يلدريم: مخفر سليمان شاه سيعود إلى مكانه القديم في سوريا

12ipj

أنقرة/ ألبر أتالاي/ الأناضول: قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، مساء الإثنين، إن مخفر سليمان شاه سيعود إلى مكانه القديم بعد عودة الأمور إلى نصابها في سوريا.

جاء ذلك، في كلمة ألقاها يلدريم بالبرلمان التركي، خلال مناقشة مشروع قانون ميزانية الإدارة المركزية لعام 2018.

وأضاف يلدريم أن “قطعة الأرض التي كان عليها مخفر سليمان شاه تعود ملكيتها لتركيا، وتم إخلاء المخفر لفترة قصيرة لدواعٍ أمنية”.

وأشار إلى أن نحو 70 ألف سوري عادوا إلى بلادهم في منطقة درع الفرات (شمال) بعد تطهير المنطقة من تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” ومنظمة “بي كا كا”.

وجدير بالذكر أن الجيش التركي نفذ يوم 22 فبراير/ شباط 2015، عملية عسكرية، نقل خلالها 38 جنديًا كانوا في حراسة المقر القديم لضريح “سليمان شاه بن قايا ألب”، جد مؤسس الدولة العثمانية عثمان غازي.

كما تم نقل رفات سليمان شاه، وعدد من المقتنيات الأخرى، من الضريح الواقع في قرية “قره قوزاق” التابعة لمحافظة حلب السورية (شمال)، إلى منطقة في قرية أشمة السورية قرب الحدود التركية.

محاكمة رضا صرّاف

وفي شأن آخر حول محاكمة رجل الأعمال التركي، رضا صراف، بالولايات المتحدة، قال يلدريم إن منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية تعمل، عبر القضاء الأمريكي، على انجاز ما فشلت به في 15 يوليو/ تموز 2016 (محاولة الانقلاب).

وأشار أنه رغم مرور عام ونصف على محاولة الانقلاب الدموية التي شهدتها تركيا، إلا أن زعيم المنظمة “فتح الله غولن” لم يخضع للمحاكمة وتقييد أنشطته ولم تتخذ الولايات المتحدة أي خطوة حول إعادته إلى تركيا.

ونهاية نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، انطلقت بمدينة نيويورك، أولى جلسات محاكمة، نائب الرئيس السابق لبنك “خلق” التركي، محمد هاكان أتيلا، أمام هيئة المحلفين، بالقضية المتهم فيها مع مواطنه، إيراني الأصل، رجل الأعمال، صرّاف.

وأوقفت السلطات الأمريكية في مارس/ آذار الماضي، رضا صرّاف، في مطار ميامي (شرق)، على خلفية توجيه اتهامات له ولإيرانيين آخرين بالاحتيال لخرق العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران، باستخدام ملايين الدولارات.

ويقيم “غولن” زعيم المنظمة في الولايات المتحدة منذ عام 1999، وتطالب تركيا بتسليمه، من أجل المثول أمام العدالة.

الوضع الاقتصادي بتركيا

اقتصاديا، أكد يلدريم أن معدلات التضخم ستنخفض خلال العام المقبل فيما سيتواصل النمو الاقتصادي وزيادة الصادرات.‎

ويشار إلى أن معدل التضخم في تركيا ارتفع خلال الشهر الماضي بنسبة 1.49 بالمئة ليصبح 12.98 بالمئة.

وأفاد رئيس الوزراء أن حجم الصادرات التركية بلغ خلال 2017 عدا شهر ديسمبر/ كانون الأول الجاري نحو 155 مليار دولار أمريكي.

وأشار أن بلاده تهدف لبلوغ قيمة صادرات بنهاية العام الجاري هي الأعلى منذ 15 عاما.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here