المانيا تقف سدا في وجه السعودية في الاتحاد الأوروبي وتتخذ قطر مخاطبا لها في الخليج العربي والرياض تدرك قوة برلين إذ تحركت سياسيا

 

germany-forn-min-salman

باريس- “رأي اليوم”:

تحولت المانيا الى جدار صلب في مواجهة طموحات العربية السعودية في الشرق الأوسط وشراء مواقف بعض الدول الأوروبية، وبدأت تتخذ من قطر مخاطبا لها في الخليج العربي.

وفي ظل الأزمة الصامتة التي انفجرت بين الاتحاد الأوروبي والعربية السعودية على خلفية احتجاز الرياض لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، أقدمت المانيا على مواقف شجاعة للحد من “ترامبية” العربية السعودية، كما تقول وسائل الاعلام الألمانية، وتعبير الترامبية هو غلبة المزاج والتهديد بالقوة في العلاقات الدولية.

وتبنت برلين لهجة شديدة ضد الرياض بسبب احتجاز الحريري، ووصل الأمر بوزير خارجية المانيا زيغمار غابرييل الأسبوع الماضي الى القول بوقف مغامرات العربية السعودية في الشرق الأوسط من ملفات مثل اليمن وقطر ولبنان. وعادت وزارة الخارجية الألمانية الى التصعيد عندما نشرت تغريدة في تويتر تطالب برفع الحصار عن قطر.

وتمر العلاقات بين الرياض وبرلين بأزمة مفتوحة بعد استدعاء العربية السعودية سفيرها للتشاور، وهو إجراء للتعبير عن غضب البلد الذي يقوم بهذه الخطوة، ولا يبدو أن برلين تتراجع عن مواقفها بل تطالب شركاءها في الاتحاد الأوروبي بموقف صريح تجاه المشاكل التي تسببها الرياض في الشرق الأوسط، وصدر موقف برلين بينما ترغب السعودية في إقناع الاتحاد الأوروبي بإعادة النظر في الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى وتنجر فرنسا الى موقف السعوديين، ولكن برلين تقف بالمرصاد لإستصدار أي موقف أوروبي ضد إيران.

وصرح وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل أمس بأن الدول الأوروبية ترغب في استمرار تطبيق الاتفاق النووي المبرم مع إيران، وأضاف أن الولايات المتحدة الأميركية تريد التشكيك بهذا الاتفاق، بينما أوروبا مهتمة باستمرار تطبيقه.

وفي خطوة قوية، كانت المانيا قد منعت العربية السعودية السنة الماضية من  فتح مراكز إسلامية جديدة في مدن أوروبية لأن المخابرات الألمانية تعتبر هذه المراكز مصدر لنشر التطرف. وفي المقابل، رخصت المانيا لقطر بفتح المركز الثقافي البيت العربي “الديوان”  في برلين الذي يعد أول مركز ثقافي قطري خارج قطر. وأشرف وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمان آل ثاني على افتتاح المركز أمس الثلاثاء.

وجعلت المانيا من قطر مخاطبا لها في الخليج العربي لأن الإمارات العربية المتحدة والعربية السعودية تنسقان مع فرنسا. وتجد الدوحة في برلين المدافع الشرس عن مصالحها وسط الاتحاد الأوروبي، ومن المرتقب منح قطر للشركات الألمانية حصة الأسد في الصفقات التجارية مستقبلا. وتلتقي بريلن والدوحة في ملف إيران النووي بتأكيد الاتفاق وتفضيل الحوار وفي إنهاء حرب اليمن وفي دعم استقرار لبنان.

وتدرك الرياض مدى قوة المانيا إذا تحركت سياسيا، فقد اتخذت المستشارة أنجليكا مركيل مواقف متشددة من الرئيس التركي الطيب رجب أردوغان رغم أن التبال التجاري بين البلدين يفوق 35 مليار دولار سنويا، بينما التبادل التجاري الألماني-السعودي لا يتعدى 12 مليار دولار سنويا.

وتدرك السعودية قدرة المانيا على وقف صفقات أسلحة إذا تأزمت الأوضاع، وقد تبرر موقفها بجرائم التحالف العربي بقيادة السعودية في الحرب ضد اليمن.

مشاركة

23 تعليقات

  1. اساتذة الکرام
    لیس من الثقافه تحریف الخلیج الفارسی بخلیج العربی
    علی قبور جنود الامریکان مکتوب «تم مصیره فی persian golf»
    یعنی « هی المقتول فی الخلیج الفارسی »
    فی جمیع مستمسکات حتی فی دول الخلیج ( من اربعین او ثلاثین سنه الی ماقبلها) لا نری عبارة الخلیج اا ع ر ب ی) ومستمسکات المکاتب الامم المتحده و دول الغربیه باالمئات الذی یدل علی عبارة الخیج الفارسی.
    فکیف لا تعلمون هذا الشئ . الله اعلم
    تحیاتی للامینی!

  2. كل التحية الموقف الأخلاقي الشجاع ﻷلمانيا في محاربتها لترمبنة يج والشرق الأوسط.

  3. شكراً لألمانيا ولكل أوروبا على لجم السعودية ووهابيتها المتوحشة حتى ولو جاء متأخراً.
    ولكن قطر ليست بأفضل من السعودية، فهم أيضاً وهابيون ويساندون الإخونجية وباعترافهم مولوا الإرهاب ودمروا دولاً.

  4. مهما تظاهر الصغار بأنهم كبار في مثل هذه المواقف يعرف كل واحد حجمه الصغير يبقي صغير مهما كان لديه من اموال و وهابيه مقيته ….حسنا فعلت المانيا بمنع اقامة مساجد للوهابيين في اوروبا لانها مصانع للحقد والتكفير والارهاب…..شكرا المانيا

  5. هذا الامير المتهور محمد بن سلمان لابد من لجمه بلجام السياسة الصحيحة بعد ان ظن ان عبادته لإسرائيل ستغنيه عن عبادة الله تعالى. هيهات و سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون.

  6. ألمانيا هي التي تقود السفينة الأوروبية، منذ هلموت شميت، وهلموت كول، إلى أنجلا ميركل، أنا أقيم في فرنسا، والفرنسيون يعترفون بـالسّطو والهيمنة الألمانية على الإتحاد الأوروبي وفرص توجهاتها وقراراتها !

  7. السعودية من دول العشرين فارامكو بحر من النفط وقطر بحر من الغاز والتنافس فيما بينهم من يقتل اكثر عددا من المسلمين لكن فقهاء التكفير مرابطون في مملكة ال سعود ومفتي الناتو في الدوحة فقاتلوا ايها المجاهدون كل من كان لأسرائيل عدوا وارجموا الشعوب بأقذع الكلمات والتوحش في معاملتهم بأسم الدين فأعدائكم ياايها المسلمون هم في غرف العمليات والفقيه الأكبر لقد جاء خصيصا من تل ابيب ليفتي للمفتي ولشيخ الشريعة بأن قتل اعداء اسرائيل حلال ومن لاتعجبه هذه الشريعة فهو اما مجوسي أو رافضي وكلاهما هم اعدائك يااسرائيل.

  8. أمريكا وأوروبا يتعاملون معنا بطريقه تخدم مصالحهم ،فهم يذكون التخاصم بيننا وهم متفقون على ذلك وعلى سبيل المثال الحالي ألمانيا تستفيد من قطر وفرنسا تستفيد من السعودية والإمارات وهكذا دواليك كل دولنا على هذه الشاكله خصام الحكام يتبعه تسليم أوراقنا وتبعيتها للغرب الذي لا يراعي فينا الا ولا ذمه وخذ على ذلك كل الدول ألعربيه لا تجد دولتان متجاورتان يحب بعضهما بعضا بل الكل يحفر لاخيه
    ولكن لا نطلب من الله الا ان يولي علينا خيارنا ويعيدنا الى دينه القويم وان يصلح لنا اعمالنا

  9. اساتذة الکرام
    لیس من الثقافه تحریف الخلیج الفارسی بخلیج العربی
    علی قبور جنود الامریکان مکتوب «تم مصیره فی persian golf»
    یعنی « هی المقتول فی الخلیج الفارسی »
    فی جمیع مستمسکات حتی فی دول الخلیج ( من اربعین او ثلاثین سنه الی ماقبلها) لا نری عبارة الخلیج اا ع ر ب ی) ومستمسکات المکاتب الامم المتحده و دول الغربیه باالمئات الذی یدل علی عبارة الخیج الفارسی.
    فکیف لا تعلمون هذا الشئ . الله اعلم

  10. تصريح وزير خارجبة المانيا ضد المملكة العرببه السعوديه ووقوفه مع قطر الارهاب سيندم عليها وسيرحل من المشهد قريبا … ..المستشاره ميركيل ان استطاعت ان تخرج من ازمتها لتشكيل حكومة جديدة او لم تستطع فلا مكان لهذا .

  11. لا شك ان المملكة العربية السعودية تقوم بدور سياسى متهور. لاسيما يجب تحليل هذا الدور فى ضوء المتغيرات العالمية الحديثة.
    كون المملكة نتيجة مباشرة لاتفاقيات سايكس بيكوت و ما تلاها من قرارات جيوسياسية ، و انتهاء هذه الاتفاقية بدخول روسيا الحلبة السورية فى يوم ٣٠ سبتمبر ٢٠١٥ ، دق ناقوس النهاية لكل ما تم بنائه عليها (الاتفاقية)

  12. المانيا اضعف ما يعتقد الاغلبية. العملية الانتخابية اضعفت المستشارة مركل و نتج عنه ضعف عام فى الاتحاد الاوروبى.
    تلمانيا حاليا تدار بحكومة تصريف اعمال و لن تكون هناك حكومة فعلية قبل ٤ الى ٦ شهور.
    وزير خارجيتها لا شك له نظرة معينة و لكن لا يملك القوة الازمة لتطبيقها.
    من ناحية اخرى هناك اكثر من ٥٠ الف جندى امريكى على الاراضى الالمانية مما يفقدها جزء مهم من سيادة قرارها.

  13. نحيي المواقف الالمانية ضد النظام السعودي الدي يستعمل المال لشراء الدمم وتقديم الرشاوى لكسب التاييد لسياساته الخرقاء والعبثية والمجنونة فيجب على هدا النظام المنفلت من عقاله ان يعود الى عقله ويحترم نفسه وان يصرف تلك الاموال الباهظة التي وهبه الله سبحانه اياها في ما ينفع بدلا من تبديرها في نشر القتل والخراب والدمار فهل يظن النظام السعودي ان المانيا تنتمي للممالك العربية حتى يمكن شراء سكوتها وصمتها؟

  14. في الظاهر نلاحظ أن ألمانيا تنسق مع الأوربيين للجم العربدة السعودية لاكن في الباطن هي عملية منهجية تدبرها أمريكا وتنفدها المجموعة الأوربية
    فأوربا متفقة على كل شيء إلى الشأن العربي لماذا ألماني تنسق مع قطر ولبنان بينما حليفتها فرنسا غارفة مع السعودية؟؟؟؟؟

  15. ألمانيا دولة ذات قرار سيادي !!!!!
    ألمانيا ليست مصر و لا السعودية و لا الإمارات و لا الأردن و لا السلطة الفلسطينية !!!!!
    ألمانيا تاريخ و حضارة !!!!!
    لا تتأثر لا بتهور السعودية و الإمارات و لا بالخذلان المصري !!!!!

  16. كل التحية لألمانيا التي تقف بوجه الجل والمكر والتآمر والظلم واللؤم السعودى. كل ما أتمناه أن تحذو بقية الدول الأوروبية حذو ألمانيا وتقوم بقطع كل العلاقات مع الدولة السعودية التي تم إيجادها لتدمير العالم العربى ومن وراءه العالم ألإسلامى ومن وراء العالمين العربى والإسلامى، العالم كله. ألسعودية لا تفهم إلا الحقد والمكر وكره الغير . أنظروا ماذا تعمل في اليمن. دمرت البلاد وقتلت العباد ويتمت ألأطفال. هل شفى غليل الحقد السعودى إتجاه اليمن بعد كل هذا الخراب والدمار؟ لا والله!!! لن تتوقف السعودية عن حربها ضد اليمن حتى تسمع أن اليمن قد قتل كل شعبه ودمر كل حجر فيه. ألله هو المنتقم الجبار وهو الذى سيدمر السعودية ويرسل عليها حجارة من سجيل حتى تصبح كعصف مأكول. فناء السعودية سيكون عيدا للعرب والمسلمين وكل أحرار العالم….

  17. هل اصاب اوربا الضجر والتعب من سياسات السعودية ومن يسير معها؟ تصعيد المواقف ، سابقا مع العراق ، ثم سوريا ثم مصر ولبنان واليمن اخيرا ، ولجوء الملايين من العراقيين والسوريين واليمانيين الى دول الجوار واوربا التي تعرض امنها وسلمها واستقرارها الداخلي الى الخلل وتعرضها الى عمليات ارهابية اجرامية ضد الابرياء ،وهذا نتيجة السياسة التي اتبعتها السعودية في تاجيج الصراعات الطائفية والعرقية في المنطقة؟ هل تعي القيادة السعودية الحالية ، وهي تتطلع الى التقدم والمشاريع العملاقة للتنمية ، ان الاستقرار في بلدها وجوارها ، هو الذي يساهم في نجاح خططها التنموية ؟ هل ستعيد النظر في تلك السياسات الهوجاء في تدمير شعوب المنطقة ؟؟؟ ان السعودية غير قادرة على الوقوف بوجه تصاعد المعارضه التي تطالبها في تغيير سياساتها الخاطئة والتي ولدت الدمار والقتل في المنطقة ؟ واعتقد لدى دول اوربا ، وبشكل خاص المانيا وفرنسا وبريطانيا وغيرها اوراق ومعلومات عن تصرفات و انتهاكات لحقوق الانسان ، سواء في المملكة او في اليمن او في غيرها ومساهماتها في دعم الارهاب بشتى الطرق… لهذا على القايدة السعودية الجديدة ان تعيد النظر وبشكل كبير وتتراجع عن العنجهية والتبجح وايقاف التصعيد والتهديد والوعيد ضد جيرانها وايقاف حرب اليمن اللااخلاقية بكل القيم الدينية والانسانية ،والتدخل في شؤون دول المنطقة ، العراق ، سوريا ، لبنان … والعودة الى النظام والقانون الدولي

  18. السعودية تريد ان تتزعم المنطقة وتريد فرض نفسها كشرطي للمنطقة وهي تعتبر نفسها مؤهلة لانها تعتقد ان العنتريات وشراء وخنق الناس باموال النفط سيجهلها تصل للفرعونية اي ان تقول انا ربكم الاعلى وانتم عبيد منساقون لارادتي . ولكن حماقتها ونظرتها الفوقية وفسادها وعنجهيتها ستعجل باندحارها بعدما كثر اعدائها بالعالم وبعد ان فقدت عروبتها واسلاميتها منذ ان راهنت على الامريكي والصهيوني لغزو بلادنا وتدميرها اضافة للرشاوى لترامب وغيره بالمليارات على امل ان يحترمها احد او يطيعها الا من تعلم ان يكون ذليلا لريالات ال سعود واعتقد هذا مكر الله حيث يدفعهم للتخبط بسياسات ارتجالية متعجلة حمقاء فبعد ان كانت تستنزف اموالها في صفقات الفساد وشراء المواقف والذمم اصبحت اليوم تنزف من مؤيديها والساكتين عنها .
    هي دورة من دورات التاريخ الانساني كل كم سنة يطلعلك عنتر شايل سيفة الى ان يطيح حظه ويرمى بمزبلة التاريخ كما سبقهم هتلر وفرعون وكثير من المفسدين

  19. الشعب والحكومه الألمانية لا تأخذ في هذا الزمان اى حسبان للسعوديه ولا للإمارات. زمن السعوديه ودول الحصار فد ولى ولم يعد الألمان يأخذون بجديه بسياستهم المراهقه والمغامره. اسمع ذلك يوميا في الاعلام بشكل عام

  20. الحقيقة ان اوراق المانيا في المنطقة تكاد تكون معدومة وبلا تاثير فعلي على اوضاع الاقليم، مع غياب واضح لموقف اوروبي موحد، فكل يغني على ليلاة. وموقفها المنحاز هذا يضاف له موقفها المتعاطف مع نظام طهران يلحق بالتاكيد ضررا ملموسا على اي دور تتمناه برلين في القضايا العربية .

  21. إذا أرادت السعودية أن تحترم و تسمع كلمتها عليها بالعلم و التكنولوجيا و الإقتصاد و التصنيع و تعلن عدائها لإسرائيل كما تراه كل الشعوب العربية و الشعوب الأخرى من انحاء العالم التي ترى أن إسرائيل غازي للراضي الفلسطينية. أما و هي دمية في يد الصهيونية العالمية فلا أحد يحترمها.

  22. أتفهم موقف ألمانيا من السعودية ولكن لا افهم التجائها الى قطر التي ثبت تأمرها على الدول العربية مثل ليبيا وتشجيعها الارهاب في مصر . اللهم إلا ان تكون المانيا موافقة على دور قطر وسياستها في الدول العربية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here