فلسطينيون يحرقون العلم الأمريكي احتجاجاً على زيارة بينس

12ipj

رام الله/ أمجد النبهان/ الأناضول: شارك عشرات الفلسطينين، مساء الأحد، في وقفة بباحة كنيسة المهد بمدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، احتجاجا على زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس الذي وصل إسرائيل في وقت سابق.

ورفع المحتجون لافتات مناهضة للزيارة، كما أحرقوا العلم الأمريكي.

وقال الناشط في المقاومة الشعبية مازن العزة، للأناضول، “رسالتنا اليوم إلى بينس أن كل مشاريع التصفية للقضية الفسطينية لن تمر”.

وأضاف “نحن اليوم أكثر وحدة، وأكثر قدرة على مقاومة كل المشاريع الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية”.

وتأتي الوقفة، قبل يوم واحد من إضراب شامل يخوضه الفلسطينيون في الضفة الغربية، احتجاجاً على زيارة بينس.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية، الأحد، أن الإضراب يأتي لتفعيل المقاومة الشعبية ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

ووصل نائب الرئيس الأمريكي، في وقت سابق الأحد، إلى إسرائيل في زيارة تستمر يومين، يلقي خلالها خطاباً في الكنيست (البرلمان)، ويلتقي رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

وأجرى بينس محادثات في عمان مع عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني بن الحسين وقبلها التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وقال بينس، قبل بدء زيارته، إن القدس “يجب أن تبقى عاصمة لإسرائيل”.

وقاطعت السلطة الفلسطينية زيارة بينس احتجاجاً على إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

1 تعليق

  1. سؤال دائما يطرح: لماذا يزور القادة الاميركان الدول العربية قبل زيارتهم للكيان الاسرائيلي؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here