28th Mar 2020

الدكتور خيام الزعبي - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الكورونا تربك حسابات أردوغان وتؤجل طموحاته

3 days ago 12:26 (no comments)

الدكتور خيام الزعبي

مع تفشي فيروس كورونا السريع، أصبحت تركيا أمام تحد حقيقي، لا سيما أمام مدى استطاعة احتوائه، في بلد يعاني أزمة اقتصادية وتتأثر بشكل أكبر مع إقفال المطاعم والأسواق التجارية.

على خط مواز،أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، ارتفاع وفيات فيروس كورونا إلى 21، والإصابات إلى 947 بعد تسجيل 277 حالة جديدة.، وقال الوزير في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “تم إجراء تحليل لـ 2953 شخصاً، أظهرت إصابة 277 منهم بالفيروس ليرتفع عدد المصابين إلى 947، فيما فقدنا 12 مسناً مريضاً “.

[+]

الدكتور خيام الزعبي: لو أن أردوغان يقرأ التاريخ

2 weeks ago 13:07 (3 comments)

الدكتور خيام الزعبي

إن الأهداف الحقيقية للعدوان على سورية ما زالت نفسها ولم تتغير، فتركيا لا ترغب في دولة سوريًة قوية وموحّدة على حدودها. ويتضح ذلك سواء في محاولتها المستمرة لهدم سورية وتفتيتها، وإمدادها للمجموعات المسلحة بكافة فصائلها بمختلف الأسلحة، ولأن سورية مختلفة عن دول العالم وتميزها بجيش قوي يقف بحزم  ضد جميع المؤامرات التي تحاك ضدها، يتجه هذا المشروع إلى الفشل.

بعد تسع سنوات من الحرب على سورية الحضارة والتاريخ … لم يحقق الأعداء سوى الهزائم المتكررة والإنهيار وروح الإستسلام، ولم يصلوا إلا إلى أوهام مشتتة وانكسارات عسكرية وقتالية ومعنوية متلاحقة في كل الجبهات، فعملية تحرير حلب وبعدها تساقط القرى والبلدات السوريّة الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشّام (النصرة) الإرهابية وحلفائها في ريف إدلب، الواحدة تلو الأخرى، أمام تقدم الجيش السوري،  وجد الرئيس أرودغان نفسه في حرجٍ كبيرٍ أمام حلفائه في المعارضة السوريّة المسلّحة، وبات يواجه خطر سقوط وشيك لمدينة إدلب .

[+]

ورقة اللاجئين والابتزاز التركي

3 weeks ago 12:22 (one comments)

الدكتور خيام الزعبي

 

هدد الرئيس أردوغان مراراً وتكراراً أوروبا بفتح الأبواب على مصراعيها أمام اللاجئين للتدفق إليها عبر اليونان في نهاية فبراير 2020، كونها لم تساعده  في الحرب التي يخوضها في سورية، مؤكداً أن بلاده ستبقى أبوابها مفتوحة أمام الراغبين بالتوجه إلى أوروبا ،  وبرر أردوغان ذلك بالقول إن تركيا غير قادرة على تحمل المزيد من اللاجئين الهاربين من المعارك الدائرة في الشمال السوري.

لكن حدة تصريحاته خفًت تجاه دول أوروبا، وتحولت نبرته من التهديد إلى ما يشبه الاستعطاف وتقديم التنازلات،أثناء حضوره الاجتماع الأوروبي في بروكسل بحضور رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ، لمناقشة أزمة اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين المحتشدين على الحدود اليونانية.

[+]

هل نرى الرئيس السيسي قريباً في دمشق؟

3 weeks ago 12:35 (3 comments)

 

 

الدكتور خيام الزعبي

هل نرى الرئيس عبد الفتاح السيسي قريباً في دمشق ؟ هذا السؤال يتردد بقوة في عدد كبير من العواصم المؤثرة عالميا بشكل عام، والعربية بشكل خاص، بل هناك تأكيدات على أن الزيارة باتت قريبة جداً،.ولعل هذه الزيارة ستمثل التحدي الأكبر للأنظمة المعادية لسورية، إذ ستحدث ما يمكن تسميته مفاجأة دولية و ضربة سياسية كبيرة تعكس جدية المواقف المصرية تجاه سورية، ورسالة إلى المجتمع الدولي مفادها أن القاهرة ثابتة في مواقفها بالنسبة لسورية، وأنها جادة فعلاً في حماية المنطقة من الإرهاب بعد توسعه في المنطقة وعدم قدرة أمريكا والمجتمع الدولي على الحد منه.

[+]

هل يقترب مشوار أردوغان السياسي من النهاية؟

3 weeks ago 11:21 (no comments)

الدكتور خيام الزعبي

المُطلع على الشأن التركي، يرى بأن مستقبل أردوغان السياسي على المحك، بسبب الإستمرار في سياسة التصعيد في سورية، وتدخلاته المستمرة في المنطقة للحلم بالخلافة المزعومة والوهمية وذلك عبر مجموعة من العناصر الإرهابية وجماعة الإخوان، بالتالي فأن صعوبة حسم هذه الملفات جعلت أردوغان في أضعف فتراته، وأن سفينته ستغرق في الانتخابات المقبلة عام 2023.

حساسية الانتخابات المقبلة بالنسبة إلى حزب العدالة والتنمية أنها تجرى في ظل ظروف بالغة الصعوبة، فأجواء فضائح الفساد تهيمن على المشهد التركي، والصدام مع الداعية فتح الله غولن دخل مرحلة كسر العظم، وهناك ظاهرة “الهجرة العكسية” للاستثمارات الأوروبية من تركيا لخارجها، وارتفاع معدلات البطالة والتضخم لمستويات لم تعرفها تركيا من قبل وسط تراجع قيمة الليرة التركية،  وفي الخارج فإن سياسة أردوغان أمام تحديات كثيرة بفعل التطورات الإقليمية والدولية، حيث فشلت سياسة عدم خلق خلافات مع دول الجوار إذ تعاني تركيا من نوع من العزلة الإقليمية خصوصاً بعد سقوط حكم محمد مرسي في مصر، وخلافات مع العراق ومصر، ومشاركة فعالة في ضرب ليبيا وتخريبها، كل هذه القضايا وغيرها مؤشرات إلى ضراوة المعركة التي يقودها أردوغان شخصياً.

[+]

أردوغان يغوص في المستنقـع السوري

4 weeks ago 14:20 (one comments)

 

 

الدكتور خيام الزعبي

من ادلب يتساقط تنظيمي “جبهة النصرة” و”أجناد القوقاز” والتنظيمات المتطرفة الأخرى تحت ضربات الجيش السوري، وتتساقط معها أحلام وأوهام الرئيس أردوغان الذين توهّم باحتلال الشمال السوري، وقد شكلت معركة تحرير ادلب التي يخوضها الجيش بدعم من حلفائه، البداية لإسقاط المشاريع التقسيمية للدولة السورية، في ظل تطورات مفصلية هامة حدثت في الأسابيع الأخيرة، تؤكد أن الانتصار الاستراتيجي في سورية بات قاب قوسين أو أدنى.

 اليوم يراقب العالم ككلّ مسار معركة تحرير ادلب التي تعتبر في توقيتها ونتائجها المستقبلية عنواناً لمرحلة جديدة من عمر الحرب على الدولة السورية، فاليوم بات لا خيار أمامها إلا الاستمرار بالحسم العسكري لتطهير الأرض السورية من رجس الإرهاب ومتزعّميه وداعميه ومموّليه.

[+]

أنقرة تستنجد بموسكو… هل يضطر أردوغان للتفاوض مع بوتين؟

4 weeks ago 12:04 (one comments)

الدكتور خيام الزعبي

يشهد الوضع في سورية توتراً غير مسبوق، فأعين العالم شاخصة على ادلب، ويتساءل كثيرون عن هذا الصراع العنيف على ادلب وتمسك اردوغان ومرتزقته بقرار عرقلة دخول الجيش السوري ادلب وتحريرها من التنظيمات المتطرفة و جماعات معارضة أخرى تعمل تحت واجهات إسلامية، وذلك عبر توفير التدريب والسلاح لها.

الهجوم التركي على الشمال السوري مغامرة كبيرة ونتائجه أكبر وأخطر،طبيعي أن يكون هذا هو خيار أردوغان، فالهزيمة قوية وعنيفة والضربة قاسمة للظهر خاصة في ظل خطاب إعلامي من أن الجيش التركي منتصر وسيدخل الشمال السوري قريبا!! 

[+]

ما جناه أردوغان في سورية… انقلاب المشهد

4 weeks ago 12:06 (2 comments)

 

 

الدكتور خيام الزعبي

لا تزال تركيا تتكبد خسائر فادحة  نتيجة احتلالها للأراضي السورية وتدخلها المستمر هناك لتحقيق حلم الزعامة الوهمية التي تسعى إليها في المنطقة، وذلك عبر مجموعة من العناصر الإرهابية المتطرفة.

 يبدو واضحاً هذه الأيام، أن دمشق قد نجحت في قلب الموازين في الداخل وعلى المستوى الإقليمي والدولي، لذلك أصبحت صورة المشهد السوري تتضح ملامحها بعد سيطرة الجيش على أهم المناطق الإستراتيجية في الشمال السوري، و تمثل إدلب أهمية كبيرة لأردوغان، فبخسارة إدلب تخسر تركيا نفوذها في سورية، بعد أن نجح الجيش بمساعدة هجمات جوية روسية مكثفة من استعادة عشرات البلدات والقرى، ما أجبر الآلاف من المتطرفين على الفرار إلى الحدود التركية.

[+]

الدكتور خيام الزعبي: من على مشارف جبل الزاوية… رسائل الأسد وصلت

5 weeks ago 13:02 (no comments)

الدكتور خيام الزعبي

مع تصاعد وتيرة المعارك في سورية على عدة جبهات، هناك انهيارات كبيرة للإرهابيين في ادلب وقبلها في حلب، التي صعَّبت الأمور على تركيا من موالين ومقاتلين ومرتزقة، ولا يخفى على احد الوهن والفشل الذي حل بهما، فلم تستمر طويلا أكذوبة تفوق وسطوة التنظيمات المتطرفة بعد أن إنكشف زيف هذا الادعاء مع صمود أبطال الجيش السوري بوجه الإرهاب ودخوله بصورة خاطفة الى المدن والسيطرة عليها .

إن الأنباء الواردة من الميدان تؤكد تقدم الجيش السوري باتجاه  جبل الزاوية في مسعى لإستعادته من أيدي تنظيم النصرة وأعوانه في سيناريو من شأنه أن يفقد الجهاديين السيطرة على المناطق الإستراتيجية هناك، بعد أن أصبحت مشاهد الهروب الجماعي لمجاميع المسلحين باتجاه الشمال نحو منطقة “كنصفرة” و”كفرعويد”،  أمام ضربات الجيش حديث الإعلام في سورية والمنطقة المجاورة.

[+]

تخبّط سياسي… أردوغان يبحث عن التعديل في إدلب

26th February 2020 12:06 (no comments)

الدكتور خيام الزعبي

وسط حالة من الجدل، يعيش حلفاء تركيا اليوم حالاً من تراجع القوة والنفوذ والتأثير من جماعات الإرهاب والتطرف، بذلك تفقد تركيا تدريجياً أهم عوامل القوة التي تتحصن بها، بذلك تخطئ أنقرة التقديرات والحسابات وتلعب بالنار، فما يمكن أن تجده في سورية جبهة تتكامل مع جبهات المقاومة بغية تجاوز الصعاب وكسب الرهانات، ليضاف كابوس جديد يقض مضجع تركيا و زعمائها السياسيين، وهو  إستمرار الجيش السوري بتحقيق الإنتصارات على جميع المستويات والجبهات.

كان تحرير حلب من أهم هواجس الجيش السوري، نظرا للدور التركي الخطير فيها، حيث أنها كانت الجسر الأهم للرئيس أردوغان نحو تحقيق أحلامه العثمانية، لذلك كان افتتاح المطار هناك يحمل رسالة تؤكد تراجع تركيا وخسارتها سياسيا وعسكريا، وبداية العدّ العكسي لتساقط أوراق شجرة المسلحين لمناطق حلب وصولاً لإدلب، ومنها تتدحرج كرات النصر إلى سواها لصالح الجيش السوري، والنتيجة الحاسمة لكل ذلك هي أن معادلات الشرق الأوسط والعالم قد تغيّرت إلى غير رجعة بوحدة وسواعد القوات السورية وحلفائها.

[+]

تركيا دخلت المصيدة الروسية السورية

25th February 2020 12:11 (4 comments)

 

 

 الدكتور خيام الزعبي

مرة أخرى، يتأكد خطأ التقديرات والحسابات التركية ومخيلة رئيسها المغامر في ابتلاع بلد بكبر سورية، بل وتمكن من جر تركيا إلى رمال متحركة، حتى تغوص قدماها بالمستنقعات وتنشل حركتها بالكامل هناك، وأمام هذا المشهد المعقد على ما يبدو فأن أردوغان تورط وتخطى كل حدوده بشأن الأوضاع السورية، ولهذا فهو في حالة بحث عن أوراق ووسائل جديدة لحفظ نفوذه من خلال افتعال وخلق ذرائع جديدة لاستمرار الحرب في سورية.

اليوم الرئيس التركي يتحدى روسيا في الشأن  السوري، كونه يراهن على علاقاته الخفية مع الرئيس الأمريكي ترامب، فالعلاقات بينهما أكبر من أن تكون دبلوماسية، وهي وثيقة جداً لدرجة أن أردوغان لم ينتقد ترامب بعد إعلانه عن صفقة القرن المشبوهة واكتفى بمهاجمة الأنظمة العربية، كما أنه شريك تجاري لترامب.

[+]

الدكتور خيام الزعبي: الباكستان… هل تكون بديلاً لتركيا للاستغناء عن حلفائها؟

23rd February 2020 13:18 (one comments)

الدكتور خيام الزعبي

على الرغم من أن زيارة الرئيس التركي أردوغان لـ”إسلام آباد” في إطار اقتصادي، إلا أنها لا تخلو من دلالات سياسية على الصعيدين المحلي والدولي، كون هذه الزيارة أتت في وقت حرج، إذ يواجه الجيش التركي مأزقاً كبيراً في سورية على وقع معركة إدلب، ومؤشرات على تضرر التحالف الإستراتيجي بين الرئيس التركي والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وهنا قد يتبادر إلى الأذهان سؤال مهم، حول سر تركيز تركيا على تكثيف علاقاتها مع باكستان، وهو: هل تكون الباكستان بديلاً لتركيا للاستغناء عن حلفائها؟

لابد في البداية أن نؤكد على ما يمكن أن نعتبره مسلمة، بأن المصلحة أصبحت هي محل الاعتبار في إقامة العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الدول.

[+]

الدكتور خيام الزعبي: القرار باستعادة ادلب صدر ولا رجعة فيه

16th February 2020 13:11 (4 comments)

الدكتور خيام الزعبي

يبدو من خلال قراءة المشهد الميداني، أنّ جميع الدول الداعمة للجماعات المسلحة أصبحت في وضع محرج وفاقدة للقدرة على منع قرار الجيش السوري في تحقيق هدفه الأساسي بتحرير جميع المناطق الواقعة تحت سيطرة هذه الجماعات بعد أن أصبح في وضع مَن يقرّر مسار الأمور في الميدان العسكري، ولهذا فإن معركة استعادة ما تبقى من المناطق القابعة تحت سيطرة المتطرفين قد اقتربت ليعلن بعدها الانتصار النهائي للجيش السوري.

اليوم تتواصل الاستعدادات العسكرية السورية لمعركة استعادة مدينة ادلب ، التي تتمترس فيها ما يسمى بجبهة النصرة وأجناد القوقاز ومجموعات تابعة للجيش الوطني المرتبط بتركيا، لأن المنتصر فيها سيلعب الدور الأبرز في إعادة رسم هوية المنطقة وحدودها، وتوازنات القوى فيها، وهذا ما يفسر التحشيد العسكري السوري الكبير لحسمها، خاصة بعد أن بدأ انكسار شوكة الإرهاب في سورية .

[+]
لماذا نَشعُر بالصّدمة ونحن نرى منظر “المُقاتلين” السوريين الأسرى المُهين في ليبيا؟ وكيف يُذكِّرنا أحدهم وهو يَستجدِي المال من آسريه بالمُعتصم القذافي في لحظاتِه الأخيرة مع الفارق؟ ولِمَن ستكون الغلَبة في النهاية لـ”طبّاخ بوتين” أم للرئيس أردوغان؟
ثلاثة “إنجازات” تُحقِّقها مُبادرة السيّد الحوثي “الذكيّة” بالإفراج عن أسرى سعوديين مُقابل إطلاق سَراح نُظرائهم من مُعتقلي “حماس” ما هِي؟ ولماذا نستبعد التّجاوب السعودي معها؟
ترامب يركع أمام نظيره الصيني طالبًا طوق النجاة.. كيف سقَطت زعامة بلاده للعالم في اختبار الكورونا؟ وهل انتشار الفيروس بهذه السّرعة المُخيفة يُؤكِّد نظريّة المُؤامرة؟ ولماذا يُدافع بعض العرب عن أمريكا ويُشيطِنون الصين؟
 ملك الأردن يتواصل مع أول إمرأة مصابة بكورونا تلد طفلا ويشكر “الطبيبة”
تحالف نتنياهو مع غانتس أكّد عنصرية الكيان وفاشيته: لا مكان للعرب في دوائر صنع القرار وسيبقى النوّاب المُشتركة بـ”الاحتياط” والحكومة ستكون توسعيّةً لتنفيذ “صفقة القرن”
صحف مصرية: الأوقاف تنهي خدمة “مفتش” ألقى خطبة الجمعة بالطريق العام.. عمرو أديب يطالب الحكومة بمنح المصريين أسبوع إجازة! أغنية سميرة سعيد الجديدة تعبر عن العالم الآن: الكل خايف
ايليا ج. مغناير: أخطار جديدة لـ “كورونا” في أوروبا تحتاج تدابير فورية
الفاينانشيال تايمز: الموت يتزايد في إيطاليا وإسبانيا ونيويورك وبريطانيا والوباء يزحف غربا
الغارديان: نرجسية ترامب تأخذ منحى جديدا.. وأصبحت دماء الأمريكيين تلطخ يديه
الإندبندنت: إدارة ترامب تخطط لتخفيض كبير للمساعدات لليمن
طريق لمقدمي: “فيروس كورونا المستجد”: صنع الطبيعة أم البشر
د. إبراهيم أبراش: من عالم ما بعد الحداثة إلى عالم ما بعد الكورونا
أ. د. محمد عبيد الله: جامعة فيلادلفيا الأردنية: التعليم مقاومة من أجل الحياة
تحقيق: أزمة إقتصادية تواجه مصر بسبب فيروس كورونا
واشنطن ترفض تعليق العقوبات الدولية حتى في ظل انتشار وباء كوفيد-19
الدكتور حسن مرهج: كورونا في سوريا.. بين غلاء الأسعار والإجراءات الحكومية الصارمة
محمد النوباني: من وحي كورونا من هو الكافر؟!
محمد خير شويات: إنها اربد.. فلا وجل!
خليل عجمي: لعبة ترامب الكونية
ربى يوسف شاهين: كورونا.. بين نظرية المؤامرة والهمّ العالمي لإيجاد لقاح مضاد
بوشعيب حمراوي: ليثني كنت مغربيا
د. طلال الشريف: غانتس ليس كورونا بل صفقة ترامب وإنقاذ إسرائيل فماذا فعل عباس وحماس بشعبهم؟
بلال مصطفى: النظام العالمي في حالة ShutDown