مؤتمر لرؤساء أركان جيوش التحالف الدولي ضد “الدولة الاسلامية” في واشنطن بمشاركة إسرائيل والأردن ومصر والسعودية والإمارات

izinkot ne.jpg555

الناصرة ـ وكالات: يسافر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، الفريق غادي آيزنكوت، إلى واشنطن للمشاركة في مؤتمر لرؤساء أركان جيوش التحالف الدولي ضد “الدولة الاسلامية”، بينهم نظرائه من دول عربية.

وعلى الرغم من أن إسرائيل لا تشارك رسميا في عمليات هذا التحالف، ولم تدع لمثل هذه اللقاءات من قبل، إلا أن الجنرال جوزيف دانفورد، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، الذي يترأس المؤتمر، قرر في هذه المرة تغيير قواعد عقد اللقاء ليتمكن نظيره الإسرائيلي من المشاركة فيه، صحيفة “تايمز اوف إسرائيل”.

وسيشارك في هذا المؤتمر رؤساء هيئة الأركان لجيوش الأردن ومصر والسعودية والإمارات، وأيضا دول غربية أعضاء في حلف الناتو، إذ سيختتم هذا الاجتماع يوم الأربعاء القادم ، علما أن وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، موجود هو الآخر حاليا في واشنطن.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان صدر عنه بهذا الصدد: “سيقوم القادة خلال هذا الاجتماع بمناقشة التحديات الأمنية المشتركة والتقييمات للأوضاع والتطورات في مجال الأمن، التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى قضايا التعاون العسكري”.

يذكر أن إسرائيل تقوم في الأسابيع الأخيرة بنشاطات محمومة، شملت زيارات لروسيا والولايات المتحدة، خشية من إمكانية نشر إيران أو الموالين لها قوات بالقرب من الحدود الإسرائيلية الشمالية مع سوريا، وقريبا من هضبة الجولان المحتلة.

وتحاول إسرائيل بمثل هذه اللقاءات تجنيد دعم لمواقفها، بعرضها هذا الطلب كخط أحمر غير مسموح تجاوزه.

مشاركة

9 تعليقات

  1. لا داعي لمؤتمر فاشل فيه العدو الاسرائيلي المجرم منذ 70 عام .

  2. ….نكاد ان نجزم من نتائج اعمالها انها صناعه اسرائيليه امريكيه…والان و فى حال ترنحها…مسك الختام اجتماع يستفز كل من هو عربى لمكافحتها…ومع من…مع امريكيا واسرائيل….حسبناالله ونعم الوكيل….

  3. هؤلاء الاستعماريون وخدمهم وعبيدهم من اعراب الردة اجتمعوا في واشنطن ليس لبحث استراتيجية جديدة لمكافحة الارهاب فهم صانعوا هدا الغول وحاضنوه والعبيد هم من يمولوه ولكنهم اجتمعوا للتشاور فيما بينهم لمواجهة محور المقاومة وعرقلة اي حلول في سوريا.

  4. مؤتمر حلفاء الدواعش ، للبحث عن بديل لداعش ، سقطت كل اوراق التوت و ما يزال الاوغاد على ابواقهم ، صحيح إن لم تستحي فافعل ما شئت ،،

  5. هل سيناقش المؤتمر توزيع “حصص أحجار المريخ” أم توزيع حصص كميات مرجان النهر الميت؟ أم توزيع “حصص ثروات تيران وسنافير”؟؟؟

  6. مهما إختلفنا مع نهج الدولة الإسلامية الإقصائي علينا أن نعترف أنها ليست بصناعة إيرانية ولا خليجية (أي أمريكية إسرائيلية), للأسف الدولة الإسلامية صنعناها بأيدينا بالإقصاء والطائفية المتبادلة , عبر الإعلام السعودي وعبر جشع القيادات المذهيبة العراقية التي إستخدمت الشيعة للفوز بمليارات الدولارات المخزونة في أوروبا وأمريكا والحرب المستعرة في العراق وسوريا ليست بالتمثيلية ولا المسرحية والغباء الذي يريد تبسيط الأمور لهذا الدرك السفلي هو الذي سيجعلنا جميعا وقودا للالة الصهيونية التي تقسم المنطقة , لا الشيعة و السنة حبايب أمريكا …إستفيقو

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here