ديلي ميل: أسرار جديدة عن تنظيم قطر لمونديال 2022… 100 مليون دولار وتعهد ومكالمة لرئيس أمريكا

 

mondial-22.jpg77

لندن ـ كشفت تقارير صحفية بريطانية تفاصيل وأسرار جديدة عن تنظيم قطر لمونديال 2022، والمتهم فيها رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا، جوزيف سيب بلاتر، بحصوله على رشوة من أجل منح الدوحة التنظيم.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تفاصيل كتاب جديد، أعدته الكاتبة الأسترالية، بونيتا ميرسياديس، التي كانت إحدى أعضاء وفد أستراليا للحصول على تنظيم كأس العالم 2022، وقادت مجموعة من الدعاوى القضائية ضد بلاتر.

وتضمن الكتاب نص مقابلة تم إجراؤها مع الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم، والذي كشف فيه عن مفاجأت جديدة عن منح قطر حق تنظيم المونديال.

100 مليون وتعهد

ونقل الكتاب عن بلاتر تأكيده، أنه كان يشعر بالقلق الكبير من الرئيس السابق للاتحاد الآسيوي والقطري الجنسية محمد بن همام، الذي كان ينظر له عن أنه يسعى بكل قوة للصعود إلى منصب رئيس الفيفا.

وقال بلاتر في تصريحات نقلها الكتاب عنه: “بن همام كان يهتم بصورة أكبر بمنصب رئيس الفيفا من حصول قطر على تنظيم كأس العالم، لذلك كان يجب أن يتم إبرام اتفاق”.

وأوضح الكتاب أن بلاتر أبرم اتفاقا مع شبكة “بين سبورت” القطرية حصل بموجبها على 100 مليون دولار أمريكي، دخلت في خزينة الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وفي المقابل حصل بلاتر على وعد بأن يتراجع بن همام عن أي نوايا لتوليه رئاسة الفيفا.

وزعم الكتاب أيضا أن النجم الألماني السابق فرانز بيكنباور، حصل أيضا على مقابل مادي للحصول على صوته في اللجنة التنفيذية للفيفا، لكنه خرق الاتفاق وصوت لصالح أستراليا.

اتصال هاتفي

وأشار الكتاب إلى أن رئيس الفيفا السابق كان على علم بفوز قطر بتنظيم كأس العالم 2022، قبل التصويت بأيام.

وأوضح أن بلاتر علم أيضا بخسارة الولايات المتحدة الأمريكية التصويت، واتصل هاتفيا حينها بالرئيس الأمريكي، باراك أوباما، وأعلمه بخسارة أمريكا التصويت.

وقال بلاتر أنه تأكد من فوز قطر بعدما، ذكر له رئيس الاتحاد الأوروبي السابق، ميشيل بلاتيني، أنه و22 أخرون من أعضاء اللجنة التنفيذية يدعمون الملف القطري.

وأشار الكتاب إلى أن بلاتر أصر على أن يبرم اتفاقين منفصلين مع قطر في الدوحة وزيورخ، خاصة بعدما أعرب أكثر من مسؤول في الفيفا عن تخوفهم من قدرة قطر على تنظيم نهائيات كأس العالم.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

3 تعليقات

  1. ردا على الضمير العربى
    ملاعب سلطنة عمان والكويت ستكون جاهزة لأستضافة تدريبات المنتخبات التنقل سيكون جوا عبر الطائرات و لو كنت مكان القطريين لأستأجرت( طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبوموسى) خلال كاس “العالم” نكاية فى “العوالم”

  2. اتذكر ان مبلغ الرشوة ليس 200 مليون دولار وانما اثنين مليار لعلي مخطئ وما اذكره نقلته وسائل الاعلام مضافا ما يرافق ذلك من اقامة مدن رياضية وستادات ومراكزنقاهة للزوار والرياضيين وفنادق ومطاعم وذلك لتكون لعبة الكورة في صحراؤنا العربية لمرة واحدة وللأبد مبلغ يستطيع ان يبني جيش القادسية واليرموك وعين جالوت وحطين معا ويستطيع فتح العالم اتصور ان المبالغ تفوق جزية ترامب ولا حول ولا قوة الا بالله فالمبالغ ذاهبة لهم ذاهبة وما علينا الا الفرجة كيف تتهافت الاكلة على قصعتها وليس قصعتنا فالأملا لا يعنينا لا من قريب ولا بعيد ولا ناقة لنا بها ولا نعجة واهلنا فقط في العراق وسوريا واليمن والصومال وغيرها ممن يموتون جوعا معلش 0 انطعم من لو اراد الله اطعمه0 ارجوكم رقابة رأي اليوم ان لاتنشروا تعليقي فاني اهوى الكذب واهوى الباطل ولا احب الحق والحقيقة والسلام على من اتبع الهدى لكي لا تنشروا

  3. عموما دول المقاطعة تخنق قطر أقتصاديا وسياسيا وان أستمرت المقاطعة لسنوات سوف تذهب كأس العالم لمحالة الى لندن أو سيدنى

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here