البروفيسور العموش يقترح: “إن فعل ترامب ذلك”.. ينزع فتيل الأزمة

555555555555

 رأي اليوم- عمان

اعتبر البروفيسور والمرجع القانوني الاردني البارز الدكتور إبراهيم العموش ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب يستطيع تغيير وقائع الجدل الحالي حول مدينة القدس إذا أصدر قرارا جديدا يبين فيه بكل وضوح أن القدس الشرقية غير مشمولة بقرار الاعتراف.

 وقدّم البروفيسور عموش وهو وزير سابق ايضا مداخلة قال فيها ان ترامب ان فعل ذلك ينسجم مع مضمون قرارات مجلس الأمن الدولي رقم 242 و 338 و 476 و478 و 2334 التي تؤكد جميعها على أن حل الدولتين يجب أن يستند الى القرار رقم 242 وأن مجلس الأمن ‘لن يعترف بأي تغييرات في خطوط الرابع من حزيران 1967، بما في ذلك القدس، إلا في حدود ما يتفق عليه الطرفان’.

 وإن فعل ترامب ذلك وفقا لمطالعة الدكتور عموش على صفحته ، فإنه سيكون منسجما مع ماء جاء في اتفاق المبادئ الموقع برعاية أمريكية عام 1993 بين الوفدين الفلسطيني والإسرائيلي وما جاء في اتفاق أوسلو الأول لعام 1993 وإعلان واشنطن لعام 1994 واتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية لعام 1994 واتفاق أوسلو الثاني لعام 1995 والتي تمت جميعها برعاية أمريكية والتي تقضي جميعها بأن القدس الشرقية تخضع لمفاوضات الوضع النهائي.

 وايضاً، إن فعل ترامب ذلك، فإنه قد ينزع فتيل الازمة الشرق أوسطية التي تسبب بها قرار الاعتراف  وبالإمكان القول أنه لم يلق بمفتاح السلام في المجهول، وأن أبواب التوصل الى تسوية نهاية للقضية الفلسطينية وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية ما زالت مفتوحة وأن أمريكا لم تتخل عن دورها كوسيط وراع لعملية السلام.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

6 تعليقات

  1. ذكرت جميع القرارات ماعدا قرار التقسيم رغم انني لا اعترف به والذي ينص على ان القدس جميعها ومحيءطها هي منطقة دولية تخضع للاشراف الاممي. القدس يا بروفيسور وحدة واحدة لا تتجزء بشرقيها وغربيها هي اسلامية عربية فلسطينية.

  2. يحز بقلب الدكتور إبراهيم العموش الهجمة والشتائم التي يتعرض لها ترامب ويحاول ان ينصحه بالتعمية عن افكاره وكرهه للعرب

  3. نرجو ان لا يكون الموضوع لعبه نفسيه بتنسيق من الحكومه الامريكيه واسرائيل والحكومات العربيه بحيث يحصل ما حصل وتسمح الحكومات العربيه لشعوبها بالخروج للتظاهر(الامر الذي يحصل اول مره !!) ومن ثم ياتي هذا القرار بان ترمب قصد القدس الشرقيه فيباع الموضوع للشعوب العربيه ان مظاهراتهم نجحت وان قيادتهم اسود ومغاوير وقد نجوا بتهديدهم ان يردوا ترمب على عقبيه خاسرا واعادوا القدس الشرقيه
    فننام ونحن هانؤن ومقتنعون ان القدس الغربيه لا خلاف عليها انها حق اسرائيلي فيصل ترمب ونتنياهو على ما ارادوه

  4. يتراجع ترامب عن قراره اذا تضررت فعلاً المصالح الامريكية في المنطقة وهذا يرتبط بما تقدم عليه الدول العربيةصاحبة المصالح والعلاقات الكبيرة مع أمريكا وبخلاف ذلك لن يتراجع ، والايام بيننا

  5. ان ترامب لم يذكر القدس الشرقية لأنه لا يريد وعن فهم وقصد للموضوع، وكفى ذر للرماد في العيون.

  6. يوجد مثل أردني يقول ” مطرح ما …….. شنقوة” المعنى ما الشئ المميز او الجديد والذي لا يعرفه الغير بطرح البرفسور …..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here