24th Apr 2019

الدكتور أيوب عثمان - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

قراءة في بيان حركة حماس للرأي العام

24th March 2019 11:58 (3 comments)

الدكتور أيوب عثمان

على الرغم من احتمال الصوابية فيما يقال عن الحراك وأصحابه، وعن ارتباطه بأي جهة معادية لغزة وأهلها ومقاومتها وحكمها، إلا أن الحكمة والموضوعية تستدعيان التفكير الموضوعي النزيه فيما يطرحه الحراك من مطالب، وفيما يوجهه أصحابه لحركة حماس من نصح أونقد، فإن كانت المطالب مطالب حق جرى التسليم بها وتم إنجازها أو كان وعد الحر لإنجازها أو صادق المحاولة لتحقيقها، ولكن دون قمع من يتظاهرون دفاعاً عن حقهم في المطالبة بإنجازها أو في التعبير عن رأيهم حيالها.

[+]

حركة حماس والحراك ضد الضرائب وزيادة الأسعار

17th March 2019 12:39 (4 comments)

الدكتور أيوب عثمان

إذا كانت الأوضاع المعيشية قد ظل ترديها منذ سنوات في ازدياد حتى وصلت حداً لم يعد  معه المواطنون المحاصرون المعطلون عن العمل قادرين على احتماله، فما كان لهم إلا أن يجأروا بالشكوى على نحو مختلف عما سبق،

وإذا كان المواطنون قد وصلوا – بعد سنوات من الشكوى ومن الصبر على المعاناة – إلى القناعة بأن أحداً لم يضع في الاعتبار الإيجابي معاناتهم وشكاياتهم،

وإذا كان المواطنون المحاصرون والمعطلون عن العمل قد فوجئوا بأن المسؤول – بدلاً من أن يستمع إلى شكاياتهم فيستجيب لمطالبهم وآمالهم بتخفيف معاناتهم – تراه يزيد عليهم أحمال المعاناة والحياة بتصعيد الضرائب والأسعار،

فما الذي في مكنة المواطنين الفقراء المحاصرين والمنهكين أن يفعلوه غير أن يجأروا بالشكوى، تعبيراً عن رأيهم في ضيق عيشهم وفي معاناتهم؟!

[+]

قلتم… وقلتم… وسَكَتُّم.. وعند خراب مالطا.. لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

12th January 2019 11:49 (2 comments)

الدكتور أيوب عثمان

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتحرك مشيرة إلى المدة المتبقية على انتهاء ولايته، محددة ذلك بالساعة والدقيقة وحتى الثانية، لكن ولايته التي تنتهي حكماً – طبقاً للقانون في 9/1/2009 –  لم تنته على المستوى العملي إذ واصل الجلوس على كرسي الرئاسة، فما كان منكم إلا أن سَكَتُّم، ثم واصلتم – بل واصل كباركم – مخاطبته بـ “يا سيادة الرئيس″!

[+]

اسرائيل انهزمت في غزة.. فلماذا التشكيك بهذا الانجاز؟

25th November 2018 13:13 (4 comments)

الدكتور أيوب عثمان

إن كنت أعجب كثيراً لمن يقرأون السياسة من منطلق حزبي أو رغائبي، فإنني أعجب أكثر وأكثر لأكاديميين متخصصين في علم السياسة يقرأون السياسة بعيداً كل البعد عن علم السياسة. فبعض أولئك الذين امتشقوا علم السياسة كي يكون سلاحاً يرفعونه في وجه منتقديهم ذهبوا إلى أن عملية الحافلة الصهيونية وصاروخ الكورنيت الذي أصابها في المليان لم تكن إلا فعلاً متفقاً عليه، وكأنها فبركة مسرحية تم التفاهم عليها بين المقاومة والعدو الصهيوني، فضلاً عن اعتبارهم أن وقف إطلاق النار لتفعيل التهدئة بين الطرفين هو الآخر أمر متفق عليه، تمهيداً للدخول في صفقة القرن!

[+]

الدكتور أيوب عثمان: ماذا لو…؟: تساؤلات على هامش خطاب (الرئيس!) في الأمم المتحدة

2nd October 2018 12:30 (no comments)

الدكتور أيوب عثمان

على الرغم من قناعتي الشخصية الحاسمة أن (الرئيس عباس) لم يكن لديه جديد يقوله أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، في جلستها الثالثة والسبعين، يوم الخميس الماضي، السابع والعشرون من شهر سبتمبر 2018، إلا أن ما كان يصدر عن مناصري (الرئيس) والماكينة الإعلامية الضخمة التابعة له تمنيت لو أنه يستحيل واقعاً يشرفنا ويدخل العزة والكرامة الوطنية إلى قلوبنا، ولكن… ولكن، مع أبلغ الأسف وأشده، لم يكن الخطاب إلاَّ كما توقعنا: تكراراً يؤكد على مؤكَّدٍ لم يمنعه من تكرار التأكيد عليه ذلك الوهن الصحي البادي تماماً على تسعيني (وليس ثمانينياً كما اعتادوا أن يقولوا) كان أضعف من أن يقاوم نوبات كحة متلاحقة كررت هجومها عليه، دون أن يملك لها دفعاً.

[+]

محمد حسن النجار: في البدء كانت الكلمة.. خليل السكاكيني الرائد الذي علم الاجيال

19th September 2018 13:23 (8 comments)

محمد حسن النجار

كما في الأمم والدول كذلك في الأفراد، هناك من يُعطى الكثير، وأكثر مما يستحق أحياناً من دعاية وعناية، وهناك من لا يُعطى إلا القليل وإلا ما هو دون أن يستحق.

  ومثلما نالت فلسطين أقل مما تستحق من الاهتمام والتتبع والانصاف، في عالم القرن العشرين، نال بعض الفلسطينيين القليل جداً مما يستحقون من الاهتمام والتتبع والإنصاف.

[+]

الدكتور أيوب عثمان: هل “التهدئة” من صلاحيات منظمة التحرير الفلسطينية بصفتها الحالية؟!

29th August 2018 14:22 (no comments)

الدكتور أيوب عثمان

أشعر – كما يشعر كثيرون كثيرون غيري – بالاشمئزاز والنفور والتقزز حين يقول بعضهم  ممن يستنشقون زفير عزام الأحمد “إن التهدئة من صلاحيات منظمة التحرير الفلسطينية”، الأمر الذي يدفعنا إلى التساؤل مستنكرين:”وأين هي منظمة التحرير الفلسطينية، الآن؟!

[+]

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

21st April 2018 10:44 (2 comments)

الدكتور أيوب عثمان

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني – وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأمريكي بيل كلينتون احتفاءً بإسقاط كل ما يتصل بالمقاومة من الميثاق الوطني – قد عقد في مدينة غزة عام 1996، أي قبل اثنتين وعشرين عاماً لم يعقد خلالها سوى اجتماع خاص في عام 2009 بهدف ملء الشواغر التي وصلت إلى ثلث عدد الأعضاء في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

[+]

الدكتور أيوب عثمان: عن المجلس الوطني الفلسطيني: إذا… فكيف.. وأي.. وماذا.. وألا.. وأين؟!

19th April 2018 12:39 (no comments)

الدكتور أيوب عثمان

إذا كان المجلس الوطني الفلسطيني هو “السلطة العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية، وهو الذي يضع سياسة المنظمة ومخططاتها وبرامجها”، كما تقضي المادة (7) من النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، فأي سياسة وأي مخططات وبرامج وضعها هذا المجلس الوطني أو يمكن له أن يضعها وهو سادر في نوم امتد لاثنتين وعشرين عاماً؟!

[+]

حديث حول أجراس فبراير.. لمن تدق الأجراس في ليبيا؟

14th February 2018 13:42 (one comments)

ابراهيم محمد الهنقاري

كنت قد اليت على نفسي الا أخوض مرة اخرى في الشأن الليبي بعد ان بلغ السيل الزبى كما يقولون وبعد ان جاوز الظالمون المدى. وبعد ان بلغ الفساد حده الأقصى وبعد ان فشل الليبيون والليبيات وما يسمى بالمجتمع الدولي المنافق الذي لايعرف الا مصالحه الخاصة في اتخاذ القرارات الصحيحة لإنقاذ الشعب الليبي مما يدبر له في السرو العلن.

[+]
لماذا حرِصَ السيّد نصر الله على التّهدئة وتجنّب التّصعيد في خطابه الأخير؟ وما هي النّقاط السّت التي ركّز عليها؟ وهل تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز بات وشيكًا كردٍّ على القرار الأمريكيّ بوقفِ الإعفاءات عن مستوردي نِفطها؟ ولماذا ما زِلنا نعتقد أنّ الصيف القادِم قد يكون الأكثَر سُخونةً؟
هل ينقلب أحمد داوود أوغلو فيلسوف العثمانيّة الجديدة وصاحب نظريّة “صِفر مشاكل” على حزب العدالة والتنمية؟ ولماذا صعّد انتقاداته ضِد رفيق دربه أردوغان في بيانه الحزبيّ الأوّل؟ وما هي الضّربات الثّلاث التي أوجعت الرئيس التركيّ؟ وكيف تكون المخارج؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
خالد الجيوسي: قراءة القرآن لا تزيد من الحسَنات: فماذا يفعل هذا الكِتاب الكريم المُنزّل بالسيّئات إذاً؟ ومن الذي يَدخُل النّار؟.. هل يوجد في الأردن “نفط”؟ وكيف شاءت الأقدار أن يُصاب بقحط الذّهب الأسود؟.. لماذا نعتقد إنّ إبلاغ قائد مثل السيّد حسن نصر الله جُنوده بقُرب استشهاده “قمّة الإحباط”؟ وهذه هي دلالة صِدقُه حين يستبعِد الحرب مع إسرائيل “الغدّارة” هذا الصّيف!
فرنسا تنفي تدخلها لإطلاق سراح رجل الأعمال الجزائري ” ربراب “
مطالبة حقوقية بفض شراكة التلفزيون الفرنسي مع رالي دكار بعد نقله للسعودية
زوجة د.البلتاجي في رسالة مؤثرة لأبنائها : عسى الله أن يأتيني بهم جميعا
الإمارات تطالب ألمانيا بالإيفاء بعقود تصدير الأسلحة
ظريف: أمريكا باتت دولة خارجة على القانون وتغلب مصلحة إسرائيل على مصلحتها
اصطفاف الجيش للمؤسسات الانتقالية… محللون: المؤسسة العسكرية ترفض تخطي عتبة الدستور وتخيب امال الطبقة السياسية ونشطاء الحراك الشعبي
“إلتباس وغموض” في الأردن بعد “تغييرات مهمة” في الطاقم الملكي: وجوه بأدوار “جديدة” وزحام “مستشارين” وهيكلة تعيد نحو 30 موظفا منتدبا إلى مؤسساتهم بعد مغادرة الشوبكي وأنباء عن المزيد من “التنقلات” قريبا
 لماذا خسر حزب آردوغان بلدية إسطنبول؟.. إعلامي وأكاديمي تركي يتحدث في عمان: اليسار” الأناضولي” قادم وشريحة الشباب بنسبة 30% ستغير قواعد اللعبة بعد ثلاث سنوات.. لا “ضمانات قوية” بإستمرار التحالف مع “الحركة القومية” وحزب العدالة والتنمية”تورط تماما” في “النظام الرئاسي”
جنرالٌ إسرائيليٌّ: الدور المصريّ بغزّة كنزٌ استراتيجيٌّ ويخدِم توجّه الكيان بالقطاع ويُعزِّز اتفاق السلام الذي ما زال متينًا جدًا رغم الهزّات بالشرق الأوسط
مُستشرِقٌ مُقرّبٌ من خارجيّة إسرائيل: “الخليج الجديد” تناسى قضيّة فلسطين ويسعى لإقامة علاقاتٍ مع الكيان باعتباره البوابة الوحيدة لواشنطن الضامِنة لعروشهم
صحف مصرية: سيناريو الحرب بين إسرائيل وحزب الله! السيسي: كل الدعم لخيارات الشعب السوداني.. ألعاب السحرة في صفقة القرن! ثروة روسيا فى يد 3٪.. أنغام معرضة بأصالة: زواجي “ما ضرش حد” وأشفق على قساة القلوب!
وول ستريت جورنال: ترامب فشل في الحصول على الدعم اللازم بشأن سوريا
ليبيراسيون: رئيس حكومة الوفاق الليبية يتهم باريس بدعم “الديكتاتور” حفتر
ديلي تلغراف: رئيسة وزراء بريطانيا توافق على مشاركة هواوي الصينية في إنشاء شبكة الجيل الخامس
موقع ديبكا الاستخباراتي: تعيين قائد جديد للحرس الثوري الإيراني يعزى إلى محاولة إزالة العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على بلاده عبر قيامه بعمليات عسكرية في منطقة الشرق الأوسط
عبد الحسين شعبان: عبد الرحمن اليوسفي “الإجماع” حين يكون استثناء.. دراسة معمقة في مذكراته
الدكتور عبدالمهدي القطامين: الاعلام والانسان الى اين وما هي جذور علاقتهما؟
الدكتور بهيج سكاكيني: بوادر تمرد اوروبي على الولايات المتحدة وإمكانية تطورها مستقبلا
الشارع الايراني يستعد لأيام أقسى بعد تشديد العقوبات النفطية الاميركية
عشراوي: فرض العقوبات يهدد بعدم استقرار يتجاوز فلسطين
الدكتور حسين عمر توقه: السودان مثل عربي على وضاعة الإستعمار
محمد النوباني: حول العلاقة بين تلازم افقار المواطن العربي مع التفريط بالقضية الفلسطينية
محمد علي شعبان: الثورة المضادة في قلب ما يسمى الربيع العربي ِ ِ
عبدالرزاق الباشا: الشرعية تتقزم والحوثي يتقدم وتصريحات وزراء الشرعية تفي بالهزيمة السياسية والعسكرية غير المباشرة
الدكتور عارف بني حمد: الأردن: بحاجة لتفعيل الدبلوماسية التقليدية والسرية لضمان مصالحه.. وتنويع خياراته.. والاقتداء بالتجربة العُمانية
ناجى احمد الصديق: فيتو ترامب ضد قرار وقف الدعم عن التحالف العربى ما هو الثمن؟
محمد حسن الساعدي: الحوار العراقي السعودي.. لماذا الآن؟
 هشام الهبيشان: سورية.. ماذا يجري خلف الكواليس… وهل ينجح الروسي بجمع الفرقاء على طاولة تفاوض واحدة!؟
رأي اليوم