الرئيس المصري يقيل رئيس جهاز المخابرات العامة ويكلّف مدير مكتبه بتسيير أعمال الجهاز

fawzi sisi

القاهرة ـ (أ ف ب) – أقال الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء خالد فوزي كما افادت وسائل اعلام رسمية الخميس.

واعلن التلفزيون الرسمي المصري الخميس أن السيسي كلّف اللواء عباس كامل مدير مكتبه بتسيير أعمال الجهاز “لحين تعيين رئيس جديد”.

ولم تتضح اي معلومات حول اسباب هذه الاقالة.

وكان السيسي أصدر قرارا بتعيين فوزي وهو ضابط جيش، رئيسا للمخابرات العامة في 21 كانون الاول/ديسمبر 2014.

ويعتبر كامل وهو أيضا أحد ضباط الجيش المصري من الرجال المقربين من السيسي إذ يكثر ظهوره بجانبه خلال المؤتمرات والاحداث العامة.

وهو يتولى منصب مدير مكتب رئيس الجمهورية وعمل مع السيسي في وزارة الدفاع قبل توليه منصب الرئيس في 2014.

وفي تشرين الاول/اكتوبر الفائت قام السيسي بتعيين الفريق محمد فريد حجازي الذي كان يشغل منصب امين عام وزارة الدفاع، رئيسا لاركان الجيش المصري خلفا للفريق محمود حجازي.

وعين الاخير مستشارا لدى رئيس الجمهورية للتخطيط الاستراتيجي وادارة الازمات.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

1 تعليق

  1. هناك احاديت اخدت تنتشر بان المشير السيسي كان غاضبا على اللواء خالد فوزي رئيس جهاز مصلجة استخباراته العسكرية لثلاثة اسباب رئيسسية اعتبرها السييسي قدتحبط برنامجه ” علشان تبنها ” ! — من ناحية اولى وخاصة بعد ان اصبح موعد الانتخابات للرئاسة بين ضحية وعشاها بعد3 شهور فقط !
    – ومن ناحية اخرى ان اللواء فوزي قد فشل في تحقيق خطة الرئيس السيسي الرامية الى تحقيق وتوثيق المصالحة الفلسطينية – الفلسطينية لضمان ان تصبح غزة تحت سلطة عباس المركزية الامنية التي من نتيجتها يصبح سلاح المقاومة تلقائياً غير فعال خاضعاً لقانون الغاء الكفاح المسلح ليتسنى للمشير تقديم اتفاقية المصالحة وضم غزة تحت سلطة عباس على طبق من ذهب لنايب الريئس الاميركي مايك بينس المقرر وصوله الى القاهرة في 21 يناير /كانون الثاني الجاري من اجل التباحث مع المشير ومن بعده الملك سلمان في تنفيذ الجأ الاخر من ” صفقة القرن ” الرامية الى اعلان رام الله عاصمة لدولة فلسطينية مشلولة ومقطعة الاوصال وتنتهج الطبيعة نفسها للطبيعة التي جٌبِلَتْ عليها الطبيعة الاسرائيلية وخاصة ان المشير السيسي والملك السعود وابنه محمد بن سلمان يشاركون في محطط تنفيذ الصفقة الى جانب ترامب وصهره اليهودي جاريد كوشنر وريئس وزراء االدولة الربيبة نتن ياهر في هذه الصفقة التذ نفذ القسم الاول منها معتوه الييت الأبيض ترامب في 6 ديسممبر /كانون الاول المنصرم 2017 باعلان القدس الموحدة عاصمة لدولة شذاذ الأفاق الربيبة اليهودية !
    وهناك سبب اخر لاقالة اللواء خالد فوزي يتعلق بمعارضة الاخير بيع السيسي جزيرتي صنافير وتيران للسعودية التي قد تقوم بتأجيرهما لاسرائيل في اية لحظة ينشب فيها خلاف مع الرجعيين السعودييين الاعراب مما سيعرض الامن القومي للخطر حسب ما يقوله رئيس مصلجة الاستخبارت العسكرية الذي تمت إقالته مؤخرا من منصبه ،
    – لكن الشرارة الاولى التي رأها المشير السيسي تنذر باشعال الموقف الراهن هي ان اللواء خالدفوزي انتقد بشدةزياز الرئيس الاثيوبي ديساليس في الوقت الذي يصرّالضيف الزائر على المضي قدما في بناء وتشغيل سذ النهضة على نهر النيل مما يحجب اكتر من 30% من حصة مصر في مياه النيل الأمر الذي سيؤدي الى ازمة مياه في مصر خطيرة استهلاكا وزراعة وصناعة ونفلاً بحرياً
    ولعل المخفي اعظم وهذا ما سوف يتكشّفْ في المستقبل القريب جداً جداً “والأيام بيننا “!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here