الجيش اليمني يتقدم نحو مواقع جديدة للحوثيين في صعدة ويحرر عدة قرى من جماعة انصار الله الحوثي غرب المحافظة

2ipj11

صنعاء -(د ب أ)- تمكنت قوات الجيش الوطني، اليوم الثلاثاء، من التقدم نحو مناطق جديدة وتحريرها من قبضة الحوثيين في محافظة صعدة / 242 كيلوا مترا شمال صنعاء./

وقال العقيد حمود هشام،اركان حرب اللواء السابع حرس في بيان نشره المركز الاعلامي للقوات المسلحة، “إن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير قرى الحنكة والمشرف والمقرانه والمزهرة من ميلشيات الحوثي في جبهة غمر بمديرية رازح جنوب غرب المحافظة”.

وأضاف العقيد حمود “أن قوات الجيش تواصل تقدمها باتجاه مركز مديرية رازح وسط اشتباكات عنيفة وسقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الانقلابيين واستعادة كمية كبيرة من الأسلحة المتوسطة والخفيفة”.

وذكر البيان أن قوات الجيش قد أطلقت عملية عسكرية جديدة، مساء أمس الثلاثاء “وتمكنت من دحر الحوثيين وتطهير سلسلة جبال الفلج وتبة الرخم ووادي شعيب وجبل الأزهور ومنطقة عزان ومعتق الغريب في رأس جبل الأزهر في مديرية رازح”.

يشار إلى أن محافظة صعدة، التي تعتبر المعقل الرئيسي للحوثيين ومقر زعيمهم عبد الملك الحوثي، تشهد بعض مناطقها القريبة من الحدود السعودية معارك متكررة منذ نحو ثلاثة أعوام، وتمكنت فيها القوات الحكومية من السيطرة على عدة مناطق بمساندة كبيرة من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية.

 

مشاركة

3 تعليقات

  1. مراسل العربية .. محمد العربي دائما يظهر في مكان وهمي
    ويقول للمشاهدين:
    أول كامرة تدخل في ميدي بعد تحريرها من عصابة الحوثيين
    وأول كامرة تدخل في تعز ، وأول كامرة تدخل في الحديدة
    وهكذا دواليك.
    وقد سمعنا هذا الكلام من حضرته من أول سنة بدأ فيها الحرب
    وحتى هذه السنة الثالثة .. وهو يقول.
    أول كامرة تدخل في كذا وكذا .. ويكررها في نفس المناطق
    وكان العسيري يقول في أول شهر من الحرب
    حررنا ثمانون بالمئة من ألأراضي اليمنية
    ودمرنا جميع صواريخ الحوثيين.

  2. بناء على بيانتكم اليومية من المفترض أنكم حررتم الأندلس وليس صنعاء فقط. هناك مثل يقول: كيف عرفت الكزبة ؟ قله: من كبرها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here