ذي تليغراف: وثيقة سرية: الولايات المتحدة خططت لضم روسيا في برنامج “حرب النجوم”

 

bush11

لندن ـ أفادت صحيفة “ذي تليغراف” البريطانية، أن بعض الوثائق السرية التي كشفت عنها الحكومة البريطانية مؤخرا، ذكرت أن الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب، فكر جديا في حقبة التسعينيات، أن يضم روسيا كـ”شريك” لبرنامج الدفاع الاستراتيجي الأمريكي، المعروف أيضا باسم “حرب النجوم”.

وكتبت الصحيفة، أن إدارة الرئيس بوش الأب كانت مستعدة لتقاسم تكنولوجيا التقنيات العسكرية الاستراتيجية وأنظمة الدفاع مع موسكو.

وأضافت الصحيفة، أن الوثيقة أشارت إلى أن الرئيس الامريكى كان يعتزم بحث هذه القضية مع الرئيس الروسي حينها بوريس يلتسين عقب الاجتماع فى كامب ديفيد فى عام 1992 حيث تم إعلان نهاية الحرب الباردة رسميا.

وذكرت الصحيفة تعليق مستشار رئيس الوزراء البريطاني في ذلك الوقت، ستيفن وال، على خطط الولايات المتحدة بشأن روسيا، بأن “واشنطن كانت ترى أن يلتسين لديه نهج جديد تماما ورغبة حقيقية في التعاون مع الولايات المتحدة، التي بدورها، كانت ترغب في استخدام ذلك التعاون والاستفادة منه بشكل كبير”.

وأوضحت الصحيفة، أن وثائق الحكومة البريطانية أعربت عن مخاوفها من أن يخلق هذا التعاون “مشاكل معقدة لمنظومة الأمن العالمى”.

غير أنه وفقا لوثائق حديثة ظهرت مؤخرا، تشير الصحيفة إلى أن واشنطن “قلصت طموحاتها” بشكل مفاجئ في مجال التعاون الاستراتيجي مع روسيا، دون ذكر أسباب واضحة.

يذكر أن الولايات المتحدة كانت قد أعلنت عن إنشاء مبادرة الدفاع الاستراتيجي (حرب النجوم) في عام 1983. وتضمن البرنامج إنشاء نظام عالمي للدفاع الصاروخي يحتوي على قواعد في الفضاء. ولكن تم إلغاء المشروع في مراحله الأولى نظرا لتكاليفه الباهظة.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

1 تعليق

  1. هدية من راعية المعيز سعاد الى جورج الصغير بوش
    =============================
    من زمن وزمان .. هالبوشي ما بان
    ميل تنشوفك ولم شديد الزمان
    اشتقنا لتفاهاتك .. اشتتقنا لكذباتك
    ميل بحياتك .. ميل تنقيل
    واه يا غراب يا غريب

    تلتف بكفن .. يا رفيق الغبا
    تمرق من جنب كابول مافي مرحبا
    ميل على الفيي .. اشرب شربه ميه
    واتغابالك شوي .. حاجة بقى تخيل
    واه يا غراب يا غريب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here