الجبهة الشعبية-القيادة العامة: فتح السعودية نوافذها الإعلاميّة لقادة العدو الصهيونيّ هو إعلان حرب ضدّ فلسطين

jabha-shabieh777

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أصدرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة بقيادة أحمد جبريل، بيانًا صحافيًا، حصلت “رأي اليوم” على نسخةٍ منه جاء فيه أنّها بأنّ لقاء موقع إيلاف السعودي مع رئيس أركان جيش العدو هو أكثر من تطبيع وأكثر من مجرد حوار إعلامي عابر، بل هو انتهاك صريح لكل القيم والأعراف والأخلاق السياسية و الدينية والوطنية والقومية،  بل هو إعلان حرب ضد شعبنا الفلسطيني وحقوقنا، بحسب ما جاء في البيان.

وتابع البيان قائلاً إنّ الحوار هو بداية صريحة معلنه لنهج سعودي كان يسري بالخفاء عبر تمرير ودس المبادرات المشبوهة تحت عنوان السلام، ولعل ما سمي بمبادرة السلام العربية كان في هذا السياق، أمّا الفصل الأكثر خطورة وتدميرًا  فقد تمثل في الإرهاب التكفيري الممنهج  الذي سوق تحت مظلة ربيع أمريكا وأدواتها، على حدّ تعبير البيان.

وساق البيان قائلاً: إننّا في الجبهة الشعبية القيادة العامة، ندعو إلى ضرورة اتخاذ موقف فلسطيني وعربي حر من كل القوى الحية والفاعلة يدين هذه الحرب التي تشن على قضيتنا من خلال الترويج والتطبيع لسياسات القتلة لصهاينة، آخذين بعين الاعتبار أنّ شعبنا الفلسطيني الذيّ رفض كل معاهدات الذلّ ومحاولات فرض اتفاقيات أوسلو سيُقاوم أيّ خطوات معادية مهما كان مصدرها سواء كانت تحت عناوين عربية أوْ إسلامية أوْ داخلية.

واختتم البيان قائلاً إنّ الجبهة الشعبية القيادة العامة تحذر أيّ طرف كان من التمادي على حساب وحق شعبنا التاريخي في ظل حالة العبث التي اجتاحت المنطقة وما زالت على أيدي الوهابيين والتكفيريين المتصهينين، بحسب تعبير البيان.

مشاركة

3 تعليقات

  1. سياسة البترودولار هي التي تتحكم بنفوس القيادات الأمية وجدانيا وان ادعت جهاد النفاق وجهاد اسلو ومن صافح قتلة الشعوب فلايبالي بقتلة الشعب الفلسطيني فالأسماء رانة وطنانة وممكيجة ولكنها مخادعة لمصير شعوبها التي تتكلم بأسمها فالتسعود ليس اصلاحا بالمعنى النبيل بل استعبادا بأسم الدين لال سعود وكذلك دعاة التحرير من الفلسطينيين هم طلاب سيطرة وتجار شعارات وليسوا من النبلاء والا لما تصافحوا مع القتلة الأسرائيلين فغياب النبل هو غياب القضية وبيع الكلام لايغني عن الحق شيئا ياأيتها الشعوب احذروا زعامات قد رضيت عنها اسرائيل فالسيسي لايختلف عن محمود مرسي لأن الكل هم ممن رضيت عنهم اسرائيل فلايخدعنكم مايقول فاللأستهلاك المحلي كلام ولأسرائيل السلام ومن اغلق معبر رفح فقد اغلق ضميره وسلام على الشعوب.

  2. فكرة, لماذا لا نطرح هذا السؤال على مجلس القمة العربية? ام هو حرام !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here