نيوز ويك: مصادر استخباراتية: تهديد أمني خطير للسعودية يخفيه بن سلمان

 

bin-salman-majles.jpg66

أمطرت جماعة “أنصار الله” المملكة العربية السعودية بوابل من الصواريخ على مدار سنوات الحرب المستعرة بينهما، وفق ما يقوله مصدار استخباراتي بمنطقة الشرق الأوسط لمجلة “نيوز ويك” الأمريكية.

ويقول المصدر، إن الصاروخ الذي أطلقته الجماعة اليمنية تجاه مطار الملك خالد بالرياض، كان واحدًا من بين 87 صاروخًا تم إطلاقهم خلال الحرب الدائرة من 3 سنوات.

ويضيف المصدر إن الهجمات الصاروخية —التي حاولت السعودية التكتم على 50 ضربةٍ منها- لا تهدد بعرقلة خطة الرياض الطموحة لتحويل اقتصادها القائم على النفط إلى اقتصاد أكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب فحسب، بل إنها  تعطي إشارةً أخرى على أن إيران ووكلاءها ما برحوا يضربون المملكة في معركةٍ شرسة من أجل الهيمنة في الشرق الأوسط.

وبحسب التقرير، فقد “أصبحت الهجمات الصاروخية للحوثيين تحديا متزايدا على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مهندس الحرب اليمنية والإصلاح الاقتصادي في المملكة.

وقد اعترف محمد بن سلمان بـ34 فقط من الهجمات طويلة المدى، وادعى أنه سجل شبه مثالي لاعتراضات صواريخ باتريوت الموردة من الولايات المتحدة، في محاولة لتصوير دفاعات بلاده على أنها منيعة، لأنه لا يريد أن يعرف المستثمرون الأجانب كيف انتشرت الهجمات على نطاق واسع، بحسب التقرير.

ويضيف التقرير: في الواقع، توالت الضربات الصاروخية البعيدة المدى والقصيرة المدى على المدن الحدودية السعودية والقواعد العسكرية، ما أدى إلى إصابة الآلاف وتشريدهم، وفقا لدراسة حديثة أجراها معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى.

ويقول هارون ديفيد ميلر، المستشار السابق في الشرق الأوسط لوزراء الولايات المتحدة الجمهوريين والديمقراطيين إن “اليمن يعد جبهة إضافية رخيصة بالنسبة للإيرانيين، ففي حين يتراوح مبلغ إطلاق صاروخ باتريوت مضاد من السعودية بين مليونين و3 ملايين دولار، فإن صاروخ الحوثيين يتكلف نصف ذلك”.

وأضاف: “الانتصار في هذه الحرب لا يتوقف على المدافع والطائرات الحربية، بقدر ما يتوقف على استغلال الانقسامات الدينية والعرقية في الشرق الأوسط، ولا أعتقد أن السعوديين سيخرجون فائزين”.

وتابع أن “قدرة الصواريخ المتطورة في اليمن لن تؤدي فقط إلى خلق مشكلة أمنية خطيرة بالنسبة للمملكة العربية السعودية، بل ستجعل من الصعب جدا تحقيق رؤية ولي العهد الجديدة للبلاد”.

وفي آب / أغسطس، نقلت رويترز عن ثلاثة مسؤولين إيرانيين كبار، فضلوا عدم ذكر أسمائهم، أن الحرس الثوري وجد طريقا جديدا لتهريب الأسلحة إلى “أنصار الله” عبر الخليج الفارسي. وفي وقت سابق، قال المسؤولون إن إيران أرسلت أسلحة إليهم مباشرة أو من الصومال.

وقال المسؤولون إن السفن الإيرانية نقلت الأسلحة إلى مراكب شراعية خشبية صغيرة في الجزء العلوي من الخليج الفارسي، لتفادي الدوريات البحرية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة والسعودية، حيث واجهت رقابة أقل. ومن هناك، أبحرت المراكب باتجاه سلطنة عُمان، حيث تم تفريغ الأسلحة ونقلها برا إلى “أنصار الله”.

ويضيف التقرير أنه في غضون شهر أو نحو ذلك، ستنتهي طهران من إنشاء عدة طرق برية تربطها بالبحر المتوسط، وهي ميزة استراتيجية لم تكن موجودة منذ حكم الفرس القدماء على المنطقة منذ أكثر من 2300 سنة.

  وقالت حنين غدار، وهي صحفية لبنانية وخبيرة في السياسة الشيعية: “سيكون هذا انتصارا كبيرا لإيران، ليس فقط لأنه سيجعل شحن الأسلحة إلى حزب الله في لبنان وغيره من وكلاء إيران أرخص، لكنه أيضا يعد توحدًا رمزيًا للشيعة، وإعادة إنشاء للإمبراطورية الفارسية”. (سبوتنيك)

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

9 تعليقات

  1. الكثير من القراء الاعزاء لاتعجبهم قول الحقيقة وهذا بسبب تربية الحاكم .الذي يسوق لنفسه انه وشعبه الاقوى
    في المنطقة .لكن اخواني هذا نفاق وتعمية للاجيال .فالحقيقة هي ان الفرس دولة قوية في المنطقة .وهي تسعى
    لبسط نفوذها على المسلمين جميعا .بفضل الدهاء السياسي الذي يتمتعون به .ثم ان الفرس يسعون لاحياء دور بلادهم
    في حين ان جيرانها يسعون لتثبيت عروشعهم .وهنا يكمن سر القوة .الشعوب العربية امام القمع والظلم لن تستمر في
    السكوت .سوف تثور طال الزمان ام قصر .وحينها سوف يخسر الجميع .وعليه فالافظل سياسة الانفتاح على الشعوب
    ليكون الحاكم في خدمة الشعب .وليس الشعب في خدمة الحاكم واسرته .

  2. الى الاخ جمال محمد اذا كان الامر كما تقول فمن المفروض ان يطلب الكيان الصهيونى من ايران اقامة قواعد على حدوده ولماذا يخسر الصهاينة صواريخهم التي تضرب في سوريا من حين لاخر
    ايران تتمدد وتخسر الكثير لانها تعرف اعداءها اما السعودية فلا تعرف عدوها من صديقها ان كان لها صديق

  3. السيد jamal mahamad
    ” الجريدة مالهاش حق ” كادت الجريدة أن تحرمنا من الاكتشاف العظيم الي يضاهي كشف نيوتون أو جاليليو في الأهمية أن إيران تسهر على راحة الصهاينة في الجولان وأنها متحالفة مع أمريكا .
    بالله عليك ياخوي جمال من أي كوكب هبطت علينا ؟؟؟ !!!!!

  4. على الرغم من صحة تقرير النيوز ويك الاميركية ان السعودية تواجه خطرا حقيقيا من الخارج وخاصة الحوثيين الذين يمطرونها بوابل صواريخهم المتننوعة والمتعددة والفعالة : من بعيدة اومتوسطة اوقصيرة المدى الى جانب التهديد الإيراني المتصاعد والذي انهكها ماليا وعسكريا وبشريا وسياسيا ونفطيا واقتصاديا جعلها على حافة الهاوية الى جانب الهزائم والفشل التي تمنى به على جميع الاصعدة والميادين السياسية والعسكرية والامنية ،إلا ان الخطر الفعلى الداه هو من الداخل وهناك ملاحظتان هامتان على تصاعد التهديد من الداخل وهما
    أولا- الصراع داخل الاسرة الحاكمة على السلطة وتزايد المعارضة من الهيئات الدينية والثقافية والاكاديمية والطائفية في البلاد وجميعها ترفض أن تولى محمدبن سلمان العرش لوجود من هو احق منه كما يرددالكثيرون من السعوديين المثقفين
    ثانيا- كان من المقرر ان يتنازل الملك سلمان عن العرش لعجزه صحيا عن الاستمرار في الحكم في شهر يونيو /حزيران الماضي حين اقصى ولي عهذه الاصيل الامير محمد بن نايف وقام بإسناد ولاية العهد لابنه محمد بن سلمان لكن تصاعد الصراع داخل الاسر ة ومن ثم اتبعها باعتقال المئات من الامراء ورجال السياسة والدين والأعمال بحجة الفساد كان بسسب رفض هؤلاء الامراء مبايعة محمد بن سلمان الامر الذي ارجأ تنازل الملك عن العرش لا بنه اكثر من مرة !
    وفي حديثي مع صديق مقرب من صناع القرار في الرياض ابدا تشككاً ان يعتلي محمد ابن سلمان عرش ابيه
    وياخبر اليوم بدولار غدا بهللة ؟؟؟

  5. ما من إمبرطورية في التاريخ نجحت في تركيع أهل اليمن…إسألوا من سبقكم بالمحاولات يا إمبرطورية السلمانيين….هذه الجبال لا تركع….هذه الصخور لا تلين و لا تتفتت…..هذه الأمة لا تهزم……..يا لك من عظييييييييييم يا يمن العروبة و أصل الحضارات

  6. لم اكن اعرف انكم تخافون من الكلام لهذة الدرجة
    ليست لديكن الشجاعة لنشر كلامي لان كلامي ليس شتيمة بل هي حقيقة نستطيع ان ننشر كلامنا في صفحتكم في التويتر والفسبوك
    لم الخوف؟
    عهد حجب الصوت ولى لقد قرئت الكلام المكتوب في الفيسبوك وهو عبارة عن بعض الشتائم لكن ليس هذا هو اسلوبنا فنحن لانقول إلى الحقيقة
    ايران تمددك بفضل الدعم الامريكي
    في مقابل تعهد ايراني بالحفاط على هدوء الجولان ومزارع شبعا

  7. التمدد الايراني للبحر المتوسط بسبب الدعم الامريكي
    في مقابل تعهد ايراني ان تسهر على راحة الاحتلال الصهيوني في الجولان ومزارع شبعا
    طبعا كلامي لايعجب الجريدة ولهذا سيلجؤون لحذف كلامي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here