الجمعية الخيرية الأضخم في الأردن: خسائر مالية وتراجع بعد تسليمها للمنشقين عن الأخوان المسلمين

fffff

 رأي اليوم- عمان- خاص

دللت مؤشرات رقمية ومالية على ان جمعية المركز الاسلامي التي تعتبر من اضخم الجمعيات الخيرية والإستثمارية في مجال التعليم والعمل الخيري بدأت تواجه خسائر مالية كبيرة وتعثر إداري في العامين الاخيرين وبصورة تهدد إطارها العملياتي.

وتدير الجمعية الأكثر شهرة وحضورا شبكة كبيرة جدا من المؤسسات التعليمية والطبية والإستثمارية.

 والجمعية سبق ان اسستها جماعة الأخوان المسلمين “الأصلية”في الاردن وتم تسليمها لاحقا للجمعية المرخصة المنشقة عن الجماعة الام بقيادة المراقب العام الاسبق الشيخ عبد المجيد الذنيبات.

 ويوجد أكثر من 11 من قادة جمعية الذنيبات وحزب زمزم المنشق هو الآخر عن الاخوان المسلمين في الهيئات الادارية العليا للجمعية وتدير مؤسساتها حسب وثيقة خاصة حصلت عليها رأي اليوم فيما تجري  عملية تدقيق للحسابات تؤشر على حصولا مخالفات كبيرة.

وبعد “وضع اليد” حكوميا على الجمعية وسحبها من جماعة الاخوان المسلمين الاصلية ثم تسليمها لجمعية الانشقاق المرخص سيطر المنشقون في جمعية ذنيبات وزمزم على مقدرات الجمعية قبل أكثر من عامين وبدعم مباشر من السلطات الرسمية .

 لكن الجمعية وحسب مصادر داخلية تشهد خسائر وخلافات وإستقطابات حادة الان في داخلها.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here