إحياء ذكرى عام على اعتداء مزدوج استهدف نادي بشيكتاش التركي

baa8ce2439f4dcd7a09b581a95c3bc85ea8cb512

اسطنبول(أ ف ب) – شارك حوالى مئة شخص مساء الاحد في اسطنبول في إحياء ذكرى 46 شخصا قتلوا قبل عام في تفجير مزدوج في محيط ملعب نادي بشيكتاش لكرة القدم.

وحفل التكريم الذي حضره مسؤولون محليون واقارب بعض الضحايا ومواطنون عاديون تخلله الوقوف دقيقة صمت في تمام الساعة 22,29 (19,29 ت غ) في الدقية التي وقع فيها الهجوم قبل عام، اضافة الى وضع باقات من الزهر امام حديقة فودافون، بحسب مصور وكالة فرانس برس.

وفي 10 كانون الاول/ديسمبر 2016 قتل 46 شخصا بينهم 39 شرطيا في تفجيرين شبه متزامنين تبنتهما “حركة صقور حرية كردستان” وهي مجموعة متطرفة مقربة من حزب العمال الكردستاني.

وقتلت أكثرية الضحايا في انفجار سيارة مفخخة قرب تجمع شرطيين انتشروا في محيط الملعب بعد انتهاء مباراة بين فريقي بشيكتاش وبورصة سبور.

وبعد ثوان فجر انتحاري شحنة ناسفة وسط مجموعة من عناصر الامن في الطرف الآخر من الملعب الواقع على ضفة البوسفور في منطقة يرتادها السكان بكثافة.

وقالت سعادة فرات التي شاركت في الحفل لوكالة فرانس برس “كيف يمكن اطلاق النار والقاء قنابل على اشخاص يؤمنون حمايتنا؟ كيف يمكننا ان نعيش من دون شرطتنا وجيشنا؟ من سيحمينا؟”.

بدوره قال علي اوجان الذي حرص على المشاركة في حفل إحياء ذكرى الضحايا “آمل ان لا يتكرر هذا الامر ابدا، هذا كل ما آمله وهذا ما يأمله الجميع هنا لان ما حصل مؤلم جدا”.

من ناحيته قال النادي في بيان “نكرر تعزية أقارب مواطنينا الذين استشهدوا اثناء الهجوم قرب حديقة فودافون”.

واكد النادي في بيانه بعد عام على الهجوم ان “الألم ما زال حادا على ما كان في اليوم الأول”، مضيفا ان “الارهاب لن يبلغ هدفه، نحن على اقتناع بذلك”.

وتلت الاعتداء المزدوج اندفاعة تضامن مع نادي بشيكتاش الذي أحرز البطولة التركية في العام الفائت.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here