لماذا نطالب برفض استقبال نائب الرئيس الامريكي الزائر وقذفه بالبيض الفاسد في مصر والاردن؟ وكيف نغفر له وادارته تهديداته بتجويع شعوبنا وتهويد القدس واقامة الدولة الفلسطينية في سيناء وتحويل الاردن الى وطن بديل؟ ولماذا نحذر من ثورة الجوع الوشيكة؟

 

atwan-ok8-400x264

عبد الباري عطوان

بدأ مايكل بنس نائب الرئيس الامريكي جولة في المنطقة العربية تبدأ بزيارة القاهرة، واللقاء بالرئيس عبد الفتاح السيسي، تحت عنوان اعادة احياء العملية السلمية بين العرب والاسرائيليين على اساس “صفقة القرن”، والقبول بالقرار الامريكي بتهويد مدينة القدس المحتلة، ونقل السفارة الامريكية اليها، واعتبارها عاصمة ابدية لدولة الاحتلال الاسرائيلي.

كنا نتمنى لو ان الرئيس المصري، والعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني، قاطعا هذه الزيارة، واشترطا لقبول لقاء بنس بتراجع حكومته عن قرارها الاستفزازي بإسقاط الهوية العربية والاسلامية عن القدس المحتلة، احتراما لمشاعر شعبيهما الغاضبة والمتأججة ضد هذه الخطوة، ولكنهما، ونقولها بكل اسف، لن يستجيبا لامنياتنا ولا لمطالب شعبيهما، والمرجعيات الدينية المسيحية والاسلامية ايضا، وسيفرشان السجاد الاحمر للضيف الامريكي الزائر.

كان قرار الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر، والبابا تواضروس القائد الروحي للاشقاء الاقباط في مصر والعالم العربي بمقاطعة زيارة نائب الرئيس الامريكي، ورفض اللقاء به قرارا حكيما، مشرفا يعكس وطنية هاتين المرجعيتين ومواقفهما المسؤولة في الحفاظ على الهوية الاسلامية والمسيحية للمدينة المقدسة، والثوابت الرئيسية للقضية العربية والفلسطينية.

اختيار القاهرة لكي تكون المحطة الاولى لزيارة نائب الرئيس الامريكي لم يكن صدفة، فالادارة الامريكية تراهن على دور مصري لتسويق “صفقة القرن” المشبوهة، وممارسة الرئيس السيسي ضغوطا على السلطة الفلسطينية لتخفيف معارضتها لها، وقرار واشنطن نقل السفارة الامريكية الى القدس المحتلة، ورفع المقاطعة عن لقاء المسؤولين الامريكان، وعلى رأسهم المستر بنس الذي اتخذته كرد على الانحياز الامريكي الصارخ للمواقف الاسرائيلية.

***

نائب الرئيس الامريكي الزائر يمثل ادارة امريكية مكروهة عالميا، وشعبيتها هي الاسوأ في تاريخ  الادارات الامريكية، بسبب سياساتها العنصرية المعادية للعرب والمسلمين، وكل الشعوب الاخرى “غير البيضاء”، ولا يمكن ان ننسى في هذه العجالة وصف الرئيس دونالد ترامب للاشقاء الافارقة بأنهم “حثالة” لا يريد مهاجرين من بلدانهم، ونتعفف عن استخدام الترجمة الحرفية لكلماته في هذا المضار.

مصر يجب ان تكون الدولة الاكثر معارضة لهذه الادارة وسياساتها، ليس بسبب عنصريتها، وتهويدها للقدس المحتلة فقط، وانما لانها تتعاطى معها ورئيسها بفوقية، وكتابع لها، تستطيع ابتزازه ماليا، وتريد فرض صفقة قرنها عليها، واقامة الدولة الفلسطينية على قطعة من اراضيها في شمال سيناء، حيث يكون قطاع غزة “الموسع” هو هذه الدولة، واعطاء الضوء الاخضر لدولة الاحتلال لضم الضفة الغربية، وترحيل اعداد كبيرة من اهلها الى الاردن الذي سيتحول الى الوطن البديل.

ومن المفارقة ان الاردن الذي سيكون المحطة العربية الثانية في جولة بنس رضخ للضغوط الامريكية، واعاد فتح السفارة الاسرائيلية في عاصمته، كخطوة لانجاح هذه الجولة، مقابل “اعتذار” اسرائيلي منقوص عن استشهاد ثلاثة من مواطنيه برصاص رجال امن اسرائيليين، ودون اعتقال هؤلاء والحصول على ضمانات مؤكدة بتقديمهم الى العدالة.

امريكا تستخدم سلاح مساعداتها المالية لكل من الاردن، ومصر، والسلطة الفلسطينية لاذلالهم، وفرض املاءاتها عليهم، وبما يخدم السياسات الاستيطانية الاسرائيلية، ويكرس تهويد المدينة المقدسة، ولعل قرار ادارتها الاحدث بوقف 60 مليون دولار من مساعداتها لوكالة غوت وتشغيل اللاجئين (الاونروا)، هو التطور الاخير الذي يعكس سياسات التجويع هذه، والبدء باللاجئين الفلسطينيين لترويع وترهيب الدول الاخرى المتلقية للمساعدات الامريكية، وخاصة الاردن ومصر.

لا نطالب مصر والاردن بأن تسيران على نهج رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ اون في تحدي الادارة الامريكية وتركيعها، وكشف زيف تهديداتها، وان كان من حقنا ان نفعل ذلك، ولكن نطالبهما بإتخاذ مواقف صلبة رافضة لهذا الاذلال الامريكي، والحفاظ على الحد الادنى من الكرامة والهيبة العربية، لاننا على ثقة بأن الشعبين المصري والاردني لا يمكن ان يقبلا بهذا الاذلال والمهانة لهذه الكرامة وهذه الهيبة، اللتين تُنتهكان على ارض القدس المحتلة، بل والاراضي العربية والاسلامية كلها على ايدي اساليب الغطرسة والعنصرية الامريكية.

***

الشعبان الاردني والمصري تحملا الجوع والحرمان بشكل مسؤول حماية لبلديهما من الانزلاق الى هوة عدم الاستقرار والانهيار الامني، مثلما تحملا غلاء المعيشة نتيجة الضرائب الباهظة ورفع اسعار الخبز والسلع الضرورية الاخرى، ومن حقهما ان تتجاوب حكومتهما مع مشاعرهما ومطالبهما الوطنية المبدئية والوقوف بقوة في وجه الزوار الامريكيين وحكومتهم، ورفض طروحاتهم العنصرية الداعمة للسياسات الاسرائيلية في تهويد المقدسات، وابتلاع ما تبقى من الاراضي المحتلة، ومن المؤلم اننا لا نرى اي توجهات في هذا الصدد، وانما استسلاما كاملا لهذه الاملاءات الامريكية.

قد تكون هبة الدفاع عن القدس المحتلة وهويتها العربية والاسلامية قد تراجعت قليلا خارج الاراضي المحتلة، ولكن الامر المؤكد ان النار ما زالت ملتهبة تحت الرماد، والاحتقان يتضخم، والانفجار بات وشيكا، لان الشعوب العربية قد تتحمل الجوع اذا كان مقترنا بالكرامة وعزة النفس، ولكنها قطعا لن تتحمله، وستنتفض ضده، اذا كان مقترنا بالتفريط بالحقوق الوطنية الاساسية، وعلى رأسها الهوية العربية والاسلامية للقدس المحتلة.. والايام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

47 تعليقات

  1. عزيزنا المبدع taboukar
    اشكرك على رأيك الكريم على تعليقي وهذا يدل دلاله واضحه على كونك ليس مبدعا فقط كفنان يجعل من الحروف
    والكلمات صوره جماليه ناطقه بالجمال بل ايضا بقدرتك الرائعه على تشجيع االفكر الساعي الى الإبداع بكلماتك
    المشجعه الرشيقه – الله لا يحرمنا من عطائك وابداعاتك -وتحياتي لك ايها المبدع –

  2. وما راي صاحبنا القرضاوي الذي لم نسمع له صوتا حول هذه الاحداث الجسام التي تتهدد اولي القبلتين وثالث الحرمين …وتجعل مصير كرامة العرب والمسلمين على المحك رغم كثرتهم …وامتلاكهم لقدر كبير من ثروات الدنيا…!!! كيف يمكن ان نتفهم ونفهم موقف محترف للفتوى يصر من خلاله ان قتل الاخ لاخيه في سوريا وقبلها في ليبيا فرض عين…!!! بينما يقف موقف المتفرج امام استباحة مقدسات المسلمين وتقديمها قربانا لبني صهيون…، ثم ما رايه في زيارة ناءب المدعو ترامب…ولماذا لم يكن سباقا للتنفير منها كما يقتضي ذلك الواجب الديني والاخلاقي..، ام ان معارضة امريكا رجس من عمل الشيطان…خاصة بعدما ايدها في حربها ضد العراق سنة1991..و..و..و..و؛ ثم دعاها لضرب سوريا حتى تنال نصيبا من اجر المحسنين!!!! يا استاذ عبد الباري الاشكال ليس في الاعداء الظاهرين…ولكنه في المتسترين ممن يعضون الانامل من الغيظ على هذه الامة في تاريخها وثوابتها وتطلعاتها…وهم اشد خطورة من كل الاعداء…

  3. العالم يعيش ظلما لا مثيل له بسبب الصهيونية العالمية المجرمة بحق شعبنا وبحق شعوب العالم الذي تقوم الصهيونية بامتصاص دمائهم.

  4. المنطقة العربية مهدمة بالكامل سياسياً و إقتصادياً وإجتماعياً
    ففي حلبة السياسة سقط الساسة العرب في مصيدتين والخطرين الوهميين إسرائيل و إيران فتارةً إسرائيل هي الخطر الأكبر ثم يتم تخدير المنطقة بمهدءات مفاوضات السلام ثم تشن إسرائيل حروبها المفاجئة وتارة تكون إيران هي الخطر الأعظم فتتدخل في شؤون دول المنطقة فتقوم الثورات أما الوضع الإقتصادي مابين محاصرين وجياع ولاجئين وكذبة القضاء على الفقر والتخلص من الفقر والفقراء بالهجرات المليونية

  5. انها زيارة يائسة وذلك بادي على الوجه للوزير . امريكا الان نمر من ورق لان قوى الحق اقوى يكثير بعون الله القهار الذي يستطيع تدمير الاكوان في لحظة .. فالخوف الخوف !!!!!!

  6. /____ الأستاذ البعير الأهبل الموقر العاقل الرصين .
    تعليقك يستاهل 5 نجوم في سماء .. أضيف على فيما يخص الكسوة و البضائع ، أن الورق و الحبر و كل أدوات ” زدني علما ” من الصين و روسيا .
    تحياتي ليك أخي العزيز البعير الأهبل ، و الله يرزق الأمة حسن البصيرة .

  7. “الشعوب العربية قد تتحمل الجوع اذا كان مقترنا بالكرامة وعزة النفس″… الحقيقة أن حب الدنيا وطلب الرفاهية على الطريقة الغربية من نتائجه الطمع والتطفل المفضي للذل والهوان. اللهم أصلح أحوال أمتنا.

  8. بصراحة نحن العرب نكذب على أنفسنا و لا نعيش الواقع.. الشعوب العربية متخلفة و فاسدة لذلك تنتج حكومات فاسدة و متعفنة. لم تعد فلسطين هي القضية بل يرى فيها الكثير من الأعراب عبئا و يريدون تصفيتها بسرعة قبل نتانياهو و ترامب . صفقة العصر هي فرصة الأعراب التي لا تعوض و العجوز ترامب قدمها لهم على طبق من ذهب !

  9. ** اتذكر يوم اتخذ مجلس الأمن ومن خلفه القوى الإمبرياليه الصهيونيه وعملائها من قوى الرجعيه العربيه قرارا ظالما بإدانة سوريا الدوله المعتدى عليها ويومها كما اذكر ان لم تخني الذاكره ان وزير خارجية دوله عربيه بحجم القريه الزغنونه هدد مندوب العملاق الروسي بالويل ان تجرأت روسيا على اتخاذ قرار{ الفيتو } ضد قرار مجلس
    الأمن لتعطيل القرار – ابتسم المندوب الروسي ابتسامه هازئه ووقف ومعه العملاق الصيني ايضا وهما يرددان معا
    { الفيتو } الروسي الصيني المشترك ضد قرار مجلس الأمن المؤامره على سوريا – ثم التفت مندوب روسيا الى
    وزير خارجية الدوله العربيه القريه البتروليه الزغنونه وقال له اياك واياك ان تكرر ما قلته مره ثانيه والا ستصحوا من غطرستك ولن تجد لقريتك وجود على خريطة العالم …!!!!
    نتيجة لقرار الفيتو الروسي الصيني استشاط شيوخ الإسلام السياسي غضبا ومنهم قطعا جماعة الإخوان المسلمين وهم من كانوا يأملون بقرار مجلس الأمن الذي يتيح للغرب الصهيوني اخضاع سوريا للبند السابع والتدخل فيها لإسقاطها كما حدث في ليبيا فأفشلت روسيا والصين مشروعهما العدواني الظالم ضد سوريا – يومها خرج علينا احد مشايخ الإخوان او امينهم العام – والقى خطبه عصماء من فوق منبر مسجده ضد سوريا وروسيا والصين وطالب الشعب بمقاطعة البضائع الروسيه والصينيه والسوريه جزاءا وفاقا لتعطيل قرار مجلس الأمن ….!!!!
    يومها ان لم تخني الذاكره كان تعليقي على دعوة سماحة الشيخ الهمام همام – سيدنا الشيخ هل تستطيع ان تلقي خطبتك العصماء من فوق منبرك وانت تلبس ملابسك بلبوص اي بدون ثياب كما ولدتك امك …!!! فعباءتك صنعت في الصين وثوبك ايضا من الصين وملابسك الداخليه وسروالك وشبشبك الذي تنتعله وحطتك ( غترتك ) وعقالك ايضا من الصين ومواسير المياه بمنزلك روسيه – تخلى انت عنها اولا واخرج لنا من فوق منبرك بلبوصلتكون لنا قدوه فهل تقدر فإن لم تفعل فعيرنا سكوتك اشرف لك من دعوتك المسخ ومزايدتك على الناس بما لا تقدر عليه انت
    ** اه على زمان واهل زمان – وقد قالوا { لعن الله امة تأكل مما لا تزرع وتلبس مما لا تصنع } وكان هذا الشعار
    دائما ما نسمعه من سوريا التي كانت تحاول الوصول الى الحد الأدنى من الإكتفاء الذاتي بالإعتماد على قدراتها الذاتيه من الإكتفاء الذاتي في صناعاتها وزراعتها من انتاج قطع الغيار والدواء والصناعات النسيجيه الراقيه بل كان من لا يجد حاجته في السوق المحلي يذهب الى سوريا فيجده في اسواقها واسألوا اهل الأردن ولبنان ودول الخليج- بل ان القطنيات والمنسوجات السوريه كانت ارخص واجمل وتنافس بقوه المنتجات العالميه في اسواق العرب والخليج بذوقها واسعارها الرخيصه …!!!
    في سوريا كانت المهن مزدهره كما كانت عندنا زمان فهناك الحلاق والميكانبكي والمزارع والبناء الجيد والطباخ الماهر والمطاعم التي تنافس بقوه مطاعم عالميه وجدت في بلادنا مستهلك ككنتاكي وغيرها – وكان في مجتمعاتنا مهنة الخياط الذي يفصل لك ثيابك وحسب مقاساتك انت والحداد والنجار وغيرها من المهن الكثيره التي تجعلك تستغنيعن استيراد السلع المستورده وكان لكل شعب هويه يعبر من خلالها عن ثقافته الحضاريه – ولكن الغزو ابتدأ وبدأت هذه المهن تنقرض وبإنقراضها اصبحنا اسرى في مأكلنا ومشربنا وملبسنا وزادت البطاله وتسكع شباب الوطن على ارصفة الشوارع بلا عمل بل بات هذا التسكع للشباب العاطل مفرخا لكل الإنحرافات الأخلاقيه وربما الإجراميه والفساد بحق الوطن والشعوب وترهل الدول – وهذا يا ساده ما يسمى بالغزو الثقافي للشعوب والذي سعى اليه المستعمر للهيمنه الإستعماريه ..اعيدوا للمهن دورها البناء في مجتمعاتكم فتملكوا حريتكم وتأكلوا مما تزرعون
    وتلبسوا مما تصنعون وتحتلوا مكانكم اللائق تحت الشمس لا في الجحور ومراتع اللهو وبيوت الشبهات وبما يسمى اقتصاد السياحه والترللي كما في تركيا ودبي والبحرين – وهذا سيوفرعليكم افتتاح سجون جديده للمنحرفين ويقلل مصاريف اجهزة البوليس لحفظ الأمن -وهذا الفرق المادي لهذه المؤسسات افتتحوا فيها مدارس لتعليم المهن ونشر ثقافتكم التي تعبر عن هويتكم الوطنيه وتجعل شبابكم اصحاب مهنه بلا بطاله – حينها فقط لن يجرؤ بنس او غيره ان يفرض عليكم قراراته – وستكسبون هويتكم الوطنيه المميزه امام شعوب العالم واحترامه لها –

  10. للمرة الالف نقولها بان الشعوب العربية لا تعول على هكدا انظمة ادمنت على الدل والهوان وباعت نفسها بارخص الاثمان في سوق النخاسة الصهيوامريكي والغربي فهدان النظامين اللدان كنتم تتمنون يا استادنا الفاضل ان يقاطعا زيارة هدا العنصري والكاره للعرب والمسلمين والمؤيد قلبا وقالبا لكيان الارهاب الصهيوني مايكل بنس نائب التاجر دونالد ترامب هما من يقيما احسن وافضل العلاقات مع طفل امريكا المدلل عصابات تل ابيب والكل يعلم ان رضى امريكا يمر عبر الرضى الصهيوني فلا تعول يا سيدي الكريم على النظامين المدكورين فلا يمكنهما اغضاب حماتهم واتخاد القرارات التي لا ترضيهم ولدلك لا تطالبهما يا سيدي الفاضل باتخاد مواقف صلبة رافضة للادلال الامريكي فدلك من سابع المستحيلات فالكراسي ونعيمها قد اعمت بصرهم وبصيرتهم ومن اجلها هم مستعدون لبيع كل شيء ولعل ما يجري على ارض الواقع يبين الامور بشكل واضح فهم اسود ضد بعضهم البعض ولكنهم يتحولون الى نمور ورقية عندما يتعلق الامر بامريكا وكيان الاجرام الصهيوني والغرب الاستعماري فلا نامت اعين الجبناء.

  11. /____ من حق الرئيس المصري و كذا من حق الملك الأردني أن يعبرا عن قلقهما ، لأن ” حل الدولتين ” بالنسبة لصفقة القرن هي : ” دولة في الأردن ” و للإستزادة .. ” دولة في سيناء ” !!

  12. لا مصر ولا الأردن ولا السلطة ولا دول الخليج أليس هم من يحاصرون أهل غزة و يتعاونون مع الإحتلال الصهيوني من أجل القضاء على حركة حماس و محمور المقاومة و يستأسدون على الضعفاء و إخوانهم في اليمن تبا لكم لن يرحمكم التاريخ ستبقون وصمة عار هناك مثل جزائري ينطبق عليهم (الرجال تعرف الرجال والخيل تعرف فرسانها)

  13. إلى الاخ العزيز مراقب تحيه طيبه وبعد . الشعب الفلسطيني محاصر من الأشقاء وليس من دول استعمارية. غزه تعاني ليس بسبب إغلاق الحدود مع الدوله الصهيونية بل بسبب إغلاق الحدود من قبل مصر لا طعام ولا سلاح ولا حتى كهرباء من جانب مصر. اما بالنسبه للضفه فلا تستطيع حتى ذبابه اجتياز الحدود الاردنيه. لكي تنجح المقاومه مثلما نجحت في لبنان مثلا يجب على الاردن ومصر السماح بادخال السلاح إلى الضفه وغزه و الفلسطينيين يتكفلون بالباقي . حزب الله ساعدته الدوله الجاره سوريا والبعيدة عن الحدود إيران . ان السلاح القليل جدا في الضفه لا يكفي لاشتباك ساعات ولا ينفع المقاومه طويله الأمد اما غزه محاصره ومجوعه من اشقائها. لقد ذكرت أن الدول العربيه محاصره. من يحاصرها. السعوديه والإمارات تمتلك أحدث الأسلحة الامريكيه. على كلن حزب الله إنتصر بسلاح أقل مما تملك السعوديه ولكنه اي الحزب يملك ترسانه ضخمه بالمقارنة بما يملكه الفلسطينيين. اهل مكه أدرى بشعابها. اخي مراقب سئمنا المنظريين وانا احسبك لست منهم وانت فيك الخير وانك تقول ذالك بدافع المحبه لفلسطبن واهلها .فشكرا لمداخلتك الطيبه . حماك الرب

  14. اي شعوب وأي وطن كلها شعوب ميته الا ما رحم ربي وترك أهل فلسطين في الميدان لوحدهم وقد أعلنت أمريكا ان القدس هي عاصمة أسراءيل بعد ان تاكدت ان هذه الشعوب قد ماتت وايضاً روءساء هذه الشعوب الخون الذين أصبحوا يجاهرون بخيانتهم على الملاء ..وكما قالت نيكي هيلي ها قد أعلنا ان القدس عاصمة أسراءيل ولم تنطبق السماء على الارض وفِي القريب العاجل سوف تعلن صفقت العصر وحسبي الله ونعم الوكيل

  15. الى الاخ الكريم AT. تحية طيبة. لم ولن يكون فينا من ينكر حجم تضحيات الفلسطينيين. وطبيعة العدو الذي يتعامل معه. ولكن كما هو محاصر فالدول العربية جميعها محاصرة من خلال نوعية الأسلحة المصدرة لها والتي ضمنت التفوق الإسرائيلي. اذا استنادا إلى ردك فأي إجراء من قبل هذه الدول لن يخلف سوى الشهداء وليس القتلى كما وصفتهم والأرامل والجرحى. اذا القضية منتهية استنادا إلى افكارك. ما العمل. وما الحل وارجوا الا تكتفي بمطالبة المجتمع الدولي بالرد . حجم الخسائر البشرية في الصراعات العربية الداخلية فاق خسائرنا في فلسطين ناهيك عن تدمير البنى الاقتصادية وارجاعنا للعهد الحجري. والله هذا حالنا في سوريا. شكرا لسعة صدركم

  16. /____ زيارة ” البرنس ” كانت مبرمج أواخر ديسمبر 2017 . أرجئت لتأخر وصول البساط الأحمر الذي كان في طور الترزية !!

  17. /____ ” البيض الفاسد ” تركوه للصيف القادم لأجل عصاير و مثلجات منعشة .. و اللي احتسو .. ماتو .

  18. كان قرار الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر، والبابا تواضروس القائد الروحي للاشقاء الاقباط في مصر والعالم العربي
    بمقاطعة زيارة نائب الرئيس الامريكي، ورفض اللقاء به قرارا حكيما..
    جميل جدا ولكن من الشق الاخر او الجانب الاخر من يستقبل نائب الرئيس الامريكي مايكل بنس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الحليف الاقوى والاكبر للرئيس الامريكي دونالد ترامب ومشاريع ومخططات الرئيس لاجل ماذا عدم مقاطعة مصر اقتصاديا وعسكريا بالنسبة للسيسي مسالة ان تكون او لاتكون لما لانفكر ان مسالة صفقة القرن موافقلا عليها من الجانب المصري والدولة الفلسطينية ستقوم على الراضي غزة وسيناء ان لزم الامر لامانع ابدا للسيسي الذي يترشح للدورة الثانية لرئاسة مصر تحت مظلة مكافحة الارهاب
    والثاني الملك عبدالله وازمات غلاء المعيشة وسعر الخبز والشعب الذي بات مرهقا من الجوع والفقر والذل صرح قبل اسبوع ان مسالة الاردن الداخلية ووجود الاردن هي المسالة الرئيسية وان القضية الفلسطينية هي قضية الشعب العربي بالكامل لايعني الامر ان الملك بات يخشى انهيار الحكم اذ خرج الشعب الاردني الى الشارع عبداللة والسيسي ادركوا المعادلة لا قيام لهم من غير الدعم لامريكي ابدا
    الانظمة العربية والدول العربية ومحور الاعتدال ومحور المقاومة مشغولان طوال الوقت والزمن الحالي بمشاريعهم وتوسعهم وحكمهم واحكام قبضتهم على شعوبهم الم يحن الوقن ان نعترف ان الدول الفقيرة امثال مصر والاردن باتت حمل ثقيل جدا على كاهل الدول القديرة واولهم السعودية الامارات قطر تركيا ان صح القول ومن ثم ايران اليس لكل هولاء مشاريع تخصهم بالمنطقة لماذا لانعترف ان تلك الانظمة والشعوب والحكام باتوا خارج القضية الفلسطينية بالكامل
    لم تذكر مقاطعة الرئيس الفلسطيني للزيارة وعدم استعداده استقبال مايكل بنس نائب الرئيس الامريكي دونالد ترامب بصراحة الامر بات لايفاجئني ابدا ما دامت التحلايلات والدراما السياسية الخاصة بالمقال تذهب دائما نحو الانظنة العربية وتدعو الشعب الفلسطيني للخرج للنضال ولا تساند القيادة الفلسطينية بقرارتها ابدا

  19. نحن الشعوب نلوم دائما الحكام حتى نغطي ذلنا. نحن الشعوب تنقصنا الكرامة. سهل لوم الحكام. كآنه مش عارفين مين الحكام. شو اجونا قبل اسبوع. ولا عربي مستعد يضحي. هذه الحقيقة وعلينا ان نخاف لقاء ملك الملك. رحمة الله على القدس.

  20. سيدى الفاضل عبد الباري عطوان
    سؤال واحد فقط ؟ ومن الذى أوصلنا الى تلك المرحلة وهى مرحلة الاذلال والتجويع وطلب المساعدات من الغير؟
    أليس هم القادة والملوك العرب وبالاخص عرب الخليج هم من أوصلنا الى تلك المرحلة من الذل والتجويع ؟
    ألم تكن ال 450 مليار دولار من السعودية وال 200 مليار دولار من الامارات كفيلة بطرح مشاريع عملاقة من الخليج الى المحيط وكان أستفاد منها ملايين العرب والدول العربية بدلا من الاستفادة منها فى أمريكا ؟؟
    سيدى الفاضل أن “الشعوب العربية عاشت سبعة عقود تحت أنظمة شمولية دكتاتورية ملكية وعسكرية أنتجت بذاتها الإرهاب الذي نعانيه اليوم” ونتيجة ذلك هو الذل والهوان والتجويع للدول العربية والشعوب العربية .
    لن ينصلح حال الدول العربية مع تلك الانظمة القمعية والديكتاتورية أبدا.

  21. اى دولة ترتضى لنفسها تلقى المساعدات سوى كانت امريكية او غيرها .لا يمكن ان تتكلم عن كرامة وعزة نفس واى دولة بتساعدها امريكا لازم تنفذ اوامر امريكا حتى او طلبت نساء للترفيه عن الجنود الامريكان .امريكا بتعطيك فلوس معناها انت ماعندك سيادة ولاكرامة ولاعزة نفس وكا الذى يقال يعتبر ورق توت لتقطية عوراتهم .امريكا الكل يعلم يحكمها اليهود واليهود لا يعطونك فلس من غير ما تططىء. راسك لركوبك. كل دول المساعدات سوف تتبنى وجهة النظر الامريكية عاجلا او اجلا.

  22. الى اخي مراقب ، الشعب الفلسطيني لم يجد فاءده من الانتفاضه الاولى والثانيه أبدا بقي الاحتلال والمستوطنات وكثر عدد القتلى و الأسرى والجرحى والمعاقين والأرامل من الفلسطنيين لكن لا نتيجه تذكر ،لا تستطيع ان تشبه فلسطين في باقي الدول العربيه ،فكل دوله حاله خاصه ، انا شخصيا لي اهل بفلسطين انت لا تعرف معاناتهم وتضحياتهم حتى تحكم عليهم ، أرجو منك ومن المعلقين الكرام عدم إطلاق الأحكام على الآخرين دون معرفه من هم ، فلسطين محاصره من جميع الدول العربيه للأسف لا يدخلها الا سلاح غير فعال وغير موءثر من ايران فقط ، جميع الدول التي قاومت الاحتلال قاومته بالسلاح اي لم تكن محاصره وكانت تستطيع الحصول على السلاح ، الحجر والسلاح الأبيض وحده لا يكفي لكي تقاوم عدوك و ان كان هذا صحيح لقاوم الرسول الكريم كفار قريش بهما لكنه لم يفعل لكن هاجر الى المدينة المنوره و هناك وبمساعدت اهل المدينة ودخولهم بالإسلام استطاع عمل جيش يحارب به قريش ، الدول العربيه ماذا فعلت للفلسطنيين لقد عاشوا بها ضيوف غرباء ، وجميع الدول العربيه المحيطة باسزاءيل حمت حدود الدولة العبريه ، كان ابي الله يرحمو يقول لي داءما سيدفع العرب جميعهم ثمن تخليهم عن فلسطين و خيانتهم لها ، ولننتظر الأيام القادمة انا شخصيا أرى ان الدول العربيه جميعها ستسقط كما رقعه الشطرنج لان اسراءيل لا ولن تتركها وتذكر كلامي هذا

  23. بصراحة يستاهل غذف بل بنذور أضافه للبيض.و السبب وجود السيد الممثل انتهاك. لحقوقنا كه اهل الوطن الاصليين, اذا السيد الممثل كريم فى عليه ان يكرم من ارضه لا من ارض الاخرين ِ زيارة تخلق مشاكل من قبل ارهابي المتدربيين على أيدي ال serial killers و الضحيه الاطفال و النسا, الأبرياء

  24. نشكر زعماء الإنبطاح العربي ونشكر ترامب على كشف زيف هؤلاء الزعماء المتخاذلين.
    وصراحة لا نلومهم لأنهم بحاجة إلى غطاء دولي لتغطية زيفهم وكذبهم والرضوخ إلى متطلبات إسرائيل،،،

  25. مما لا شك فيه أن العرب جميعا فشلوا في صياغة رد موحد ضد قرار الإدارة الأمريكية حول القدس. نعم العاصفة سكنت والأصوات خفتت حتى في الأراضي المحتلة والتي كنا نتصور انها بداية انطلاقة انتفاضة جديدة ما لبثت أن انطفأت. سؤالي للجميع. كم عدد الشهداء في كل من العراق وسوريا وحتى اليمن من المعارك. لا بل كم عددهم من البرد والصقيع على حدود لبنان. العرب يعانون وخصوصا الدول المحيطة بفلسطين. فالأجدر من الشعب الفلسطيني أن يريد الجميع من هو هذا الشعب وكيف سيترد أرضه وبلده. لا تنسوا كم قدمت الدول لنيل استقلالها وحريتها. وما الجزائر عنا ببعيد

  26. تطالب الحكام بوقفة عز وكرامة
    لو كانت عندهم ما وصلوا الى كراسي الحكم بالتآمر والخيانة إلا ما رحم ربي

  27. وبالمختصر المفيد ؛ كثيرا ما قد يتوهم الواهمون ؛ ويحلم الحالمون ؛ فينتهي الوهم والحلم ؛ وتكون فلسطين ؛ كما كانت قبل انتداب بريطانيا عليها ؛ فليحلم الحالمون وليتوهم الواهمون ؛ ولن تكون ولن تبقى سوى فلسطين!!!

  28. ماذا لو غضت الطرف وسمحت السلطات الأردنيه لحماس بالعمل ولو بشكل محدود فقط في مخيم البقعه؟

  29. على اي حال على الشعب الفلسطيني عمل حساباته بان القضيه الفلسطينيه قضيته وحده والاعتماد من بعد الله على نفسه وعلى ابناءه الغيارى وعلى الشرفاء في العالم وان لا يتوقع اي عون من العرب في الظرف الراهن . لافائدة من النداء على الحكومات العربيه لاتخاذ مواقف صلبه وقويه امام الغطرسه الامريكيه لانها غير قادره على ذلك والدول او الزعماء الذين كانوا قادرين على التحدي قتلوا والان كل حاكم يريد ان يصارع ازماته الاقتصاديه والمعيشيه التي تنوء ببلده حتى اذا تطلب ذلك التخلي عن كرامته وسيادته الوطنيه . فلنعترف نحن لسنا مثل الشعب الكوبي او الكوري او الجزائري . لقد تم تدجيننا بحيث نحن صرنا لا نتحمل الجوع . وفي الاخير تعلم كل حكومه عربيه نفسية شعبها وتعلم انها مسؤوله امام شعبها لاغير .

  30. اخي عبد الباري وانت الكاتب المرموق صاحب القلم البرئ . كنت أود أن أراك تثمن في مقاللك رئيس فلسطين على قراره عدم استقبال بنس من باب التشجيع كما ثمنت مواقف الكنيسه والازهر حتى ولو كنت وكنا نختلف معه. فهو بالرغم من كل شيئ تجرأ على عدم استقبال نائب الرئيس الأمريكي ولم ولن يجرأ اي زعيم عالمي او عربي على هذا القرار. نحن اخي وعزيزي عبد الباري شعب الجبارين حتى المتخاذل فينا يستطيع أن يرفع حذائه في وجه اقوى قوه في العالم. عاشت فلسطين بمسيحيها ومسلميها وكل التحيه للقلم عبد الباري

  31. هذا القذر جاي على الاردن لمدة ساعة واحدة فقط. لا أعتقد أن هنالك ما يمكن مناقشته في ساعة واحدة. لذلك، أعتقد أن الزيارة سببها إعادة التزود بالوقود. التعامل مع أمريكا له طريق واحد فقط هو الطريق الذي يطبقه كيم جون اون في كوريا الشمالية. كل الطرق الأخرى تؤدي إلى شم ريحة بسطار طرامب.

  32. لو – ولو تفتح عمل الشيطان – أنّ السعودية تبرّعت بربع ما وهبته لأبي لهب بفتوى وهابية , لمصر والأردن وفلسطين فهل كانت هذه الدول لتخنع وتخضع وترضخ الى هذه الدرجة من المذلّة والهوان !!!.

  33. انا كنت اتوقع قطع البترول و قطع العلاقات مع امريكا و اعلان حرب مع إسرائيل ولم شمل المسلمين لا قطع الاخلاق في أنفسكم

  34. مقال عاطفى ودعنى اسال هل قطع اردوغان علاقته مع اسرائيل الاجابه لا فالسياسه شئ والعاطفه شى اخر.

  35. بداية ؛ زيارة “رئيس البيت الأبيض “الفعلي” إو “أم بي إس واشنطن” في رحلة “استجمام” هربا من احتجاجات موظفي البيت الأبيض” على عدم “تسلم رواتبهم” بفعل عدم تمرير الميزانية التي يبدو أن تمريرها قد يدخل “مرحلة احتباس” أمام تمسك كل طرف بموقفه : الديموقراطيون ؛ بتمرير تسوية وضعية المهاجرين ؛ وحزب الفيل بإعلاء خرطومه تلويحا بلا كبيرة لهذه التسوية!!!
    ثانيا يبدو أن السيسي نسي أين أطلق أوباما “صفرة انطلاق “سباق الربيع العربي” وللذكرى فقد كانت القاهرة أول منصة إصلاق صفارة تنحية “الحليف الاستراتيجي “التاريخي” و “الوثيق مستر مبارك”
    كما نسيت الأردن “تجاهلها المطلق” خلال إطلاع الرياض على الخطوات العريضة لما هو مطلوب منه “تسويقه بالمنطقة عندما توهم كوشنير “قوة نفوذ “رجل القمة”
    وكل هذا بؤكد وبالقاطع والملموس “مدى سعة خزان النسيان” لدى من يعتبرون نفسهم على “رأس الشعوب” في وقت أكدت الوقائع والعطيات أنهم فقط “قاعدون على رؤوس رماح الصهيونية” تغرز رؤوس رماحها في المنطقة الحساسة ؛ التي تلفت عيون الأدوات التنفيذية إلى قراءة وتلاوة “نص المامورية الواجب تنفيذها” وتغلق بكمامة أو “ضمادة جوانب الرؤية الجانبية التي تكشف نشاط المقاطعات البلدية بفرنسا وهي “تخط نص الاعتراف بفلسطين كدولة ؛ كتوطئة لفرض الاعتراف على رؤساء أوروبا والاتحاد الأروبي” لرفع الحرج عن الرؤساء خلال الإعلان عن تلك الاعترافات !!!
    فإذا كانت دول أروبية من غير المستبعد أمام هذه التحركات “النشطة” قد تفوز “بشرف أيقونة أول المعترفين بدولة فلسطين ؛ ما يمهد لزيارة عباس لبروكسل ؛ الذي من غير المستبعد كذلك أن “يفاجأ بهدية الاتحاد الأوربي” بحث قد يعود وفي جيبه “بطاقة هوية تفتح الآفاق أمام تدفق اعترافات باقي الدول” لن نقول “من المؤسف” لأنه هذا السلوك ” قد يتسبب في اتهام “بسرقة براءة اختراع صهيوني” لكن نؤكد وبالقطع أن جل الأنظمة العربية” إن لم تكن تسي في اتجاه إقبار القضية ؛ فعلى الأقل ؛ هي لا تهتم لوجودها أصلا ؛ ما يفرض على الشعب الفلسطيني أن يخرج مخالبه لصون قضيته من كل متكالب عليها ؛ ولن تخذله كل الشعوب التي فقد الثقة تماما في الأنظمة الغارقه كل في محيط “هوجسه وتطلعاته”!!!

  36. للأسف ستقام اسراءيل الكبرى قريبا وستكون من الفرات الى النيل وستحكم اسراءيل العالم من القدس وليس من واشنطن ،حاليا الحاكم الفعلي للعالم هو اسراءيل لكن عبر بوابه واشنطن ، لننتظر الأيام القادمة تقسيم العراق وسوريا وانهيار السعوديه ومصر وضرب ايران لإضعافها فقط ، ثم اقامه دوله اسراءيل الكبرى وبعدها ستسقط أمريكا والدولار الامريكي وجميع العملات الورقية ليدخل العالم في كارثه اقتصاديه لم يشهد التاريخ مثلها من قبل، وستحل محل الدولار عمله جديده تسيطر عليها اسراءيل ، وطبعا ستسقط الامم المتحدة ومجلس الأمن وصندوق النقد الدولي وكل المنظومة القديمة وسيحل محلها منظومة جديده ،لكن اسراءيل يصعب عليها حكم العالم بهذا العدد السكاني الكبير فلا بد ان تفتعل اولا سلسله من الحروب عن طريق حلفاءها التي تستغلهم لتصل الى ما تريد ثم سترميهم لذلك الحروب لن تتوقف لا بد من القضاء على ثلثي سكان الارض

  37. قليلا من الثقه بالنفس أيها الساده !
    هذا النائب سوف يجئ وسوف يقال له أن هذه السياسات غير مقبوله ولن يسمح لها بمرور الكرام !

  38. إذا كان الرهان على الأنظمة المهترئة فهو رهان خاسر فهذه الأنظمة مصممة اولا لقهر شعوبها بأسلوب أو بآخر, سواء بسياسة التحويع أو القتل والقمع, هذه الأنظمة باعت فلسطين وأهل فلسطين من زمان. كان هناك تعويل على الشعوب ولكنها وللأسف صوت بعير فعل. لم يتبقى غير بقية باقية من مجاهدين باعوا الدنيا وما فيها في سبيل القدس والأقصى.

  39. الى الاخ العزيز جدا عبدالباري المحترم
    بعد التحيه
    أنني أعلم أنك تريد تقول اكثر الله يكون في عونك و يقويك و انت في الطريق الصحيح لك التوفيق.

  40. للأسف الشديد وأنت سيد العارفين أخي عبد الباري أن جميع الدول العربية يحكمهم الرجل الواحد وحتى السلطة الفلسطينية يحكمها عباس ولا داعي لوصفه حرصا على نقاء صحيفتك فقد اخذ منا الكثير من كلمات التسفيه والإذلال ولكن لا حياة لمن تنادي ،
    وأما ما تفضلت به من نقاط ستحدث حتما لا محالة ومن ضمنها الوطن البديل في الأردن وسيناء فقد تم الإتفاق على ذلك وبقي التطبيق فقط لا غيــــــــــــــر ،
    وأعود وأكرر بأن الشعوب العربية لا حول لها ولا قوة في ظل وجود القبضة الحديدية وحكم النار والحديد والسلام ختام .

  41. امريكا تستخدم سلاح مساعداتها المالية لكل من الاردن، ومصر، والسلطة الفلسطينية لاذلالهم، وفرض املاءاتها عليهم، وبما يخدم السياسات الاستيطانية الاسرائيلية، ويكرس تهويد المدينة المقدسة
    ) انتهى )

  42. والله يا أخ عبدالباري أرى انك تُمني النفس بما لا يمكن إدراكه فلا الحكومات سوف تحاول الحفاظ على أدنى مستوى من الكرامة ولا الشعوب الجائعة والمُجهله والمغرر بها سوف تتحرك لإنقاذ ما تبقى من كرامة واحترام لحكامها وكيف نطلب من الشعوب الدفاع عن من باعها بأبخس الأثمان وهو كرسي زائل لا محالة

  43. استاذنا عبد الباري مع كل حبنا ومتابعتنا لكل مقالاتك ومقابلات التلقزيونية نقول كما قال الشاعر(لقد أسمعت لو ناديت حيًّا …. ولكن لا حياة لمن تنادي)

  44. مصر يجب ان تكون الدولة الاكثر معارضة لهذه الادارة وسياساتها، ليس بسبب عنصريتها، وتهويدها للقدس المحتلة فقط، وانما لانها تتعاطى معها ورئيسها بفوقية، وكتابع لها، تستطيع ابتزازه ماليا، وتريد فرض صفقة قرنها عليها، واقامة الدولة الفلسطينية على قطعة من اراضيها في شمال سيناء، حيث يكون قطاع غزة “الموسع″ هو هذه الدولة، واعطاء الضوء الاخضر لدولة الاحتلال لضم الضفة الغربية، وترحيل اعداد كبيرة من اهلها الى الاردن الذي سيتحول الى الوطن البديل. الحاكم يردون هذه أكثر من امريكا و اسرائيل و يعملون الشعوب كا اغنام و الحل هنا أخلاق الشعوب اخلاق الشعوب هيه المفتاح

  45. /____ ترامب الذي جمد ” المساعدات ” المخصصة للسلطة و الأنرواف .. يرسل نائبه للمنطقة في جولة إطلاع و طواف … ما هذا يا أمة ” و عليكم السلام و رحمكة الله و بركاته ” ؟؟؟ .. هذا النائب مكانه في .. الثلاجة . و ليس تفريش السجادة الخضراء !!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here