السجن مجددا لزعيم احتجاجات 2014 في هونغ كونغ

image_doc-wv42r

هونغ كونغ(أ ف ب) – أصدرت محكمة في هونغ كونغ الاربعاء حكما بالسجن لمدة ثلاثة أشهر بحق جوشوا وونغ (21 عاما)، الطالب الذي اصبح رمزا للتظاهرات العارمة التي شهدتها المنطقة الصينية في 2014، في ثاني حكم بالسجن يصدر بحقه بسبب دوره في “ثورة المظلات”.

وكان جوشوا وونغ أقر بذنبه بتهمة ازدراء القضاء بسبب عدم رضوخه لقرار قضائي لاخلاء مخيم اقيم خلال التظاهرات التي شهدتها المستعمرة البريطانية السابقة.

وأطلق سراح الناشط السياسي بكفالة بانتظار صدور حكم الاستئناف في قضية ثانية يحاكم بها وتتعلق بالتظاهرات.

كما حكم على ناشط ثان يدعى رافيل وونغ بالسجن لمدة أربعة أشهر ونصف.

وفي نظر المدافعين عن الديموقراطية فان هذه الاحكام القضائية تشكل دليلا إضافيا على سعي بكين لتعزيز هيمنتها على المستعمرة البريطانية السابقة التي عادت الى حظيرتها في 1997.

وكانت النيابة العامة أحالت القضية على الاستئناف لأنها رأت ان الاحكام التي أصدرتها محكمة البداية متساهلة جدا بعدما صدر في آب/اغسطس 2016 حكم على ونغ ولاو بأعمال للمصلحة العامة.

وحكم على وونغ لدوره في تجمع اعتبر غير قانوني، في 26 ايلول/سبتمبر 2014. ويومها تسلق المتظاهرون عوائق معدنية ودخلوا ساحة سيفيك كوير الواقعة في مجمع حكومي. وأدى هذا التحرك الى تظاهرات صاخبة. وبعد يومين بدأت الحركة الجماهيرية المؤيدة للديموقراطية، عندما اطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على الجموع التي احتمت بالمظلات.

وطوال أكثر من شهرين، شلّ مئات الآلاف من سكان هونغ كونغ الحركة في احياء بكاملها في المدينة للمطالبة باحراء انتخابات عامة حقيقية. لكن بكين لم تتراجع.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here