صاحب “أنا بكره إسرائيل”.. شعبان عبدالرحيم يهجو ترامب بأغنية جديدة

33،

أسامة صفار / الأناضول  – طرح المطرب الشعبي المصري، شعبان عبدالرحيم، أغنية هجا فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على خلفية اعترافه بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل. وحازت الأغنية الشعبية، التي تحمل عنوان ترامب خلاص اتجنن (فقد عقله ، التي أطلقها عبدالرحيم، مساء السبت، على انتشار لافت عبر منصات التواصل الاجتماعي، وبثتها فضائيات مصرية خاصة. والأغنية كلماتها دارجة باللهجة العامية المصرية، وتحذر من أن قرار ترامب سيشعل الأجواء بالمنطقة، وأن الشعب العربي لن يمرره. كما دعت كلمات الأغنية اللاذعة، ترامب إلى اعتزال السياسة، ووصفته بـ المجنون .

واشتهر عبدالرحيم في الأوساط المصرية والعربية بأغنيته أنا بكره إسرائيل ، التي طرحها عام 2000، ويعلن فيها كرهه لإسرائيل وحبه للدبلوماسي المصري عمرو موسي (كان وزيرًا للخارجية وقتها).

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، قال عمرو موسى، الأمين العام الأسبق للجامعة العربية، في تصريحات صحفية إن أغنية بحب عمرو موسى وبكره إسرائيل ، كانت من الأسباب التي أدت إلى رحيله من وزارة الخارجية، إثر الوشاية به من مقربين للرئيس المصري الأسبق حسني مبارك (1981-2011)، في إشارة إلى مخاوف من ارتفاع شعبيته. وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أهدى موسى نسخة من الجزء الأول من مذكراته كتابيه ، لشعبان عبدالرحيم، قائلا في الإهداء "إلى المطرب الشعبي الشهير.. أخا عزيزا وصديقا وفيا.. أهدي كتابيه . والأربعاء الماضي، أعلن ترامب اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة. ويشمل قرار ترامب الشطر الشرقي من القدس، الذي احتلته إسرائيل عام 1967، وهي خطوة لم تسبقه إليها أي دولة. وأدى القرار إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.

 

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

7 تعليقات

  1. اتفق تماما مع صاحبة التعليق”حنين” حيثُ أن المغني الشعبي شعبان عبدالرحيم أشرف وأشجع وأنبل بكثير من بعض مشيخات الرمال الخسيسة والجبانة والمنافقة .

  2. غناها وياليت ما غناها …..
    نحن شعب طيب ونستخدم عاطفتنا وقلبنا أكثر من عقلنا
    القدس أرقي وأسمي أن يذكر أسمها في أغنيه هابطه كهذه .

  3. لم اكن لاقتنع بالاغنية الثورية كنضال له قيمة في سبعينيات القرن المنصرم بالرغم من انها كانت تثير حماسي واستمع لها في العديد من المناسباتوكان رايي اننا بحاجة الى عمل ورصاص يجبر العدو على الاختباء تحت الارض او مغادرة الى غير رجعة فماذا يقدم لنا مكوجي لايكاد يفهم مايقرأه عليه مشغليه ام ان فلسطين اصبحت مثل سوق الجمعة يبيع ويشتري فيه كل من هب ودب

  4. من الطبيعي ان الكيان الصهيوني لا يتقبله الشرفاء ويب ازالته من فلسطين وليس الاعتراف به في القدس الغربية ولا يسمح للكيان الصهيوني حتى بشبر مربع في اي ارض في العالم اما حبه لعمر موسى فهذا من ما لا يتفق عليه الكثيرين فعمر موسى جبان ومنافق ولا ننسى موقفه من بيريز وهو يماهي ويتودد الى ال سعود وحكام الخليج ، علينا ان نستعمل كل ماهو ممكن وبشكل اخلاقي في فضح الكيان الصهيوني والحكام العرب والمسلمين المتصهينين سواء بالفن او اللوحات الرمزية والنحت او المسرحيات والافلام الوثائقية ، هذا عدو غدار مجرم لا مكان له في للعيش في اواسطنا.

  5. اغنية جميلة وكلماتها معبرة ومحتواها أفضل ألف مره من بيان جامعة الدول العربية الصادر عن وزراء الخارجية والذين خرجوا علينا عند الفجر بكلام يؤكد المؤكد بأن هذه الجامعة لا تستحق الالتفات اليها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here