جرحى في تدافع على الحدود المغربية الاسبانية

Melillafrontera1.jpg66

الرباط – (أ ف ب) – اسفر تدافع على نقطة حدودية صباح الاثنين بين المغرب وجيب مليلية الاسباني عن سقوط جرحى احدهم في وضع حرج، على ما افادت مصادر متطابقة.

وافاد بيان لمديرية مليلية ان الحادث ادى الى اصابة ثلاثة بجروح من الجهة الاسبانية، احدهم رجل نقل الى المستشفى “في وضع خطير جدا”.

وتحدث مسؤول في الجمعية المغربية لحقوق الانسان عمر ناجي عن 11 مصابا من الجهة المغربية.

وافاد ناجي المسؤول عن فرع الجمعية في مدينة الناظور المغربية المتاخمة لمليلية في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان التدافع وقع على نقطة باريوتشينو الحدودية المخصصة لنقل البضائع.

واوضح بيان المديرية الاسبانية “بصورة مفاجئة اندفع حشد كسيل جارف من الجهة المغربية نحو بوابات الدخول الى مليلية”.

واغلقت النقطة الحدودية “في انتظار عودة النظام والوضع المعتاد على المداخل من المغرب”، بحسب المصدر نفسه.

وجرت عدة حوادث تدافع في الاشهر الاخيرة في سبتة، الجيب الاسباني الآخر في المغرب.

ويشكل هذان الجيبان نقطتي العبور البريتين الوحيدتين بين افريقيا والاتحاد الاوروبي ويستفيدان من وضع “ميناء حر” الذي يغذي حركة لتهريب السلع الاستهلاكية تتغاضى عنها السلطات الى حد كبير.

وتندد جمعيات مغربية واسبانية تكرارا “بالوضع المسيء والمهين” لحمالي البضائع بني البلدين.

 

مشاركة

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here