معلومة تكشف لأول مرة: الأمير محمد بن سلمان إستقبل العاهل الاردني ولم يناقش ملف”القدس″

5555555555555555555

رأي اليوم- لندن

 إمتنع ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان وخلال إستقباله العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني في زيارته الاخيرة للرياض الشهر الماضي عن التحدث بأي شكل معمق عن أزمة ملف القدس رغم ان ملك الاردن غادر مكتبه بإتجاه طائرته لحضور قمة إسطنبول  الإسلامية.

 وجاء في تقرير دبلوماسي تمكنت راي اليوم من الإطلاع عليه بان اللقاء القصير الحاصل بين ولي عهد السعودية وعاهل الاردن استمر لأقل من ساعة لكن الامير السعودي  تحدث خلاله بالكثير من الملفات والشئون وتقصد  التجاهل التام لأي نقاش مع الأردن بخصوص ملف القدس.

 ورغم ان الأمير السعودي رافق الملك لوداعه إلى المطار إلا ان الحديث بين الطرفين لم يناقش الموقف العربي من أزمة القدس وقرار الرئيس ترامب بنقل سفارة بلاده اليها.

واشار التقرير إلى ان موقف الأمير محمد بن سلمان لفت انظار الوفد الأردني الرسمي المرافق للملك .

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

5 تعليقات

  1. القدس رمز الامة العربية والاسلامية وما قام به محمد بن سلمان بدفع ما يقارب التريليون دولار لامريكا وشراء اليخت الروسي وشراء لوحة مخلص الحياة وشراء الاسلحة ايضا من امريكا لكي يقبل به الغرب وامريكا واسرئيل ملكا متوافق عليه بينهم والخطوات التي قام بها داخل المجتمع السعودي بداية من السماخ للنساء بقيادة السيارات الى اخرة الا يكفية كل هذا …. ورغما عن الامة العربية والاسلامية تحداهم جميعا ليثبت لهم بأنه قائد لا يختلف عن ترامب بالجنون وخاصة جنون العظمة كيف لمن يقوم بخدمة الحرمين الشريفين يريد التنازل عن القدس وسمح لاسرائيل
    بأن تتطاول على القدس رمز العرب والمسلمين اليست السعودية التي قدمت مبادرة السلام العربية هل وافقت عليها
    اسرائيل من المحتمل ان يكون نسي بندا وهو القدس عاصمة لاسرائيل بملحق اتفاقية السلام ولهذا ايد امريكا بهذا الفعل الشائن .

  2. القدس لها أهلها الأبطال من المرابطين ومن جاورهم يدافعون عنها بالمهج ،لن يتقاعسون أبدا!!الفقراء هم من ينتصرون لقضاياهم العادلة …وقد أثبت المقدسيون ومن جاورهم من اهل فلسطين انهم نبض هذه الأمة وخيرتها إصطفاهم الله لحراسة قبلته الأولى

  3. مع كل الاحترام لبعض من قادة العرب و عددهم لا يتجاوز اصابع اليد و اما الباقي فلا يهمنا رائيهم
    و يكفينا الشعوب العربية و منها الاسلامية التي تناضل و تخرج و تهتف باعلى صوتها الى الشوارع في عواصمها لبيك يا قدسنا الشريف لبيك يا قدسو لبيك يا قبلة الاولى للمسلمين و ثالث الحرمين الشريف
    و القدس عاصمة فلسطين الابدية
    و هذا يكفينا و مالنا من حكام العرب الذين غير قادرين على حماية عروشهم من غير امريكا و اسرائيل !!!!!!!!

  4. المهم امام الشعوب العربية 380 مليون هو الثوابت القومية العربية و عدم تدخل نظام سعود و بن زايد بالشأن الفلسطيني و العربي طالما انهم يتعاونون مع العدو الاسرائيلي في الخفاء و الشعوب تراقب كل شيئ باستمرار .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here