فرح مرقه: “أبو الغيط” ملكي أكثر من “الجبير” ضد “حزب الله” فقط.. عمرو أديب يصحح للشيخة موزة و”ينسى نفسه”: العراق ضُرب من قطر و”ما تحزنيش” على اليمن.. لماذا لا نسلّم الجامعة العربية لكاظم الساهر ونرتاح؟.. يا شيخ “أحمد كريمة”: يا ريتك رحت بين القصب

images

فرح مرقة

أظن في جلسة الجامعة العربية التي شاهدناها بالامس، أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير “ذات نفسه” كان يودّ لو يقول لأمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط أن يهدأ ويقلل من نبرته المُحتدّة ضد الصاروخ الباليستي الذي لم يُصب أحداً- والحمد لله- في الرياض. فأبو الغيط فجأة قرر التصدّي للمشكلة السعودية بصدره، ولم يترك لأحد مجالاً للمزاودة عليه بينما هو يلقي خطبته العصماء ضد التدخلات الايرانية وحزب الله، ويصف طهران بأنها تعتدي بتصريحات “رأس الهرم فيها” على العرب وسيادتهم، دون أن يمر على رأس الهرم الاسرائيلي الذي قال قبل ايام ان الدولة الفلسطينية في الواقع الموضوعي لن تقوم، وان المستوطنات امر واقع.

أبو الغيط بصراحة تفوّق على نفسه، لا بل وعلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أيضا في الانحياز للموقف السعودي والتجييش ضد حزب الله اللبناني، الذي قرر العرب أن يخلقوا منه عدوّاً وهمياً فجأة، استجابة للتصنيفات الاسرائيلية الامريكية، دون أي تفكير وتروّي.

المشهد كان كاريكاتوريا بالنسبة اليّ، ففي حين استغرق الامين العام في جلسة “الصاروخ الاثم” اكثر من 10 دقائق في خطبته وهو يصعّد ضد الحزب اللبناني بسبب الصاروخ اياه، لم يجد وزير الخارجية السعودي ما يقوله فعلا فاكتفى بنحو 5 دقائق قبل ان ينقل الكلمة لمن بعده، بينما لم يتحدث احد عن ما يجري في اليمن بسبب التحالف العربي، ولم يمر أحد على ازمة الرئيس الحريري نفسها.

يبدو لي ان “عين الحقيقة” المفترضة في الجامعة العربية بحاجة لفحص نظر حتى تشاهد انتهاكات ايران وغيرها بالقدر ذاته، حتى نعود ونشعر كشعوب بأن الجامعة مؤسسة “جامعة” فعلا.

**

بالحديث عن الجامعة العربية، لا يمكن أن نتجاهل انها غائبة عن الحقيقتين العظيمتين اللتين ذكر فيهما الاعلامي المصري عمرو أديب في برنامجه الشهير، وهو يصحح للشيخة موزة (والدة امير قطر) معلوماتها التاريخية.

الاعلامي المصريّ الجدليّ، قرر ان يذكّر الشيخة موزة بأن لا “تتباكى” على اليمن كون بلادها كانت ضمن “القاصفين” قبل أشهر، دون ان ينكر على بلده وحلفائها بأي حال من الاحوال انهم يقصفون المدنيين أو يوقعون كوارث انسانية في البلد الذي كان سعيدا.

لم يستغرق من الاعلامي شيئا ان يرد على الشيخة القطرية في موضوع اليمن باعتبار قطر كانت فاعلة في قصف اليمن، ولم يستغرق منه شيئا ايضا وهو يذكرها ان العراق عام 2003 تم قصفه من القاعدة الامريكية الموجودة في قطر، والمصيبة انه يقول ذلك وكأن “عاره” على الدوحة وحدها، ولا ينتبه الى انه في الحالتين وكل العرب “الصامتين” وأولهم الجامعة العربية ايديهم ملوثة بدماء أطفال اليمن والعراق وما بينهما.

**

الجامعة العربية بحاجة الكثير من التأهيل، وأهم ما قد نفعله بها هو تعيين “دعاة محبة” عرب ليترأسوها ويكونوا فعلا جامعين وليسوا مفرقين، وهنا قد اقترح “بقلب قوي” الفنان العراقي كاظم الساهر الذي تجاوز دعوات الحصار على الدوحة وقرر الغناء فيها، وها هو اليوم يتجاوز دعوات التأزيم مع الرياض ويقرر الغناء فيها.

الغناء دوما للشعوب، وليس للساسة حتى وان شغل الاخيرون الصف الاول، وانا مع الكثير من تحفظاتي على سياسات الرياض، لا استطيع الا ان احب اهلها، كما في الدوحة والكويت ولبنان وكل دولة عربية.

لذا ففقط فنان بقلب فنانٍ حقيقي يمكنه أن يكون أميناً عامّاً أميناً على وحدة الشعوب العربية وليس منحازاً بحال من الأحوال لجنون أي من الساسة والمصالح.

**

مجددا يُحرج “عالم جليل” نفسه ويحرجنا فنتأكد ان كثيرين كانوا ضحية لـ “مصائب” تحت اسم الدين، كالتي تصدرها الشيخ الجليل احمد كريمة في القاهرة، سواء حين اكد على نفسه انه “تصدّر” المشهد السياسي دون حاجة وهو يتحدث عن كونه “انقذ مصر” حين كان يتصدر الشاشات ويهاجم الاخوان المسلمين والارهاب والتشدد وغيره. أو حتى وهو يجد “أعذارا” لفتاوى انتهكت الانسانية والعقل قبل أي شيء اخر.

الشيخ الفاضل اثناء حلقة برنامج العاشرة مساء للاعلامي وائل الابراشي، قام بالتبرير لفتاوى يعتقد انها من ضمن “الاخطاء” التي يقوم المفتي بـ “مراجعات” لها ثم يعود عنها، مثل الفتوى بجواز اقامة علاقة مع الزوجة الميتة، أو مع الحيوان، وهنا يرى الشيخ الفاضل ان هذه الفتاوى لا تضر احدا وان المراجعة (التراجع عنها) تكفي.

بغض النظر عن ان الشيخ كريمة لو انه كان “بين القصب” لكان اجدى للجميع الان.. ولكني أظن انه بات من الضروري فعلا ان نلاحظ عُمقَ المُفتين الذي “فدوا” ولا زالوا يعتقدون ان يفدوننا بفتاويهم المدمّرة في كل البلدان العربية.. والاهم لنلاحظ كم “مراجعة” تحصل أمامنا باسم الدين كل يوم!.

*كاتبة أردنية

مشاركة

11 تعليقات

  1. رئيس مجلس النواب اللبناني السيد نبيه بري قال في تعقيبه على بيان الجامعه ” العربيه ” :
    شكرا وعذرا … الشكر لله ، والعذر اننا في لبنان قاتلنا أسرائيل !
    ——————————
    الرئيس الايراني وصف جامعة الدول العربيه بانها ” جامعة متعفنه ” !
    ومعظم الشعب العربي يؤيد هذا القول .
    —————————-
    في بداية الدعوة الاسلاميه ، اجتمع المشركين واليهود على محاربة محمد صلى الله عليه وسلم .
    الان ايضا اجتمع العرب مع اليهود لمحاربة امة محمد صلى الله عليه وسلم
    التاريخ يعيد نفسه !

  2. انا أتفق تماما مع رأي الكاتبة بتسليم رئاسة الجامعة العربية الى فنان وأقترح وأرشح الفنان شعبولا المشهور بأغنية “انا بكره اسرائيل” وكذلك على نقابات الفنانين في الدول العربية إنتتخاب ممثل قدير ليكون سفيرها بدلا من هؤلاء الموميات الذين لا حول لهم ولا قوة.

  3. مصر لم تتلوث ايديها في مجازر اليمن حضرتك رغم الضغط الأعرابي واظن موقف الصامت اكثر شرفا من موقف المشارك القطري الذي تلون وتبدل بعد الحصار.وموقف الصموت من مصر امام قوه الضغوط الاعرابيه التي لاتعلمين عنها شيءا اراه اقصى ماتستطيع مصر فعله فكفى جلدا في مصر وتحميلها مالاتسنطيع تحمله

  4. لا تعطون هذه الزمرة أكثر مما تستحقه.
    منذ متى كانت هذه العصابة مؤهلة لشيء في الوطن العربي، الجهل والتخلف والتوحش والإرهاب نما وترعرع بين أحضانهم والشعوب العربية مسترسلة في سباتها العميق تتخيل نفسها في الجنة مع حواري العين ولا تريد أن تصحى. فهنيئاً لها هذا النوم وهذه الأحلام ومبروك لهذه العصابة بهكذا شعوب غب الطلب.

  5. بنت بلدي : انه المال ! هكذا هو المال الذي يجعل من أبو الغيط ” التقليد ” يتكلم أكثر من ” الأصلي ” الجبير . وأعلمي ان العرف الذي أكتسبه أبو الغيط ، يسير على خطى نبيل العربي ، وعمر موسى .

  6. .
    — سافرت نصف العالم و حزت على ثقة الحسين والحسن ، وقابلت رؤساء دول وكثيرا من الزعماء السياسيين و كبار العلماء ورجال الدين و أقرأ منذ ما يقرب النصف قرن ثلاث ساعات يوميا لأتوصل بعد كل ذلك لنتيجة وصلتها هذه الإعلامية الشابة وهو اننا نحتاج للفنان أكثر من حاجتنا لأي عنصر مؤثر آخر ، لأن جميعهم يبحثون عن الحلول بينما الفنان يصنعها .
    .
    — انا سعيد وحزين يا ابنتي فرح ، سعيد لأن بين جيل الشباب أمثالك وحزين لأنه لا تقدير لهم بل قمع لفكرهم لأنهم يرون ببصيرتهم .
    .
    — قلت مرة لسمو الأمير الحسن الذي أتشرف وعائلتي بصداقته وعائلته سأروي لك قصة: طلب حاكم ظالم عالما لا يهابه ولا يخشى القتل وقال له :أعييتني و أضعت قدري ، وسأعاقبنك بما هو أشد من الموت ، فسأله العالم : وكيف ذلك ، أجاب الحاكم : أجعلك بين قوم لا يعرفون قدرك .
    .
    .

  7. ” الغناء دوما للشعوب، وليس للساسة حتى وان شغل الاخيرون الصف الاول “…!!!؟؟
    ” الله يعطيكي العافيـة .. علـى هيـك ” اقتـراح بقلـب قـوي “…!!!؟؟؟
    اقتراحـك في تلك القضيـة تحـديـداً .. يوحـي بأنـه ” اقتـراح نسائـي حريمـي نسوانـي عاطفـي “.. بإمتيـاز …!!؟؟؟
    لأنـك مـن جمهـور ” كاظـم الساهـر “.. فأنت تريـن في شخصـه الكريـم .. ” فنان بقلب فنانٍ حقيقي يمكنه أن يكون أميناً عامّاً أميناً على وحدة الشعوب العربية “…!!؟؟؟
    أنـا شخصيـاً أعـرف ” كاظـم الساهـر ” عـن قـرب .. ” شخصيـة مسالمـة لأبـعد الحـدود .. شخصيـة مجاملـة لأقصـى الحـدود “.. ” يعنـي لا يحـب أن يغضب أحـداً .. أو أن يغضـب منـه أحـد “…!!؟؟
    وهـذا لا ينقـص مـن أمـره شيئـاً .. كونـه مطربـاً فنانـا يحظـى بمعجبيـن مـن جميـع الجنسيات ..!!!؟؟؟
    والشعـب العربـي في وقتنـا الحالـي .. لـم يعـد ولا يرغـب يتحمـّل المزيـد مـن المجامـلات والدبلوماسيات ..!!؟؟
    ” مـا علينـا “.. نرجـع لمحـور حديثنـا ومصيبـة أمتنـا وسطحيـة وجـودنـا ..” الجامعـة العربيـة “..!!!؟؟
    الظاهـر أنـك يا أخـت ” فـرح بنت مرقـة “.. لا تعلميـن ظـروف وحقيقـة وسبـب نشـأة وإنشـاء كيـان ” الجامعـة العربيــة ” فـي ” الوطـن العربـي “.. المقطـّع الـى ” 22 وطـن عربـي “.. يحكمـه ” قطيـع مـن 22 حاكـم عربـي مقطـّع موصّـل “.. ” كل تقطيعـة منهـم أقطـع مـن التقطيعـة الأخـرى “…..!!!!؟؟؟
    الهـدف بإختصـار شـديـد هـو ” تشتيـت وتفريـق الشعـب العربـي .. وليـس جمـع وتوحيـد ذلك الشعـب “..!!!؟؟؟
    قـالت ..” الغناء دوما للشعوب ، وليس للساسة “……!!!؟؟؟
    وأقـول ..” أفضـل مـن يغنــّي علــى الشعــوب …. هـم السـاســة ” ……..!!!!؟؟؟؟
    Abo.qassim.muhammad@gmail.com

  8. لو ان ابو الغيظ كان يتصف بالحد الادنى من المهنية والحيادية والعدالة و المصداقية لطلب من النظام السعودي ان تقدم دليلا على ما يدعيه ولا يجوز ان نحكم على اي طرف مزاجيا و تصفية حسابات وارضاء لاسرائيل و امريكا

  9. أكبر كارثة على الجامعة العربية التي هي كارثة في حد ذاتها وبوجود مثل هذا الشخص على رأسها زادت كارثيتها ولم تصبح شيئا يذكر.ان اجتماعات هذه الجامعة أصبح لا يتبعها أحد حتى الحاضرين الذين غالبا ما ييستغرقون في نوم عميق وأيضاً لا يعطى لاجتماعاتها أي قيمة

  10. /____ نشروا الوباء و الفشل و الفجور .. لكنهم سياسيون و أمناء عامون في الجامعة ؟؟!! .. أبو الغيط يبحث عن رياليط !!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here