عكاظ السعودية : تفاهم سعودي أمريكي على إعادة إعمار الرقة

9ipj19

الرياض (د ب أ)- أفادت صحيفة “عكاظ” السعودية اليوم الخميس بأن وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان زار منطقة عين عيسى في الريف الشمالي لمحافظة الرقة أمس الأول الثلاثاء مع بيرت ماكجورك منسق التحالف الدولي ضد داعش ومبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للمنطقة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر، لم تسمها، أن السبهان التقى المجلس المدني لمدينة الرقة في عين عيسى، وأجرى عدة اجتماعات مع مسؤولي المدينة للاطلاع على الأوضاع الأمنية والاقتصادية.

وتوقع مسؤول مدني أن يشارك السبهان في حفلة الإعلان الرسمي لتحرير مدينة الرقة من تنظيم داعش، الذي من المتوقع أن يكون في اليومين القادمين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بأنها مقربة من التحالف الدولي أن زيارة السبهان للريف الشمالي ووقوفه على الأوضاع في المدينة، تأتي في إطار تفاهم سعودي أمريكي حول إعادة الأمن والاستقرار إلى المدينة.

وأفصحت أن الرياض وواشنطن ناقشتا إعادة إعمار الرقة، بحيث يكون للسعودية الدور البارز في إعادة الإعمار.

ولفتت إلى أن واشنطن بحثت مع السعودية والإمارات إعادة إعمار المدينة وتأهيلها، بعد الدمار الذي تعرضت له خلال الحرب الطويلة مع داعش.

مشاركة

2 تعليقات

  1. قال تعالى:
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّىٰ تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَىٰ أَهْلِهَا ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ

    نقول لهذا السبهان الذي تدعي دولته انها حامية بلاد “الحرمين والاسلام”بأن التسلل خلسة مع ماكجورك ممثل أكبر دولة عدوة للمسلمين وداعمة للصهاينة المجرمين الذين يحتلون اولى القبلتين وفي ليلة ظلماء الى مدينة منكوبة في بلد آخر وبدون إذن أو تصريح من صاحب الدار يعتبر مخالفة شرعية وخروجا عن تعاليم الاسلام السمحة وكذلك تدخلا غير مشروع بالقانون الدولي ، وإن كان لديكم نية صافية للمساهمة بإعادة إعمار ماخربته أيدجيكم في سوريا والتكفير عن ذنوبكم بأموالكم فما عليكم الا التحدث والتنسيق مباشرة مع راعي الديار “الحكومة السورية الشرعية” وأخذ موافقتها لعل الله يغفر لكم ذنوبكم وجرائمكم .

  2. دمروها ثم يسعون مع عدو الامة لاعمارها . لكن عمروا المناطق المحرومة في السعودية اولا .
    وعلى الاحرار في سوريا عدم الوثوق في الوعود القدمة راجعوا اتفاقيات حماس مع العدو الاسرائيلي .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here