13th May 2021

الأستاذ الدكتور أنيس الخصاونة - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

لماذا يحجم الأردن عن الإفصاح عن الدولة الخارجية المتورطة في زعزعة أمن البلد!

5 weeks ago 11:34 (5 comments)

الأستاذ الدكتور أنيس الخصاونة

كشفت الأحداث التي مر بها الأردن على مدار أسبوعين عن تفاصيل كثيرة تتعلق بخطط سميت “زعزعة استقرار الدولة”، ولم يقدم رئيس الوزراء أو نائبيه على تسميتها بمحاولة انقلاب.والحقيقة أن معظم التوصيفات التي رشحت تؤكد ضمنا ومضمونا أنها محاولة انقلاب حقيقية، حيث هناك خطط، ومحادثات سرية ،وساعة العمل، وغير ذلك من المصطلحات. لست بصدد الحديث عن هذه التفاصيل والتلاعب بالمصطلحات الهلامية التي لن تتمكن من تغيير صفة الحدث وغاياته وأهدافه، فالتحقيقات بالتأكيد ستكشف عن تفاصيل كثيرة إذا أريد لها الاستمرار وعدم التستر لأسباب سياسية.

[+]

العلاقة بين الإدارة العامة” و”المخابرات العامة“: الحالة الأردنية

7th February 2021 12:05 (16 comments)

 

الأستاذ الدكتور أنيس الخصاونة

في الوقت الذي ندرك تماما حجم المجازفة والحساسية التي تصاحب طرح أي نقاش يتعلق بجهاز المخابرات العامة للنقاش فقد ارتأينا أن نكتب فيه منطلقين من إيماننا بأهمية هذا الجهاز كمؤسسة أمنية تضطلع بدور هام ومركزي في تحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على السلام المجتمعي .تخصصنا في الإدارة الحكومية أيضا دفعنا إلى تناول العلاقة بين الإدارة العامة للدولة وبين جهاز المخابرات العامة حيث أن قوة هذا الجهاز والنفوذ السياسي الذي يتمتع به في الدول النامية عموما وفي الأردن على وجه الخصوص يشكل مادة ثرية للتحليل والتشخيص .من جانب آخر فان الاعتقاد السائد بأن هذا الجهاز أصبح يتجاوز الدور الذي انيط به في حفظ الأمن واستدراك المخاطر قبل وقوعها يجعل من تناول طبيعة العلاقة بين الإدارة العامة والمخابرات العامة يجعل منه موضوعا مفيدا من الناحيتين العلمية والعملية.

[+]

الإفساد الثاني: ماذا بعد

1st February 2020 13:11 (one comments)

 

 

الأستاذ الدكتور أنيس الخصاونة

يقف المرء مدهوشا مذهولا أمام هذا العلو الكبير لإسرائيل وأتباع الديانة اليهودية في العالم المعاصر.طغيان يصعب وصفه واستيعاب أسبابه ومسوغاته… سطو على الأرض والمياه وعلى البشر والحجر في فلسطين وطرد شعب كامل واقتلاع للناس من جذورها…هيمنة كاملة على محيط عربي وكيانات كنا نعتقد أنها قوية…تزوير للتاريخ والتراث ومصادرة للأرض والممتلكات…وسطو مدروس ومخطط للقدس والمقدسات.

كل ما ذكر نعرفه وندركه عن هذا الكيان المحتل والمختل، ولا غرابة في سلوكيات التنمر والاستبداد لشعب لمم يبحث عن وطن، فيخير من قبل مستعمرين في وطن لهم في الكونغو أو فلسطين فاختاروا أرضا عامرة ذات ثقافة وارث ديني وحضاري تضرب جذوره في التاريخ.

[+]

هل يتجنب الأردن الضغوط ويبقى على مسافة واحده من الدول الخليجية

7th June 2017 10:59 (2 comments)

anis-khasawna.jpg77

الأستاذ الدكتور أنيس الخصاونة

التطورات المتسارعة في الأزمة السعودية القطرية والتداعيات المتسارعة في التصعيد والتصريحات وقطع العلاقات الدبلوماسية كل تلك الأمور تنبئ بمزيد من احتمالات المواجهة والاستقطاب وتضع تحديات هائلة أمام وحدة الصف الخليجي وتهز كيان مجلس التعاون الخليجي ذلك الكيان الذي يعتبر أفضل صيغة ناجحة للوحدة العربية ضمن الظروف المتاحة.

في الوقت الذي يتأثر فيه الأردن بكل ما يحدث من تطورات إيجابية أو سلبية على الصعيد القطري والعربي ، فإن تداعيات الأزمة السعودية القطرية والتي تفاقمت لتصبح أزمة خليجية مصرية قطرية ، هذه الأزمة تترك ظلالها على هذا البلد الذي يتمتع بعلاقات جيدة مع معظم الأطراف الخليجة  محور النزاع.

[+]

صناعة النخب السياسية في الأردن

14th November 2016 13:03 (2 comments)

 anis-khasawna.jpg77

الأستاذ الدكتور أنيس الخصاونة

يطلق مصطلح النخبة السياسية على مجموعة الأفراد الذي يؤثرون في القرار السياسي ويمتلكون حضورا معتبرا على المسرح السياسي، ويلعبون دورا مهما في تطور الحياة السياسية وإدارة شؤون الدولة سواء بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال التأثير وممارسة النفوذ على من يدير مؤسسات الدولة وأجهزتها. وفي الوقت الذي يمكن أن تشمل هذه النخب السياسية وزراء ونواب وأعيان وكتاب وصحفيين وأكاديميين وحزبيين وقيادات نقابية وجماعات مصالح وجماعات ضغط وقادة الرأي في المجتمع وشيوخ العشائر وغيرهم فإن السؤال الذي يبرز هو من يصنع هذه النخب ؟وما مدى تمثيل النخب لهموم ومصالح السواد الأعظم من المجتمع؟وهل تعبر المصالح والأفكار التي تحملها هذه النخب عن مصالح المجتمع بقطاعاته المختلفة.

[+]

الأستاذ الدكتور أنيس الخصاونة: سنة العراق لا بواكي لهم

22nd April 2015 11:42 (one comments)

anis-khasawneh88

الأستاذ الدكتور أنيس الخصاونة

يتساءل الكثيرون من المتابعين للشأن العراقي عن إمكانية التعايش السني الشيعي في العراق ضمن أجواء ديمقراطية وليس تعايشا مدعوما بقوة السلاح والرعب.نعم تساءلت عن مدى جدارة كل ما نسمعه من تنظير وكلام وعظي وأفكار وقيم مثالية تساق تحت عناوين ومظلات متعددة من قبل من يسمون أنفسهم “مسلمين معتدلين” يروجون إلى قيم عليا نحترمها مثل “التسامح “و “رسالة عمان” و”التعايش بين الأديان ” و”حرية المعتقد “و”الدعوة بالموعظة الحسنة”.

[+]

هل نقصفهم جوا ونسمح لمؤنهم بالمرور برا؟

28th February 2015 11:13 (3 comments)

Dr-.Anis-khasawneh-666

 

الأستاذ الدكتور أنيس الخصاونة

توقفت كثيرا وأنا أتابع مجريات المؤتمر الصحفي الذي عقده الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن رئيس هيئة الأركان المشتركة مع وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي في بغداد الأربعاء، حيث صرح الفريق الزبن إن الأردن سيقوم “بكل شيء لهزيمة التنظيم الذي أعدم مؤخرا طيارا أردنيا أسيرا لديه وسنعمل كل شيء في سبيل ذلك الهدف “مضيفا بأننا “لن نتردد كقوات المسلحة أردنية والجيش العراقي الشقيق بأن نعمل معا حتى نهزم هذا التنظيم في أي مكان، في داخل العراق آو سوريا آو أي مكان”.

[+]

تنازع الإخوان خسارة للأوطان

21st February 2015 11:50 (one comments)

 Dr-.Anis-khasawneh-666

 

 

الأستاذ الدكتور أنيس الخصاونة

 

تمر جماعة الاخوان المسلمين في الاردن بأزمة تكاد تشق صفوفها وتزعزع مركزها السياسي وتضعف قوة تأثيرها على الساحة السياسية المحلية. هذه الأزمة، إن طال أمدها وازدادت حدتها، تنبئ بمزيد من التجاذب والاستقطابات بين الفرقاء المختلفين. مبادرة زمزم التي بات عرابوها يجنحون على ما يبدو لامتلاك هوية مستقلة عن جماعة الإخوان عن طريق الحصول على ترخيص لحزب “إخوان مسلمين الاردن” بدأوا بالمجاهرة بخلافاتهم مع جماعة الإخوان المسلمين الأم مستخدمين وسائل الإعلام العامة وملوحين بمزيد من التصعيد .جماعة الإخوان المسلمين ذاتها تشهد أيضا تجاذبات بين جناحي الصقور والحمائم وقد بدا ذلك واضحا من خلال رسائل المناشدة التي وجهتها عدد من قيادات الاخوان الى أصحاب القرار في هيكلية الجماعة لتلافي ما يمكن تلافيه واستدراك ما يمكن استدراكه من الانزلاق في دروب الفرقة والتناخر .وفي الوقت الذي لسنا بصدد بيان مواقف كل طرف من جماعة الاخوان فإننا نعتقد بان الخلاف يتمحور حول أبرز الأهداف التي من أجلها تأسست جماعة الإخوان المسلمين في النصف الأول من القرن المنصرم الا وهو التركيز على البعد الأممي للدعوة وليس على الشأن القطري .جماعة الاخوان في الأردن في وضع لا تحسد عليه وهي تقف اليوم على مفترق طرق حيث أن التوافق بين الطرحين القطري حسب ما تنادي به قيادات مبادرة زمزم ، والأممي الذي تتبناه جماعة الاخوان الاردن ، ربما يتطلب بالضرورة التضحية جزئيا ببعض المبادئ التقليدية الراسخة لجماعة الاخوان والانصراف للشأن المحلي وعدم التنسيق أو التأثر بما يحدث لفروع الجماعة في مشارق الأرض ومغاربها وهذا بحد ذاته يضع الجماعة وقياداتها في الاردن وخارج الاردن أمام تحدي كبير من أجل التجديد والتوفيق بين هذه الاتجاهات المتباينة .نعم الجماعة تحتاج الى وقفة تأمل ومراجعة بعيدا عن العناد والتشدد وبعيدا أيضا عن المساومة والمقايضة على حساب قيم ومبادئ راسخة ضحى من أجلها الالاف من الدعويين في مصر وسوريا والجزائر واليمن وتركيا وتونس وفلسطين وغيرها.

[+]
ما هي الرّسالة الصّادمة التي حملتها صواريخ المُقاومة وضربت أسدود وعسقلان إلى نِتنياهو وجِنرالاته؟ وهل ستُعلِن رسميًّا دفن القبب الحديديّة؟ ولماذا لا نَستبعِد مُفاجأةً فِلسطينيّةً على غِرار نظيرتها اليمنيّة تُغيّر كُل قواعد الاشتِباك وتُنهِي شهر عسل الغطرسة الإسرائيليّة؟ وما السّيناريوهات المُتوقّعة؟
الانفتاح التركي على السعوديّة وزيارة جاويش أوغلو للرياض.. مَنْ تنازل لِمَن؟ وما هي العقبات التي تَقِف في طريق التّقارب؟ وكيف سيتم تذليلها؟
إسرائيل “العُظمى” تحترق وردعها العسكري يتآكل وأسطورة قببها الحديديّة تتبخّر وعيش مُستوطنيها في الملاجئ سيطول.. ما هي أبرز الأخطار التي تُواجهها؟ ولماذا كان بيان محمد الضيف المُقتَضب كلمة الفصل؟ ولماذا رفضت قيادة المُقاومة فورًا الوِساطتين القطريّة والمِصريّة؟ وهل نحن على أبواب المُواجهة الأكبر؟
عفو ملكي عن مجموعة من معتقلي “حراك الريف” بالمغرب
المغرب تحذر من استمرار الانتهاكات الاسرائيلية والزج بالقضية الفلسطينية والقدس في متاهات الصراع الديني والعقائدي.. وملك البلاد “لن يدخر جهدا” لحماية القدس والمسجد الأقصى.. وهنية يطلع العثماني على التطورات الخطيرة في الأراضي الفلسطينية ومحاولات تهويد المدينة المقدسة والاستيلاء على حي الشيخ جراح
“يديعوت أحرونوت”: هكذا بنت حماس قدرة فعلية لتهديد “غوش دان” و”بن غوريون”
ألكسندر نازاروف: مصر.. تحديات جديدة هائلة تواجه البلاد
نيزافيسيمايا غازيتا: أزمة القدس تمنح الدبلوماسية الروسية فرصة
مجلة إسرائيلية: الصحف الاسرائيلية تتجاهل مقتل الأطفال الفلسطينيين
وسائل إعلام عبرية: وساطة مصرية وأمريكية للوصول إلى تهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل
مهند عماد عبد الستار : المسؤولية الدولية عن انتهاك حرمة المسجد الأقصى 
نواف الزرو: نحو تطوير خطاب اعلامي جديد يصحح المصطلحات والاولويات ويعيد الاعتبار للصراع الشامل؟!
عمر نجيب: احتكار إسرائيل للسلاح النووي في الشرق الأوسط مهدد بفشل مفاوضات فيينا… موسكو وبكين والمعادلات المتقلبة في العلاقات الدولية
محكمة مغربية تصدر حكما “غريبا” يبطل انذارا محررا باللغة العربية بدل الفرنسية.. نشطاء وأكاديميون يعتبرونه هزيمة جديدة لقضية التعريب وانتصار للوبي الفرنكفوني المتربص بـ”هوية الدولة” ومخاوف من اتخاذه مرجعا وأنه يتنافى مع الدستور 
زين أبو رافع: قطاع غزة: ما بين حصار وأزمات اقتصادية.. المشاريع السكنية في غزة تعود من جديد إلى الواجهة
الدكتور بسام روبين: الاردن: رئيس ملتقى رفاق السلاح يوجه سؤالاً لرئيس الوزراء ولرئيس الديوان الملكي 
د. مَحْمُودٌ أبُو فَرْوَةَ الرَّجَبِيُّ: ستة عوامل تُحَددِ زوال “إسرائيل”
رنا العفيف: صواريخ غزة تنتصر للقدس.. تل أبيب في الملاجئ
عذراً يا قدس…. فالعرب منشغلون بقتل بعضهم البعض
سفيان الجنيدي: المقاومة الفلسطينية الباسلة ترفض الهدنة و تمضي قُدُماً  بقرار الحرب
د. مفضي المومني: اخجلتنا ابتسامتكم يا اهل القدس
إبراهيم أبو سرية: مسيرات ووقفات التضامن مع القدس والمسجد الاقصي محاولة للفهم
ألطاف موتي: التقارب السعودي الإيراني: الآفاق والتداعيات
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!