الحريري يتراجع عن استقالته تجاوباً مع طلب الرئيس عون بإجراء المزيد من المشاورات ويعاهد مناصريه على البقاء معهم للدفاع عن لبنان

 hariri-lebanon.jpg-5555

بيروت ـ (أ ف ب) – عاهد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري الأربعاء مناصريه على البقاء معهم واكمال مسيرته للدفاع عن لبنان واستقراره، بعد وقت قصير من اعلانه قراره بالتريث في المضي رسمياً باستقالته بناء على طلب الرئيس اللبناني.

وعلى وقع هتافات “بالروح بالدم نفديك يا سعد، قال الحريري أمام المئات من مناصريه الذين تجمعوا أمام دارته في وسط بيروت احتفالاً بعودته “أنا باق معكم وسأكمل (مسيرتي) معكم.. لنكون خط الدفاع عن لبنان وعن استقرار لبنان وعن عروبة لبنان”.

وأكد الحريري الذي أطل بثياب غير رسمية وسار بين مناصريه ملتقطاً الصور معهم مع ابتسامة عريضة أن شعار تياره سيبقى “لبنان أولاً”، مضيفاً “نحن أهل الوسط وأهل الاعتدال وأهل الاستقرار”.

وقاطع مناصرو الحريري الذين رفعوا رايات تيار المستقبل الذي يرئسه، خطابه مراراً بالتصفيق والهتافات مرددين “سعد سعد سعد”، قبل أن يتوجه اليهم قائلاً “جئتم من كل لبنان لتقولوا لي الحمدلله على السلامة وأنا أقول لكم الحمدلله على سلامة لبنان”.

وأضاف “لأختصر كل شيء بكلمة واحدة، أقول لكم شكراً شكراً شكراً”.

ومنذ ساعات الظهر، تجمع مناصرو تيار المستقبل في وسط بيروت، على وقع الأناشيد الوطنية والحماسية.

وقال منسق التيار في عكار نبيل الحولي  لفرانس برس من أمام دارة الحريري “جئت تأييداً للشيخ سعد ولكل ما قام به من أجل استقرار البلد” معتبراً أن “القرار الذي اتخذه اليوم إيجابي”.

وأعلن الحريري الأربعاء من بيروت تريثه في المضي رسمياً باستقالته، بعد نحو ثلاثة أسابيع على اعلانها بشكل مفاجئ في الرياض، ليفسح بذلك المجال أمام المزيد من المشاورات بشأن القضايا الخلافية تلبية لطلب الرئيس ميشال عون.

وأثارت استقالة الحريري في الرابع من الشهر الحالي صدمة كبيرة لدى حلفائه وبيته الداخلي كما لدى خصومه، ورفض عون قبولها رسمياً قبل عودته الى بيروت التي تمت بوساطة فرنسية بعد بقائه أسبوعين في الرياض وسط ظروف “ملتبسة”، لم بتطرق اليها في تصريحاته الاربعاء.

وقال الحريري في خطاب تلاه من القصر الرئاسي بعد خلوة عقدها مع عون “لقد عرضت اليوم استقالتي على فخامة الرئيس وقد تمنى عليّ التريث في تقديمها والاحتفاظ بها لمزيد من التشاور في أسبابها وخلفياتها السياسية فأبديت تجاوباً مع هذا التمني”.

وبحسب الخبير الدستوري اللبناني إدمون رزق، فإن قرار الحريري يعني أنه “مستمر في مهامه لأن التريث يعني تعليق الاستقالة”.

وأضاف لوكالة فرانس برس “طالما أن رئيس الجمهورية لم يقبلها فلا تعتبر الاستقالة ميثاقية”.

وفي بيان استقالته الذي بثته قناة العربية السعودية، وجه الحريري انتقادات لاذعة الى كل من إيران وحزب الله اللبناني، أبرز مكونات حكومته. واتهم الأخير بفرض “الأمر الواقع” وعدم الالتزام بمبدأ “النأي بالنفس” عن النزاعات في المنطقة خصوصاً في اليمن وسوريا.

وجدد الحريري الأربعاء تمسكه “بوجوب الالتزام بسياسة النأي بالنفس عن الحروب وعن الصراعات الخارجية والنزاعات الاقليمية”، مؤكداً تطلعه الى “شراكة حقيقة من كل القوى السياسية في تقديم مصلحة لبنان العليا على أي مصالح أخرى”.

– معالجة المسائل “الخلافية”-

وأمل أن يشكل قراره “مدخلاً جدياً لحوار مسؤول” من شأنه أن “يعالج المسائل الخلافية وانعكاساتها على علاقات لبنان مع الأشقاء العرب”.

وأبدى حزب الله الذي يعد المكون الأبرز في الحكومة اللبنانية استعداداً للتفاهم مع الحريري. وقال أمينه العام السيد حسن نصرالله الإثنين “بالنسبة لنا ليس مستقيلاً.. ونحن منفتحون على كل حوار وكل نقاش”.

وجاءت مواقف الحريري الأربعاء بعد حضوره ورئيس الجمهورية ورئيس البرلمان نبيه بري عرضاً عسكرياً أقيم في وسط بيروت لمناسبة الذكرى الـ74 لاستقلال لبنان، قبل أن ينتقل الثلاثة الى القصر الرئاسي لعقد خلوة وبدء الاستقبال الرسمي لمناسبة الاستقلال.

وأثمرت وساطة فرنسية قادها الرئيس ايمانويل ماكرون، انتقال الحريري الى باريس بعد بقائه لأسبوعين في الرياض. وتوجه الثلاثاء الى القاهرة لبضع ساعات حيث التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قبل أن ينتقل الى لارنكا في طريقه الى بيروت.

وفور وصوله الى بيروت ليلاً، توجه الحريري مباشرة إلى ضريح والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري الذي اغتيل في وسط بيروت في 14 شباط/فبراير 2005.

ومن المقرر أن ينتقل الحريري بعد انتهاء الاستقبال الرسمي في القصر الرئاسي الى دارته في وسط بيروت، حيث تجمع المئات من أنصاره رافعين صوره ورايات تيار المستقبل الزرقاء والأعلام اللبنانية ومرددين عبارات “كلنا معك”.

وقال منسق التيار في عكار نبيل الحولي (?? عاما) لفرانس برس من أمام دارة الحريري “جئت تأييداً للشيخ سعد ولكل ما قام به من أجل استقرار البلد” معتبراً أن “القرار الذي اتخذه اليوم إيجابي”.

– الحفاظ على “الوحدة”-

وربط محللون بين استقالة الحريري المفاجئة والتوتر المتصاعد اقليمياً بين السعودية الداعمة للحريري وإيران، أبرز حلفاء حزب الله.

ولطالما شكل لبنان البلد الصغير الذي يقوم نظامه السياسي على تقاسم السلطة وفق حصص طائفية وعلى “ديموقراطية توافقية”، ساحة تجاذبات بين القوى الإقليمية وخصوصاً سوريا، السعودية وإيران.

ووصل الحريري قبل عام الى رئاسة الحكومة بموجب تسوية أتت بعون حليف حزب الله رئيساً للبلاد.

وترى مديرة مركز كارنيغي للأبحاث في الشرق الاوسط مهى يحيى في تصريحات لفرانس برس أن “العديد من الدول” دخلت على خط التهدئة، مضيفة “بالتأكيد بذلت جهود لتهدئة الأمور قليلاً ولمحاولة إفساح المجال أمام حصول نقاشات أو مفاوضات خلفية”.

وتعرب عن اعتقادها بأن “المجتمع الدولي يدرك جيداً أنه لا مصلحة لأحد في وجود دولة أخرى غير مستقرة في المنطقة”.

وكان الرئيس اللبناني رفض قبول استقالة الحريري التي تعد سابقة في الحياة السياسية اللبنانية، إذ يقضي العرف بأن يتسلم رئيس الجمهورية الاستقالة خطياً من رئيس الحكومة خلال لقاء يجمعهما.

وصعد مواقفه تجاه السعودية، مؤكداً أن لبنان لن يقبل بأن يبقى رئيس حكومته “رهينة لا نعلم سبب احتجازه” في الرياض، على رغم نفي الأخيرة ذلك وتاكيد الحريري مراراً أنه حر في تنقلاته.

ودعا عون في خطاب وجهه مساء الثلاثاء في ذكرى الاستقلال اللبنانيين للحفاظ على وحدتهم.

مشاركة

20 تعليقات

  1. عودة الحريري وظهوره بين رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب والجموع المحتفلة بذكرى استقلال لبنان دليل قاطع على أن بيان إستقالته كُتب سلفا من قبل غلمان السياسة والعواصف الفاشلة حيث أن عودة الحريري للبنان وكلمته أثبتت أنه غير معرض لإغتيال من قبل منافسيه المحليين وإنما يمكن أن يحاول هؤلاء الذين قيدوا حريته وإبتزوه ماديا بالتعاون مع الصهاينة تنفيذ العملية كما فعلوا بوالده وألصقوا التهمة في حزب الله وسوريا لغاية في نفس يعقوب.

  2. لأول مرة اتعاطف قلبيا مع سعد الحريري. لقد بدا اامرة الاولى في حياته السياسية زعيما حقيقيا. ليس لأن الاف اللبنانيين كانوا يحيونه و يهتفون له بل لأنه عبر في خطبته عن نشوء زعيم جديد. لقد اكد عروبة لبنان و اكد وحدته الوطنية و تفسيرذلك كما هو واضح موقف لبنان من العدو الصهيوني. يستطيع الحريري بانتهاج هذا السبيل ان يصبح رئيسا لوزراء لبنان بمستوى الرؤساء الكبار في تاريخه دون ان يخضع لغلمان السياسة و عجائزها في السعودية. اما عن النأي بالنفس عن الصراعات الاقليمية فكل العرب يؤيدونه لو كانت الصهيونية غير موجودة في الساحة. ان كل الصراعات الاقليمية سببها الصهيونية و عميلتها اسرائيل التي تستخدم السعودية و حلفاءها في اتون معارك تخرج هي الرابح الوحيد فيها.

  3. فشل جديد يضاف لقائمة الفشل السعودي الذي اصبح سمة السياسة السعودية المتخبطة. لا أدري ما هي نهاية سلسلة الفشل الذريع للسياسة السعودية اتصبح المملكة رجل الخليج المريض؟ اعتقد إنها تستحق هذا اللقب و عن جدارة!

  4. هذا التراجع الحريري يعود الفضل به الى حكمة الرئيس اللبناني الجنرال عون وعقلانية الاستاذ نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني والبصيرة الثاقبة التي يتحلّى بها سيد المقاومة الشيخ حسن نصرالله حفظ اللههذا الثالوث السياسيي اللبناني وشعب وجيش ومقاومة لبنان العربي العريق
    وبالفعل ادرك سعد الحريري اهمية منصبه في خدمة الشعب ومصلحة الوطن ،،
    وفي تراجعه عن استقالته من اجل الشعب والوطن ، فإن التخل السعودي في الشؤون اللبنانية سيكون هو الخاسر اولا واخيرا ،،لسوف تكشف الايام المزيد من الخفايا والاسرار فيم حصل وما واجهه للحريري ساعة وصوله الى العاصمة السعودية الرياض حتى ساعة خروجه واسرته متوجها الى فرنسا ثم الى لبنان وطنه ومسقط رأسه ً
    وبلطبع ليس هناك سبب دون مسبّب ولا عودبلادخان لكن الحريري ترك دخان عوده هناك في الرياض !!

  5. لا تستبعدوا ان يكون موضوع احتجازه مسرحيه لتقويه موقفه في لبنان فشعبية الحريري تراجعت بشكل كبير عن السنه بل الكثير من أعضاء تيار المستقبل يناقشونه على الزعامة و بعد انتصار حزب الآه في جرود عرسال و سوريا. على العموم قريبا ستينيات الحقائق.

  6. وهكذا استطاع لبنان العودة عن حافة هاوية عميقة. انتصر العقل والشعور الوطني والحس القومي وانهزم المتآمرون على عروبة لبنان ومقاومتها سنة وشيعة وميسحيين وشيوعيين وقوميين ويساريين بكل توجهاتهم.
    تهانينا للبنان لتجنبه كارثة كانت ستكون كبيرة. تهانينا لحزب الله، والمستقبل، والحزب الشيوعي، والحزب القومي السوري، وكل وطني وقومي في لبنان.
    هذا هو الوعي الذي يهزم الحماقة، هذه هي الوطنية التي تهزم العمالة، هذه هي القومية التي تهزم لبنان أولا وتقدم القومي وفلسطين على كل شيء آخر.
    هنيئا لكم سلامكم. إنه أكبر هزيمة للعدو الصهيوني الذي يتربص بكم كل ساعة وكل يوم وكل ثانية.
    شكرا لكم على أيها اللبنانيون على حكمتكم ووطنيتكم وتسامحكم ووعيكم ولأنكم تجنبتم كارثة محققة.

  7. اليوم أنت ابن أبيك يا سعد. حياك الله و حيا لبنان شريفا عريقا صامدا. و يا جبل لبنان ما يهزك ريح. دمعت عيناي من الفرحة.

  8. وهكذا استطاع لبنان العودة عن حافة هاوية عميقة. انتصر العقل والشعور الوطني والحس القومي وانهزم المتآمرون على عروبة لبنان ومقاومتها سنة وشيعة وميسحيين وشيوعيين وقوميين ويساريين بكل توجهاتهم.
    تهانينا للبنان لتجنبه كارثة كانت ستكون كبيرة. تهانينا لحزب الله، والمستقبل، والحزب الشيوعي، والحزب القومي السوري، وكل وطني وقومي في لبنان.
    هذا هو الوعي الذي يهزم الحماقة، هذه هي الوطنية التي تهزم العمالة، هذه هي القومية التي تهزم لبنان أولا وتقدم القومي وفلسطين على كل شيء آخر.
    هنيئا لكم سلامكم. إنه أكبر هزيمة للعدو الصهيوني الذي يتربص بكم كل ساعة وكل يوم وكل ثانية.
    شكرا لكم على حكمتكم ووطنيتكم وتسامحكم ووعيكم.

  9. إلى بعض ألمعلقين العرب ، ارحموا اللغة العربية ، فلا أتكلم عن الأخطاء في الصرف فهذا مفهوم لكن أخطاء كارثية في النطق، و خاصة الاخوة المصريين، فهذا يقول إزا بدل إذا و ذاك زريعة بدل ذريعة و أخر في زل بد ضل

  10. خاب رهان ال سعود باحداث فتنه وانقسام للشعب اللبناني فارسل وليهم ترامب ماكرون لتنفيذ الخطه ب ولاكن ايضا منيت بالفشل وعلموا ان التمادي في غيهم مكسب جغرافي وشعبي لايران وحسب الله

  11. بعيدا عن الدور الفرنسي او المصري او القبرصي وبعيدا عن مواقف الرئيس اللبناني وكبار الساسة في لبنان فان ماحصل دليل قاطع على ان السعوديين قاموا فعلا باحتجاز الرجل واجبروه على الاستقاله بشكل لاشرعي وقح وكان لهم مأرب خبيثه تهدف الى استهداف المقاومة و تخريب لبنان لكنهم فشلوا كما كل مره وخاب فألهم !الم يقتنع الجميع ان ماجاء في بيان الاستقاله السعودي حول الخوف من الاغتيال كان من نسج خيال السعوديين ولا وجود له في الواقع ؟!

  12. بلادي وان جارت علي عزيزة ، ، وقومي وان ظنوا بي كرام . ( نعم ) حريري اليوم ، ليس بحريري الأمس . حريري في الليل الدامس المظلم في الرياض ، ليس حريري في نهار بيروت المشفق والمشرق , لعثمة اللسان في الرياض ، تختلف عن طلاقة اللسان في بيروت . الوجه الحزين في الرياض ، يختلف عن الوجه المسرور في بيروت . القوم في الرياض – لولا القوم في فرنسا ، وزعيم القوم في لبنان ” الرئيس عون ” ، لبقوا ممسكين بالسيد الحريري ، وأقلها عائلته . – يا سيد الحريري : دع قوم الرياض لقومهم ، فهم بالكاد لا يحترمون أنفسهم ، بين بعضهم ، وهم بالصف الأول وبإمتياز ! فما بالك أنت تترنح بين مصافهم . لبنان الأرز لكم جميعا . فلا تنثرون أرزكم ، وكونوا أزر لبعضكم .

  13. هذاالتراجع الحريري يعود بالفضل الى حكمة الرئيس اللبناني الجنرال عون وعقلانية الاستاذنبيه بري رئيس مجلس النواب اللبنان والبصيرة الثاقبة الت يتمتعبها سيد المقاومة الشيخ حسن نصرالله حفظ اله هذا الثالوث السياسي اللبناني وشعب لبمان العربي العريق ‘
    وبالفعل ادرك الحريري اهمية منصبه ومصلحة الشعب والوطن ،واما النفودالطعودي فهو الخاسر اولا واخيرا وطوف تكسف الايام المزيد من خفايا ماحصل وماحدث له ساعة وصول الحرير للرايض حتى خروجه واسرته متوجها الى فنط وقبل ان يحط رحاله في السراي في مسقط رأسه ! وبالطبع ليس هناك سبببدون مسبّب ولاعود بلادخان ! وان الحريري ترك الدخان وراءه ،

  14. والدليل انه تراجع عن الاستقالة التي غصب عليها ما ان عاد الى لبنان
    عليه الان ان يعطي الامير الصغير درسا لن ينساه وان يتحالف مع حزب الله لا ضده , هذا ان كان فيه بقية غيرة.

  15. قريبا وبعد الانتهاء من المعارك في سوريا سيعود مقاتلين حزب الله الى لبنان . و ستسحب زريعة النئ بالنفس من الابواق الداخلية و الخارجية . ولكن يبقى ان يعلم الجميع ان لبنان و بصغر حجمه الجغرافي الا انه مهد الحضارات شاء من شاء و ابى من ابى
    بيروت عاصمة القوميين العرب لا يمكن ان تتقبل صفعة الامير محمد بن سلمان لرئيس وزرائها دون الرد و بحدوده الدبلوماسية و التي و بدون أدنى شك ان هذا الامير فاقد لها
    عودة رئيس الوزراء سعد الحريري عن استقالته بداية الرد

  16. العبارة المفتاح “سياسة النأي بالنفس عن النزاعات الإقليمية وكل ما يسيء إلى العلاقات الاخوية مع الأشقاء العرب” يعني عند اندلاع الصراع الإيراني-الخليجي يجب أن لا يتدخل حزب الله لا ضد الأشقاء أو بالأحرى “الأخوال” ولا ضد حليفهم: الكيان الصهيوني، اللبنانيون عليهم أن يختاروا بين حلفاء المقاومة وبين أصهارهم، ولكن أمن لبنان يجب أن يبقى فوق كل اعتبار لأن القضاء على قوة إيران يعني ضعف حزب الله ومن بعد هذا الحزب سيكبح أطماع الصهاينة في استباحة لبنان أرضا وشعبا ؟

  17. /____ و كأن شيئا لم يكن .. و براءة الإختراع في يديه ؟!!
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بدون تعليق .

  18. ههههههههههه هذا في تونس يسمونه صرفاق (صفعة على الخد) لبن سلمان و عصابته و من وراءه الصهاينة الأوغاد… ولقناتي العربية و سكاي نيوز شخصيا هههههههههه
    كم أنت عظيم يا نبيه بري و كم أنت امعلم يا سيد حسن نصر الله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here