اتهامات لحُكومة الأردن بالبُعد عن الواقع بعد تصريح رئيسها عن “عاصمةٍ جديدة”

630

عمان- رأي اليوم

انشغل الأردنيون تمامًا خلال الـ 24 ساعة الماضية، بأسئلة حول “شكل العاصمة الجديدة”، وموقعها بعدما نُقل عن لسان رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، أنه تحدّث عن عاصمةٍ إداريةٍ جديدة للمملكة خارج عمّان دون تحديد موقعها، ولا أي تفاصيل عن أماكن مرشحة لخلافة عمان، ولو كمركز جديد للخدمات الحكوميّة فقط.

وبدأ الاردنيون بالتكهن عن مكان العاصمة الجديدة وشكلها، مستهزئين بتصريح الملقي، ومعتبرين أنه يستخف بالعقول الأردنية، وأن الأولى به وبحكومته إتمام المشاريع العالقة أصلاً في العاصمة.

وبدا سؤال “تمويل” هذه العاصمة من أهم الأسئلة التي طرحها الناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصًا بعد ما نُقل عن لسان الملقي ذاته قبل أيام من تذمر لكون الأردن لا يحصل على أي مساعدات، ما جعلهم يطالبون الحكومة بالنزول إلى الواقع، وعدم الغرق في الأحلام.

مشاركة

3 تعليقات

  1. يجب ان يكون هناك عاصمة ادارية و عاصمة اقتصادية وهي حاجة ملحة في ظل التضخم السكاني الذي نعيشه, وهي ليست بأمر جديد, فكثير من دول العالم و حتى العربية منها تمتلك مثل هذا التوجه وقد آن للأردن ان يقوم بالمثل وان نخرج حالة التضخم السكاني من التمدد الطولي الى الانتشار العرضي وانه لا داعي لأن تكون العاصمة عمان مزدحمة على مدار الساعة بل بالعكس سيكون هنالك متنفس للعاصمة وسيحصل المواطن على خدمات افضل على رقعة اكبر من مساحة الوطن الحبيب.

  2. لم يذكر الملقي اي شيء عن عاصمة جديدة..
    كل ما قاله هو مجمع دوائر حكومية جديد.. في العاصمة عمان!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here