لماذا فَتحَ دي ميستورا النّار على المُعارضة السوريّة وتَحامَل عَليها بقَسوةٍ في جنيف؟ وهل أخطأ عندما طالبَها بالتخلّي عن المُطالبة برَحيل الأسد وذَكّرها بأنّها خَسِرت الدّعم الدوليّ؟ وهل سَتشهد الجولة الحاليّة انهيارَ مَنظومةِ جنيف لمَصلحة نَظيرتها في سوتشي؟

 

mistora-hhh.jpg888

لا نُبالغ إذا قُلنا في هذهِ الصّحيفة “رأي اليوم” أن ستيفان دي ميستورا، المَبعوث الدوليّ إلى سورية يُعتبر الأكثرَ صراحةً وعُمقًا في فَهم الأزمةِ السوريّة، وكل ما يَجري من وقائعٍ مُرتَبِطةٍ بها، سواء على الأرض، أو في دهاليز الغُرف المُغلقة، وربّما لهذا السّبب عَمّرَ أكثرَ من غَيرِه في هذا المَنصب.

بالأمس، أثناء اجتماعه بوَفد المُعارضة السوريّة في جنيف كان الرّجل شديدَ القَسوة في صَراحته، بَل وتحامُلِه عليه، عندما طالبَ هذا الوَفد القادم من الرّياض، بالتحلّي بالواقعيّة، وأن يُدرك جيّدًا أن هذهِ المُعارضة فَقدت الدّعم الدوليّ، وعَليها أن تتحلّى بالتّواضع وعَدم رَفعْ سَقف مَطالِبها، والنّظر بعَينٍ واسِعَةٍ للمُتغيّرات على الأرض.

“مُحاضرة” دي ميستورا الغاضبة هذهِ تأتي بسبب تَمسّك وفد المُعارضة في جنيف ببيان مُؤتمر “الرّياض 2″، الذي يُطالب برَحيل الرئيس بشار الأسد قبل بِدء المَرحلة الانتقاليّة، وهو المَطلب الذي دَفعَ الدكتور بشار الجعفري، رئيس الوَفد الحُكومي السوري إلى مُقاطعة المُفاوضات المُباشرة، وأكّد أنّه لن يَعود إليها إلا إذا تَخلّت المُعارضة عن هذا الشّرط.

المُعارضة السوريّة تَقول أنّها تتمسّك بهذا الشّرط لأنّه يَستند إلى قرار مجلس الأمن رقم 2254، وبيان جنيف الأول، الذي يَنص على مَرحلةٍ انتقاليّةٍ بهيئة حُكمٍ كامِلَةِ الصلاحيّات، ودون أيِّ وجودٍ أو دَورٍ للرئيس الأسد.

دي ميستورا يَرد بأنّ “بيان جنيف 1” الذي انطلقت على أساسه المُفاوضات لا تُوجد فيه أيَّ مادّةٍ تتعلّق بمَصير الأسد، ويُؤكّد أن تَمسّك المُعارضة بهذا المَطلب سيُؤدّي إلى انهيار مَنظومة جنيف لمَصلحة “مَنظومة سوتشي” التي ستنطلق في شباط (فبراير) المُقبل بحُضور مُمثّلين عن 35 تَجمّعًا وحِزبًا وتَكتّلاً سوريًّا إلى جانب وَفد الحُكومة السوريّة.

ما لا تُدركه المُعارضة السوريّة في نَظر الكَثير من المُراقبين، أن حُلفاءها العَرب الرئيسيين لم يَعودوا يَعتبرون الأزمة السوريّة هَمّهم الأكبر، وتَتربّع على سُلّم أولويّاتِهم، فالسعوديّة غارقةٌ في حَرب اليمن، إلى جانب حُروبِها الدبلوماسيّة ضِد إيران وأذرعها في المِنطقة، دون أن ننسى أزماتها الداخليّة، أما قطر التي انطلقت المُعارضة السياسيّة، ومن ثم العَسكريّة، من أجنحة فندق الشيرتون في قلب الدوحة، فتَعيش أزمةً خليجيّةً طاحنة مع التّحالف السّعودي، المِصري، الإماراتي، البَحريني، الذي فَرض مُقاطعة وحِصارًا اقتصاديًّا وسياسيًّا عليها كَلّفها خسائر ماديّة ضخمة حتى الآن.

الإدارة الأمريكيّة التي أنفقت 14 مليار دولار مُنذ عام 2011 على مَشروعِها في سورية، باتت تُدرك فَشل هذا المَشروع بالنّظر إلى هَزيمَتِها على الأرض أمام التّحالف الثلاثيّ الروسيّ الإيرانيّ التركيّ، وقوّات الجيش العربيّ السوريّ المَدعوم بمُقاتِلي “حزب الله” وقوّاتٍ إيرانيّة، وسَلّمت في الوَقت نفسه ببقاء الرئيس الأسد في السّلطة حتى الانتخابات الرئاسيّة المُقبلة عام 2021، وربّما لما بَعد ذلك إذا فاز فيها بمُقتضى الدّستور الجَديد الذي لا يَمنعه من خَوضِها، وِفْق مِسودّتِه الروسيّة.

لا نَستغرب، أو نَستبعد، أن يكون اجتماع “جنيف 8” الحالي هو الأخير، حيث ستنتقل العمليّة السياسيّة برُمّتها إلى “سوتشي 1” الحاضنة الجديدة لها، ولكن بوجوه سوريّة جديدة تُعتبر أكثر تمثيلاً للقِوى السياسيّة والعَسكريّة على الأرض.

المَبعوث الدولي دي ميستورا حَذّر المُعارضة السوريّة من البقاء في حلب، وطالبها بالخُروج، وأكّد لها أنّه مُستعدٌّ شَخصيًّا للإشراف على عمليّة الخُروج هذهِ، لأنّه لا يُريد مَجزرة في آخر مواقع الجماعات المُسلّحة في المدينة، وَبكى بحُرقة عندما لم تجد نصائحه أيَّ تجاوبٍ، وصَدقت نبوءته، وما تَوقّعه حَدث.

التّاريخ يُعيد نَفسه الآن، ووفد المُعارضة يَرفض نصائحه بتَخفيض سَقف المطالب، والتحلّي بالواقعيّة، ووَضع التطوّرات على الأرض ومَعانيها السياسيّة والعَسكريّة في عَين الاعتبار، ويَملُك الحَق في الرّفض أو القُبول، وعليه تَحمّل، أي وفد المُعارضة، النّتائج التي يُمكن أن تترتّب على ذلك، خاصّةً أن دائرة الخِناق تَضيق، والحُلفاء لم يَعودوا حُلفاء ولا داعمين، والتطوّرات على الأرض تَشي بالكَثير.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

26 تعليقات

  1. اللحمة الشعبية السورية الان في غاية القوة و الحزم وانتصارات سورية ضاعفت الثقة

    لامكان اطلاقا للخطاب المهزوم بين الشعوب العربية الحازمة 389 مليون . من خان سورية و قتل ضحايا الشعب السوري بعشرات الالاف هم عملاء العدو الاسرائيلي و الغربي في المنطقة من امثال نظام سعود . ولكن ارواحهم اصبحت شعلة نار احرقت الاعداء و هزمتهم . اللحمة الشعبية السورية الان في غاية القوة و الحزم وانتصارات سورية ضاعفت الثقة بشرعية الحق في الدفاع عن الهوية السورية العربية بكل ثقة و قوة .

  2. الى من يدعو نفسه : خليجي سياسي باحث في الاستراتيجيات
    هل هي الاستراتيجيات اللغوية ام السيايسية ؟
    اولا : ارجوان تراجع كتابتك اللغوية وتصحيحها ؟ هل الباحث العلمي يتصب الفاعل اويرفع المضاف أليه؟
    راجع كلامك واعرف اين الخطأ من الصواب في لغتك حين تنصب “اسوريين ” وهم ” فاعل ” !!
    ثانيا :وهو الاهم ان السوريين لم يباشروا في قتال بعضهم وهم اخوة في السراء والضراء ! لولا الفساد والإفساد الخليجيالاعرابي السعودي والقطري ؟
    ثالثا : الباحث السياسي الاستراتيجي لايكون جاهلا وهو يرى ان الذين يقاتلون الشعب السوري هم من خارج سوريا استقدمتهم البيترو – دولار السعودي والقطري من قطعان المرتزقة من 80 دولة في مقدمها السلفيين الوهابيين وجماعت الاصوليين التكفيريين والمنتحلين صفة الجهاديين الاوروبيين ومجموعات مرتذقة وقطاع الصرق من شيشان وشركس وتركمان وافرقة سود !
    رابعا: هل ادركت اناتهامك للنظام بالتعسف مع شعبه دليل على انك لست باحثا استراتيجيا وانما خليجي سعودي اوقطري وهذا يبرهن ان اراءك سخيفة وسوقية !!

  3. الاخ العزيز سوري في بريطانيا
    اولا تحياتي الغالية فانا معك في كل كلمة انت قلتها وانا مع الشعب السوري اينما كان سواء في الداخل او الخارج وليس لي الحق ان اقيم من هو مخطء او مصيب فيها ولا تهمني سوى امنكم وامانكم
    تانيا يا اخي لم اقصدك في كلامي ابدا وانما قصدت احد المعلقين الاشاوس والدي غالبا ما يتحفنا بالاعراب والمستعربة والاشد كفرا و نفاقا.
    تحياتي اخي

  4. على السيد الجعفري رئيس وفد الحوار للجمهورية العربية السورية في جنيف وغيرها الطلب رسميا بان يتم الاتفاق على الثوابت السورية الوطنية من قبل ماسمي معارضة قبل الدخول في مواضيع فرعية كاللاجئين وما الى ذلك .. الاولوية المطلقة للثوابت الوطنية وخصوصا التصدي للعدو الاسرائيلي المجرم وعدم التطبيع معه اطلاقا وهذا خط شعبي احمر .

  5. اي مستعرضين هؤلاء نزلاء 5 نجوم قي الخارج وماذا يمثلون !!! الشعب السوري لا بعترف بهؤلاء الاشخاص التابعين لنظام سعود وكان عليهم ان يكونوا سوريين و يتفاوضوا كسوريين . على الدولة السورية معرفة حجم اتباع هؤلاء هل فقط مئات وماذا يمثلون وهل هم وطنيون مستقلين وما هي خطتهم و بوصلتهم و اهدافهم وهل يؤتمنون على اي مسؤولية ام انهم كما هو متوقع سينصاعون لعمل سلام مذل مع العدو المجرم الاسرائيلي ولن يحرروا فلسطين و القدس وسيفسدون سورية .. الشعب السوري يريد ان يعرف هذا والكلمة لهم و لا يريدون اي خونة وهو اهم شيئ قبل اي اجراء و شكليات . الحوار يجب ان يكون مع سوريين وطنيين يحترمون الثوابت السورية الوطنية وما عدا ذلك كلام فارغ واضاعة وقت .

  6. سيد المزروعي شكرا لتعليقك. أنا بالمقابل مالي حاطك بذهني لا أنت و لا غيرك و أنا أقرأ تعليقات الجميع. إذا كانت تعليقاتي تزعجك فتأكد أن كلامك و زملاءك يذبحنا و يستفز كل ذرة في مشاعرنا و لهذا قد أرد عليك أحيانا أو على غيرك. لكن كما قلت لك أنا كل عربي من أي بلد بما فيه جزيرة العرب و هم من باب أولى في قلبي و على عيني و رأسي فكهذا نشأت و تربيت. أؤكد لك أن قلوبنا يملؤها الخير. نحن لم نأتي لديارك كي نهدمها و نجعل عاليها سافلها. لم نفتح قواعدا أمريكة في بلادنا لغزو العراق و تدميره ثم نتهم بعدها إيران. ليس لدينا محطات فضائية للدعارة و أخرى لشيوخ التطرف. لم ننفق ١٥٠ مليار دولار لتدمير سوريا تحت مسمى ثورة الحرية في سوريا و بلدنا يفتقد لأدنى مستوى الحريات. لم نقصف اليمن بكل ما لدينا من صواريخ و طائرات اشتريناها عبر عقود من الصفقات المشبوهة الفاسدة. نحن فدينا القدس و لا زلنا بأرواحنا لدرجة أن الحكومة السورية لم ترسل وفدا لاسطنبول فالقدس قدسنا بعيدا عن الصخب الإعلامي. على فكرة كلامك غلط و أنا علقت على الموضوع لكن أنت يبدو أنك لا تتابع جيدا. لأنني ما قلت إلا الحقيقة و لم آت إلا بما أخبرنا الله و رسوله صلى الله عليه و سلم عن ما يجري كما أخبرنا عن أعمال بني إسرائيل. رب العالمين أخبر أن بني إسرائيل فيهم عظيم الخير و عظيم الشر و أخبر عن أعمالهم و كيدهم و تفكيرهم. و أخبر أن الأعراب فيهم الخير و فيهم الشر و لكن خصهم بالذكر لأن من ظهرانيهم ستظهر فتنة عظيمة هي قرن الشيطان . كلام الحق يجرح. لكن من رأيي أن لا تنشغل بآلام جراحك و لتشغلك عنها آلام المسلمين في كل مكان و ابحث عن طريقة تنجو بها و نفسك و أهلك من عذاب الدنيا و الأخرة فالحساب قادم و هذا الكلام ينطبق علينا جميعا.

  7. بكل اسف كل مافعله السوريين ببعضهم انتهى الى لا شيء–خسروا الكثير قتل مئات الاف ودمرت سوريا وفتت اللحمة الاجتماعية-.واستغرب كيف مازال البعض مازال عند عناده باستمرار القتل والضحايا السوريين –واقول لهؤلاء ان روح شخص اهم من كل افكاركم وطموحاتكم السياسية التي اغلبها امر شخصي او كراهية او رد فعل –مع اني الوم النظام لتعسفه وبما فعل نتيجة ماتسمى ثورة اشعلها الاعلام العربي ودولاراته الترولية بالتحريض والنقل المباشر.هل استوعب السوريين الدرس او هل من مزيد من الخراب وسفك الدم؟؟؟؟

  8. لا ابالغ اذا قلت ان كل معارض تلقى تمويلاً خارجياًمسلحاً كان او سلمياً هو خائن بامتياز حتى لو كان دولار واحد وله الحق بان يحصل على كل الجنسيات ما عدى الجنسية العربيةالسورية .
    ولايمكن احتساب كل من قتل في مواجهة الجيش العربي السوري انه شهيد بل هو ارهابي مقتول .
    وما لم يستطيع احد بان ياخذه بميدان القتال لايمنح له بالسلم.
    ودمشق مرجعيتنا ومركز حوارنا.

  9. ومنذ متى تحلى هؤلاء بالواقعية أو حتى بالنظر؟
    وكيف لديمستورا أن يطلب من هذه العصابة أن توقف عملها وتقطع أرزاقها وبترودولاراتها؟
    يحق لستيفان ديمستورا البكاء على أصحابه المعارضين ومن أصحابه المعارضين. لأنهم فشلوا وفشلت معارضاتهم وكذبهم وتجارتهم بالشعب السوري رغم كل الكذب والتلفيق والدعم والدفع، لم يتركوا شيئاً إلا وجربوه والأسد لم يتزحزح قيد أنملة، ثابت في أرضه محاط بالحب والوفاء من شعبه وسوريا أبية وعصية على الرعاع الهمج وأذيالهم.
    المغرر بهم من السوريين يعودون إلى دولتهم أفواجاً وما أسموه زوراً بالثوار يضبون الشناتي وينتظرون دورهم على متن الحافلات الخضراء وكان الله يحب المحسنين والحسرة على من مات.

  10. هنالك مبالغه كبرى وتهويل…وتصوير أن الغرب استنفذ قبوله محاولا إسقاط النظام السوري…ويدعي ظلما وبهتانا أن جل الشعب السوري الثائر مجرد خونه ومرتزقه…البعض يكذب الكذبه ويصدقها ويغلفها بالكلمات والشعارات المتوفره…والتي مثل الأوراق النقدية التي لا تمتلك سندات في بنوك الشرف …من اراد الحقيقه وأراد أن يرقص من الافراح العارمه
    عليه أن يهبط إلى أرض الواقع…إلى شعب عجز عنه العالم ولا زال صامد
    ينتظر عدالة السماء ….ولطف القدر وان يندلع الصراع ما بين الظباع
    البعض يريد أن يختصر سوريا في شخص…ويصور لنا أن العالم خر صريعا في مواجهه مع النظام السوري وان الثوره كانت تساعدها غواصات نوويه ..ودار الأوبرا وثلة من الأقمار الصناعيه…
    البعض كل العالم قاتل إلى جواره..ومن أجل عينيه ازاح مدن عن الوجود وقتل الفين في يوم واحد….انا اقول لكم هنالك في سوريا من لم تخطف ابصاره ا ريالات ال سعود….ومن يصارع طائره سيخوي بصدر عار
    لان هنالك ما يؤمن به…وحلم جميل وحسن ظن بالله للكن البعض سطحي لدرجة انه لا يرى حوله سوى مجسمات…وأهداف مشروعه
    النظام العالمي يحمي النظام ولا يريد غيره…وبوتين مجرد منفذ …
    موجود من أجل خلق التحالفات وتهيئة الظروف للمجزره الكبرى
    البعض لا يعرف عن المؤامره ثلثي الثيلاثه…لا يستوعب أن هذا الصراع في عالمنا العربي مجرد حبكه متقنه…لىن يقف في وجهها إلا الشعب

  11. عبد الباري عطوان لا يمكن أن تكون مع القدس وأنت ضد انتفاضة الشعب السوري وتروج لايران وروسيا والجماعات الشيعية الطائفية. تقول أمريكا أنفقت 11 مليار دولار لماذا منعت اذن تركيا والسعودية وغيرها من تسليح المعارضة بمضادات طيران؟ اتق الله واحترم عقل القارئين. لم تمت بعد ذاكرتنا.

  12. الى الاخ مضيع السبيل انت من كلفك لتتكلم باسم كل السوريين يبدو انو حضرتك قادم من المريخ لاترى ولاتسمع مايجري على ارض سورية خليك نايم بالاحلام

  13. ‏لم تكون ‏في سورية معارضة تذكر وهذه المعارضه تم صنعها في الخارج بأموال سعودية وقطرية وبأمر أمريكي من اجل تدمير سوريا حتى تبقى اسرائيل الدولة الاقوى في منطقة الشرق الأوسط
    وهؤلاء المعارضين في الخارج لا يمثلون الشعب السوري هم يمثلون أنفسهم فقط والشعب السوري أيقن بأن هؤلاء شاركوا في التأمر على سوريا من اجل المال فكل من شارك في دمار سوريا لن يسمح له في دخول سوريا وان شاء الله سنبني سويا ونجعلها اجمل مما كانت عليه وكل التقدير لكل شهيد قدم دمائه من اجل بقاء سوريا والشكر الأكبر لقيصر روسيا الذي وقف الى جانب الحق ضد الباطل والشكر لكل قلم حر وقف مع الشعب السوري واخص للذكر الاستاذ الكبير عبد الباري عطوان حفظه الله

  14. الحمد لله الدي فك عقدة لسان احد الاخوة المعلقين ونطق اخيرا بعدما غاب او تغيب او قصد التغيب وانطلق كالفارس المغوار الدي لا يشق له غبار
    والله العظيم انا تابعت امره جيدا في محطتين بارزتين على جريدتنا الغراء هده جريدة راي اليوم
    المحطة الأولى كانت بمناسبة اضراب الابطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي بحيت الجميع تضامن واعلن دعمه ولو على هده الجريدة باستتناءه
    والمحطة التانية على اتر قرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية الى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل وهي ايضا لم يظهر لصاحبنا اتر ولم ينبس ببنت شفة واخرس لسانه ولم نعد نسمع كلام الاعراب او غيره من الكلام الجارح والمشين والدي اكتشفت وتيقنت ان الغرض من وراءه هو بت الفتنة واشعال فتيل الحقد والكراهية بين الإخوة
    نشكر الاستاذ ابو خالد ونتمنى له موفور الصحة والعافية واطال الله عمره
    وبالمناسبة احيي الاخوة غازي الردادي والاخ البعير الاهبل اللدان ورغم تناقض مواقفهما تجدهما في كل موضوع واحيي كتيرا الاخ محمود الطحان على مساعيه النبيلة

  15. معارضة طيب ، هي تعارض بقاء الاسد وليس لها حندي واحد يقاتل بغي الارهاب ، ليس لها اي موطن قدم لدى المواطن السوري ، هي من صنع حريم السلطان القطري والسعودي والإماراتي ، فلتذهب الى اسيادها ومن صنعوها لتطالب برقعة جغرافية من اراضيهم لتزاول بها مهام التدوال على السلطة مع أمرائهم وأولياء العهد من ال سعود و آل نهيان وآل حمد . هم وعدوا شرذمة من المرتزقة ، فليوفوا بوعدهم في تداول السلطة ، ويبدأوا بعقر دارهم بمنح الجماعة شرف المبدأ للتداول الديموقراطي بالحجاز ونجد ، بذل التعويل على قلب الانظمة التقدمية بواسطة داعش وأكراد ” قصد ” .

  16. الغريب العجيب هو كيف تقبل الحكومة السورية الشرعية والمنتصرة على فلول الارهاب وداعميه وعلى جميع التنظيمات العسكربة المدعومة من امريكا واسرائبل وبعض ممالك الخليج تقبل , أن تجتمع مع هؤلاء الذين يسمّون بالمعارضة والذين بالكاد يمثلون أنفسهم , وإذا ما استعرضّت اسماءهم فردا فردا تجد أنهم إمّا خائن للوطن أو عميل يتقاضى أتعابه من دول توزع الدولارات مثل ” الكشك ” !!!؟؟؟.

  17. هل تتوقع هذه المعارضة بان الجيش السوري وبعد كل هذه التضحيات سيسلمها السلطة في سوريا هكذا وبكل بساطة ؟

  18. انها الرياح ستجري بما تشتهيه سفينه الامه العربيه
    يحتاج العالم لمليون دي مستورا …ليتزحزح الشعب السوري قيد المله عن مطلبه الكبير… فليحتفلو بالانتصارات المبعثرة…
    ارضنا عصية على الغزاه…والشعب السوري على الأرض راسخ بإرضه
    لن يسمح للمكيده العالميه…الاي تريد سرقة سوريا وجعلها مسرحا لكل العالم ….ووضع خطوط وتقسيم سوريا وان تبقى الأمور كما هي عليه
    نحن سلمنا الطريق الصعبه…وقدمت مليار تضحيه وتضحيه
    والشعب السوري قطع طريق طويل ولن يتراجع …
    استاذ عتطوان…على أرض الواقع هنالك شعب سوري تعرض الجريمه كبرى وتهجير قصري …العالم اناني ولا يفكر إلا بمصالحه الشخصيه..الانتصارات فكريه …ما تفرضه الطائرات على الشعب السوري بإجرامها سيذوب
    الشعب السوري هو الاقوى…اصحاب الأرض المتجذرون…لن يسمحو لهؤلاء،الغزاه بأن يفرضو مخططهم….شعب سوريا متعب لا اكثر
    سينهض من تحت الركام…سيتخلص من عبء الخارج ….
    الشعب السوري صاحب الكلمة العليا….لانه على حق الان العالم يعتدي عليه وهو الشعب الطيب المسالم…المؤمن لن تهزمه خبائث السياسه العالم الظلمات …والمبعوثين من أجل تركيع الشعوب…وسلب كل شيئ وحرق كل جميل….ان الحق سينتصر والشعب السوري يعبر الأطوار …يصقله الله لاعظم انتصار….ولينقذ العالم..ويحطم الاصنام

  19. الاخ المكرم عبد الباري عطوان
    سؤالك الوجيه نجد جوابه في تنايا اسطر هذا المقال المبهج والقويم لافتتاحية الصحيفة الغراء – رأي اليوم –
    وهو انه لم تكن هناك معارضة سورية بالمفهو م السياسي اوالثوري او حتى العسكري !
    فقد كان هناك حربا عدوانية سافرة من دول تسعى لتحقيق مصالحها الخاصة ،عن طريق حشد جماعات مرتزقة للتغطية على عدوانها الغاشم على سوريا قلب الهروبة النابضوانتهت بخسران مبين للمعتدين
    وان هؤلاء المرتزقة من القطعان وقطاع الطرق والمنتفعين الذين اطلقوا على انفسهم صفة” معارض” كان الواحدمنهم لايمثل سوى نفسه وكان همه الاول والاخير ان يحظى بسكن في فنادق الدرجة الخامسة او السابعة لينال المأكل والملبس والجلوس على كرسي المفاوضات مرة بعد اخرى ليعود بخفي حنين حتى ان الدول التي صنعته معارضا وهي السعودية وقطر وتركيا قد شعرت بالملل من هؤلاء المتنافسين على تحصيل اكبر قدر ممكن من منافع مالية قدتخلت عنهم بعد ان هجرتهم من قبل أيضاً دول ما كانت تطلق على نفسها اصدقاء سوريا وبلغ عددهاحوالي 60 دولة !
    ولكن مع الاسف الشديد ان اوسيط الدولي دي مستورا الذي فتح النارالأن فقط على هولاء المنتحلين صفة “معارضة ” قد جاء متأخرا لكنه كان تأخيرا مفيدا طالم استمرت رواتب الامم المتحدة سارية المفعول ولوباسم مفاوضات صورية في جنيف وفينا والاستانة !!
    وتيتي تيتي يامعارضة زيى مارحتي زي ماجيتي ٠٠٠٠خفي حنين !!
    فابحثوا لكم عن جحور في المنافي يامن كشرتم عن انيابكم كثيرا والان إبكوا اكثر !

  20. عذراً ديمستورا ومعزرة
    فإن لدمشق سبعة ابواب وهي تتسع لكل من اراد العودة
    واننا ننتظر حضورك لدمشق لعقد جولة حوارتكون دمشق ١
    بداية الحل الحقيقي.

  21. “….خاصّةً أن دائرة الخِناق تَضيق، والحُلفاء لم يَعودوا حُلفاء ولا داعمين…”
    المهم ان الحلفاء يعطون الرواتب لهؤلآء . هؤلاء لايهمهم لا معانات الشعب السوري ، لا التغيرات على الارض . و لايريدون انهاء الازمة اصلا طالما السعودية تعطي راتب لمن يشتم ايران في القضية السورية

  22. نحن السوريين نعرف بعضنا جيدا نحن مند القديم يتعايش بعضا مع بعض بسلام والتنوع ىحمه لكن هظه اارحمه اصبحت نقمه بعدما استغلها عرب الخليج نحن قوم حباما الله في سوريا الكبرى بالتنوع الفسيفساء
    كم كنا نتمنى ان ياخد كل صاحب حق قح وان نعود للعيش بسلام كم نتمنى ان تكون المعارضه فعلا سوريه لا سعوديه او خليجيه تسعى لا اعلدتنا الى الف واربع مائة عام الى الخلف نتسال هل فعلا سوريين هم من يقتل ويحارب

  23. سبحان الله عربان الخليج (المذكورون في القرآن بلفظ:” الأعراب أشد كفرا و نفاقا”) أصابتهم دعوة المظلومين في أرض الشام المذكورة في القرآن ب:” التين و الزينون” و “الأرض التي باركنا فيها للعالمين” و ” الذي باركنا حوله” و “القرى التي باركنا فيها”.
    و المعروف أن الشام أرض الأبدال و أرض المحشر و إليها يتناهى الإيمان عند الساعة و جيشها عند الساعة خير الجيوش يليه جيش اليمن. فأصبح الخليجيون كأنهم مصداق :”اللهم أشغل الظالمين بالظالمين و أخرجنا منهم سالمين”

  24. الجهل عابر للعقول، ويبدو انه انتقل الى عقول رموز معارضة الفنادق وعصابات المرتزقة الممولة من قبل ال سعود والصهاينة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here