اليمن.. اللواء “الأحمر” أخو “صالح” يعلن انضمامه للقوات الحكومية بعد 3 أسابيع من مغادرته العاصمة صنعاء

ali ahmar

اليمن/ مراد العريفي/ الأناضول: أعلن اللواء علي صالح الأحمر، الأخ غير الشقيق للرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، اليوم الأحد، انضمامه للقوات الحكومية، بعد 3 أسابيع من مغادرته العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة جماعة “أنصار الله” (الحوثيين).

ويعد الأحمر أرفع مسؤول عسكري من أقارب الرئيس السابق، كما هو الأول الذي يعلن انضمامه لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وجاء ذلك، خلال لقائه بالرئيس اليمني هادي، في مقر إقامة الأخير بالعاصمة السعودية الرياض، بحضور نائب الرئيس اليمني، الفريق علي محسن الأحمر، طبقاً لما أوردته وكالة الأنباء الحكومية “سبأ”.

ووفق الوكالة فإن هادي “أكد على أهمية وحدة الصف اليمني في مواجهة أعدائه من المليشيا الحوثية الإيرانية التي لن يقبل بها شعبنا وبأفكارها وأجندتها الطائفية الدخيلة”.

وذكرت “رحب رئيس الجمهورية باللواء علي صالح، بالتحاقه بقوات الشرعية، والتي تأتي تأكيداً على مواقفه الثابتة والداعمة للشرعية في مختلف المنعطفات والمراحل والظروف”.

وكان اللواء الأحمر انتقل من صنعاء إلى مارب الخاضعة لسيطرة الحكومة، ثم انتقل إلى السعودية، إثر حملة اعتقالات للقيادات الموالية للرئيس السابق، عقب مقتل الأخير على يد مسلحي الجماعة، مطلع ديسمبر/ كانون الأول المنصرم.

والأحمر من أبرز القادة العسكريين في نظام أخيه، حيث تقلد منصب قائد قوات الحرس الجمهوري قبل أن يخلفه عام 2004، نجل صالح، العميد أحمد، ومن ثم شغل منصب مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي ظل به حتى سقوط نظام صالح عام 2011، عقب انتفاضة شعبية.

وانتقل العديد من أفراد عائلة صالح والقيادات العسكرية الموالية له، إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي؛ حيث يقيم نجل الرئيس السابق الأكبر، أحمد علي عبد الله صالح.

لكن قائد القوات الخاصة وقائد المعارك ضد الحوثيين العميد طارق محمد عبد الله صالح، وهو نجل شقيق صالح، يقيم في عدن، العاصمة المؤقتة، جنوبي البلاد، في مقر قيادة القوات الإماراتية.

ورغم إعلان القيادات العسكرية الموالية لصالح، الحرب ضد الحوثيين، لكنها لم تعترف بشرعية الرئيس هادي.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

3 تعليقات

  1. المدعو / حمدان الجزائري
    مشكلتك انك تتابع قناتي العربيه والحدث كثيراً
    ١- لايوجد مجموعه في اليمن اسمها ( الحوثيين ) هذا لقب أطلاقه أعدائهم السعوديين وعملاء الداخل على جماعة ( أنصار الله ) الذي يقودهم السيد عبدالملك الحوثي.
    ٢- دائماً لكي تكون لك مصداقيه وتقبل من المستمع لما تقول يجب أن تسمي الأشياء والجماعات بأسمائها كما هي وليس بما يطلق عليهم العدو.
    ٣- صنعاء بيد ابناء اليمن الحقيقين والذين يقاتلون الغزاة وعملاء الداخل وليست بيد جماعه .

  2. أتيحت فرصة لصالح واقاربه لتبييض صفحتهم السوداء في تاريخ اليمن والتي افسدوا فيها وكذبوا على الشعب اليمني عقودا من الزمن لكنهم آثروا ان يكونوا في صف العدوان وقد لفظهم دول الشعب اليمني. عموما اقوى شخصية قيادية في اقارب صالح هو الجنرال المهزوم علي محسن والذي لم يستطع ان يتقدم مترا واحدا خارج منطقة نهم شرق صنعاء منذ سنوات. اما بقية افراد اسرة صالح فهم اضعف بكثير ولن يضيفوا اي نقطة قوة لصالح العدوان باذن الله بل العكس فانهم سيستنزفون أموال دول العدوان لتجييش مرتزقة ولن يفعلوا شيئا

  3. لابد من المحاسبة والمساءلة كل من شارك وساهم تسليم صنعاء للحوثيين ولا ينفع القفز بعد الغرق…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here