رئيس الوزراء الفلسطيني: لا يوجد شريك إسرائيلي للسلام

rami-alhamd-rai

رام الله – (د ب أ)- اعتبر رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، اليوم الاثنين، أنه لا وجود لشريك حقيقي إسرائيلي للسلام مع الفلسطينيين.

وقال الحمد الله، في بيان، عقب لقائه في مدينة رام الله رئيسة المجلس الاتحادي لجمهورية ألمانيا مالو دراير، إن الجانب الفلسطيني “التزم بكل متطلبات العملية السلمية، في سبيل تحقيق السلام والدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس”.

وأضاف أن أي حل أو صفقة سلام يجب أن تكون ضمن مبادرة السلام العربية “بحيث تضمن حلا عادلا وشاملا للقضية الفلسطينية، وتكفل كامل حقوق أبناء الشعب الفلسطيني”.

وشدد الحمد الله على ضرورة ضغط المجتمع الدولي على إسرائيل، لا سيما المانيا، لإلزامها بوقف الاستيطان، وإيصال رسالة بأنه لا حل بديل عن حل الدولتين.

كما طالب الاتحاد الأوروبي ببذل جهود جدية وخطوات عملية لإنهاء الاحتلال، وإنفاذ قرارات الشرعية الدولية بحق ابناء الشعب الفلسطيني في الحرية، وتقرير المصير.

وبحسب البيان، بحث الحمد الله مع المسؤولة الألمانية سبل تعزيز التعاون في العديد من القطاعات في الضفة الغربية وغزة، مثمنا “الدعم الألماني المستمر لفلسطين والحكومة في العديد من المجالات، خاصة من خلال اللجنة الألمانية الفلسطينية المشتركة”.

وأضاف البيان أن الحمد الله أطلع دراير على آخر التطورات السياسية وجهود تكريس المصالحة الفلسطينية والانتهاكات الإسرائيلية المستمرة، وعلى رأسها التوسع الاستيطاني، مشيدا في هذا السياق بموقف ألمانيا المعارض للاستيطان وموقف الاتحاد الأوروبي في مقاطعة منتجات المستوطنات.

 

مشاركة

3 تعليقات

  1. كل اللي حصل في العالم من خراب وحروب ودمار هدفه تحقيق امن اسرائيل وتدمير كل قطعة سلاح مع المقاومة الفلسطينية والعربية
    فهل تفهم هذه السلطة ؟؟؟؟؟؟؟

  2. لا يوجد أيضا شريك فلسطيني للسلام ليس بالمعنى الإسرائيلي ولكن بالمعنى الوطني الفلسطيني، لأنه لا يصنع السلام الا الأقوياء وانتم للأسف ضعفاء .. وحتى يتمكن الطرف الفلسطيني القوي ويمسك بزمام الأمور عندها سيتحقق السلام بالمفاوضات او القوة رغما عن إسرائيل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here