ناشونال إنترست: لماذا تتجنب كل الدول دخول حرب مع إسرائيل؟ 5 أسلحة هي السبب.. تعرف عليها

ISRAEL-ARMS-EXPORTS-30.03.1

مترجم عن  Reasons No Nation Wants to Go to War with Israel 5

ترجمة عبدالرحمن النجار

قال روبرت فارلي في تقرير له على موقع ناشونال إنترست إنه منذ قيام الدولة العبرية عام 1948، قدمت إسرائيل آلة عسكرية فعالة. وقد حقق الجيش الإسرائيلي – الذي كانت ميليشيات ما قبل الاستقلال المزودة بأسلحة الحرب العالمية الثانية هي نواته – نجاحًا ملحوظًا في ميادين القتال.

وأوضح فارلي أن إسرائيل بدأت في الستينيات والسبعينيات بتطوير ترسانتها العسكرية الخاصة، فضلًا عن تعزيز أفضل التكنولوجيات الأجنبية. واليوم، تفتخر إسرائيل بامتلاكها أحد أكثر المخزونات العسكرية تقدمًا من الناحية التكنولوجية في العالم، وهي تمتلك أحد أكثر الجيوش فعالية في العالم. إليكم خمسة أسباب – من وجهة نظر الكاتب – تدفع الدول إلى تجنب الدخول في مواجهة عسكرية مع الدولة العبرية.

  1. دبابة ميركافا

دخلت دبابة ميركافا الخدمة في جيش الدفاع الإسرائيلي في عام 1979 – يشير فارلي – لتحل محل الدبابات الأجنبية المعدلة التي استخدمها الإسرائيليون منذ عام 1948. وقد تجنب مصنعوها مشاكل الحصول على قطع الغيار الخارجي، مع التركيز على التصميم الأمثل لبيئة إسرائيل. ثمة حوالي 1600 دبابة ميركافا من أنواع مختلفة في الخدمة، مع عدة مئات أخرى تنتظر دورها.

ويؤكد فارلي أن الميركافا دخلت الخدمة بعد انتهاء معارك الدبابات الكبرى في الشرق الأوسط. وبالتالي، فإنها لم تستخدم في الظروف المختلفة التي توقعها المصممون. استخدمت الولايات المتحدة الدروع بكثرة في العراق وأفغانستان في سياق مكافحة التمرد، لكن الإسرائيليين ذهبوا أبعد من ذلك.

فبعد نتائج متباينة خلال الحرب مع حزب الله، أدخل الجيش الإسرائيلي نوعًا جديدًا من الميركافا – ميركافا آي في – المحدثة، لدمجها في بيئة القتال الحضري. وفي حرب غزة الأخيرة، استخدم الإسرائيليون الميركافا لاختراق المواقع الفلسطينية، في حين تحافظ أنظمة الدفاع النشطة على سلامة الطواقم. كما أدخلت إسرائيل تعديلات تعزز قدرات الميركافا في بيئة القتال الحضري ومنخفضة الكثافة.

في الواقع أثبتت الميركافا جدوى في هذا الصدد مما حدا بإسرائيل إلى إلغاء خطط لوقف إنتاجها، على الرغم من عدم وجود طلب خارجي كبير عليها.

  1. طائرة «إف-15» رعد المقاتلة

يقول فارلي إن القوات الجوية الإسرائيلية طورت عدة أنواع من الطائرة المقاتلة من طراز إف-15 منذ السبعينيات، وأصبحت إسرائيل أكثر دولة في العالم تجيد استخدام الطائرة الملقبة بـ«النسر». وقد أتقن الإسرائيليون استخدام طائرة إف-15 سواء من أجل التفوق الجوي أو لأغراض الهجوم. لا تزال طائرات إف-15 آي الملقبة بـ«الرعد» التابعة للقوات الجوية الإسرائيلية هي الأكثر فتكًا في الشرق الأوسط.

تعتبر مقاتلات إف-15 آي منصة قتالية جو-جو فعالة، متفوقة على الطائرات المتاحة لأعداء إسرائيل، على الرغم من أن مقاتلات يوروفايتر تيفونز والرافال التي دخلت الخدمة في الخليج، ناهيك عن أسطول السعودية من مقاتلات إف-15 إس.إيه، يمكنها أن تنافس الطائرة الإسرائيلية. عمل الإسرائيليون منذ فترة طويلة على تحويل طائرة إف-15 إلى منصة هجوم فعالة للغاية قادرة على إصابة أهدافها بدقة، ويتوقع معظم المحللين أن الطائرة إف-15 آي ستلعب دورًا رئيسيًا في أي ضربة إسرائيلية ضد إيران.

  1. صاروخ أريحا 3

جاء أول ردع نووي إسرائيلي على شكل مقاتلات من طراز إف-4 فانتوم التي استخدمها الإسرائيليون في المهمات التقليدية في حرب الاستنزاف وحرب يوم الغفران. بيد أن إسرائيل قررت أنها تحتاج إلى رادع أكثر فعالية وأمنًا، فبدأت تستثمر بكثافة في الصواريخ الباليستية. دخل الصاروخ الباليستي أريحا 1 الخدمة في أوائل السبعينيات، ليحل محله في نهاية المطاف أريحا 2 وأريحا 3.

يعتبر أريحا 3 هو الصاروخ الباليستي الأكثر تطورًا في المنطقة – يضيف فارلي – ويفترض أن له القدرة على ضرب أهداف ليس فقط في الشرق الأوسط، ولكن أيضًا في جميع أنحاء أوروبا وآسيا، وربما أمريكا الشمالية. ويضمن أريحا 3 أن أي هجوم نووي ضد إسرائيل سيواجه انتقامًا مدمرًا، خاصة وأنه من غير المرجح أن يتم تحييد سلاح إسرائيل بعد الضربة الأولى. وبطبيعة الحال، ونظرًا إلى أن أي عدو إسرائيلي محتمل سيمتلك على الأرجح أسلحة نووية في المستقبل، فإن صواريخ أريحا 3 تضمن تفوق إسرائيل النووي على كافة دول المنطقة.

  1. غواصة دولفين

اقتنت إسرائيل غواصتها الأولى من بريطانيا في عام 1958. وقد لعبت الغواصة في الستينيات العديد من الأدوار العسكرية الهامة، بما في ذلك الدفاع عن الساحل الإسرائيلي، والعمليات الهجومية ضد الشحن المصري والسوري، ونقل فرق الكوماندوز في الحرب والسلام. وقد حلت الغواصة «جال» محلها لاحقًا. وأخيرًا – يواصل فارلي حديثه – حصلت تل أبيب على غواصة دولفين الألمانية، وهي من أحدث الغواصات العاملة بالديزل والكهرباء.

لكن دور غواصة الدولفين في الردع الإسرائيلي مبالغ فيه – يستدرك فارلي. إن قدرة غواصة كهربائية تعمل بالديزل على القيام بدوريات رادعة محدودة للغاية، بغض النظر عن الذخائر التي تحملها. ومع ذلك، فإن غواصة دولفين لا تزال فعالة لجميع أنواع المهمات الأخرى المطلوبة من قبل جيش الدفاع الإسرائيلي. إن لها القدرة على الاستكشاف البحري، أو إغراق سفن العدو، ونقل قوات خاصة إلى سواحل العدو، وهي بذلك تمثل استثمارًا أمنيًا إسرائيليًا كبيرًا، وهي واحدة من أكثر الأسلحة القاتلة تحت سطح البحر في المنطقة.

  1. الجندي الإسرائيلي

يعتبر الجندي الإسرائيلي هو حلقة الوصل بين كل هذه الأسلحة الفتاكة. منذ عام 1948، قدمت إسرائيل أفضل ما لديها من رأس المال البشري للقوات المسلحة. إن وجود جنود وبحارة وطيارين أكفاء لا يحدث عن طريق الصدفة، ولا ينتج ببساطة عن الحماس والكفاءة. يؤكد فارلي أن جيش الدفاع الإسرائيلي قد دشن نظم تجنيد وتدريب تسمح له بتجنيد أكثر الجنود كفاءة في العالم. وإن أيًا من التقنيات المذكورة أعلاه بلا فائدة إذا غاب المستخدم الذكي والمتخصص والمدرب تدريبًا جيدًا لاستغلالها بأفضل شكل.

يختتم فارلي بالقول إنه على الرغم من النجاح التكتيكي والتشغيلي الذي يتمتع به الجيش الإسرائيلي، لا تزال إسرائيل في موقف محفوف بالمخاطر الاستراتيجية. إن عجز إسرائيل عن تطوير علاقات طويلة الأمد ومستقرة وإيجابية مع جيرانها المباشرين والقوى الإقليمية ومجموعات السكان في الضفة الغربية وقطاع غزة يعني أن تل أبيب لا تزال تشعر بعدم الأمان أو بترسخ هيمنتها على الأرض والهواء والبحر. إن التكتيكات والتكنولوجيات – مهما كانت فعالة – لا يمكن أن تحل هذه المشاكل؛ وحدها السياسة القادرة على ذلك. (ساسة بوست)

مترجم: لماذا تتجنب كل الدول دخول حرب مع إسرائيل؟ 5 أسلحة هي السبب.. تعرف عليها

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

25 تعليقات

  1. الراحل صدام قال… ممكن هزيمة إسرائيل بدكها بالمدافع ل6 أشهر متواصلة.. اعتقد كلامه معقول

  2. أقول لهذا الصهيوني الصلف،ان كانت ذاكرتك قصيرة،لابأس سنقومها،في حرب لبنان الاخيرة الم تكن الميركافا نعوشا للجيش الذي لايقهر.وعلى الارض لم تتقدموا ولو مترا واحدا،وكان جيش النخبة يتباكون كالنساء.كفاكم كذبا ونفاقا،فنحن قادمون،ما أخذ بالقوة يعاد بالقوة.

  3. الى عبدالحنيد ثوابه–اذا كلامك صحيح لماذا صامتين—الحل ان تكونوا اي نحن العرب بعلم وقانون ونظم متحضرة مش شعارات ترى هذه الامور مضيعة للوقت

  4. اسرائيل وهم 6 مليون–فكيف لو 20 مليون–بصراحة اكثر ما اضحك عليه تهديدات العرب بالشعارات وتفاسير قديمة من نصوص بهلاك اسرائيل–امة العرب مع الاسف انتهت يقتلون بعضهم من 7 سنوات فماذا تتوقع منهم؟؟؟؟

  5. إليكم خمسة أسباب – من وجهة نظري – تدفع الدول العربية إلى تجنب الدخول في مواجهة عسكرية مع الدولة العبرية.
    ١. السلاح النووي
    ٢.فقدان الثقة بين الحاكم و الشعب المحكوم.
    ٣. إعتماد الحكام العرب على الدعم الخارجي.
    ٤. الفساد في البلاد.
    ٥. عدم وجود إرادة و قرار لمجابهة.

  6. اكاذيب مثيرة للسخرية. في حرب تموز هجمت ارتال الميركافا صفا واحدا مجتازة الحدود اللبنانية و استقبلها رجال حزب الله البواسل شر استقبال جعل منها مسخرة. لم تستطع دبابة واحدة العبور و قامت اسرائيل بوقف زحف الميركافا و سحبتها الى داخل فلسطين المحتلة. المهم ان الهند التي كانت تعاقدت لشراء مائة و عشرين ميركافا الغت الصفقة. دعهم يخيفوا عملاءهم بهذه الدعاوى السخيفة. اسرائيل دولة موقتة لا تحميها كل اسلحة العالم لأنه ينقصها سلاح الحق. الفلسطينيون اولا و العرب ثانيا و المسلمون ثالثاً و محبو الحرية و الانسانية رابعاً سيعيدون فلسطين لشعبها.

  7. ما من جيش لا يملك أسلحة متنوعة و متطورة.
    الدول العربية تنفق على السلاح أكثر من أي بند آخر، تستعمل للقتال العربي العربي، أو ضد شعوبها.
    كنت اتمنى تفعيل خدمة العلم – التجنيد الإجباري – من سن ١٦ حتى سن ٦٠ في كافة الدول العربية لتحضير السواعد و تدريبها و تجهيزها لتقوية الوعي و التلاحم الوطني لدرء الأخطار الخارجية والدفاع عن الاوطان. ولكن…

  8. لاادري السبب الذي مناجله دفع المدعو عبدالرحمنالنجار ليى ترجمة مقال مثل هذا لصحيفة ناشيوان انترست التي معظم الباحثين فيها هم من اليهود رالمعروفة بموالاتها لاسرائيل وانمعظم تحليلاتهاومقالاتها السياسية والعسكرية ننركز على خدمة الاهداف الإسرائلية وابرازاه قوة محلية واقليمية ودوية لاتقهر وهي المركز الذي وصلت اليه اسرائيل منذ قيامها فيىطفرة زمنية كانتفيه ادول العربية معظمهاتئن تحت وطأة قوى الاستعمار أ ولم تكن على مستوى من مقة التوازن مع القوة الاسرائيلية التي تتدفقت عليها جميع الاسلحة العصرية الغربية والشرقية المتطورة بينما كاتت محظورة على دول العالم العربي بالمقابل
    وكشاهذعيان على المواجها ت العسكري قبل وبعد النكبة عام 1948 فقد كان ميزان القوة والقدرات العسكرية تسليحا وتدريبا وعمليات اومواجهت يميال لصالح الجيش الاسرائيلي الذي بلغ به حد الغزور
    في اعقاب نكسة عام1967 الغاذرة ان يعلننفسه الجيش الذي لايٌقهر ً!
    لكن بعد اقل من عام واحد 21 مارس/أذار 1968 حاول الجيش الاسرائيلي مدفوعا بنشوة انتكاسة العزب ان يجرب حظه في اقتحامه غور الاردن برتل كلبر من دباباته ومدرعاتة وناقلت جنوده الت حملت الالف من قطعانه تغطيها اسراب من الطائرات المقاتلة والهليكوبتر الهجومية واشتبكت مع الفدائين الفلسطينيين في مخيم الكراممة وقوات الجيش العربي الاردني الباسل المرابطه في المنطقة بقيادة اللواء الراحل مشهور
    حديثة من السعة السادسة صباحا حتت الثامنة مساء وكنت ممن راقب المعركة من اول ديقيق حتاخرها التت انتهت بهزيمة مككرة للحيش الاسرائيلي الذي انسب تحت جنح اظلام بعد ان خسر اكثرمن 3 الف بين قتيل وجريح ومفقود من جنوده وفي تلك امعوكة خلف عشرات الدبابات المعطوبة وبعضها كان سليما وجدن ارجل فائدي الدبابت مربوطة بسلسل من الحديد وجثثهم متفحمة في مقاعدهم والله شييد علو مااقول !
    وفي هذه المعركة البطولية للجيش العربي والفدائيين الفلسطينيين انكسرت المعنوية الاسرائلية للجيش الذي لايقهر والفضل يعود للتلاحم بين الجيش العربي والفدايين الفلسطينيين والتكتيك الحكيم للقا ئد الطل الخالد اللواء مشهور حديتيرحمه الله
    جاء بعد ذلك حرب العبور في 6 اكتوبر 1973 وفياقلمن ساعتين اخترقت القوات المصرية الباسلة خط بارليف ودمرت الطائرات العبية المقاتلة قيادة الجيش الاسرائيلي في سيناء بمافيذلك طائرات العد الجاثمة على الارض ودكت المدفعية امصرية الثقيلة دبابات العدو ودمرته عن بكرة ابيه واستسلم عدة مئات من جنود العدو وسقطتسينا بيد الحيش المصري الذي رفع العلم امصري عليا قوق الكثبان و لمدن السيناوي
    وانتهت خرافة الثفوق الجوي الاسرائيلي واصبح من الماضي !
    واما فيالغزو الاسرائيليي المفاجئ للبنان في 12حزيران 1982 فقدنحح الاسرائيليون في دخول قواته التي وصلت الى بيروت انذاك ثم حين بدأت المقاومة اللبنانية غير النظامية اضطرت القوات الاسرائيلية الى الانسحب الى الشريط الحدودي ،لكن بيقيم مقومة منظمة يتزعمها حزب الله فقد هربت القوات الاسرائلية دون قيد اوشرط وهزب معه عميلها الخايانطونسد وفول عصابته !
    اما حرب حزيران 2006 في الجنوب اللبناتي فقد انهى خرافة دبابة ميرمافا الاسرائيلية بأنا اقو دبابا اللم فكان الجنوب اللبني مقبرة لهذه الدبابة
    والان السؤال المهم فهو مالذيدفعم يسي عبد الرحمن النجا انتترجم وتذيع هذ االمقل عنههذه الصحيفاة الغربية- الصهيونية اللهم إلا أذاكانت الترجمة والنشر مدفوع الاحر مسبقل ؟

  9. ونسي الخرير الاستراتيجهم القبلة النووية التي أصبحت كابوسهم المزمن لا هي مستعملة لأن ضررها يصيبهم اولا وتكلفة حماية مفاعل ديمونة باهضة ولذلك لم يذكر طبالهم هذا السلاح الذي هو أهم من الخردة التي يتبجح بها .
    أما التفاهات الخمسة فلله در المجاهدين فهم الذين حقروا الصهاينة فيها قبل غيرهم.

  10. والله أن إسرائيل وهذه القوة الهائلة أوهن من عش العنكبوت لأن العقيدة القتالية للجيش الإسرائيلي تكمن في تطور التكنولوجيا .. ولو كانت إسرائيل مهابه كذلك لما ظلت بحماية امريكا والغرب …..
    ويقول رب العزة والجلال (لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاءِ جُدُرٍ ۚ بَأْسُهُم بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ ۚ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ (14) صدق الله العظيم. .

  11. لولا الدعم اللامحدود الغربي العسكري والسياسي لإسرائيل وحتى الروسي باعترافها بها كدولة عام 1948 وببيعها لأسلحة دفاعية فقط لمصر وسوريا والعراق وعدم دعمها للعرب كما يدعم الغرب إسرائيل في حروب 1967 و1973 وغزو لبنان وغزو العراق ، ولولا تدخل السادات في حرب أكتوبرالذي حول النصر هزيمة ثم اعترافه بإسرائيل وتخليه عن القضية الفلسطينية، ولولا تحالف ملوك وأمراء دويلات جزيرة العرب مع أمريكا حليفة إسرائيل وتعاملهم معها سرا وتخليهم منذ 1991 عن القضية الفلسطينية، وتنفيذهم وتمويلهم لمخططات أمريكا لإثارة الحروب وتقسيم وتفتيت العراق وسوريا وإيران، لهزمت إسرائيل منذ أمد بعيد.

  12. لقد شاهدنا الميركافا كيف تحترق كعلب الكرتون بصواريخ المقاومة من طراز كورنيت , ورأينا جنود الصهاينة كيف يبكون كالنساء , ورأينا طائراتهم كيف تتساقط كالذباب في حرب تشرين , ولم نر أثرا لا للدولفين ولا حتى للبطاريخ والبطيخ !!!.

  13. ومع هذا في حرب الكرامة في الاردن عام ١٩٦٨ ربطوا جنودهم بالسلاسل حتى لايفروواجبروا على الانسحاب وطاردتهم مدفعية الجيش العربي الاردني والفدائين الابطال
    وماعادوا يجرؤون على مهاجمة الاردن !
    في حرب العام ١٩٧٣ انهار خط بارليف واستسلم قائد الدبابات وجنوده لابطال الجيش المصري! وفي نفس العام راينا الجيش العربيالسوري يصل الى قمة جبل الشيخ واطراف بحيرة طبريا والاهم من ذللك دموع غولدا مائير! وحروبهم على لبنان كانت الهزيمة عنوانها
    كل هذه الترسانة لن تنقذهم من مصيرهم المحتوم الا وهو الزوال
    ان اوهن البيوت لبيت العنكبوت

  14. دعايات تضليلية قديمة لتبث الخوف في نفوس الضعفاء وليس في من يناصر المقاومة

    يبدو ان اسرائيل تدفع بنفسها، لبعض العلاقات العامة، ظانين بذلك ليعود ويعتقد المواطن العربي، انها اقوى من ان يحاربها احد!!؟؟؟
    مع ان كل هذه الاعتقادات والتصورات عن القوة الخارقة التي لدى اسرائيل سقطت منذ عشرات السنين فلا الميركافا ولا ال اف ١٦ وعن كل عتادها سيقف اما صواريخ الكورنت والمضادات الصاروخية وامام القوات الضاربة التي تملكها المقاومة، فيكفي صاروخين او مئة على تل ابيب ليهرب الاسرائيلين لبلادهم الأصلية،
    كنا نسمع بهذا النفخ، منذ قبل ألفين وستة 2006 وسدد كل هذا الانتصار الكبير الذي حققته المقاومة، المدافع الاول عن شرف الأمة وعروبتها، سقطت أوراق اسرائيل العظمى وها هي تحاول لملمة اوراقها، ظانه بأن الشعوب تلهف ورائها وتخاف من قوتها، كما تفعل بعض الحكومات العربية، التي تهرول نحو اسرائيل، حماية لعروشها، وكراسيها عبر استرضاء امريكيا، والمتحكمين بإمريكيا من الصهيونيين اليهود.

  15. كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم ۚ مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ (110) لَن يَضُرُّوكُمْ إِلَّا أَذًى ۖ وَإِن يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنصَرُونَ (111) ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُوا إِلَّا بِحَبْلٍ مِّنَ اللَّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ الْأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ (112) ۞ لَيْسُوا سَوَاءً ۗ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113) يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَٰئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ (114) وَمَا يَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوهُ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ

  16. الكيان الصهيوني نمر من ورق … إن جهته الداخلية ستكون سبب هزيمته النكراء – إن شاء الله تعالى وبعونه وتوفيقه “وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى” وهزيمة الكيان المجرم سنة 2006 وتدمير المركافا بصاروخ لم يبلغ قيمته عدة آلالاف من الدولارات؛ وفشلهم الذريع في الجنوب اللبناني العصي رمز المقاومة والشجاعة والجهاد خير دليل!

  17. أقول ما قاله سيد المقاومة : والله إن إسرئيل لأوهن من بيت العنكبوت.
    لو كانت إسرائيل ترى غير ذلك لكانت تسارع لإعادة إعتبار خسارتها المدوية المزلة في 2006.

  18. دعكم من هذا النفخ الفارغ للكيان الصهيوني…لايوجد أجبن منهم على وجه الأرض والدليل المقاومة في لبنان وفلسطين…

  19. كله هراء
    ان اقوي سلاح للكيان الا وهو عماله الحكام العرب

    هههههههه اي جندي الذي يهرول جريا من فتي يحمل سكينا والجندي مدجج باحدث الاسلحه ةالاتصالات

  20. تقرير دعائي فاشل بعد هزيمة وقهر الجيش الذي كان”لايقهر” بدئا من معركة الكرامة وفشل احتلال بيروت عام 1982 وأنسحابه من جنوب لبنان عام2000 والهزيمة المدوية عام 2006 وفشله في ثلاثة حروب في غزة 2008 ومابعدها وقد تحطمت اسطورة الميركافا والبحرية وصراخ وعويل جنود “اسرائيل” وهزيمتهم أثناء القتال أمام حركات مقاومة جهادية آمنت بربها وعدالة قضيتها ولديها القليل من الأسلحة والمحاربين ،فكيف لو واجههم جيش عقائدي عربي او اسلامي جرار يملك ماتيسر له من أحدث الأسلحة والمعدات في ظروف معينة مناسبة ؟ فمن المؤكد أن هؤلاء الاوباش سوف يندحروا في عدة أيام وهم يجرون أذيال الخيبة والخسران ويتجهون لأقرب سفينة انقاذ على شواطىء فلسطين لتعيدهم من حيث اتوا .

  21. انها أفضل دعاية لاسراءيل وجيشها تنقلها لنا جريدتنا المحترمة راي اليوم بمناسبة اعلان ترامب!!

  22. نقول في المثل الشعبي ” ضو ليف” بمعنى النار التي تشتعل في ليف النخيل، ويطفأ بدون أثر، أثبتت الحروب العربية مع الصهاينة الأكذوبة المذكورة.

  23. هذة الاسلحة تخيف الحكام الخونة ولا تخيف الشعوب العربية العقيدة افضل سلاح السعودية تملك كل شي اكبر ترسانة عسكرية بالشرق الاوسط وجيشها لا يمتلك عقيدة تستاجر مرتزقة مع عدو لا يملك من الاسلحة الا الاسلحة البدائية ومع هذا لم تتقدم خطوة في اليمن السلاح والمال لا يحقق النصر من يملك عقيدة يمتلك النصر اسرائيل والسعودية جيوش كارتونية فقط دعاية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here