مصر.. صاحبة “الكليب الفاضح” تفجر مفاجآت أمام النيابة

a04ccfc3-7911-4727-9be8-911db2605924_16x9_600x338

القاهرة – متابعات- -راي اليوم

مفاجآت مثيرة كشفت عنها المطربة، شيما أحمد، صاحبة الفيديو الغنائي الفاضح “عندي ظروف”، والذي أثار جدلا في مصر، وتسبب في إلقاء الأجهزة الأمنية القبض عليها السبت، وإحالتها لنيابة النزهة التي قررت حبسها 4 أيام بتهمة الفجور والتحريض على الفسق.

وقالت المطربة أمام النيابة إنها حافظة للقرآن، وإن رغبتها في الشهرة وراء قيامها بدور البطولة في الفيديو، فضلاً عن أن ما فعلته لم يكن برغبتها، وكان بتوجيهات من المنتج والمخرج، متهمة إياهما بأنهما وراء إدخال المشاهد الفاضحة في الفيديو.

وانهارت المتهمة في البكاء أمام وكيل النيابة، وقالت إنها لم تكن تتوقع أن تحدث ضجة بسبب الفيديو، مضيفة أنها تعاملت بحسن نية ورغبة منها في الشهرة وتسليط الأضواء عليها.

ووجهت النيابة للمطربة تهمة التحريض على الفسق وعرض مصنف سمعي وبصري بدون ترخيص، وإثارة الغرائز، وقررت حبسها 4 أيام على ذمة التحقيق.

من جانب آخر انتقدت نقابة المعلمين الفيديو وصاحبته لكونها تسئ لمعلمات مصر.

وانتقد خلف الزناتي نقيب المعلمين المصريين، صاحبة الفيديو، معلناً رفضه القاطع أن تستخدم مهنة التدريس في مثل هذه الفيديوهات المنافية للآداب.

وطالب نقيب المعلمين مجلس النواب بضرورة سن تشريع لحماية المعلمين أدبياً من بعض الأعمال الغنائية والدرامية، التي تتناول المعلمين والمعلمات بشكل يسئ إلى مربي الأجيال، في محاولة رخيصة للانتقاص من مكانة المعلم، مشدداً على ضرورة أن تكون هناك وقفة حاسمة، ضد أصحاب الفن الهابط.

في سياق متصل، تكشفت معلومات جديدة عن المطربة، حيث تبين أنها تبلغ من العمر 25 عاما، وشاركت من قبل في فيلم “سالم أبو أخته” مع الفنان محمد رجب وأيتن عامر.

واسمها الحقيقي شيماء أحمد عبد الرؤوف من مواليد مدينة طنطا محافظة الغربية، وتخرجت في كلية الآثار جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وتقيم حاليا بمحافظة الجيزة.

وقالت المطربة إن الكليب الفاضح حصل على 24 مليون مشاهدة خلال 24 ساعة فقط، مضيفة أنها لم تكن تتوقع أبدا كل هذه الانتقادات بسببه.

وكانت نقابة المهن الموسيقية قد قررت مساء الخميس سحب ترخيص المطربة وعدم التعامل معها، وذلك بعد طرحها الكليب الفاضح على الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي.

مشاركة

3 تعليقات

  1. 24 مليون مشاهدة خلال 24 ساعة فقط، أي بمعدل مليون مشاهدة في الساعة. لا تلوموا المرأة ولا تضعوها في الحبس لأن هناك الملايين من الزبائن الذين ينتظرون المزيد. وأنا على قناعة أن هناك زبائن دائمين على قنوات “الفحش” كما سمّاها أحد المعلقين على المقالة. زبائن + مخرج على الطريقة الأمريكية + ممثلة/مغنية جميلة = المزيد من الفيديوهات المرغوبة في عالم عربي محروم ولا يلوم نفسه بل يلوم الآخرين على كل شيء سواء في السياسة أو الاقتصاد أو الجنس أو “الفحش”.

  2. السلام عليكم.
    تقول المعنية أن المخرج والمنتج هما اللذان أدخلا الفيديو والسؤال ومن كان يصب الحليب في الموز ويأكل التفاحة بشيء من…لا أجرؤ على قول الكلمة آحتراما.
    أكيد بعلمها والآن تقول أنها تحفظ القرآن وما دور القرآن إدا كنت تحفظينه وتعملين عكس ما تحفظين.
    الله يهدينا.
    هذا جزاء اللذي ينشر الفاحشة والعقاب أشد عند رب العالمين لمن لم يتب إليه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here