،الدكتور محمد صالح الجابري-عليه رحمة الله-،وبرحيل الجابري تكون الساحة الثقافية والفكرية في تونس، والمغرب العربي، والوطن العربي ككل، قد مُنيت بنكسة فادحة، فقد كان الجابري شُعلةً وضاءة لا تخبو،وجذوة مُتوقدة لا تنطفئ،وقامة سامقة من قامات العلم والمعرفة، وجسراً من جسور التواصل الثقافي بين أقطار المغرب العربي، يتضح ذلك جلياً عندما نرى نشاطاته الجمة، وأعماله الكثيرة، وإنتاجه الغزير المتلاحق.

[+]

زمن الحرب على إيران .. قاطنو قصور الزجاج نحو خطى ثابتة

29th September 2018 10:26 (4 comments)

الدكتور محمد بكر

كان بدهيا” ولزاما” في ذات الوقت، أن يتصاعد خطاب التهديد الإيراني على لسان حسين سلامي نائب قائد الحرس الثوري، عندما حذر من يسكن في قصور الزجاج من ملوك وأمراء الخليج بحسب تعبيره من تجاوز الخطوط الحمر، على خلفية تصاعد الحملة السياسية والعسكرية ضد بلاده، ندوة متحدون ضد إيران التي عقدت في جنيف، والاجتماع الذي عقده وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مع نظرائه في مجلس التعاون الخليجي ومصر والأرن، لم تكرسا فقط صورة التحالفات الحاصلة اليوم، وطبيعة المحاور، بل أسست لمرحلة جديدة حساسة وغاية في الخطورة فيما لو كتبت فيها الاستمرارية وتغذية النار.

[+]
نِتنياهو يَهرُب مِن صَواريخ المُقاوَمة وأنفاقِها إلى التَّطبيع مَع أصدقائِه العَرب الجُدد.. التَّحَدِّيات الحقيقيّة في الجَبَهات اللبنانيّة والسوريّة وقِطاع غزّة.. ومُرور الطَّائِرات الإسرائيليّة في الأجواءِ العُمانيّة والسُّودانيّة والتّشاديّة إذا تأكَّد خَطيئةٌ كُبْرَى.. والهَديّة “الأغلى” لإيران ومِحوَر المُقاومة.. وإليكُم شَرحَنا
هل وضعت قمة التعاون الخليجي الأخيرة “حجر الأساس” لحلف “الناتو” العربي السني؟ ولماذا تم اختيار جنرال سعودي للقيادة العسكرية الخليجية الموحدة؟ وهل سيتم اخراج قطر من “المجلس” بالطريقة نفسها التي تم استبعادها من تحالف حرب اليمن؟
الخِناق يَضيقُ على ترامب والأمير بن سلمان بَعدَ مَشروعِ قَرارٍ إلى مَجلِس الشُّيوخ يُدين الأخير ويُحَمِّله مَسؤوليّة اغتيال خاشقجي وتَقطيعِه.. هاسبل كَشَفَت أدِلَّةً خَطيرةً في اجتِماعٍ مُغْلَقٍ.. والسِّيناتور غراهام يُهاجِم ماتيس “ليس هُناك دَليلٌ قاطِعٌ.. هُناك مِنشار قاطِعٌ”.. انْتَظروا تَطوُّرات خَطيرةً جِدًّا
فرح مرقه: لنعيد تصوير “باب الحارة” سياسياً فترامب يستحق دور “فريال” بجدارة وميركل تحصد دور العقيد.. “الإخوة الأعداء” في الخليج يتواضعون أمام مصوّر القناة السعودية ولهذا تذكّرتُ “علّم قطر” وأشفق على الكويت.. وفي سباق الاحتجاجات تخسر عطور باريس أمام مطر عمّان رهان الحضارة..
انتقادات لنائب لبناني هدد بـ”قطع″ رأس المغني راغب علامة
على خلفية قضية خاشقجي.. ليتوانيا تدرج 17 سعوديا على قائمتها السوداء
إغلاق باب الترشح لمجلس الأمة وسط غموض حول مصير الرجل الثالث في الدولة الجزائرية
توقيف إعلامي أردني مشهور بتُهمة الإساءة للدين المسيحي
اغتيال أحد قادة فصائل المصالحة السورية في درعا
بري يبدي استغرابه عدم دعوة سوريا للقمة الاقتصادية في لبنان: لن أقبل أي اجتماع عربي آخر من دونها.. ووزير الداخلية اللبناني يكشف عن عملية “الجبنة القاتلة” التي جنّبت لبنان تفجيرات مصدرها إدلب
سابقة بيروقراطيّة في الأردن: وزير الأوقاف “غاضِبٌ” مِن إلغاء الرزاز تَعميماً بحَظْرِ صلاة الجُمعة على مُكبّرات الصَّوت.. وبيان للرئاسة يؤكد بأنّ الشيخ أبو البصل لم يَعرِض الإجراء على مجلس الوزراء وملامح أزمة داخليّة
الأسد: إذا انتهت كل العوامل الخارجيّة التي أشعلت شرارة الأزمة نستطيع الانتهاء من الحرب خلال شهور معدودة.. المنطقة تمر بأزمة “هُويّة” يتم تسويقها بين القوميات العربيّة.. ومسقط لم تقطع علاقاتها معنا لفهمها عُمق الأزمة وأبعاد الحرب الدوليّة التي شُنّت علينا
التحالف الرئاسي يتبنى مقترح تمديد الولاية الرئاسية الرابعة ويسحب دعوات ترشح بوتفليقة لولاية خامسة بشكل يوحي بالتريث والتعاطف مع طرح تأجيل الانتخابات إلى تاريخ لاحق
نتنياهو يستخدِم بن سلمان في معركته الانتخابيّة.. وتل أبيب: العلاقات مع السعوديّة والبحرين تفوق الخيال والدول الخليجيّة قبِلت بإسرائيل أنْ تكون قائدةً لها ومنحتها التفويض
صحف مصرية: رانيا يوسف واستراتيجية الإلهاء ومقولة ترامب عن بن سلمان: “لو سقطت السعودية تسقط إسرائيل.. أسطورة رأفت الهجان والتشويه الإسرائيلي المستمر.. أهلي “زمان” يستعيد هيبته.. محمد منير في شرم الشيخ لدعم السيسي
الديلي تلغراف: صهر ترامب قدم استشارات لولي العهد السعودي حول كيفية التغلب على الوضع القائم بأقل الخسائر بعد قتل خاشقجي
أوراسيا ديلي: الولايات المتحدة تشكل “جيش كردستان سورية”
يسرائيل هيوم: قريبا ينتهي بناء خط الغاز بين الأردن وإسرائيل
الفايننشال تايمز: التهديد السوري بتدمير المنازل يثير الغضب
الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي المغربي يدعو الى تبني مبادرة الزعيم اليساري عبد الرحمن اليوسفي من أجل “الدفاع عن حق الشعبين المغربي والجزائري في التكامل والتعاون والأمن المشترك واستخلاص العبر من الاخفاقات” حذر فيها من “المستقبل المجهول لاقليم المغرب العربي
ناديا مراد ودينيس موكويغي الحائزان نوبل السلام يدعوان لإغاثة ضحايا العنف الجنسي
واشنطن والرياض على رأس المتقاعسين عن مكافحة التغير المناخي
د. محمد عمر غرس الله: باريدوليا سياسية ليبية: الحل لا يأتي من العواصم الغربية
هل حمل الرفض الأممي لإدانة “حماس” انتصارا للفلسطينيين ؟
صلاح السقلدي: السعودية… بين الابتزاز الأمريكي وبعبع الشيوعية الجنوبية والشيعية الشمالية باليمن
شاكر فريد حسن: فشل أمريكا بإدانة حركة حماس وموقف سعودي متواطئ
فوزي بن يونس بن حديد: هل يستقيل الرئيس الفرنسي أمام الاحتجاجات العنيفة؟
بروفيسور ماهر الجعبري: قانون الانتشار (Diffusion) يتحدى التصور العلمي للوجود
صالح بن عبدالله السليمان: لماذا محمد بن سلمان؟
ماجد الداعري: كيف ولماذا يواصل الفشل الذريع هيمنته على مشاورات السويد اليمنية؟!
د. عبد الكريم شبير: من يملك صلاحية حل المجلس التشريعي الفلسطيني
زكية حادوش: رحيل آخر النساء!
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم