لطيفة اغبارية: الداعية عائض القرني يُطلّق السياسة بالثلاثة ويحذر من تعدد الزوجات وهو المعدد.. ويمدح قصيدته “لبّيك يا سلمان”.. اللاجئون ورحلة الموت بين الثلوج.. لماذا انفجر السيسي ضاحكا من جملة “وفقك الله لما تحبّ وترضى”

 

latifa-25-(1).jpg-newwwww

لطيفة اغبارية

بعد مشاهدتنا للشيخ الداعية السعودي، الدكتور الشهير عائض القرني، يظهر على قناة “mbc” في مقابلة على الهواء ببرنامج “ترند”، شعرنا أنّنا بحاجة إلى محلل نفسي يقوم بتفسير التناقضات التي لم نستوعبها من خلال تصريحات الشيخ.

أوّلا، يتضح أنّ الشيخ قد انتهج سياسة التغيير في سلم أولويات حياته، فهو يؤكد ببسمة عريضة وكمن أزاح عباءة ثقيلة عن كتفيه، إنّه طلّق السياسة منذ ثلاث سنوات، بعد أن تاب الله عليه، وأدرك أنّ مجال اختصاصه هو الدعوة، منتقدًا الدعاة الذين يخوضون كل المجالات في الحديث عن السياسة والرياضة، فتراهم يخوضون في كل مجال، مع أنّ دور الداعية حسب رأيه يجب أن يقتصر في أمور الدعوة ونصح الشباب وإرشادهم، ونشر الأدعية والتسبيح على مواقع التواصل الاجتماعي مثل “تويتر”. داعيا المشاهدين بعدم الاهتمام ومتابعة أي شخصية مشهورة، إذا لم يقدّم هذا المشهور للجمهور أيّ فائدة تخصهم وتنفعهم، أمّا من ينشرون التفاهات وشؤون حياتهم الخاصة فيجب عدم منحهم هذه الفرصة للصعود على أكتاف الناس من خلال متابعتهم لهم.

حتى الآن كلام الشيخ لا غبار عليه، وهذا رأينا الشخصي وكتبناه عدّة مرات بما يخص  العديد من الدعاة الذين أقحموا أنفسهم في السياسة، وبعضهم حرضّوا على القتال،ولسنا ضد أن يبدي الداعية أو أي شيخ رأيه في هموم شعبه فهو مواطن كبقيّة المواطنين، لكن هذا الوضع لا يتلاءم وواقع  العرب، وبما أنّ أعظم الجهاد هو كلمة حق في وجه سلطان جائر، فإنّ قول بعضهم الحق سيكلفهم السجن والعقاب، وشعوبنا لا تعيش في ظل أنظمة ديمقراطيّة؛ فقد نفهم صمت بعضهم، لكن الشيخ الذي يقول إنّه ابتعد عن السياسة، سرعان ما هرع لامتداح سياسة الملك السعودي، مفتخرا بنظمه قصيدة “لبيّك يا سلمان” المؤيدة لعاصفة الحزم ضد الشعب اليمني. وهنا يحق لنا أن نسأل ، أليس هذا التصريح دلالة على دعم واستمرار في تأييد عاصفة الحزم التي دمرت اليمن؟ ثانيا، هو يطالب المشاهدين بعدم منح الشهرة إلا لمن يفيدون مجتمعاتهم في كل المجالات، وهذا أمر جميل، لكن ألم تمنح قناة mbc التي ظهر عليها الشيخ الشهرة للمغنيين وأبطال المسلسلات التركية المدبلجة المستوردة لمسخ عقول الشباب، ولم نذكر لها برنامجًا استضافت فيه عالما أو مخترعا.

على صعيد تجربته الشخصيّة، ينصح الشيخ بعدم تعدد الزوجات، رغم أنّه معدد، حتى لا “يوجع” الرجل رأسه، أو “يوجع” رأس بنات الناس إذا لم يكن قادرا على تحقيق العدل بين الزوجات..، ويقول إنّه خلص إلى هذه النتيجة من خلال تجارب الآخرين التي يعرفها، وكنّا نوّد أن يطرح لنا تجربته الشخصية كنموذج لداعية، يدرك معنى العدل وهل يستطيع تطبيقه.

********

رحلة البرد والموت للاجئين

تنشر العديد من القنوات العربية والمواقع الإخبارية، التقارير والصور التي تجسّد معاناة اللاجئين السوريين، الذين ينزحون لدول مجاورة وما يلاقونه من عذاب وجوع وموت من البرد.

شاهدنا وقرأنا عن قصة شاب سوري يدعى رياض، (45 عاما) الذي نزح من “إدلب” برفقة زوجته وأولاده، ونتيجة الفقر المدقع ورفض تقديم المعونة له، فقام بإضرام النار في نفسه، ولا تستطيع زوجته زيارته لعدم توفّر المال لدفع تكلفة السيارة.

قصة أخرى هزّت المشاعر، عندما شاهدنا جثث عائلة سورية مع أبنائهم الذين ارتدوا الزي الأسود كما يظهر، وقضوا بين الثلوج خلال محاولتهم الدخول للأراضي اللبنانية، والتي تقوم بها عصابات التهريب التي تستغل أوضاعهم وتقبض الأموال مقابل ذلك، فيتم تهريبهم وتمريرهم من أراضي خطرة ومزروعة بالألغام.

لا نجد كلمة تصف هذه الحالة المزرية، التي يتحملها بخل المجتمع الدولي عن تقديم المعونات الأساسيّة، هذا من جهة، أمّا من جهة أخرى فتقصير العرب وعدم شعورهم بالمسؤولية وبنصرة أشقائهم اللاجئين، فهذه قصّة أخرى يندى لها الجبين، ونخجل من انتقادها كل مرة دون أن نلاقي أي تغيير، ولو كان بسيطا.

**********

السيسي يضحك من جملة “وفقك الله لما يحبه ويرضاه”

لا ندري لماذا دخل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في نوبة من الضحك عندما اختتمت المذيعة حوارها معه على مدى أكثر من ساعة، أجاب من خلالها على حزمة من الأسئلة تلقاها من المواطنين، عبر مبادرة “اسأل الرئيس″، التي تناولت مجمل القضايا الجماهيرية، في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، بالإضافة إلى السياسة الخارجية.

المذيعة قالت للرئيس ” وفقك الله لما يحبّه ويرضاه” فما كان منه إلا أن ضحك طويلا، قائلا: “جميل جدا وفقك الله  دي…”. ولا ندري لماذا أضحكته هذه الجملة، التي لا يوجد بها ما يثير الضحك، فهي ليست نكتة، بل جملة دعائية يراد بها توفيق الله،  ومتداولة بين جميع الناس، وليس هناك أجمل من توفيق الله!.

التعليقات على دخول السيسي في موجة الضحك هذه، أثارت الردود في تحليلها والتعقيب عليها، فكتب بعضهم ” افرضي يا مذيعة أنّ الله استجاب ووفقه”! ومنهم من قال” هل هذه ردة فعل رئيس دولة”. ومنهم من قال له “اضحك أنت في بداية السكة وفقك الله”.

من الصعب التنبؤ بانفعال السيسي وضحكه، وماذا خطر بباله، وقد استعرض هذا المشهد الإعلامي “محمد ناصر” مستغربا سبب ضحك السيسي، فالمذيعة لم تقل نكتة، وعلى الأقل مثّل وقل لها ” الله يكرمك”.

بعد متابعتنا للقاء السيسي، وإجاباته عن تساؤلات الناس، وجدنا أنّ “شعار” “مكافحة الإرهاب” هو بطل المرحلة القادمة، مؤكدا وجود  إستراتيجية واضحة لمجابهة الإرهاب، وأنّ الإرهاب وليد فكر متطرف ومتشدد، مبينا أن ثقافة الإرهاب لا وجود لها بين المصريين، وأنه بعد سقوط القذافي في ليبيا، كانت القوات الخاصة في أماكن لم يدخلها أحد لتأمين الدولة المصرية من قبل.

السيسي  طلب من الأزواج التعاون مع زوجاتهم، مشيرا إلى أنه كان يقوم ببعض الأعمال بنفسه داخل منزله، حيث قال ممازحًا خلال رده على سؤال متى يكون هناك وزارة للمرأة في الدولة، فقال: “أنا وزير المرأة”.

يأتي الترويج من قبل الإعلام المصري، لدعم السيسي في الانتخابات على قدم وساق، واستعراض انجازاته التي يشيرون من خلالها إلى أنّ ما حقّقه السيسي خلال السنوات الماضية يضاهي عمل 30 عاما. ومقابل ذلك تنشط صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي التي تنتقد “انجازات الرئيس″، وتطلق عليها الانجازات الوهمية.

*كاتبة فلسطينية

مشاركة

14 تعليقات

  1. الاخت اللطيفة : تحية اخوية مقدسية
    لعلني اجد واجبا علي ان اخوض في موضوعين وردا في مقالك هذا القيم يستحقان التوضيح دينياً وسياسيا وتعريف زائر صحيفة رأي اليوم والقارئ والسامع الحق من باطل هذا الداعية السعودي عائض القرني الذي خدع الناس فترة زمنية طويلة يحسبه الناس واعظاً في مرتبة العلماء الذين قال الله فيهم في قرأننا العظيم “إنما يخشى اللهَ من عباده العلماءٌ ” واثني عليهم رسولناالكريم عليه افضل الصلاة والسلام في حديث نبوي شريف بقوله ” العلماء ورثة الانبياء ” وما ان انقلب عليه سلطانه وحاكمه الظالم ورفع عليه سوط عذاب وعقاب حتى ارتد في اقواله وافعاله ودعوته رأسا على عقب وأصبح يخشى السلطان جائرا وظالما دون الله !
    الاخت اللطيفة
    اوضحت رأيى في هذا الواعظ المدعو عائض القرني السعودي المتقهقر في تعليق واف ومطول سابق في هذه الصحيفة الغراء ولا اريد ان اذهب اكثر من القول في هذاالمقام ان مهمة الداعية هي ” الامر بالمعروف
    والنهي عن المنكر ” وهذا هو أٌسس صلاح المجتمع واشاعة الامن والامان والطمأنينة والاستقراربين الناس ، على اساس قول الرسول عله الصلاة والسلام : من رأي منكم منكرا فاليغيره بيده فإن لم يستطع فبقلبه فإن لم يستطع فبلسانه هذا اضعف الايمان ” فكيف بالداعية وهو اقوى الإيمان ؟
    والداعية قوي الايمان هوفي دعوته مرتبة الجهاد الذي يرتقي الى ماجاء في الحديث النبوي الشريف ً” سيّد الشهداء حمزة ورجل قام الى إمام جائر فنهاه فقتله ” ! ولكن عائض القرني لم يستحق هذه المرتبة من
    من مرتبة الحهاد ولا ثواب المجاهدين فقد تحول الى واحد من وعاظ السلطان سلمان وابن السلطان و يدعمها في قتل الابرياء من الناس في اليمن والعراق وسورياوليبيا بغير حق اوفساد في الارض قاتلهم الله أنى يؤفكون !
    اما الموضوع الاخر وهوالمشير السيسي والذي ضحكت كثيرا حين قرأت انه ابتسم حين سمع المذيعة تقول له ” وفقك الله لما تحبه وترضاه ” ؟
    اعتقد انه ابتسم فرحا لانه سمع لاول مرة احد الناس يثني عليه وقد تذكر بيع جزيرتي صنافير وتيران وفوق ذلك مشاركته في ” صفقة القرن ” التي تنص على الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الخفافيش وشذاذ الافاق من اجل استرضاء معتوه البيت الابيض والثعلب الاسرائيلي من اجل فوزه ببرنامج ” علشان تبنيها ” ونسي السيسي ان للقدس ملائكةسمارية تحميها! ورحالها الأشاوس الصناديد ! وخاب ياسيسي وياسلمان كل
    جبار عنيد ؟

  2. وما الغرابة في ذبح الشعوب العربية والأسلامية التي تكره اسرائيل الم يعلموا بأن امن المملكة هو من اسرائيل والعكس كذلك فالذين وقفوا في وجه مخططات تغيير خارطة الشرق ألأوسط الجديد من الفرس والحوثيين والرافضة في العراق والنصيرية في بلاد الشام ليذوقوا وبال امرهم من عاصفة الحزم والجزم واللزم والقزم وليطحنوا الهوا وليشربوا من بحر الميت..فهناك سيف وهناك شعار الشريعة التي اريد لها استعباد الناس لال سعود ومن ثم لال صهيون.

  3. لماذا طلق عاءض القرني السياسه. لقد اخبرني احد المعارف بانه ومنذ زمن طويل بانه معروف بالسعوديه بان الرجال الذين يلبسون العقال على رؤوسهم هم الوحيدون المُخَوَلون بالكلام بالسياسه . فاما رجال الدين ممنوع عليهم لبس العقال فوق الحطات التي على رؤوسهم وهذا يعني انهم يتدخلون بالدين فقط. وانه ممنوع عليهم التكلم بالسياسه. واذا تكلم احدهم بالسياسه فمكانه السجن.

  4. والله يا سيد غازي إن الشعب السعودي بغالبيته العظمى ! لا يريد لا حزم ولا لزم ، وأنه يبكي على أطفال اليمن وأمهات أطفال اليمن من جراء صواريخ الحزم . وأيضا خائفون على جنودهم من الحرب التي لم يأتي منها سوا الخسارة في الأرواح والأموال . وأنت تعلم ذلك جيدا ! هذا إن كنت مواطن من الشعب السعودي . — الأخت لطيفة – كل مقال تكتبيه أبصم لك عليه بالمية وليس فقط بالعشرة ، حتى وان لم أطالعه أو أعلق عليه . تفويض مفتوح ! ،،، كرامة لشخصك ي .

  5. الزعيم الوحيد الذي ترك منصب الرئاسة هو الرئيس السوداني سوار الذهب .
    اما غيره من الرؤساء العرب اما الوفاة الطبيعيه او القتل او انقلاب فاعتقال ثم القتل . ولا حاجة للحديث عن الملوك والامراء والسلاطين !
    كثير من الناس يفهمون ان التطبيل للحاكم وطنية ، وان النقد له ولحكمه خيانة ، ومن امثال هؤلاء غازي الردادي .
    يقول ان حرب اليمن لمنع ايران من الاقتراب من الحدود الجنوبيه للسعوديه ، فاذا كنت يا ردادي ترى ان الحوثي هو عميل ايراني فان الحوثيين ليسوا بعيدون عن حدود السعوديه الجنوبي بل هم اجتازوا الحدود … اطفال اليمن ونسائه وشيوخه ستعلنكم حتى قيام الساعه وعند الله الحساب وكفى بالله حسيبا .

  6. ندعو ألله العزيز الحكيم ان يعجل برحيل السيييسي وان تكون خاتمته مثل القذافي

  7. لسان حال الشيخ يقول
    دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله
    اين انت من الشاطبي ومقاصد الشريعة
    اين انت من الامام العز بن عبد السلام

  8. /____ ” وزارة للسّتات ” يلزمها ميزانية 10 وزارات على الأقل ، و الحال ليس ميسور .. و ما بالك بـ ” وزارة للرجّالة ” من باب المساواة .!!

  9. لسان حال الشيخ الجليل يقول :
    من مبدأ شوفوني ما أحلاني أنا الداعية الذي خصني الله بإثارة الفتنة بين الطوائف والتحريض على قتل الآخر فما أن بلغت المنال حتى توجهت إلى نصيحة الشباب وإرشادهم وقولبتهم ضمن صراط وهابي ..! مشجعا ً على طاعة ولي الأمر و إن أخذ مالك وإن جلد ظهرك على العكس تماما ً للدعاة والمبشرين المسيحيين الذين يذهبون للبلدان الاسلامية والبوذية ويدعون الناس لاعتناق الديانة المسيحية وهكذا يفهم من عمل الداعية أما عند المسلمين فالدعوة لا تخلو من تكفير الآخر وتنفيره عن الدين لأن مثل هكذا دعاة غالبا ً ما يتكلمون فيما لا يفقهون بدوي تعمق وبحث عن الحقيقة التاريخية ليتكلم حقا.. وإنما يردد ما تعلمه من المدرسة أو الجامعة ولم يخرج عن المقرر حتى وإن قدم أطروحة نيل الدكتوراه فالمشرف عليها هو من يجيز المعلومة ويوافق على تعلمها ونشرها لذلك ضمن الإطار البحثي العمل الفردي ممنوع وغير مسموح تعلم غير المراد له ..! يعتمدوا على سرد الروايات المختلقة بحق بعض الشخصيات التاريخية لتبيض صفحتهم التي غالبا ً ماتكون مليئة بالبؤس وتستحق الإزدراء بإسلوب عاطفي وأحيانا ً ممزوج بالدموع ..!!! الخرافية سخرت لكسب عاطفة المستمعين إلا أنه شكك بعدل سيد المرسلين في الكثير من تبشيراته عندما كان يقول أن الرسول (ص) يحب أم المؤمنين عائشة أكثر من أي من نسا ئه ..!!! وهو الآن ينهى عن تعدد الزوجات وعنده منهم أربع فعدله يزيد عنه عند الخليفة عمر بن الخطاب .
    نشكر السيدة اغبارية لجهودها وتلقائيتها ولكننا كقراء نفضل قراءة الأخبار الموثوقة التي تمنحنا الثقة بالكاتب فالروايات التي تهدف لترويج الشائعات وشيطنة طرف معين لن ولم يخدم التيار القومي وإنما الكيان الصهيوني فقصة الشاب السوري ذوي ال ٤٥ ربيعا ً يموت من الجوع هو وعائلته التي هاجرت بعد سبع سنوات من القتال الدامي في سوريا ودائما ما كانت محافظة أدلب خارج المعركة ودولارات الثوار العظماء دخلت كل بيت وحتى المتسولين يرفضون كل عملة غير الدولار والحقيقة في الأمر نقطة استفهام إما الموضوع دعاية ثوار الناتو وشركاه العرب أو هناك مشكلة عقلية عند المذكر..!
    أم بالنسبة للعائلة ذات المصير السوداوي لاشك بأن المهربين مسؤلين عن الفاجعة إن كانت والخشية أن تكون مسرحية لحساب الثوار العظماء لأن قطع الحدود السورية اللبنانية لايطلب أكثر من ساعتي الى ثلاث و والمتتبع للنشرة الجوية يعلم بأن درجات الحرارة دائماً موجبة وإن تساقطت الثلوج فعلى المرتفعات التي تريد عن ال١٠٠٠ م ولا أظن بأنه الطريق المسلوك والمستخدم لتهريب اللا جئين .

  10. وما الغرابة في تأييد القرني لعاصفة الحزم ، ام ان من قام بالعاصفة دوله الكاميرون ،
    الشعب السعودي بغالبيته العظمى مع عاصفة الحزم التي قطعت يد ايران من الاقتراب
    لحدودنا الجنوبيه ، وعاصفة الحزم من اعظم قرارات الملك سلمان حفظه الله ،
    تحن نفتخر بعاصفة الحزم ، نحن واضحين ، لسنا مثل من يهرب الاسلحه والصواريخ
    ثم ينكر لانه لا يمتلك الشجاعه فهو جبان كعادته ،
    النصر لطيارينا الأبطال الذين دكوا اذناب ايران ،
    وتحيه لجنودنا على الحدود لحمايتها او الاقتراب منها ،
    وتحيه لمقاتلي الجيش اليمني الأبطال في دحرهم للحوثي وحصارهم داخل صنعاء ،

  11. هذا الشيخ الجهنمي مجرد من الدين والإنسانيةفلم يكترث لشهداء الشعب اليمني من الأطفال والنساء ولن نحتسب الرجال الا عند الله حيث نجده يفتخر بقصيدته التي شرعن بها جرائم العدوان ولمن شاء ان يستمع الى تصريحه الموثق عن تأييده ورضاه عن قصف صنعاء بالقنبلة الفراغية الشديدة الانفجار والواسعة التدمير المسماة ام القنابل MoB والمحرمة دوليا والتي تسببت في تدمير حي كامل بصنعاء وابادة سكانه واكثرهم من الأطفال والنساء وإصابة مئات آخرين جسديا وآلاف غيرهم نفسيا حتى ان بعض الأطفال والعجائز اصيبوا بالعمى وفقدان الذاكرة!

  12. /____ وصفنا لمآسي اللاجئين هو كالتالي : .. بس يا عرب .. بس يا عالم .. بس يا عنصرية .. بس يا إضطهاد .. بس يا قمع .. بس يا بخل .. بس يا جحود و أخيرا .. بص شوف رد الجميل .

  13. /____ يمكن أن السيسي لم يضحك على ” الدعاء ” بل على حال الصحافة المرئية التي باتت تقلد الأسلوب الإخواني الطيب !!

  14. السيسي لا يحتاج إلى انتخابات رئاسية، فهو مثله مثل غيره من رؤساء و ملوك العرب لن يتزحزح عن الحكم إلا إلى القبر، أو يقتله شعبه.. .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here