15th Jul 2020

أ. د احمد القطامين - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

اشهار الهيئة العربية لمجابهة التطبيع والصهيونية

31st May 2020 10:41 (7 comments)

أ.د احمد القطامين

اعلن في العاصمة الاردنية عمان يوم اول امس الخميس (28-5-2020) عن تأسيس هيئة عربية لمجابهة التطبيع مع العدو الاسرائيلي. وتشكلت اللجنة التأسيسية من مجموعة من اساتذة الجامعات ورجال القانون وناشطون  من الاردن وقطر والمغرب وسوريا ولبنان والسودان واليمن وجمهورية تشاد واعلنت في بيانها التأسيسي الاول ان من اهم اهدافها “استنهاض الشعوب العربية للدفاع عن قضاياها الوطنية” وحقها  “في  العيش بسلام وحرية وديموقراطية ودون عنف” واكد البيان ان هذه الحقوق الاساسية للشعوب “لا تتعارض مع الدفاع عن قضية الامة الاولى، فلسطين”، واضاف البيان “ان الجبهة ترفض السيولة العربية تجاه اسرائيل والتطبيع معها سواء كان من قبل قيادات او رجال اعمال اومثقفين او اكاديميين”.

[+]

حتى كورونا لم يسلم من الاستغلال

19th May 2020 10:00 (2 comments)

أ.د. احمد القطامين

طبيعة الاستبداد تحتم استغلال كل شيء من اجل ديمومة البقاء والاستبداد هو نظام يمتلك المجتمع وموارده ولا يعتبر من يحكمهم انهم شعب بل هم من وجهة نظره قطيع لاستكمال الديكور، هم وجدوا لغرض واحد لاستكمال آلية الحكم لا غير.

 الرئيس الامريكي ترامب يُعتبر رئيسا ميالا للاستبداد وشديد الاعجاب بانظمة الحكم المستبدة، لكن حظه العاثر انه رئيسا في دولة تحكمها المؤسسات لذك عندما حاول استغلال اجتياح كورونا الهائل لبلاده لمصلحته الشخصية فشل فشلا ذريعا وتهاوت اسس نظامه امام هول الكارثة.

في مناطق اخرى من العالم، خاصة في المنطقة العربية اُستغل كورونا وتم تجييره لمصلحة الانظمة في كل مكان.

[+]

هذا ما يجري في الخليج: شيطنة للشعب الفلسطيني وتلميع لقيم الاحتلال والظلم؟

2nd May 2020 10:29 (7 comments)

 

أ.د. احمد القطامين

مجموعة من الأشخاص محدودي العدد من سياسيين وإعلاميين  في منطقة الخليج دأبوا منذ سنوات على تنفيذ مخطط أعد بأحكام للتأثير نفسيا على شعوبهم  بهدف إخضاعها  لتقبل فكرة الاعتراف باسرائيل، ليس فقط الاعتراف باغتصاب اسرائيل لفلسطين بل التغاضي التام عن حقوق الشعب الفلسطيني في أرضه فلسطين، ليس ذلك فحسب بل شيطنته ايضا.

في الأجواء المعروفة التي خلقها تفشي وباء كورونا، ومع حلول شهر رمضان شرعوا في تطبيق احدى مراحل العملية، حيث صُدِم المسلمون في شتى اصقاع العالم بحملة سافرة تزامنت مع الشهر الفضيل من خلال مسلسلات رمضان ومقابلات تلفزيونية متزامنةعملت على إنجاز نشاطين:

الأول: بث مسلسلات درامية رمضانية ومقابلات تلفزيونية  تمجد اسرائيل وتثني على تحضرها وقوتها في المنطقة و في فلسطين.

[+]

كورونا سيرحل يوما ما.. ولكن كيف سيكون عليه الحال صبيحة اليوم التالي؟

23rd April 2020 10:23 (one comments)

 

 

أ.د. احمد القطامين

وباء كورونا قد يتلاشى لوحده  ويرحل، وقد يبقى بعد ان يضعف كثيرا، او قد يبقى ويتطور ويتحول الى آلة قتل جماعي حول العالم.. وفي كل الأحوال لن يتم إلحاق الهزيمة به الا من خلال انتاج أمصال للتطعيم تمنعه من قتل البشر، ففي جميع الأحوال سيهزم يوما ما ويكف اذاه عن البشرية، ولكن كيف سيكون عليه العالم صبيحة اليوم التالي لرحيله.

من الواضح ان الفيروس اثناء وجوده احدث  تغيرات كونية واسعة في محركات الأحداث حول العالم . لا احد يعلم يقينا كيف ستكون عليه الأحوال بعد ان يرحل. الشئ الوحيد المؤكد ان العالم بعد كورونا سيكون مختلفا جذريا عما قبله على امتداد كوكب الأرض . 

[+]

عناصر النجاح الحرجة للتجربة الاردنية: استعادة الحكومة ولايتها العامة والتعاون الشعبي وتعطل تدخل مراكز القوى

13th April 2020 10:42 (no comments)

أ. د احمد القطامين

 

واحدة من اخطر الظواهرالتي نتجت عن هجمة كورونا عل البشرية هي تلك الحالة من التخبط والارتباك التي طبعت ردود فعل الدول في مواجهة كورونا. دول عظمى نتيجة لحسبات داخلية غير موفقة وانانية عاشت حالة غير مسبوقة من التردد والخوف فاضاعت فرصة التصدي الفعال في الايام الاولى الحرجة في مواجهة الفيروس، وكان ابرز تلك الفوضى وحالات الارتباك تلك التي ميزت ردود فعل الولايات المتحدة الامريكية تحت ادارة ترامب الذي قلل في تلك الايام الاولى الحاسمة من شأن امكانيات الجائحة على التدمير، ثم واصل التراجع التدريجي البطئ عن موقفه ذاك فاضاع ايام واسابيع اضافية ذات اهمية بالغة للتعامل مع المعطيات الخطيرة الناتجة عن تفشي كورونا، حدث ذلك ايضا في ايطاليا التي اضاعت فيها الحكومة والشعب الايطالي فرصة نجاح هائلة تتيحها الايام الاولى من المواجهة فحدث بعد ذلك ما حدث.

[+]

صفقة القرن وترامب ومتطلبات الحضارة

5th February 2020 12:36 (2 comments)

أ. د احمد القطامين

بالرغم من كل مظاهر البهرجة والتكلف والاغراق في الشكليات و “دحش” المشهد بالاضواء والموسيقى والاشخاص بما فيهم بعض العرب بلباسهم التقليدي، بدى مشهد الاعلان عن صفقة القرن في البيت الابيض مصطنعا يعج بالتكلف مملؤ بالرياء وسخيفا الى درجة تثير التقزز.

احداث التاريخ تؤثر بالبشر ايجابيا عندما تعبر فقط عن قيم ايجابية، والانسان العادي المتوازن يميل ال الاعجاب والتفاعل مع الاحداث التي تحمل بين ثناياها قيما ايجابية تدعم الحق وتحارب الباطل والظلم، والانسان لا يحتفي بمشاهد التاريخ التي تثير لديه  شعورا سلبيا، وتكون خارج معادلة التأثير الايجابي.

[+]

اغتيال سليماني: السبب والنتيجة المحتملة

6th January 2020 11:36 (no comments)

أ. د احمد القطامين

عندما يتعلق الامر بامريكا تحت حكم ترامب، ليس هنالك الغاز، الامور مكشوفة ونابعة من سيكولوجية الرجل التي يتمازج فيها عناصر طاغية من عقلية التاجر الانتهازية مع شخصية تعاني من محتوى عال جدا من النرجسية والتمحور الكامل حول الذات.

المتابع لمسارات الحوار الذي يجري الان في امريكا حول حادثة الاغتيال لن يجد صعوبة في ان يصل الى خلاصات واضحة ومحددة للاجابة على السؤالين الاكثر تداولا في وسائل الاعلام، الاول هو لماذا قرر ترمب اغتيال سليماني في هذا الوقت بالتحديد؟ والثاني كيف سيكون عليه الرد الايراني المؤكد الحدوث؟.

[+]

لماذا فشلت الانظمة العربية في اقتناص الفرصة التي اتاحها مؤتمر كوالا لمبور؟.. ثم ماذا بعد؟

22nd December 2019 12:24 (3 comments)

أ.د. احمد القطامين

كالعادة، فشل النظام السياسي العربي في ادراك طبيعة ما يجري حوله. فقد اخفق بادراك عواقب الفشل في اغتنام فرصة مؤتمر كوالا لامبور التي دعى اليه  الزعيم الماليزي التاريخي محاضر محمد. فالدعوة جاءت في ظرف تاريخي يعاني فيه المسلمون معاناة غير مسبوقة داخل بلدانهم وفي كل بقعة تواجدوا فيها على وجة الكوكب، وقضاياهم المصيرية يتم العبث فيها بطريقة تؤكد كما لو انهم غير موجودين اطلاقا ولا احد يعبأ بهم ويتم اهانتهم والاستيلاء على مواردهم علنا وعلى رؤوس الاشهاد.

اوليس في كل ذلك ما يدعو الى التشبث بفرصة المؤتمر على الاقل  لرفع الكرت الاصفر في وجه القوى الدولية  التي تعمل على اهانة الامة والعبث بها وبمستقبل اجيالها ؟

اليس من الممكن ان نوجه رسالة لكل المتربصين بثروات الدول العربية في الخليج مفادها اننا لسنا وحدنا واننا جزء من امة يزيد عدد سكانها عن مليار وسبعمائة مليون نسمة وان ارضنا تستحوذ على نسبة عالية جدا من الموارد بمختلف اشكالها واهميتها للعالم وان امتنا تستحوذ على اكثر من تسعين بالمائة من الممرات المائية الاستراتيجية على الكوكب وان كافة الانبياء والرسل قد بعثوا في ارضنا وانا شعوبنا من اكثر شعوب الارض تعلما وانه لم يعد ممكنا ان تعبث بنا اية قوة على سطح الارض مهما كانت قوتها وجبروتها  بعد اليوم ؟.

[+]

نصيحة للعائلات الحاكمة في الوطن العربي: قودوا التغيير قبل ان يجرفكم!

24th November 2019 12:06 (2 comments)

أ.د. احمد القطامين

معادلة واضحة لا غبار عليها ولا تتطلب عقولا استراتيجية لفهمها وتنبؤ الطريقة التي ستسلكها مستقبلا. موجات الربيع العربي تتتالى موجة بعد اخرى. بدأت الموجة الاولى عام 2011 وتمكنت القوى الاقليمية والدولية من محاصرتها واضعافها من خلال مع عرف بالثورة المضادة. الثورة المضادة نجحت لسببين: تلخص السبب الاول بهشاشة الحراك الشعبي في مصر تحديدا بسبب غياب قيادات ثورية لحمايته وتوجيهه الجهة المطلوبة وتبلور ادوارا كبيرة لمنظمات الاسلام السياسي ظهرت على سطح الحراك واصبحت سبببا جذب قوى كثيرة لمقاومة الحراك والسبب الثاني ضخامة الموارد المالية التي تم توضيفها في عملية الرد وضخامة العقول البشرية التي حشدها العالم الغربي واسرائيل للتصدي لذلك الحراك، كل ذلك ادى الى خلق حالة شوهت فكرة الحراك وادت بالنتيجة النهائية الى احباط الموجة الاولى منه.

[+]

اعلامي سعودي يشتم العرب “خارج الجزيرة العربية” ويقول انهم ليسوا عربا.. هذا هو ردي على امثاله

18th November 2019 12:53 (8 comments)

أ.د. احمد القطامين

الجميع يعرف هذا الاعلامي السعودي فلا حاجة لذكر اسمه فهو بطبيعة الحال نكرة، فقط ارى من الواجب تنبيهه الى خطورة الحديث الذي لقن له وما فتأ يردده كالببغاء بين الفينة والاخرى. في اخر منشور له يقول بلغة عربية ركيكة تماما يخلط فيها بين الفصحى واللهجة العامية السائدة في بلده، يقول حرفيا: سوريا، مصر، العراق، فلسطين، الاردن، شمال افريقيا، السودان، الصومال جميعها امصارا وليسوا عربا، ويضيف العرب (هم سكان) الجزيرة العربية فقط. ويمضي في تخرصاته المرضية ليقول: وفعلا الامصار يعيشون عالة على البشرية وعلى العرب (سكان الجزيرة العربية) تحديدا، وعلى “قد ما  عطيناهم” وساعدناهم ما “يبان فيهم”، ولو اختفى الامصار “بنرتاح” كثير.

[+]

ترامب ينسحب.. والشعوب تغلي في طول المنطقة العربية وعرضها.. اذن المنطقة الى اين؟

27th October 2019 11:46 (one comments)

 

 

أ. د احمد القطامين

من بين تخبيصات الرئيس الامريكي دونالد ترامب الكثيرة في السياسة الخارجية، يبدو ان موضوع المغادرة السريعة لمنطقة الشرق الاوسط تحضى باولوية اعلى  من غيرها في هذه المرحلة، فالرجل يرى ان المنطقة التي تعج بالحروب والنزاعات الدائمة تكلف الولايات المتحدة ترليونات الدولارات دون مردود حقيقي، لذلك يرى من وجهة نظره ان لا مصلحة حقيقية لبلاده من وراء البقاء فيها.

قد يشعر المراقب المحايد بالحيرة للطريقة التي تفكر فيها امريكا الدول الاعظم في العالم في عهد ادارة ترامب، لكن واقع الحال يشي بأن تلك الطريقة في التفكير الامريكي قد تكتسب زخما كبيرا في حالة تمكن فيها ترامب من الفوز في الانتخبات الرئاسية لدورة ثانية العام القادم.

[+]

الاجتياح التركي للشمال السوري في ميزان الاستراتيجيا السياسية

13th October 2019 12:02 (3 comments)

أ. د احمد القطامين

اخيرا بعد سنوات طويلة من الضغط التركي على حليفتها امريكا، حصل الرئيس التركي اوروغان على الضوء الاخضر للتحرك ضد المنظمات الكردية التي تناصب تركيا العداء والمتمركزة في منطقة شرق الفرات السورية،  فاندفعت عدة فرق تركية واجتازت الحدود الدولية مع سوريا تدعمها مليشيات سورية عملت تركيا على انشائها واستخدامها منذ اندلاع الازمة السورية عام 2011.

من جهة تعتقد تركيا ان تواجد المليشيات الكردية في هذه المنطقة يشكل تهديا خطيرا لامنها القوي وهي محقة في هذا الموقف بالطبع، ومن جهة اخرى فان جزء مهما وكبيرا من التسبب في هذه المشاكل في سوريا يعود لمواقف الدولة التركية التي فتحت حدودها عامي 2011 و2012 لمقاتلين من مختلف دول العالم  وسمحت بذلك لكل هذه الفوضى الكبيرة في سوريا بما فيها المنطقة التي تجتاحها الان لتصفية منظمات كردية تعتبرها عدوة لها.

[+]

المشهد الاستراتيجي في المنطقة: ترامب الضعيف ادى الى انكشاف الاتباع في المنطقة.. والشعوب تغلي وتتحرك والنتيجة خريف غاضب

6th October 2019 12:10 (4 comments)

 

أ. د احمد القطامين

تكاد اكثر الاحداث جسامة في زمنا هذا تنحصر في المنطقة العربية بجناحيها غرب اسيا وشمال وشرق افريقيا وما حولهما من بلدان.

بينما تتمحور عملية الضغط الامريكي الهائل على بقعتين ملتهبتين في الخليج وفلسطين (صفقة القرن) يتطاير شرر التوتر يمينا وشمالا على المنطقة ومن حولها دافعا المرجل الى اقصى درجات الغليان، فالمرجل عند وصول الماء فيه الى هذه الدرجة الهائلة من الغليان يبدا بالبحث عن اضعف نقطة في مجيطه ليتم اختارقها وتحرير الطاقة لإحداث الانفجار الكبير.

الانفجار الكبير لن يقود لحرب بين ايران وامريكا، فامريكا تعلم ان ايران وحليفتيها الصين وروسيا تنصب فخا لاصطياد امريكا واغراقها في مستنقع هائل طويل الامد من المعاناة، لذلك لن تحدث الحرب.

[+]

اضراب المعلمين: الحكومة تخلط الحابل بالنابل والنتيجة الحتمية سقوطها

9th September 2019 12:31 (2 comments)

أ. د. احمد القطامين

ليس من الحكمة لاي حكومة اردنية ان تدخل في صراع مع معلمي وزارة التربية والتعليم الذين اكتسبوا قوة ضغط كبيرة بعد ان انشأت نقابة لهم بعد عقود من التردد الحكومي. في مجتمع لديه مستويات عاليه من التعليم والحرص على الاستفادة من فرص التعليم على المستويات المختلفة، يتبوأ المعلم مرتبة متقدمة في سلم المهن ويكن له المجتمع احتراما  وتقديرا كبيرين.

الحكومة الحالية تعاني من ضعف بنيوي في ادراك الامور، فعلى سبيل المثال لا الحصر تفاقم النقص في ايردات خزينة الدولة بشكل خطير في النصف الاول من هذا العام  بسبب اجراءات حكومية ضريبية جمعت بعض المال من جيب المواطن من خلال الضرائب بينما ادت الى تعطيل قطاعات هامة جدا في الاقتصاد الوطني يعني “حكومة بتحرث زي حراث الجمال”..

[+]

اربع تهم توجه للانسان العربي وخاصة عندما يصبح حاكما: ما هي؟

18th August 2019 12:27 (3 comments)

أ.د احمد القطامين

يُتهم العربي المعاصر بمجموعة من التهم الخطيرة التالية:

الاولى: عدم القدرة على ادراك مغزى القرارات والمواقف،  والثانية: العدوانية، والثالثة: الميل للتخريب، والرابعة: عدم القدرة على ايجاد نظام للاوليات في الحياة، ويتفاقم هذا الوضع لديه بشكل خاص عندما يكون العربي حاكما.

من الامثلة على تهمة “عدم القدرة على ادراك مغزى القرارات والمواقف”، ما تم اثناء اندلاع الموجات الاولى من انتفاضات الربيع العربي عام 2011. كان من المفترض ان الربيع العربي سيخرج المنطقة من حالة الاستعصاء على التغيير الى آفاق جديدة   تتغير فيها المنطقة شعوبا وانظمة لتصبح اكثر حداثة وامتن بنايانا، وكانت الانظمة ذاتها ستستفيد من تلك الحالة لو انها قامت بعملية ادارة للاحداث بدلا من مواجهتها مما مهد الى حالة ما يسمى في التراث الشعبي ب (حراث الجمال)، يعني بدمر ليبيا من اجل اسقاط نظام القذافي.

[+]

لا أحد يعلم لماذا هذا التدمير في سورية والأزمة في الخليج.. والتدهور في الأردن؟

30th July 2019 10:39 (2 comments)

أ. د. احمد القطامين

ليس هنالك بلد عربي واحد ليس في عين العاصفة. اينما يممت وجهك صوب العالم العربي ستجد توترا ودمارا وضياعا وانحطاطا غير مسبوق، ليس على صعيد واحد بل على كافة الاصعدة من سياسة واقتصاد الى تعليم وصحة، ومن انتهاك لحقوق الانسان الى امتهان غير مسبوق لكرامة الناس، ومن فشل في السياسة الى فشل في منظومة الاخلاق، ومن ضعف مزرِ في القدرة على تحديد الصديق من العدو الى عمى استراتيجي كامل في كل شيئ.

لا احد يعرف لماذا حدثت الازمة الخليجية مثلا، وهل كان احد من مفتعليها يطمح في ان تساهم تلك الازمة في توفير حلول لاي مشكلة من مشاكل منطقة الخليج.

[+]

المشاركة في ورشة البحرين تعني شيئا واحدا.. الانضواء تحت لواء صفقة القرن؟

25th June 2019 12:18 (one comments)

 

أ. د. احمد القطامين

صفقة القرن مشروع امريكي لانهاء القضية الفلسطينية من طرف واحد ويتم التخطيط له وتنفيذه على مراحل متعدده. بدأت عملية التخطيط الفعلي لهذا المشروع فور تسلم ترامب منصب الرئاسة وانجزت عملية التخطيط في السنة الاولى من رئاسته وقد شارك في تلك العملية صهر ترامب كوشنر وبعض الحكام في منطقة الخليج ورئيس الوزراء الصهيوني نتنياهو.

شهدت المرحلة الاولى من عملية التنفيذ الاعتراف الامريكي بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الامريكية اليها، تبعتها المرحلة الثانية التي تم فيها اتخاذ قرار من الرئيس الامريكي ترامب بضم هضبة الجولان الى اسرائيل.

[+]

هل ورشة البحرين مدخل ضروري لانجاح صفقة القرن؟

18th June 2019 12:22 (one comments)

أ. د احمد القطامين

وسط تعثر عملية ايصال نتنياهو الى السلطة في الكيان تتعثر معه عملية اعلان ما يسمى اعلاميا بصفقة القرن. اهمية نتنياهو للصفقة تتمثل في انه هو شخصيا عراب تلك الصفقة بالتعاون مع كوشنر وبعض الحكام في الخليج، وبالتالي يصبح من غير الممكن الاعلان عنها بينما نتنياهو لم ينجح بعد في الوصول الى الموقع التنفيذي الاول في الكيان لذلك يتم تأجيل الاعلان الرسمي عنها انتظارا  لنجاح مؤمل لنتنياهو في الانتخابات القادمة .. كل ذلك ادى الى تأجيل الاعلان عنها الى شهر تشرين ثاني 2019،   وهو التأجيل الثالث على التوالي.

[+]

هل اندلاع الحرب بين امريكا وايران احتمالا مرجحا؟ ولماذا يُعتقد انها لن تحدث..

28th April 2019 12:16 (6 comments)

أ. د. احمد القطامين

قد لا تحدث الحرب من اصلها، ولكن ان حدثت سيكون العرب والايرانيون وقودها الاساسي، وربما ستعود بهما الى مرحلة  ما قبل النفط..

الرئيس الامريكي ترامب تاجر تتحكم بكل قراراته نزعتان: النزعة الاولى معادلة الربح والتكلفة (اي الربح الوفير مع الحد الادنى من التكلفة) اما النزعة الثانية فهي البقاء. اذن هو لا يُقدم على اتخاذ قرار لا يوجد فيه ما يُؤكد على حتمية النتيجة الرابحة بالحد الاعلى وبالكلفة المنخفضة الى الحد الادنى وفي نفس الوقت تدعم حظوظ بقاءه في البيت الابيض لفترة رئاسية جديدة وبالحد الادنى لا تؤثر عليها.

[+]

ماذا لو اتحد العرب اليوم؟

8th April 2019 13:40 (20 comments)

أ. د . احمد القطامين

كان من الممكن ان يقوم بهذه الدراسة وكالة عربية بدلا من وكالة سبوتنيك الروسية الا ان وسائل الاعلام العربية مشغولة كعادتها في التركيز على ما يفرق الامة وليس على ما يجمعها.

الدراسة مثيرة للاهتمام والشفقة .. مثيرة للاهتمام عربيا ودوليا لاهمية الحقائق التي وردت فيها، ومثيرة للشفقة على النظام السياسي العربي الغارق في تخلفه واندثاره.

خلصت الدراسة الى الحقائق التالية:

لو اتيح للعرب اليوم  ان يتوحدو في دولة واحدة سينتج مباشرة عن هذا الاتحاد ما يلي:

اولا: ستكون مساحة الدولة العربية الواحدة 13 مليون كيلومترا مربعا اي في المرتبة الثانية بعد روسيا عالميا وتمتد سواحلها على اهم البحار والمحيطات والمنافذ البحرية في العالم حيث ستطل هذه الدولة على سواحل البحر المتوسط والبحر الاحمر والمحيط الهندي والمحيط الاطلسي وستتحكم في مضائق حيوية جدا كمضيق هرمز وباب المندب وقناة السويس ومضيق جبل طارق.

[+]
إثيوبيا بدأت عمليًّا ملء خزّان سد النهضة.. وصور الأقمار الصناعيّة الأوروبيّة أكّدت هذا “الاستِفزاز”.. ألم يحن الوقت لردٍّ مِصريٍّ قويٍّ على هذا الاختِراق لكُل “الخُطوط الحُمر”؟ ولماذا لم يُفاجئنا انهِيار “مُفاوضات الإنقاذ الأخير” برعايةٍ إفريقيّة؟ ومتى تستعيد مِصر دورها القِيادي؟
هل ستُنفّذ حركة “أنصار الله” الحوثيّة تهديداتها الأحدث وتقصف تل أبيب بصواريخٍ باليستيّة؟ ولماذا نعتقد أنّ هذا الاحتِمال غير مُستبعد وربّما وشيك؟ وكيف سيكون الرّد الإسرائيلي؟
تلاسنٌ “مُرعب” بالمُناورات العسكريّة بين السيسي وأردوغان قُرب الحُدود الليبيّة.. لماذا تأجّلت معركتا سرت والجفرة وهل السّبب الخوف من الحرب البريّة؟ ومن قصف قاعدة الوطية ومن سيُغطّي تكاليف المُواجهة إذا اشتعلت.. قطر والإمارات والسعوديّة؟
بولتون يكشف.. ترامب يغار من بوتين
ردًّا على دعوة “النهضة” تشكيل “مشهد حكومي بديل”.. رئيس الحكومة التونسية يعتزم إجراء تعديل وزاري يشمل وزراء الحركة الإسلامية ويتّهمها بانتهاك العقد السياسي والتهرّب من التزاماتها والحزب الدستوري الحر يسعى إلى إبعاد الغنوشي و”الخطر عن البرلمان”
ناشونال إنترست: الصين تختبر صواريخ قاتلة يمكنها إغراق حاملات الطائرات الأمريكية
المحلل السياسي ألكسندر نازاروف: كيف تحافظ على مدخراتك في ظل الأزمة الاقتصادية؟
صحف مصرية: بعد مفاوضات بلا جدوى ..ترقب للقمة المصغرة حول “سد التعطيش” ودعوات لاتخاذ موقف من الدول العربية “الصديقة” التي تستثمر في إثيوبيا! ذكرى أسمهان تجدد لغز مصرعها.. هل قتلتها المخابرات ؟درس كورونا!
الإندبندنت أونلاين: ضغوط على الحكومة البريطانية للتدخل بعد تمسك البحرين بأحكام الإعدام الصادرة بحق ناشطين مؤيدين للديمقراطية اعترفوا تحت التعذيب
صحيفة بريطانية: بريطانيا تستأنف بيع الأسلحة للسعودية رغم تجاوز عدد انتهاكاتها للقانون الدولي 500 حالة
باحثون أمريكيون: اللاجئون السوريون بإمكانهم المساعدة في حل أزمة لبنان الاقتصادية
المغاربة العالقون في لندن ينظّمون تظاهرات أمام القنصلية المغربية احتجاجًا على الظروف القاسية التي يُعانون منها وعدم مُساعدة السلطات المغربية لعودتهم إلى بلادهم
الدكتور محمد سيف الإسلام بوفـلاقــة: جـرائم فرنسا في الـجزائر.. شـهادات ضـد النسيان
تمارا حداد: “تكامل وتفاعل بين استراتيجية ادارة الموارد البشرية والاستراتيجية الكلية للمنظمة”
د. محمد عمر غرس الله: سقوط سُلم أولويات الرأي العام العربي في النفق التركي
د. بسام روبين: الأقصى وآيا صوفيا مسجدان في الميزان!
 عائشة الأديب: الخصوصية… الثقافة المحرمة
فوزي بن يونس بن حديد: تونس: النهضة تحاول ليّ ذراع رئيس الجمهورية وتسقط الحكومة.. وسعيّد يصمد ويرفض
ابراهيم محمد الهنقاري: “آيا صوفيا و”مغامرة” أردوغان
وسام زغبر: ألم يحن الوقت لإنقاذ شبابنا من براثن الانتحار في غزة؟
د. كاظم ناصر: ملك إسبانيا السابق يحاكم على جرائم فساد وحكامنا ينهبون ويبطشون بلا رقيب أو حسيب
بوشعيب حمراوي: بكارونيا 2020 بالمغرب.. دبلوم فريد
الدكتور منجد فريد القطب: مشروع المثلث الذهبي والأمن الصحي والغذائي والدوائي العربي‎
raialyoum
Raialyoum رأي اليوم

FREE
VIEW