22nd Jan 2019

 نادية عصام حرحش - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

حقيقة الاحتلال العنصرية على الحواجز

4 days ago 14:04 (5 comments)

نادية عصام حرحش

لا زلت أتمسك بكلمة حاجز بديلا لكلمة معبر، رافضة أن يكون الفاصل بين قلنديا وبيت حنينا معبر سيصبح دوليا على حسب ما تبدو الإعدادات له.

أو بالأحرى على حسب الواقع، بوابات إلكترونية وتفتيش شخصي وماكينات وإبراز وثائق. الفرق أنه بالمعابر الدولية هناك صبغة تبدو أكثر إنسانية من.

[+]

الشعب الفلسطيني بين وهم الاستقلال وأكذوبة الوطنية

2 weeks ago 12:09 (3 comments)

نادية عصام حرحش

هناك أربع مشاهد تتصدر الساحة الفلسطينية مع بداية هذا العام.

-الحرب الكلامية يحتد وطيدها بين شطري الانقسام، وإسرائيل تقصف أو لا تقصف غزة، فشأن غزة لأهلها، الا عندما يتعلق الموضوع بمسيرة لفتح، فقمع فاعتقالات.

مسيرات بعشرات الالاف في رام الله تنديدا ورفضا لقانون الضمان الاجتماعي، ولا من سامع ولا من حكومة تهتز أو تهتم.

[+]

عاموس عوز ومحمود عباس: حكاية حب وظلام: ولماذا يحرص الرئيس على واجب العزاء للاسرائيليين فقط؟

3 weeks ago 12:56 (7 comments)

 نادية عصام حرحش

كان لقائي الفعلي والمتخيل الأول والأخير مع عاموس عوز في كتابه: حكاية حب وظلام. على صعيد العمل الأدبي، أعتقد انها عمل إبداعي كان من الممكن أن تؤدي لترشح الكاتب لجائزة نوبل بالآداب. صديق إسرائيلي أمريكي يساري يدعي نبذه للصهيونية، كان قد رشح لي الكتاب عند صدوره.

[+]

“الجالية” المسيحية…. سقطة لفظية لحماس.. أصلها عنصرية متأصلة بشعب

31st December 2018 12:18 (9 comments)

 نادية عصام حرحش

يقول الاستاذ العراقي علي الوردي في كتابه “مهزلة العقل البشري”: “ولو درسنا أي مجتمع يتحرك لوجدنا فيه جماعتين تتنازعان على السيطرة فيه. فهناك جماعة المحافظين الذين يريدون إبقاء كل قديم على قدمه وهم يؤمنون أن ليس في الامكان أبدع ممّا كان.

[+]

حل المجلس التشريعي المنحل

26th December 2018 13:06 (8 comments)

نادية عصام حرحش

نعم، لن نختلف على موضوع “انحلال” المجلس التشريعي في أصله، منذ الانقسام. منذ آخر انتخابات. ولن يكون من الصعب فهم هذا “الحل” للمجلس التشريعي من قبل رئيس السلطة الفلسطينية ورئيس حركة فتح ورئيس منظمة التحرير ورئيس المجلس الوطني محمود عباس أبو مازن.

[+]

ما بعد أوسلو.. الحياة في ربوع ضفة اوسلو

19th December 2018 14:15 (2 comments)

نادية عصام حرحش

لفت انتباهي مقالة رائعة للأديب الياس خوري وبالتزامن مع اليوم العالمي للغة العربي بعنوان أما بعد، بدأ فيها بمعنى أما بعد بالبلاغة العربية ومن ثم استخدمها لوصف الحال الفلسطيني النضالي الآني بما يشكل ما بعد أوسلو.

الاديب الكبير الياس خوري، يعيش بحالة نوستالجيا مع الواقع النضالي الفلسطيني، ومن السهل عليه ان يتمنى مشهدا قادما للحالة الفلسطينية تنتهي بها أوسلو بمخرجاتها وسلطتها لتسطر المقاومة الفلسطينية بفدائييها الحالة الفلسطينية القادمة.

[+]

هل لنا أن نحمل التنسيق الأمني مسؤولية يقظة الضفة من سباتها؟ 

13th December 2018 13:39 (5 comments)

نادية عصام حرحش

عدة أيام مضت وآليات الحرب الاسرائيل تجول وتجوب في رام الله، ولا من حتى حجر أصاب دورية. كل ما رأيناه وسمعناه من تعليقات وشهادات، كان ينساب بين حالة من الريبة تغلفها الفكاهة التي صارت لسان حال الشعب الفلسطيني. فالدبابة تمر من بين الأحياء، وتغلق بعض الشوارع وتحاصر بعض البنايات في منطقة ما، والشارع المقابل او الحي يستمر بالحياة وكأنه يوم عادي آخر.

[+]

أين الدبلوماسية الفلسطينية بعد او قبل مشروع القرار الأمريكي بإدانة حماس؟ 

7th December 2018 14:24 (4 comments)

نادية عصام حرحش

كان ستر الله، والصحوة الكويتية في الأمم المتحدة حليفا للفلسطينيين في أروقة الأمم المتحدة، عندما فشلت أمريكا في حصد اغلبية الثلثين لمشروع قرار ادانة حماس بسبب الصواريخ التي تنزل على إسرائيل.

حيث نجحت الكويت بأكثرية 3 أصوات فقط في تمرير قرار إجرائي ينص على وجوب حصول مشروع القرار الأمريكي على أكثرية الثلثين لاعتماده، وهي أغلبية تعذر على واشنطن تأمينها.

[+]

التطبيع من أجل التطويع: عنوان المرحلة الحالية للمطبعين 

29th November 2018 14:11 (one comments)

نادية عصام حرحش

أثار مشاركة أفراد من القدس ب “كونغرس إسرائيل” المقام في ألمانيا موجة من التساؤلات، لم ترق للشجب أو المطالبة بالمحاسبة أو المساءلة. تساؤلات بها من التبرير بقدر ما فيها من الاستياء.

التطبيع أصبح جزء من الفعل اليومي الذي امتد شركه إلى بلاد الجوار من العرب.

[+]

خواطر شاهد عيان عابر: بين جنوب افريقيا وفلسطين.. الى ماذا انتهى الاستعمار؟

26th November 2018 12:49 (2 comments)

نادية عصام حرحش

تستقبلك جنوب افريقيا بمطار عاصمتها كيب تاون الكبير. يعيد الى الذهن مطار دبي الدولي لمن انتظر ساعات طويلة عند طابور فحص الجوازات اللامتناهي ليستقبلهم في حالة دبي رجل اماراتي بارد الأعصاب لا يكترث، وفي حالة جنوب افريقيا رجل مبتسم. من اللحظة الاولى تبدأ المفارقة بين ما هو ابيض واسود هناك.

[+]
لِماذا تمنَّينا لو ألغى الرئيس عون استضافة بلاده للقِمّة الاقتصاديّة؟ وهل مرَّت صواريخ الطائرات الإسرائيليّة المُغيرَة على دِمشق فوق رؤوس المُشارِكين فيها؟ وإذا كانوا حريصين على اللَّاجِئين والنّازِحين السوريّين وتخفيف مُعاناتِهم لِماذا أغلَقوا حُدودهم في وُجوهِهم؟ ومَن قال أنّ سورية تُريد العَودة للعَمل العَربيّ المُشتَرك بصُورته الرَّاهِنَة؟
إمارة طالبان الإسلاميّة تتبلور ورُبّما بات إعلانها وشيكًا.. هُجوم كاسِح لقُوّاتها على قاعدة عسكريّة أدّى إلى مقتل مئتين على الأقل.. هل هي “رسالة ضغط دمويّة” لمُفاوضات السلام مع الأمريكان في الدوحة؟ وهل سيَعترِف ترامب بالهَزيمة ويَسحَب قُوّاته من أفغانستان تقليصًا للخَسائِر؟
كثافة الغارات الإسرائيليّة على سورية دَليلُ رُعبٍ من القادِم.. هل صَدَر القرار بفتح جبهة الجُولان؟ وهل صاروخ الحرس الثوريّ الإيرانيّ الذي يحمل نصف طن من المُتفَجِّرات بداية الغَيْث؟ ولِماذا اختار السيّد نصر الله السبت لبَثِّ مُقابَلته المُنْتَظرة؟ وما هِي المُفاجآت التي سيُفَجِّرها؟ الحرب ربّما باتت وَشيكةً فاستَعِدُّوا؟
فرح مرقه: وصيّة أنقلها من “تيريزا ماي” للأردن فهل يدركها عمر الرزاز قبل القرض “الربوي”؟ اتفق العرب اخيراً في “خيبة” قمة بيروت ولا نصدّق دفاع أبو الغيط عن “حماية الشعوب”.. تسألون لماذا غاب القادة؟ بوتفليقة على كرسيه في “فرانس 24” والبشير يحوّل السلمية لدموية على “بي بي سي”
أسماء الأسد تشارك أطفالا صما في أول لحظة تواصلهم مع العالم الخارجي (فيديو + صور)
حسن نافعة بعد اتهامه بتكدير السلم العام وتلقي تمويلات مشبوهة: لن أحني رأسي إلا لله سبحانه 
أمر ملكي سعودي بإعفاء مسؤول من منصبه
تحطم مقاتلة تابعة للجيش المغربي شمالي المملكة جراء عطب تقني
الجزائر: ترشح فوزي رباعين يثير السخرية على “الفايسبوك”
مصادر مغربية موثوقة تتحدث عن زيارة لرئيس الوزراء الاسرائيلي الى المغرب خلال 2019 سيعرض خلالها “خدماته بالوساطة” بين الرباط و مستشار الأمن القومي الأميركي بشأن قضية الصحراء لصالح استفادة اسرائيل من موقع المغرب المسؤول على رأس لجنة القدس″
ايران تعلق على الغارات الإسرائيلية.. ننتظر بفارغ الصبر المواجهة مع إسرائيل على الأرض.. نتنياهو الغارات استهدفت القوات الإيرانية والسورية التي تساندها
استنكار في لبنان لاستخدام إسرائيل الأجواء اللبنانية لقصف سوريا… الطيران الحربي يخرق الاجواء بعد عدوانه فجرا على دمشق.. ويحلق على علو منخفض فوق المناطق اللبنانية.. يدلين يهدد لبنان الهجوم على سوريا رسالة للبنانيين
حملة انتقادات تطال رئيس مجلس الشعب السوري بسبب وصفه حملات الانتقاد للحكومة بأنها تدار من الخارج.. نشطاء “مجلس الشعب يسحب الثقة من الشعب”.. ورئيس الحكومة يعتذر ويوضح أسباب الأزمة
إسرائيل تُقّر بأنّ الدفاعات الجويّة السوريّة أسقطت مُعظم الصواريخ وتؤكّد أنّ الصاروخ باتجاه “أراضيها” هو رسالةً حادّةً كالموس من دمشق بأنّ قواعِد اللعبة تغيّرت
صحف مصرية: هيكل والإخوان وحوار مثير لم ينشر من قبل! الشرطة تبايع السيسي..”ليفربول” يتغزل في صلاح بشعر المتنبي.. لا لتجسيد النبي وكبارالصحابة.. أفلام صنعت نجومية نبيلة عبيد: “تقرير” في عيد ميلادها.. كم عمرها؟
موقع للجيش الامريكي: إيران الجريئة والتوسعية تبدو وكأنها المنتصر الوحيد” بعد الغزو الأمريكي للعراق في 2003
التايمز: الثقة في بوتين تهبط لأدنى مستوياتها
الغارديان: أين كلوني في الوقت الذي تحتاج اليه السودان؟
نيزافيسيميا غازيتا: يطالبون سوريا بتنازلات لإعادتها إلى الأسرة العربية
ما يجب معرفته عن الهجمات الإسرائيلية في سوريا
الدكتور عارف بني حمد: “Think Tanks”دور مراكز الدراسات الإستراتيجية في عملية صنع القرار
نائب الأمين العام للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد: المال القطري فتاتٌ مُسيّسٌ وما يجري بالجامعة العربيّة مهزلة والشعوب ستُفشِل الناتو العربيّ
فلبين ..”مورو” الإسلامية تدعو تركيا لزيادة دعمها لهم في المرحلة المقبلة
في ذكرى يناير الثامنة.. مبارك “شاهد” وشباب الثورة بالسجون
فوزي بن يونس بن حديد: ترامب وأون…. صفاتٌ جينيّةٌ واحدةٌ، ديمقراطيةٌ تبحث عن استبدادٍ، واستبدادٌ يبحث عن ديمقراطيةٍ
أمجد إسماعيل الآغا: العدوان الصهيوني على دمشق.. أبعاد ودلالات
د. جلال جراغي: اعتقال الصحافية الإيرانية في أمريكا كشف الوجه المزيف للولايات المتحدة
عمر بن أعمارة: المغرب: لباس البرلمانية السيدة أمينة، بين ضيق الدعوي وانتهازية السياسي ورحابة الحقوقي
سارة السهيل: دعم الدب الروسي لنجل القذافي هل ينهي الشتات الليبي
حماد صبح: سيد المقاومة عائد ونحن في الانتظار
كريم الزغيّر: النائب العام الفلسطيني.. إيقافٌ مؤقّت.. لماذا الآن؟!
فهمي شراب​: أزمات يقع حلها على عاتق الأمن الفلسطيني
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم