28th Jan 2021

أ. د عبدالله عزام الجراح - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

أ. د. عبدالله عزام الجراح: التوجيهي والجامعات في الاردن

18th August 2020 13:08 (no comments)

 

 

أ. د. عبدالله عزام الجراح

اقتراب أعداد الناجحين في الثانوية العامة في الداخل والخارج من حاجز مائة ألف طالب وطالبة، وهي أعداد هائلة وكبيرة جدا  إذا ما أخذنا بعين الاعتبار مجموعة من العوامل التي ينبغي ان نلتفت إليها ويلتفت إليها صناع القرار وأولياء الأمور والطلبة أنفسهم،  من الأرقام المخيفة والتي ينبغي أن نقف عندها كثيرا.

ولعل في مقدمة هذه الاعتبارات الرغبة الشديدة لدى جميع الناجحين في الثانوية العامة  وأولياء أمورهم بإكمال دراستهم  الجامعية  بعيدا عما يمكن أن نسميه حاجة سوق العمل- إن كان هناك حاجة أصلا-  والتخصصات المتوفرة في الجامعات أيضا. 

[+]

الاردن: النقابة والعصابة

5th August 2020 12:35 (6 comments)

أ. د عبدالله عزام الجراح

مهما حاولت أن تفكر بايجابية وحسن نية فانك لا يمكن أن تفهم أو تفسر ما جرى ويجري  للمعلمين في الأردن بصورة  تخدم الأردن و مصالحه العليا. فنقابة المعلمين ـ وهذا لا يمكن ولا  ينبغي آن  يغيب عن أذهان صناع القرار ومديري الأزمة،ـ  النقابة الأكبر عددا والأكثر  كسبا لتعاطف   معظم أبناء الشعب الأردني، في تاريخ الأردن الحديث وفي تاريخ النقابات المهنية.

النقابة  تمثل كل بيت أردني، وتمثل كل فقير أردني،  وتمثل كل حلم أردني، وهي بذلك تمثل جل الأردنيين من شتى الأفكار والمبادئ والاتجاهات الفكرية والسياسية. 

[+]
الرئيس الصيني يتجاهل بايدن ويتَصرّف كزعيمٍ عالميّ في خِطابه بقمّة دافوس.. هل بدأت الحرب الباردة بصيغتها الجديدة؟ وما هي المهام الثّلاث الأصعب التي تُواجِه الرئيس الأمريكي الجديد؟ ولماذا لا نَستَبعِد الفشل في مُعظَمها؟
لماذا جاء التّطبيع الخليجي مع “إسرائيل” ساخِنًا بينما نظيره المِصري والأردني “بارِدًا”؟ وكيف نجح كوشنر حيثُ فَشِل كسينجر؟
ضرر بايدن على العرب لا يَقِلُّ خُطورةً عن ترامب وبلينكن قد يكون أسوأ من بومبيو؟ وكيف ستُعيد رئيسة المُخابرات الجديدة خاشقجي للواجهة للضّغط على الأمير بن سلمان؟ وما هي خُطورة الجبري وأسراره في المرحلة المُقبلة؟ ولماذا نُحَذِّر الفِلسطينيين من المُبالغة بالفَرح؟
هل يغفو جونسون خلال ساعات العمل؟ وزير ينفي ويقول إنه يعمل بجد
إيتان نائيه أوّل سفير إسرائيليّ بالإمارات لم يُقدّم أوراق اعتماده بسبب الحجر الصحيّ ويؤكِّد أنّ الملّف الإيرانيّ ليس من صلاحياته ويتوقّع مُستقبلاً مشرِقًا وأكثر رخصًا للإسرائيليين
“تايمز”: واشنطن استولت على نظام صواريخ روسي دعمت به الإمارات حفتر في ليبيا
سفوبودنايا بريسا: إسرائيل ستجري “استطلاعا قتاليا” في لبنان
أوراسيا إكسبرت: في عهد بايدن قد تظهر خلافات جديدة بين أنقرة وواشنطن
“ناشونال انترست”: لماذا إحياء بايدن للاتفاق النووي الإيراني ليس يسيراً جداً
صحف بريطانية: 25 يناير: الحلم الذي تحول إلى كابوس: كيف تحطمت آمال انتفاضة الربيع العربي في مصر
اضاءات حول الدراسات العليا في الجامعات الأردنية
نواف الزرو: فلسطين تواجه أخطر حرب استعمارية استيطانية تشكل التحدي الاستراتيجي الاكبر امام الفلسطينيين!
د. جابر عصفور يفتح بابا من الجدل في مصر.. اعترض على المادة الثانية من الدستور التي تنص على أن الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع ودعا إلى وضع التعليم الأزهري تحت إشراف هيئة مدنية.. مدح السيسي ووصفه بالدينامو 
لماذا اضطرّ رئيس بلديّة عمّان الاعتذار لصاحب “أقدم كشك لبيع الصحف” في الأردن؟.. جدل واعتراضات في الوسط الثقافي بعد إزالة “كتب ثقافية” بكابسة النفايات بتُهمة “الاعتداء على الرصيف” والأضواء مرّةً أخرى على “كوخ أبو علي”
بسام ابو شريف: علي حسن سلامة الدور الأخطر والأكثر حساسية في حياة الأمير الخجول النضالية: ما هي حقيقة علاقة ابو حسن سلامة مع وكالة المخابرات المركزية الاميركية؟ وهل كانت العلاقة علاقة سي آي ايه مع مسؤول أم مع تنظيم؟ وما هي أهدافها؟
سليم البطاينة: التفنُن في صناعة الأزمات وتصريحات ليست بوقتها ولا مكانها ولا زمانها؟
محمد مغوتي: المغرب: مفارقات حزب العدالة والتنمية.. الترحيب بالتطبيع وادانته في الوقت نفسه
الدكتور خيام الزعبي: الدبلوماسية الإيرانية تقترب من الأزمة اليمنية بحثاً عن حل
مياح غانم العنزي: تغيير السائق لا يؤدي الى تغيير سكة القطار.. هل تنفس العالم الصعداء برحيل ترامب؟
الدكتور نصيف الجبوري: المجلس الفرنسي الاسلامي يهمش مسلمي فرنسا
خميس بن عبيد القطيطي: سوريا بين إعادة الإعمار والحوار رغم قانون قيصر
ألطاف موتي: لماذا الصين بعد جاك ما مؤسس شركة “علي بابا”؟
راغب أحمد ملّي: # DayofAction4Yemen  تراند عالمي
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!