السلطات السودانية تفرج عن صحافي من فرانس برس وآخر من رويترز

8877

الخرطوم – (أ ف ب) – أفرجت السلطات السودانية الاثنين عن صحافي من وكالة فرانس برس وآخر من وكالة رويترز كانا أوقفا الاسبوع الماضي أثناء قيامهما بتغطية احتجاجات ضد ارتفاع أسعار الخبز.

وكان عبد المنعم ابو ادريس علي (51 عاما) الذي يعمل مع فرانس برس في الخرطوم منذ نحو عقد من الزمن يغطي في 17 كانون الثاني/يناير، التظاهرات في مدينة ام درمان القريبة من الخرطوم، حين أطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع على حوالى 200 متظاهر.

وتم توقيفه مع صحافيين آخرين، أحدهما يعمل لحساب وكالة رويترز.

وقال إدريس علي بعد دقائق من الافراج عنه “أنا حر، وكذلك الصحافيون الآخرون” الموقوفون.

مشاركة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here