“حامي المقدسات”.. لقب جديد لملك الأردن أصر عليه آردوغان

55555555555555

 راي اليوم- رصد

استعمل الرئيس التركي رجي طيب اردوغان مرتين على الاقل لقب” حامي المقدسات في فلسطين” عند تقديم ومخاطبة عاهل الاردن الملك عبدالله الثاني في واحدة من مفاجآت القمة الاسلامية التي عقدت في إسطنبول.

 وسلطت عدة تقارير  الاضواء على اللقب الذي استخدمه الرئيس التركي وبصورة توحي بان تركيا  في طريقها للتعاون مع الاردن بخصوص الوصاية الدينية والهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس.

 وكان ملك الاردن قد القى خطابا إفتتاحيا اكد فيه ان بلاده ستواصل واجبها في منع اي محاولة اسرائيلية لتغيير ملامح وتاريخ المدينة المقدسة مناشدا الدول الاسلامية تقديم العون والمساعدة في هذا الإتجاه

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

13 تعليقات

  1. لا يهم بعد الان تحرير القدس فلله الحمد قد حصد الملك صديق اليهود لقبا جديدا. واهم ما فيه انه اصر عليه السلطان صديق اليهود. نامو قريري عين يا اهل فلسطين فلا حاجة لتحريركم بعد اليوم.

  2. ـــــــــــــــــــــــــــــــ…. غازي الردادي … و من تصرف على Ghalban.. و أموال الرعية أخذها ترامب و صهرك .. ؟؟؟

  3. الله هو الحامي أما من يدعي ذلك لنفسه، فها هي ذا أسيرة يدنسها بني صهيون منذ 50 سنة!

  4. الاخ غلبان ، لم تمر على الحرمين الشريفين منذ 1400 عام ان ظلت مستقره وأمنه
    حوالي مائة عام متواصلة ، الا في العهد السعودي الزاهر وراجع التاريخ ،
    تعال لمكه والمدينه فانت معزز ومكرم والجميع في خدمتك حتى مغادرتك ،
    وأتشرف انا بإستقبالك في المدينه وزيارة المسجد النبوي الشريف ،
    وزيارة المساجد الاثريه وجوله سياحية على الأماكن الاثريه في المدينه ،
    تحياتي ،

  5. القمة توجت “باعتراف” “بدولة فلسطين وعاصمتها القدس”
    وصنفت “كيان الاحتلال “الإسرائيلي” “بخانته القانونية” “كيان احتلال” و”إرهابي”
    مع مطالبة باقي الدول بالاعتراف بفلسطين “دولة” انسجاما مع موقف الأمم المتحدة التي اعتبراب “إسرائيل” “كيان احتلال” بأغلبية 151 دولة ؛ ولم يبق سوى دعوة الجمعية العامة للأمم المتحدة لللانعقاد “للتعبير علنا عن اعترافها “بدولة فلسطين وعاصمتها القدس” تنسجاما كذلك مع موقفها الذي عبرت عنه بأغلبية 151 دولة عضو!!!
    لمن يبحث عن “المضمون القوي” !!!

  6. وابن سعود يستحق لقب بائع المقدسات، وجابي خراج الحرمين لحامي المملكة السيد ترامب ………
    اين من يسمون أنفسهم علماء الحرمين من الدفاع عن قبلتهم الاولى؟؟؟؟؟

  7. المهم تنفيذ قرارات شعبية فورية و صارمة للدفاع عن القدس و فلسطين . ممنوع اقامة مستوطنات و تغيير اسماء شوارع القدس لان ذلك سيفتح ابواب جهنم على العدو الاسرائيلي المجرم منذ 70 عام .

  8. المهم تنفيذ قرارات شعبية صارمة للدفاع عن القدس و فلسطين

  9. آه يافلسطين قادة المسلمين يوزعون الالقاب على انفسهم و سفارة اسرائيل في دولهم !!!!

  10. السلام عليكم .تحية لراي اليوم والمشرفين عليها .والله لم يضيع هذه الاماكن الا هؤلاء المشرفين عليها خدام المقدسات اضاعوها مقابل البقاء على عروشهم خادم الحرمين يقتل اليمنين بدم بارد امام انظار العالم وامام الله تعالى قبل كل شيئ ويحاصر قطر وهي دولة جارة ومسلمة وشقيقة وبينهم روابط قرابة ودم ويفتحون المقدسات امام الصهاية لياخدو صورهم هناك وينشروها امام العالم والاردن ايضا ساهم بقسط كبير في ضياع القدس والاراضي الفلسطينية لماذا لا يترك العرب الفلسطينين وقضيتهم هم يعرفون الطريقة السليمة لاسترداد حقوقهم كلما تذخل العرب زاذو الطين بلة عندما تشتذ على الصهاينة الانتفاظات المباركة يتدخل العرب كل بطريقته لوقف الانتفاضة بطريقة او باخرى .اسال الله تعالى ان ينصر المرابطين الفلسطينيين على ثغور الاقصى على اعدائهم من الصهاينة والمتصهينين العرب تحية للمناضل الاستاذ عبد الباري عطوان متعك الله بالصحة والعافية والله المستعان

  11. نرجو الخروج بمضمون قوى من القمة الاسلامية التي عقدت في إسطنبول اليوم تتناسب مع الحضور القوى بدلا من توزيع الالقاب والادوار على الحاضرين مثل لقب” حامي المقدسات في فلسطين” ويوجد لقب” حامي الحرمين في السعودية” نريد فعل وليس قول.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here