مسؤولان سعوديّان يزوران الكنيس الكبير بباريس ووزير العدل السعوديّ السابق لـ”معاريف”: أيّ عمل عنفٍ أوْ إرهاب يتستّر باسم الإسلام غير مشروع في أيّ مكانٍ حتى في إسرائيل

 

SAUDI-IN-FRANCE-23.11.17

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

يتواصل وبوتيرةٍ عاليةٍ مُسلسل اللقاءات العلنيّة بين مسؤولين سعوديين ومسؤولين إسرائيليين وصهاينة في أماكن مختلفة من العالم، بما في ذلك في تل أبيب، وفي هذا السياق أفادت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة أنّه بعد مقابلة رئيس أركان الجيش الإسرائيليّ للموقع السعوديّ “إيلاف”، الجنرال غادي آيزنكوط، وتصريحاته حول التعاون في الصراع ضدّ إيران وحزب الله، أجرى مسؤولون سعوديون زيارةً تاريخيّةً لكنيس، وذلك في فترة تشهد تغيرات غير مسبوقة في منظومة العلاقات بين تل أبيب والرياض، والتقى هذا الأسبوع الحاخام الرئيسيّ ليهود فرنسا حاييم كورسيا وحاخام الكنيس الأكبر في باريس موشيه سباغ مع مسؤولين سعوديين هما الدكتور محمد العيسى وخالد العنقري.

محمد العيسى، شغل سابقًا منصب وزير العدل السعوديّ ومستشار كبير للملك السعودي، وهو يشغل منصب السكرتير العام للجامعة الإسلامية في مكة. أمّا خالد العنقري فهو سفير السعودية في فرنسا وسابقًا وزير التعليم السعودي. المسؤولان السعوديان، تابعت الصحيفة العبريّة قائلةً، استجابا لدعوة الحاخام كورسيا لزيارة الكنيس الأكبر في باريس “لا فيكتوار”، حيث حلّا ضيوفاً على الحاخام كورسيا والحاخام سباغ.

ووصف الحاخام سباغ اللقاء بالودي والحميم وغير الرسمي، وقال: لقد أثار انفعالنا كثيرًا وأنا بشكلٍ خاصٍّ، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ السعوديّة تُعتبر دولةً معاديةً، دولة مسلمة محافظة. وكان من اللافت أن نلتقي، على حدّ قوله.

وتابع قائلاً: الحديث وتبادل الكلام يفتح عوالم لكلا الاتجاهين، زيارتهما إلى الكنيس استمرت قرابة الساعتين. أريناهما الكنيس وأوضحنا لهما كل الرموز اليهودية. كانت هذه الزيارة الأولى لهما إلى الكنيس وكان عالمًا جديدًا لهما لاكتشاف ماهية اليهودية، وكيفية الصلاة اليهودية وماهية التراث اليهودي.

وبحسب الصحيفة فقد عرض حاخام الكنيس الأكبر أمام الممثلين السعوديين كتاب توراة عمره 200 عامًا كُتب على جلد غزال، وقال: انتابني شعور بأننّا نصنع التاريخ. كان من المهم لي أنْ تحصل السعودية على وجه جديد، ليس فقط داعمة الإرهاب، إنما أيضًا دولة منفتحة على كل الأديان، بحسب تعبيره.

وفي ردٍّ على سؤالٍ فيما إذا كان قد تلقى هو والحاخام كورسيا دعوة لزيارة السعودية، أجاب سباغ: لم تتم دعوتنا بعد إلى السعودية، لكن أنا أعتقد أنّ هذا يُمكن أنْ يحصل. السفير دعاني إلى مأدبة عشاء في باريس وأنا كنت الحاخام الوحيد في حفل العشاء الذي دعي إليه كل سفراء الخليج الفارسي والدول العربية، قال سباغ.

صحيفة (معاريف) العبريّة، تناولت أيضًا ما وصفتها بالزيارة التاريخيّة، وأجرت مقابلة مع العيسى، ومنعًا للالتباس وحسن الظن في كلامه، طلب مراسل الصحيفة في العاصمة الفرنسيّة، غدعون كوتس، من المسؤول السعوديّ أنْ يُعرب بشكلٍ واضحٍ لا لبس فيه، عن رفضه للإرهاب ضدّ إسرائيل، عبر السؤال الموجّه والهادف إنْ كانت عمليات الفلسطينيين ضدّ إسرائيل، تدخل ضمن التعريف الوارد على لسانه، إذْ يسأل: هل يدخل ضمن هذا التعريف، الإرهاب في إسرائيل، وضدّ التجمعات اليهوديّة في العالم، حتى وإنْ كان يرتبط منفذوه بالصراع الإسرائيليّ-الفلسطينيّ؟ أجاب العيسى بالفم الملآن ما أراد الصحافي سماعه من ممثل المملكة: أيّ عمل عنفٍ أوْ إرهاب يتستّر باسم الإسلام، غير مشروع في أيّ مكانٍ، حتى في إسرائيل، على حدّ قول المسؤول السعوديّ.

مشاركة

13 تعليقات

  1. السيد زهير أندراوس :الناصرة العربية / فلسطين المحتلة
    لا اعتقد ان هناك احدا يشك ولومقدار ذرة فيمانقلنه في تقريرك هذا او تقاريرك الاخرى السابقة حول ماصرح اويصرح به مسؤولون اسرائيليون تصفهم رفيعي المستوى قي تل أبيب سواء كانوا سياسيين اوعسكريين او استخباريين أو أمنيين أو محللين في مراكز الابحاث والدراسات الاكاديمية والاستراتيجية حول الاتصالات السرية اوالعلنية اوحتى عبر خطوط هاتفية ساخنة و مباشرة بين اسرائيل ودول عربية لاتقيم علاقات ديبلوماسية فيمابينها وحتى قيام زيارات متبادلة وخاصة مع الدول السنية الخليجية المعتدلة وفي مقدمها السعودية وذلك لتقاطع الهدف الرئيسي المشترك وهو اللتهديد الايراني او مايعرف بالمربّع الشيعي الذي يضم أيضا حزب الله ودول الممانعة وحركات المقاومة الإسلامية مثل حماس والجهاد الإسلامي في
    الضفة الغربية وقطاغزة ٠ ومما يعزّز من هذه الاتصالات هو ان المسؤولين السعوديين لم ينفوا هذه الأنباء والتقارير بلعلى العكس ان الصمت دليل الاعتراف ضمنا اوتلميحا او حتى تصريحا !
    ولذا لم نكن زيارة هذيْن المسؤليْن السعوديين امر غريب اومثير للاستغراب من جهة ،ولا هي الاولى والاخيرة بل اصبحت تقلدية الى حد يبدو ان مثل هذه الزيارات الرسمية سوف تتصاعد بالموازاة مع تصاعد التهديد الايراني الذي يعتبر الهدف الرئيسي المشترك بين الجانبين ً
    فاازيارة التي قام بها المسؤولان السعوديان محمدالعيسى وزير العدل سابقا والمستشار للملك السعودي ،وخالد العنقري وزي التعليم والسفير السعودي السابق في فرنسا،للكنيس اليهودي الرئيسيفي باريس كان في استقبالهماالحاخام اليهودي الاكبر ليهود فرنس حاييم كورسيا وحاخام الكنيس موشيسباع اللذين رحبا بالضيفين السعوديين ووصفا زيارتهما بالحمية والودية ! لكنهم نسيا ان يذكرا ماإذا كان الضيفين اعتمرا على رأسيهما طاقية الصلاة اليهودية المعروفة باسم ” الكيباه” و التي يتحتم على كل زائر من اتباع الديانات والمذاه الاخرى ان يضعها على رأسه حين دخوله الكنيس لما لهه من حرمة في الديانة الهودية !
    وعل اية حال فقد امتنعا الحاخامان ان يجيبا بصراحة عن سؤال حول ماإذا قبلا دعوة لزيارة ارض الجدود خيبر وبني قنيقاع وبني قريظة في المدينة المنورة لكن الايام المقبلة سوف تكشف المزيد من هذه الاتصالات التي لم تعد سرية وانما علنا وكما يقول المثل ” على عينك ياتاجر ” ؟
    ياسيد اندراوس !
    لكن المشكلة العصية عل اسرائيل ان تجدلها مخرجا او منفذا اواختراقا لها هي ليست في الاتصالا ت السرية اوالعلنية فهذه لاغبارعليها طالمرانه عى المستوى الرسمي مع الحكام او المسؤولين من الحكام في الخليج اوغيرهم من العرب المهرولين ،وانما ان المشكلة الرئيسية المزمنة والمستعصية ان لم تكن مستحيلة هي ” التطبيع ” والحلوالربط بيد الشعوب العربية لا بيدحكامهم !
    وهذه الشعوب العربية العريقة فيى أصالتها في وطنها العربي الكبير تحمل شعار الزعيم العربي القومي الخالد وهو اللاءات الثلاثة ” لا اعتراف ،لا تفاوض ، لاصلح ” مع ادولة الصهيونية المغتصبة وكل زعيم يقلد هرولة أنور السادات لابد وان يو اجه نفس المصير ،طالم اسرائيل تمعن في اغتصاب الازض العربية وطالما انها سادرة في جرائمها في قتل وسجن المواطنين الفلسطينيين وهدم بنيانهم وتدنيس مقدساتهم !

  2. ههههه ترى الخليج سموه فارسي ههههه فعلا يجروكم كالخرفان. (لكن فعلا الخليج طول عمره فارسي).

  3. كان الله في عون الشعب الفلسطيني ولكن تأكدو انه لن يضرهم من خذلهم او من تأمر عليهم ففي النهائيه هم شعب الجبارين

  4. يسلام واللي عملتوه والخراب اللي جلبتوه العراق وسوريا واليمن باسم الدفاع عن الاسلام ده بتسميه ايه؟؟اسمع كلامك اصدقك اشوف امورك استعجب

  5. من حرارة التصهين، انتشرت افاعي ال سعود تنشر سمومها في كل مكان.

  6. كان اﻻحرى بالبدوي ان يضع الكوفيه بدل الشماغ علشان الصورة تكون طبيعيه اكثر طبعا اوﻻد عم

  7. بسم الله الرحمن الرحيم ((لَّا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ۖ وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَن تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً ۗ وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ۗ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ () صدق الله العظيم

  8. سقطت الاقنعه
    وعلى رقعة الشطرنج يتم التهيئة للحركة الاخيرة
    عندما قاومنا و اخبرنا عن صهيونية الحركة الوهابية، انتقدنا الكثيرون . حتى من التقارب. اما اليوم فيتم تغيير دين الله جهارا نهارا تحت واقع قمعي مفروض. و النتيجة ؟؟ او لنقول الحل !
    الحل هو اللي بتشوفه عيونكم على ارض الواقع، مو كلام و لا تغريدات.
    خلوا اعوان الشيطان يلعبون و يزهون بمخططاتهم. ربنا و ربهم الله.
    ووعد الله حق. و موعدنا قريب باذن الله
    فرد من شعب بلاد الحرمين

  9. السلام عليكم ، “””انتابني شعور بأننّا نصنع التاريخ. كان من المهم لي أنْ تحصل السعودية على وجه جديد، ليس فقط داعمة الإرهاب، إنما أيضًا دولة منفتحة على كل الأديان، بحسب تعبيره”””
    هذا هو ملخص القول، وان كنا نعلم أن المقصود هو تاريخ الخيانات. وأن السعودية تبقى امام الله داعمة إرهاب المسلمين وغيرهم .

  10. الحاخام كورسيا إستعمل مصطلح “الخليج الفارِسي”!!!! لا إعتراض من الضيوف السعوديين!!!!
    هل تذكروا ما حصل من عدة أسابيع حين إستعمل مسؤول إيراني ذات المصطلح و قامت الدنيا و لم تقعُد!!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here