19th Sep 2020

 د. عبد الحي زلوم - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

هل يستطيع العرب ادارة شؤون النفط بمختلف قطاعاته لمصلحتهم بأنفسهم.. وهل كان النفط نعمة او نقمة على العرب في غياب سيادتهم السياسية والاقتصادية؟

3 days ago 11:34 (34 comments)

د. عبد الحي زلوم

طلب العديد من الاخوة القراء ان اكتب عن موضوع هذا المقال اعلاه.

بداية يجب التنويه  الى هذه الحقائق الهامة  :

النفط هو مادة استراتيجية تمثل الحياة أو الموت للحضارة الغربية بكل تفرعاتها الاقتصادية والامنية بل والاجتماعية ، و سيبقى كذلك حتى نضوبه خلال هذا القرن.

كما رأت الولايات المتحدة ومن قبلها بريطانيا ان حقول النفط تحت أراضي الغير  وخصوصا العربية كانت خطئا جيولوجيا وان اصحابه الحقيقيون هم من اكتشفوه واستثمروا المليارات لاستخراجه وحضارتهم هي الاكثر حاجة واستعمالا له .

[+]

“من نحن؟ ‏سؤال يجب أن نحسمه قبل أن نتحرك في أي اتجاه.. تُهْنا ‏آخر 100 سنة لإننا فقدنا هويتنا فتعطلت بوصلتنا.. كيف ولماذا اصبح انتداب ماكرون الفرنسي الجديد اكثر وطنية وانسانية من ملوك الفساد اللبنانيين؟

2 weeks ago 10:50 (55 comments)

 د. عبد الحي زلوم

كتب احد المعلقين من ذوي الثقافة الواسعة والخبرة العملية تعليقا في “رأي اليوم” جاء فيه: “من نحن اولاً !!!!! سؤال يجب أن نحسمه قبل ان نتحرك بأي اتجاه، هل نحن اولا عرب ام هل نحن اولا مسلمون، ام نحن اولا سنة؟ هل نحن اولا اردنيون / فلسطينيون / شاميون ( اردن فلسطين سوريا لبنان )؟ ام هل نحن اولا عرب، وهل نحن اولا ابناء عشائرنا ام ابناء مناطقنا ام ابناء وطننا ؟ نعيش في منطقة ضمت لعشرات القرون حضرا وريفا وبادية، عربا وعجما وكردا وتركمان وقوقاز وامازيغ، مسلمين ومسيحيين ويهود وصابئة لكل منهم عشرات الاعراف والمذاهب، لذلك يجب ان نعرف من نحن اولا ثم ثانيا ثم ثالثا ثم رابعا قبل ان نتحرك لان كل خطوة خطوناها على مدى قرن واكثر ادت لفوضى.

[+]

“اقرأ المشروع من عنوانه”: مشروع الشام الجديد بدون الشام!!! المشروع امريكي القلب والقالب لتحقيق امبراطورية اسرائيل الكبرى وحرفيا من الفرات الى النيل لضم المطبعين القدامى مع المطبعين الجدد في الجزيرة العربية

3 weeks ago 11:28 (26 comments)

 

د. عبد الحي زلوم

‏يسيل لعاب كل عربي مخلص عند سماعه لأي مشروع لتوحيد العرب في عصر اصبحت الحارات تظن نفسها امبراطوريات، وقزّمت دول التاريخ والجغرافيا عن طريق عمالة بعض ابنائها لتصبح محميات استعمارية لنرى اليوم منظراً كوميدياً كاريكاتيريا لفأر يجرّ فيلا . لكن مشروع الشام الجديد هو مشروع حق اريدَ به باطل. علمنا التاريخ أن فلسطين هي بوابة مصر وخط دفاعها الاول ، وان مصر وبلاد الشام مترابطان ومتلاصقان بالتاريخ والجغرافيا وأن تحرير مصر في الفتوحات الاسلامية كان عن طريق فلسطين وان تحرير فلسطين كان عن طريق وحدة مصر والشام مرتين ايام صلاح الدين وقطز.

[+]

نجح “القتلة الاجتماعيون” في تغريب الامة وفصلها عن حضارتها.. وصرنا  كالغراب الذي أراد ان يصبح حمامة فلا صار حمامة ونسي كيف يرجع ليكون  غراباً.. وأصبحت الأمة قطيعاً من غير راعٍ

4 weeks ago 11:59 (37 comments)

د. عبد الحي زلوم

تعرض العالم العربي بل  والاسلامي الى غزوات ثقافية منذ قرون كان أشرسها وأكثرها تنظيماً وتصميماً وامكانيات البعثات الامريكية التبشيرية البروتستانتية بدءا ببعثة سنة 1820. كانت وسائلهم  تعتمد على علوم الاجتماع المستحدثة والنفس الطويل لبناء اجيال جديدة منفصلة عن  تاريخها وحضارتها العربية الاسلامية الجامعة  وابدالها بهويات فرعية قومية وطائفية ومذهبية واثنية  ضيقة. ‏كان غزو العقول وغسيلها  المقدمة والمرحلة الأولى التي سبقت  الغزو الاستعماري المباشر ثم غير المباشر عن طريق دول  افتراضية وظيفية تدار عن بعد بالريموت كونترول من خارج الاوطان .

[+]

القتلة الاقتصاديون والسياسيون العرب

4 weeks ago 10:59 (31 comments)

د. عبد الحي زلوم

كانت التقسيمات الاستعمارية في مشرق العالم العربي ومغربه تعتمدُ على مبدأين خبيثين ، أولهما تقسيم الدول والدويلات الى نوعين ؛ دول غنية بالموارد فقيرة بالسكان تشعر دوماً بحاجتها للحماية من اخطار حقيقية او وهمية مقابل نهب ثرواتها ، فهي بذلك تبقى (محمية استعمارية ) حتى لو تم تزييف الواقع بمنحها اعلاما ومقعدا في الامم المتحدة . ودول اخرى كثيفة السكان فقيرة الموارد يقوم المستعمرون بمساعدتها ببعض ما نهبوه من الفئة الاولى مقابل تسليم سيادتها السياسية مضافاً الى ذلك إرهاقها بالديون لتفقد سيادتها الاقتصادية وبالتالي السياسية، وهنا اقول ان تطبيع هذه الدول الكرتونية هي اشارة الى وصولها الى نهاياتها حيث اصبح مشغّلو هذه الانظمة الاستعماريون لا يرون في هذه الانظمة اكثر من ورقة يستعملونها لتحقيق نقاط في انتخاباتهم هنا وهناك حتى ولو تم تجريدهم من ورقة التوت التى كانت تخفي عوراتهم على المصابين بعمى البصر والبصيرة.

[+]

حزب الله هو الذي فرض قواعد الاشتباك مع العدو وبالتالي قوة الردع وهو الاقدر والاكثر معرفة بالعوامل الداخلية والخارجية لوقت استعمال قوة ردعه وكيفيتها كما اثبت انه يعلم متى يتكلم ومتى يصمت ويعرف انه احيانا اذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب

12th August 2020 10:56 (50 comments)

د. عبد الحي زلوم

من الوثائق التي نشرها ادوارد سنودن الموظف السابق في احدى الشركات الاستشارية الامنية ومن جملة الوثائق الخطيرة العديدة التي سربها كانت  وثيقة خطيرة تعود للعام 2004 تفيد ان  السي اي ايه هي التي استولدت منظمة جبهة النصرة الارهابية من رحم القاعدة  لتحل محلها وتكون قادرة على جلب المتطرفين من جميع انحاء العالم وتجميعهم في العالم العربي  في عملية سميت (عش الدبابير)  لزعزعة استقرار الدول العربية  المستهدفة  من الصهيوامريكيين.  اجتمع في 19/2/ 2004 مدير المخابرات الامريكية والبريطانية والاسرائيلية في قصر احد الامراء العرب في جنوب لندن لمدة 3 ايام وتقرر ان يكون العمل بشقين: اولا تاسيس التنظيم المتطرف اي جبهة النصرة ، وثانيا القضاء التام على حزب الله اللبناني.  

[+]

‏الرئيس عون والسيد حسن نصر الله وماكرون والمطالبون بعودة الانتداب الفرنسي الى لبنان جميعهم اعلنوا ان ‏دولة الطوائف والطائف قد “أنفجرت” مع ميناء بيروت وليس في لبنان اليوم دولة.. فماذا ينتظر لبنان؟ ‏وهل هذه بداية النهاية ايضا لدول النظام الرسمي العربي الفاشلة؟

10th August 2020 11:26 (37 comments)

 

د. عبد الحي زلوم

اذا كان هناك شيء واحد اتفق عليه اللبنانيون وهم مؤخراً لا يتفقون على اي شيء اخر فهو ان نظام الطوائف والمحاصصة والتوافق قد اوصل لبنان لتصبح دولة فاشلة وميتة وان الله فقط هو من يحي العظام وهي رميم ، وان نظاما اخر قد اصبح من الضرورات . بل ان الدول الغربية المهيمنة على لبنان وبلسان مبعوثهم الى بيروت بعد تفجير الميناء اي الرئيس ماكرون قد قالوها صراحة ان الوضع الحالي غير قابل للاستمرار . زيارة ماكرون كانت لمحاولة عدم انهيار الدولة بشكل كارثي لغير صالح الدول الغربية المهيمنة ووكلاءها الفاسدين في لبنان ، فالطائفية والمحاصصة والفساد تم زرعهم ايام الانتداب الفرنسي ذلك لان هذه العناصر هي من مزروعات الاستعمار ، ومن يزرع الشوك لا يحصد الورود .

[+]

التطابق بين الولايات المتحدة والكيان الاستيطاني الصهيوني هو تطابق عقائدي تاريخي سياسي اقتصادي فهما وجهان لعملة واحدة.. وكلاهما اليوم مأزوم! “بَأْسُهُم بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ ۚ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى”

5th August 2020 12:36 (17 comments)

د. عبد الحي زلوم

يبدو اليوم  التطابق  بين المجتمعين الأمريكي والإسرائيلي صارخا. ‏ففي كلا البلدين المدعيَين ‏للديمقراطية ‏نجد أن شوارع مدنهم  قد أصبحت ساحات معارك ومظاهرات ضد ‏سوء أداء الدولة وفساد قادتها وسوء اوضاعها الاقتصادية وتفشي العنصرية والتطرف وسوء إدارة الأزمات الصحية  . ‏وصلت تلك المظاهرات الى باب البيت الابيض حيث يقيم الرئيس ترامب  مما اضطر حرسه الى تخبئته في مركز الطوارئ في قبو تحت الارض.  ووصلت الامور ان استمرت المظاهرات لستة اسابيع على التوالي ضد رئيس الوزراء نتنياهو واتخذت طابعا من العنف والعنف المضاد .

[+]

في زمن تتزاحم فيه الأحداث والتناقضات والمخاطر بين الدول والمحاور ‏وبين لاعب وكيل ولاعب أصيل ‏هل ‏ستتدحرج الامور الى حرب نتيجة عواقب غير محسوبة خصوصا اننا نعيش مرحلة (اللانظام العالمي بين عصرين)؟

29th July 2020 12:08 (28 comments)

د. عبد الحي زلوم

***.

صدقوني اننا نعيش ايام الرويبضة التي يصدَّق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمَن فيها الخائن ويُخَوَّن فيها الأمين،واننا نعيش في عالم يقف على رأسه ويفكر في قدميه ، تحارب فيه الشرعية بإسم الشرعية ويقرر فيه صبي يتاجر  بالعقارات مصير اوطان باسم سلام لن يكون بعده اي سلام :

  • ‏‏ أينما تنظر في مشرق الوطن العربي وفي مغربه تجد في كل بقعة منه أزمة قابلة للإنفجار.

  • امريكا تُدخِل إلى شرق البحر الأبيض المتوسط حاملتي طائرات بالاضافة الى  12  قطعة بحرية  تحت مسمى مناورات بحرية مع اليونان .

[+]

كيف سيواجه المطبعون الله وهم يطبعون مع كيان يحول مساجد الله الى بارات وحظائر بقر؟ لم هذا الهوان وهم يعلمون ان الامبراطوريات ستلقي بهم الى التهلكة بعد انتهاء دورهم الوظيفي؟

25th July 2020 11:59 (33 comments)

 

 

د. عبد الحي زلوم

الاب المقاوم المؤمن مانويل مسلم:

هذا الراهب يساوي كل وعاظ السلاطين مجتمعين هو ابن فلسطين يدافع عن القضايا الاسلامية التي نسيها الكثير من المسلمين في خطاب وجهه الى المطبعين قال فيه: “يا أيها المتهافتون والمتخاذلون، ويا حكام العرب الساعين للتطبيع… نحن الفلسطينيين المسيحيين سلمنا أجدادكم المسلمين الشرفاء مفاتيح فلسطين والقدس، وتسلمنا منهم العهدة العمرية واشترطنا ألا يساكننا في القدس يهودي، ونحن ثبتنا أمناء على العهد وسنبقى كذلك، لا أما أنتم فماذا صنعتم بتلك المفاتيح ولمن سلمتموها ؟ فنحن سلمناها لأيدي أمير المؤمنين الخليفة عمر بن الخطاب الطاهرة، وأنتم تسلمونها اليوم لأيدي الصهاينة الملطخة بدماء المسلمين والمسيحيين.

[+]

كيف يُمكن لأحد ‏‏أن يصدّق أنّ ‏أكبر قوة عسكرية واقتصادية في التاريخ أوهى من بيوت العنكبوت؟

20th July 2020 11:47 (41 comments)

د. عبد الحي زلوم

كانت آخر فقرة في كتابي نذر العولمة (1998) “ولقد علمنا التاريخ قديمة منذ أيام الروم والفرس وحديثه قبل بضع سنين في الاتحاد السوفييتي ان كثيراً من الدول العظمى تكون في حقيقتها أوهى من بيوت العنكبوت.”

كان الاتحاد السوفيتي ‏قوة عالمية يمتلك ترسانة نووية تستطيع تدمير العالم عدة مرات وصواريخ عابرة للقارات بل كانت أول من أرسل رجلاً إلى الفضاء ، ولكن كان الاقتصاد مقتله وهو اليوم أيضا مقتل الإمبراطورية الأمريكية.

 تأتي قوة الولايات المتحدة عن طريق إصدار دولارات (مزيفة) لانها خالفت الاتفاقات الدولية من اصدار الدولار بمقدار ما لديها من ذهب، فقررت بشكل أحادي الغاء ذلك الاتفاق وان تطبع دولارات كيفما تشاء وبدون غطاء، يمكننا لتبسيط الصورة دون أن نفارق الحقيقة أن نعتبر ان الدولارات التي طُبعت فوق ما لديها من احتياطات من الذهب كانت دولارات مزيفة (مخالفة لاتفاقات الشرعية الدولية).

[+]

عالم على كف عفريت تقوده دولة مارقة مأزومة تنشر الفوضى والازمات وتفرض العقوبات عن اليمين وعن الشمال آخرها سياسة التجويع للتركيع وتتصرف كالثور المذبوح.. وهل يجوز مساواة ‏الوجود الاجنبي ‏في العراق بين إيران والأمريكان؟

15th July 2020 11:29 (28 comments)

د. عبد الحي زلوم

قليلة هي ‏مثل هذه اللحظات المفصلية في التاريخ التي ‏تعاني فيها دول من أزمات سياسية واقتصادية واجتماعية خانقة . ‏فالاقتصاد العالمي والامريكي بقيادة الولايات المتحدة في أسوء  حالاته ، والاتحاد الاوروبي يتفكك واقتصاده في انكماش ، والصين تقول للولايات المتحدة ان عصر الاحادية قد ولّى .

أمّا عن وطننا العربي فحدّث ولا حرج. فنحن اليوم  أمة بين أن تكون أو لا تكون وأسارع لأقول بل ستكون بالرغم من  ‏مئة سنة من الغزو الثقافي تبعتها  مئة  سنة أخرى من الاستعمار المباشر ثم غير المباشر بواسطة حكام الطوائف من العسكر الذين لم يربحوا حرباً الا ضد شعوبهم ، ومن حكام العوائل والقبائل  فأوصلونا إلى هذه ‏المرحلة التاريخية الحرجة.‏

وفوق هذا كله يتحكم في العالم نظام مارق على رأسه أحمق.

[+]

هل هناك تناقض بين الفكر الإسلامي والفكر القومي‏؟ مهاجمة الإسلام تتم تحت غطاء أكذوبة “الإسلام السياسي”

11th July 2020 10:34 (71 comments)

د. عبد الحي زلوم

تعرض العالم العربي الى غزوات ثقافية منذ قرون كان اشرسها واكثرها تنظيماً وتصميماً وامكانيات البعثات الامريكية التبشيرية البروتستانتية بدءا ببعثة سنة 1820. كان اسلوبهم يعتمد على النفس الطويل لانشاء اجيال جديدة منفصلة عن  حضارتها العربية الاسلامية الجامعة  وابدالها بهويات فرعية قومية ومذهبية واثنية  ضيقة.

قبل ان ينطلق اول مُبشّرَين الى فلسطين سنة 1820  . كان القس ليفي بارسونز أول المتحدثين في كنيسة اولد ساوث في بوسطن  قائلاً: “اليهود هم من علمونا طريق الخلاص..

[+]

‏هل ‏مؤتمر الرجوب ‏العاروري ‏التلفزيوني ‏هو استعراض تكتيكي ‏أم هو تغيير استراتيجي؟

6th July 2020 11:49 (31 comments)

 

د. عبد الحي زلوم

‏ ‏مع ان جميع المخلصين من ‏الفلسطينيين والعرب بل و أحرار العالم يتوقون الى اللحظة التي تتوحد فيها جميع الفصائل الفلسطينية لمواجهة ‏عدو مغتصب عنصري محتل، لكن المفاجئة كانت في استطلاع أُجري في نفس يوم انعقاد المؤتمر التلفزيوني  وبين  ‏ ان اكثر  من تم استطلاع ارائهم  ابدوا تشاؤمهم وعدم  تفاؤلهم من جدية هذا التصالح .  تساءل الكثيرون هل ان تاريخ الضم اي 1/7/2020 قد هبط من السماء فجأة وبدون اي مقدمات ؟ وهل التحدي ومواجهة مثل هذا القرار يتم بطريقة الفزعة وبطريقة (بوس اللحى ) بين شيخي قبيلتين ؟  لم يصدق اكثر الناس ان هذا الاتفاق سيصمد او سيكون اكثر جدية من الاتفاقيات السابقة التي تم التوصل اليها خلال اخر 17 سنة ولكن الناس قد وصلوا الى درجة اليأس وأرادوا ان يكذبوا عقولهم ويصدقوا ان ساعة الرحمن قد هبطت على رام الله وديناصوراتها .

[+]

في كل شعب عربي “عباس” و”حماس”.. وفي كل شعب عربي مقاومون ومقاولون للاحتلال ولا يجوز خلط الصالح بالطالح.. كيف تم تحويل حركة تحرير فلسطين ضد الاحتلال إلى عصابة مافيا لحمايته

1st July 2020 12:31 (49 comments)

 

د. عبد الحي زلوم

كانت فترة الانتداب البريطاني على فلسطين والتي دامت 30 سنة لهدفين رئيسيين أولهما: إنشاء بنية لدولة ظل يهودية ممثلة بالوكالة اليهودية وأفرعها العسكرية والمالية والاستخبارية استعدادا لإعلان دولة اليهود، وثانيهما تهيئة ومسح دماغ جيل جديد من الفلسطينيين وقد زوّروا لهم تاريخهم وحضارتهم وفككوا قياداتهم وعناصر تماسكهم. ففي الوقت الذي ارسلت بريطانيا احد اقدر وأقذر جنرالاتها وهو اللورد مونتغومري، (وهو نفس من قاد جيوش الحلفاء لاحقاً  في معركة العلمين) حيث قام بالتنكيل بالمقاومة الفلسطينية واخماد ثورة سنة 1936.

[+]

ما يحدث بالعراق اليوم ليس بريئاً وليس بمعزل عن مجريات الاحداث في المشرق العربي.. الصهيوأمريكيون يطلقون اخر ما في جعبتهم للقضاء على المقاومة عن طريق التجويع والتركيع

29th June 2020 11:29 (43 comments)

د. عبد الحي زلوم

في مقال الاستاذ الدكتور سعد ناجي جواد في رأي اليوم في عدد الاحد بتاريخ 28/6/2020  كان عنوانه :” ماذا يحدث في بغداد هذه الايام؟ وهل بدأت المواجهة الحقيقية بين حكومة السيد الكاظمي والفصائل المسلحة ومنظومة الفساد؟ ” بدى لي بأن الكاتب قد وضع  مواجهة حكومة الكاظمي في كفة ميزان ووضع الفصائل المسلحة ومنظومة الفساد في كفة الميزان الاخرى.

واذا كان هذا الاستنتاج صحيحا فإن هذه المقاربة ينقصها الدليل ذلك لأن منظومة الفساد والفاسدين والذين اوصلوا العراق الى شبه دولة فاشلة جاؤوا جميعاً على ظهور دبابات الاحتلال الامريكي.

[+]

نعيش في عالم يتحكم به نظام مأزوم وعلى رأسه أحمق.. ويتحكم في سياسات منطقتنا ‏كيان مارق عنصري ارعن وعلى رأسه لص ومحتال.. ونظام وطننا الرسمي العربي في حالة موت سريري لا يجد من يصدر له شهادة وفاته

22nd June 2020 11:37 (29 comments)

د. عبد الحي زلوم

 نعيش هذه الأيام فترة مفصلية في تاريخنا الحديث بكل ما تحمله الكلمة من معاني سيكون لها ارتدادات ‏على الأجيال القادمة وعلى الجغرافيا السياسية في منطقتنا وفي العالم. ‏

هناك محوران: ‏‏محور ظن بل سعى ليبقى مهيمنا على العالم حتى “نهاية التاريخ” فطغى وتجبر وسلب ونهب، واذا به يجد نفسه قرابة “نهاية تاريخ” امبراطوريته.‏

عجيب أمر إمبراطوريات هذا الزمان ! ‏دامت الإمبراطورية العثمانية حوالي خمسة قرون وعاشت الإمبراطورية البريطانية عدة قرون. ‏قصرت التكنولوجيا الحديثة عمر الإمبراطوريات فعاشت إمبراطورية الاتحاد السوفييتي سبعين سنة وأغلب الظن‏ ان عمر‏الإمبراطورية الأمريكية سيكون اقصر من ذلك.‏ فالمتغيرات ‏تسير بسرعة لوغوراتمية، وما حدث خلال آخر ثلاثة او أربعة عقود من متغيرات فاقت كل المتغيرات منذ بداية التاريخ.

[+]

اختار العرافون والاقتصاديون والعلماء والدجالون والاستراتيجيون سنة 2020  بأنها سنة مفصلية.. واختارها الصهيوامريكيون لتكون سنة تصفية القضية الفلسطينية.. هل هي ايضاً سنة تصفية دول الطوائف  للنظام الرسمي العربي؟

17th June 2020 11:22 (47 comments)

د. عبد الحي زلوم

 عجيب امر سنة 2020 ..

هل ما يجري في امريكا اليوم هو تحقيق لتنبؤ من يسمونه مؤرخ القرن العشرين   اريك هوبسباوم والذي قال في محاضرة له في جامعة هارفرد بتاريخ 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2006 :” لربما تسبب الإمبراطورية الأمريكية الفوضى والبربرية بدلاً من حفظ النظام والسلام”. وقال “إن هذه الإمبراطورية سوف تفشل حتماً”، ثم أضاف “هل ستتعلم الولايات المتحدة الدروس من الإمبراطورية البريطانية أم أنها ستحاول المحافظة على وضعها العالمي المتآكل بالاعتماد على نظام سياسي فاشل وقوة عسكرية لا تكفي لتنفيذ البرامج التي تدّعي الحكومة الأمريكية بأنها قد صممت من أجلها ؟”

 أم هل ان ما يجري في امريكا اليوم  هو تحقيق  لتوقعات يوهان  جالتونغ بانهيار الامبراطورية الامريكية  سنة 2020 ، علماً بأنه تنبأ بانهيار الاتحاد السوفياتي ، وتوقع اندلاع الثورة الايرانية  ، وتوقع أحداث الحادي عشر من سبتمبر .

[+]

‏ليست المشكلة هي في “عنف شرطة” وإنما في ‏نظام متوحش وعنيف.. ترعرع على إبادة جماعية وعبودية ‏وحروب وكذب علـى الله تفاعلت هذه العوامل كلها لتنتج رأسمالية صهيوأميركية متوحشة تقاسي منها شعوب العالم بما فيه الشعب الامريكي نفسه!

9th June 2020 11:48 (21 comments)

د. عبد الحي زلوم

السلوك التنظيمي للمجتمعات يكون أسيراً لتاريخها وحضارتها وفي الحالة الأمريكية فهي أسيرة الثقافة اليهودية المسيحية البروتستانتية.‏ ‏والتاريخ الأمريكي حبيس ثقافة البيوريتان ‏والتي كانت أول جملة نطق بها رئيسهم حين وطأت قدماه الأرض الأمريكية : “فليبارك لنا الرب بأرض صهيون الجديدة.” ومن ‏هُنا ‏بدأت الثقافة اليهومسيحية البروتستنتية الصهيونية والتي عرفتها الانسايكلوبيديا ويكيبيديا : “يرى المؤرخون أصل المصطلح (الثقافة اليهومسيحية Judeo-Christian Culture) يعود إلى الثورة البروتوستانتية … وفي السياق الأمريكي يرى المؤرخون بأن استعمال هذا المصطلح هو للدلالة على تأثير العهد القديم اليهودي (التوراة) والكتاب الجديد (الإنجيل) على الفكر البروتوستانتي ومفاهيمه بشكل خاص … لقد رأى المهاجرون الأوائل لأمريكا أنفسهم الوارثين للكتاب المقدس العبري وتعاليمه … والتي أصبحت بدورها أساساً لمفاهيم النظام الأمريكي … لتصبح تلك المفاهيم العبرية أساساً للثورة الأمريكية ، وميثاق الاستقلال ، ودستور الولايات المتحدة.”

أمّا التماثل بين النموذج الصهيوأمريكي في الولايات المتحدة وفي فلسطين المحتلة يكاد يكون كاملاً سواءً من اغتصاب لأرض السكان الاصليين أو العنصرية باسم الدين .

[+]

مؤامرات وليست (نظريات مؤامرة) في نظام يحكمه الصهيوأميركيون عبر شبكة مُنظمات سرية لها مركز سيطرة وتحكّم يديره بارونات المال العالمي.. هل تعلم مثلاً أن وعد بلفور أصدره مرؤوس (بلفور) الى رئيسه (روتشايلد) في تنظيم فائق السرية؟

2nd June 2020 11:45 (38 comments)

د. عبد الحي زلوم

اشتق النظام الرأسمالي اسمه من الرأسمال فسيطر أصحابه على النظام سيطرة كاملة، وبالرغم من الأكاذيب عن الحرية والديمقراطية فإدارة هذا النظام تعتمد على عبودية الفكر والهيمنة المطلقة على الاعلام والعنصرية والإبادة الجماعية في حروب اقليمية وعالمية لنهب الشعوب،  ويعتمد بارونات المال هؤلاء على المنظمات السرية لتنفيذ سياساتهم الاستراتيجية وعلى أذرع أجهزتهم الامنية لامبراطورياتهم لتنفيذ مؤامراتهم التكتيكية.

حسب ما جاء في تعريف الرئيس ريغان في الأمر الاداري 12333 سنة 1984 فإن العمل السري المؤامرة  (covert operation)هو “أو الاعمال الخاصة سياسية وعسكرية التي تستطيع ان تنكر الحكومة مسؤوليتها عنها بطريقة قانونية”.

[+]
إسرائيل تُجدّد التّهديد باغتِيال السيّد نصر الله.. وترامب يتحدّث عن إيقاف خطّة لاغتِيال الأسد.. هل التّزامن في التّوقيت مجرّد صُدفة؟ وهل ستمنع العُقوبات الأمريكيّة مسيرة إعادة الإعمار السوريّة مِثلما كشفت آخِر التّهديدات؟ إنّه الإجرام في زمنِ الكورونا
هل هُناك خطّة أمريكيّة لاستِبدال عبّاس بدحلان وتعيين الأخير زعيمًا للسّلطة؟ لماذا تسرّبت هذه المعلومة على لِسان السّفير فريدمان مُهندس صفقة القرن وضمّ القدس وبعد توقيع اتّفاقات التطبيع الأخيرة؟
لماذا أعطت سياسة “حافّة الهاوية الأردوغانيّة” نتائج عكسيّةً في ليبيا وسورية؟ وهل سيُعطي الغزَل التركيّ لمِصر ثِماره؟ وما صحّة مُقارنة البعض بين أردوغان وصدام؟ وهل اشترط السيسي في اللّقاءات الاستخباريّة السريّة إغلاق فضائيّات المُعارضة وتجميد العُلاقات مع “الإخوان”؟
نقابة الصحفيين المصرية تطالب بمنع عماد الدين أديب من ممارسة المهنة بشكل كامل
ترامب “يُجنِّد” بلاد الأرز لتحقيق “إنجازٍ تاريخيٍّ” آخر.. تل أبيب: واشنطن تسعى جاهدةً للشروع بمفاوضاتٍ مُباشرةٍ بين إسرائيل ولبنان حول الحدود البحريّة قبل الانتخابات الأمريكيّة
الفايننشال تايمز: توقعات لقاح ترامب لشهر إبريل تضعه على خلاف مع الخبراء
أواسيا إكسبرت: الولايات المتحدة يمكن أن تسحب أسلحتها النووية من تركيا
وول ستريت جورنال: بن سلمان أراد التطبيع مع إسرائيل ووالده عارض
الغارديان: الطريق ممهدة أمام السعودية لإنتاج وقود نووي محلي
الديلي تلغراف: وثائق تظهر أن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية تعاون مع أمريكا أثناء وجوده في السجن عام 2008
حماد صبح: فلسطين: نهاية أم بداية جديدة؟.. وما هي حدود الفساد؟
نادية عصام حرحش: مخطط “شاليم” واتفاقية “إبراهيم”: خطة متكاملة بؤرتها القدس ومداها حلم إسرائيل الكبرى
صالح بن الهوري: الثروة المائية بواحات طاطا الإشكالات والرهانات والتحديات
تحقيق: أسواق المال تنتظر المجهول بعد الانتخابات الأمريكية
صالح عوض: روسيا عين على أفريقيا وقواعد في المشرق
مرام هواري: فخ اوسلو القاتل.. وارث الحرب والدم والسراب!
الدكتور حسن مرهج: حرب اليمن بعد خمس سنوات.. توازنات ومعادلات استراتيجية
بشير عمري: واقع أزمة الفكر السياسي.. عالمية السؤال وعربية الاشكال!
ربى يوسف شاهين: “إسرائيل وهندسة الوقائع الإقليمية”.. لكن ستبقى القدس لنا
ميشيل كلاغاصي: “قسد” في ارجوحة الشيطان
عبد الرزاق احمد الشاعر: عزيزي القارئ.. هل انت عنصري؟
السفير منجد صالح: الكويت: ومضات مُضيئة في ليلنا الدامس
نورالدين برحيلة: السجن.. وتطهير صحافة التنوير
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!