محتج يحاول الانتحار حرقا بقفصة جنوب تونس

1450554466

تونس – (د ب أ)- أقدم أحد المحتجين في ولاية قفصة جنوبي تونس اليوم الثلاثاء على محاولة الانتحار حرقا ضمن الاحتجاجات المستمرة في الجهة ضد نتائج الانتداب في القطاع العام ومن أجل المطالبة بفرص عمل.

وقال مصدر إعلامي في الجهة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن أحد المحتجين، يبلغ من العمر 31 عاما، قام بسكب البنزين على جسده وأشعل النيران التي طالت أجزاء من وجهه أمام إدارة النقل لشركة فوسفات قفصة.

وأضاف المصدر إن الحاضرين تدخلوا ومنعوا انتشار النيران في جسده، إلا أنه “أصيب بحروق من الدرجة الثانية في وجهه وهو يرقد الآن في المستشفى الجهوي”.

وتعد الحادثة من بين محاولات انتحار كثيرة، ارتفعت وتيرتها بشكل لافت في تونس منذ انتحار بائع الخضار المتجول محمد البوعزيزي حرقا في انتفاضة 2010 ضد حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي، لتقود إلى احتجاجات انتهت بسقوط النظام.

وتشهد مدن الحوض المنجمي بولاية قفصة احتجاجات منذ ليل الأحد الماضي عقب الإعلان عن نتائج توظيف في شركة فوسفات قفصة، كبرى الشركات الوطنية والمشغل الرئيسي في الجهة.

ويحتج عدد من الشبان ضد نتائج التوظيف التي تشمل 1700 عامل بدعوى وجود محسوبية، وهو ما تنفيه السلطات المحلية.

وتأتي الاحتجاجات بعد أيام من احتجاجات أخرى عنيفة اجتاحت عدة مدن في البلاد خاصة في الليل ضد قانون المالية وارتفاع الأسعار وانتهت بتوقيف أكثر من 800 شخص.

 

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here