الجزائر تقترح على دول غرب المتوسط مقاربة شاملة لمواجهة الهجرة السرية

1ipj33

الجزائر/ حسان جبريل/ الأناضول  – دعت الجزائر اليوم الأحد إلى مقاربة شاملة بين دول غرب حوض المتوسط للتصدي لظاهرة الهجرة السرية تكون مبينة على شراكة اقتصادية بين الضفتين والتضامن واحترام الكرامة الإنسانية.
جاء ذلك في كلمة لوزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل في افتتاح المؤتمر الوزاري الـ 14 لحوار بلدان 5+5 لغرب المتوسط والتي تضم عشرة بلدان من الضفتين الجنوبية والشمالية للمتوسط.
وأوضح الوزير مساهل بأن الجزائر التي كانت بلد عبور أصبحت اليوم مقصدا للمهاجرين الوافدين إليها من بلدان الساحل المجاورة.
وقال في هذا الصدد أرى أنه من مصلحة الجميع أن نتفق على مقاربة مشتركة مبنية على ترقية الشراكة الاقتصادية وعلى التضامن واحترام الكرامة الانسانية لمواجهة دائمة وفعالة لهذا التحدي المشترك .
ووفق المتحدث فإن حجم الهجرة الداخلية التي تعرفها قارتنا الافريقية بسبب استفحال الازمات والنزاعات، يفوق تلك التي تشهدها المنطقة المتوسطية .
وشرح مساهل في كلمته بأن ظاهرة الهجرة تقتضي مقاربة شاملة تأخذ بعين الاعتبار الأبعاد الامنية للتصدي لشبكات الإجرام المرتبكة بالمتاجرة بالبشر .
وأضاف الظاهرة تقتضي ايضا الاخذ بعين الاعتبار ابعاد التنمية للقضاء على الأسباب الاقتصادية والاجتماعية في ظل احترام حقوق الانسان والاتفاقيات الدولية والجهوية .
وفي الشق الليبي أكد وزير الخارجية الجزائري أن الوضع في هذا البلد يستدعي الدعم النشط والبناء لتحقيق أجندة واحدة تكمن في الحل السياسي الشامل والعادل ترعاه الأمم المتحدة بعيدا عن كل تدخل اجنبي.
وحث مساهل دول حوار الـ 5+5 على تجديد الدعم للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بليبيا غسان سلامة لوضع حد للازمة من خلال خطة للانتقال السياسي .
وعرج مسؤول الدبلوماسية الجزائرية على القضية الفلسطينية، واعتبر ان استمرار انسداد العملية السلمية والذي ضاعف حدته القرار الأمريكي حول القدس الشريف، يمثل عائقا جديا امام إمكانية تحقيق استقرار دام والسلم والأمن في المنطقة.
وحمل الاجتماع الوزاري الرابع عشر لحوار 5+5 عنوان تطوير التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة، المشتركة والدائمة في مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة والذي يجري في جلسات مغلقة.
وحضر الاجتماع الذي يستمر يوما واحدا وزراء خارجية كل من الجزائر والمغرب وتونس وليبيا وموريتانيا، عن دول جنوب غرب المتوسط، فيما حضر وزراء خارجية كل من فرنسا وايطاليا واسبانيا والبرتغال ومالطا عن دول شمال غرب المتوسط.

 

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here