نشطاء ألمان ينتقدون ترحيل لاجئين إلى أفغانستان

download

كابول (د ب أ)- انتقد بشدة نشطاء ألمان مدافعون عن حقوق الانسان، اعتزام السلطات ترحيل لاجئين أفغان على متن رحلة من المقرر أن تغادر مدينة دوسلدورف مساء اليوم الثلاثاء، حيث أشاروا إلى الهجوم الذي وقع في أحد فنادق كابول يوم الاحد، وأسفر عن مقتل 20 شخصا على الاقل، كأسباب لوقف الترحيل.

وذكرت منظمة “Pro Asyl” غير الحكومية، أن الهجوم يعني أن طالبان “أثبتت مرة أخرى أنها يمكنها شن هجوم بكابول، في أي مكان وأي وقت، وهو ما يكذب تأكيد السلطات الالمانية لشؤون اللاجئين، أن هناك مناطق آمنة في البلاد”.

ووفقا لما ذكره نشطاء في ألمانيا، فمن المقرر أن تغادر الرحلة التاسعة التي تحمل على متنها لاجئين إلى أفغانستان، مساء اليوم.

من ناحية أخرى، قال رئيس نقطة مراقبة الترحيل في مطار كابول، فيسراهماند تشادام، إنه من المقرر أن تصل الرحلة الجوية في الساعة 0650 صباح غدا الاربعاء بالتوقيت المحلي (0220 بتوقيت جرينتش).

وأضاف البيان الصادر عن المنظمة غير الحكومية، أن وزارة الخارجية الالمانية لم توفر تقريرا حول الوضع الامني لأفغانستان منذ خريف عام .2016

وأوضحت المنظمة أن عدم إعادة تقييم الوضع الامني يعنى أن مكتب الهجرة وشؤون اللاجئين والمحاكم، ليس لديه أحدث المعلومات من جانب هيئة ألمانية رسمية.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here