البِشمرغة الكُرديّة تَفقد هَيبتها وسُمعتها معًا بعد استعادة الجيش العراقي لآبار نِفط كركوك ومَطارها العَسكري.. واستقالة البرزاني من رئاسة كردستان باتت غَير مُستبعدة.. والخِلاف بين أربيل والسليمانيّة يَبلغ ذُروته وَسط اتهاماتٍ بالخِيانة.. فهَل تراجع حُلم الاستقلال؟

dababaa iraqia

لا نَعرف ما هو رَد فِعل السيد مسعود البرزاني وهو يُتابع استعادة القوّات الفدراليّة العِراقيّة، مَدعومة بالحَشد الشّعبي، السّيطرة بالكامل اليوم الإثنين على الحُقول النفطيّة الرئيسيّة، إلى جانب مطار كركوك العَسكري، وقاعدة عَسكريّة في المُحافظة، في هجومٍ بدأ ليلة الأحد، الأمر المُؤكّد أنّه يَشعر بالصّدمة وهو يَجد نفسه وحيدًا في مُواجهة هذا الهُجوم الكاسح، بعد أن تخلّى عنه حزب الاتحاد الكردستاني شريكه في حكم الإقليم الذي توسّل إليه أن يُؤجّل الاستفتاء، والعَودة إلى الحِوار مع الحُكومة المَركزيّة في بغداد تحت عِلم الأُمم المتحدة حول جميع القضايا، مِثلما تخلّى عنه الأمريكان، وربّما إسرائيل أيضًا.

ما سَيصدم السيد البرزاني الانسحاب المُفاجِئ لقوّات البِشمرغة من مَواقعها في كركوك دون قِتال، وهي القوّات التي كان يُعوّل عليها كثيرًا في الدّفاع عن مَشروعه الانفصالي، ليس في مُواجهة القوّات العراقيّة وحَشدها الشّعبي، وإنّما نَظيراتها الإيرانيّة والتركيّة أيضًا.

هذا الاستفتاء الذي حَقّق استقلالاً “وهميًّا” للأكراد في إقليم كردستان المُتمتّع بالحُكم الذّاتي في شمال العراق، بدأت نتائجه الكارثيّة تَظهر في العَلن، ويُمكن تَلخيصها في النّقاط التالية:

  • أولاً: خسارة مدينة كركوك وآبارها النفطيّة ومطارها وقاعدتها العَسكريّة دون أدنى مُقاومة، أمام زحف القوّات الاتحاديّة العراقيّة، ولا نعتقد أن قوّات “البِشمرغة” تستطيع تقليص الخسائر، ناهيك عن إعادة الأمور إلى وَضعها السّابق.

  • ثانيًا: تفاقم الخِلافات بين الشّريكين الرئيسيين في حُكم كردستان، والحزب الاتحادي الطّالباني، ونَظيره الدّيمقراطي البرزاني، واتهام الثّاني للأول بالخيانة لإعطائه أوامر لوحدات تابعةٍ له في كركوك بالانسحاب.

  • ثالثًا: انهيار سُمعة قوّات البِشمرغة القتاليّة العالية وهَيبتها بسبب “هُروبها” من المَعارك، وبَثّ نُشطاء على وسائط التواصل الاجتماعي شريطًا يَظهر مُواطنين أكراد وهم يَقذفون قوّات البِشمرغة بالحِجارة ويَبصقون عليها، كما أدان السيد هيمن هروامي، كبير مُستشاري الرئيس البرزاني، في تغريدةٍ له على “تويتر”، تَرك قوّات البِشمرغة لمَواقعها وعدم تصديها للقوّات العراقيّة.

  • رابعًا: هُروب عشرات الآلاف من العائلات الكُرديّة من كركوك إلى أربيل والسليمانيّة لتجنّب المَعارك في عمليّة “تطهير” عِرقي “طَوعي”، الأمر الذي سيُقلّص من كثافة التواجد الكُردي في المدينة، ولو لمرحلةٍ مُؤقّتة.

إقليم كردستان العراق كان يَتمتّع بوضعيّة الدّولة المُستقلّة غير المُعلنة، وشَهد مرحلةً ذهبيّةً من الازدهار الاقتصادي والاستتباب الأمني طِوال السّنوات الماضية، التي تَلت غَزو العراق عام 2003، ولكن عِناد السيد البرزاني، وإصراره على المُضي قُدمًا في الاستفتاء في الوقت الخطأ، عِراقيًّا ودَوليًّا، أدّى إلى تقليص مُعظم هذهِ الإنجازات.

الإقليم بات مُحاصرًا، ومطاراته وأجواءه مُغلقة، ولا يَجد من يَدعمه غير دولة الاحتلال الإسرائيلي، وها هو الآن يُوشك على خسارة مدينة كركوك التي تُشكّل دُرّة التّاج الكُردي.

الضحيّة الأكبر لهذهِ التطوّرات العَسكريّة ربّما يكون السيد مسعود البرزاني، فقد تَحوّل حِلمه في الاستقلال إلى كابوس حتى الآن، ومُنيت زعامته لحِزبه والإقليم معًا بضربةٍ قويّةٍ، ولا نَستبعد أن تكون استقالته، وتسليم الرّاية إلى من يَخلفه في الحِزب والقيادة في الأسابيع المُقبلة، أحد أبرز الخيارات المَطروحة، فالرّجل اجتهد وأخطأ، في نَظر الكثيرين، ولم يَدرس الظّروف والمُعادلات الإقليميّة والدوليّة بشكلٍ جيّد، وربّما يكون القادم أسوأ.

“رأي اليوم”

مشاركة

83 تعليقات

  1. في الماضي، أرادت السعودية والإمارات إسقاط صدام والقذافي والأسد، واليوم تريدون تقسيم العراق وسوريا و اليمن وليبيا فی آراء اذنابهم (الردادی و …) واضح خیاناتهم السعودية تدمر العوامیة من خوف التقسیم ولکن ترید تقسیم العراق و الیمن و سوریا و ترکیا و ایران و لیبیا و مصر و ….باوامر ابوایفانکا ! لعنة الله علی المنافقین .

  2. الحمد لله … سقط “مشروع البرزانْصُهْيوأمريكي” ومبروك على الشعب العراقي بجميع أطيافه…

    من غشنا ليس منا !!!…
    وعندنا مثل بالمغرب يقول : “قالوا طَاحْ”… (يعني سقط) ، “قالوا مَالْبَدْيَة امْشَ مَايَلْ”… يعني هذا الذي وضع يده في يد نتنياهو و اترامب ، و لَوَّحَ برايات إسرائيل في فضاء كردستان دون حياء ، لا بد من أن يسقط و في خطواته الأولى حتى!!…
    جردوا الخائن و أذنابه من الجنسية العراقية و لا تأخذكم بهم رأفة و لا رحمة ؛ و خللوهم يطلبوا اللجوء السياسي لإسرائيل… لم يكفيه عِبْأ صَهْيَنة فلسطين على الأمة العربية هذه مدة تزيد عن سبعة عقود ؛ و جاء ليفاجئنا ببشرى بَسْط “مُودِيلْ كِيان جديد” لاسرائيل و “سايسبيكو صهيوني جديد” حتى يزرعه في قلب و بين أحشاء و ضلوع الأمتين العربية و الإسلامية ، و على تراب كردستان صلاح الدين الأبية كمان !!!…
    بماذا يوحي لنا ، أيها المتابعون الأعزاء ، استرجاع مدينة كركوك بآبارها النفطية ومطارها و محافظتها و قاعدتها العسكرية بالطريقة السلسة التي رأيناها و في وقت قياسي وجيز ؟؟!!…. و بماذا يوحي لنا كذالك تناغم سكان المدينة مع دخول القواة الإتحادية و الحشد الشعبي ؛ وكيف نفسر فرحتهم بالإنجاز السلمي العظيم؟؟!!…
    نستنتج أولا من هذا الأمر أن “شيخنا مسعود برزاني” لا يمثل إلا نفسه ، و بعيدٌ عليه كل البُعد أن يتكلم باسم كل أكراد كردستان الشرفاء !!… ثم ثانيا و بالخصوص ، (و هذه نقطة مهمة يجب أن نُشَهِّرَ بها ضد برزاني) نُجزم بأن استفتاءه الوهمي ونسبة المشاركة التي تحدث عنها بكذا و سبعين في الماءة، و نسبة التصويت ب “نعم” بكذا و تسعين في الماءة هي مجرد كِذبة ؛ و سبحان الذي يفضح الكذاب ولو بعد حين !!!؟؟؟…
    هذا من جهة…
    من جهة أخرى ، اسألوا المستر اترامب ، الذي كان يدعم الإستفتاء في الخفاء ويعارضه ( حتى لا نقول يستنكره ) في العلن ، عن ماذا كان يخطط له مع بارزاني؟!…
    أنا أقول لكم بأنه كان يريد القيام بنفس اللعبة التى لعبها له الثعلب الأبيض بوتين في قضية أوكرانيا و القُرُم !!…
    لما قلب أُباما النظام في أوكرانيا و بأموال مشيخات الخليج ، و لما ضن أنه ربح الرهان و أن أوكرانيا باتت له منطقة نفود … قفز له المستر بوتين في الوقت بدل الضائع على الخطوط الخلفية ليعلن ، و بالإستفتاء و الإجراآت القانونية و الشرعية ، إقليم القرم إقليما مستقلا صاحب سيادة و قرار ، و الْتَفَّ بذالك على مشروع أوباما و نواياه و قطع عليه كل المنافذ في البحر الأسود … فَلِنَفْس الشيء كان يخطط اترامب و نتنياهو من حيث يعلم أو من حيث لا يعلم بارزاني : يعني أرادوا بزرعهم كيان صهيوني جديد في كردستان أن يَلْتَفُّوا على خطّ و محور المقامة الذي فنَّده البطل الشيخ الحاج عبد السلام على ما أضن (نسيت إسمه) حين قال بأن هذا الخط يمتد من إيران الثورة إلى العراق العروبة إلى سوريا الأسد إلى لبنان المقاومة و إلى فلسطين القضية … إذا ثعلب القطب الأبيض أمكر و أشطر من الثعلب الأشقر في خط الإستواء !!…
    أخيرا و ليس آخرا ؛ أوصيكم أيها العراقيون ، حكومة و شعبا ، بالعمل على إجلاء كل القواة الأمريكية من على تراب العراق … لا تثقوا فيهم أبدا ، و اعلموا أنهم مصدر شيطنة و أنه حيثما حلوا يحل البلاء و العياد بالله …

  3. مِثلما تخلّى عنه الأمريكان، وربّما إسرائيل أيضًا.
    ===================
    يا سيد عطوان , لا أقول أنني أفهم في كل الأمور و لا حتى القليل منها و لكن شيء واحد أعرفه معرفة عميقة جدآ و ظروف حياتي جعلتني اعرفه معرفتي لعنزاتي أو دجاجاتي :-
    1- ذرية شايلوك لا تقدم دولارآ أو حتى بسمة صفراء لأحد إذا لم تكن متأكدة 1000% أنها ستحصل بالمقابل على عشرة أضعاف ما قدمت…و البرزاني دفع الكثير الكثير من النفط المجاني مقابل المدربين الصهاينة و قليل من خردة السلاح .
    2- ذرية هيرتسل لا تقدس “النجم الآفل” سيدي د. عطوان و خير مثال كان المقبور أنطوان لحد…أفل نجمة فرموه في سلة القمامة.
    3- مصيبتنا نحن العرب خاصة و المسلمين عامة في هذا العصر أننا لا نتعلم من أخطاء الغير….يجب أن نقع في نفس الخطاء و دائمآ نردد “أنا لست فلان” حتى نقع في نفس حفرةٍ وقع فيها ذاك الفلان و اأمثلة على ذلك كثيرة و حضرتكم تعرفونها و لا داعي لذكر أسماء .
    4- أما زال زعماء مضاربنا يلهثون خلف صهيون للحماية ؟؟؟ أترك الجواب لذوي البصر و البصيرة و أنت على رأسهم سيدي .
    ——————————————————-
    فذا الكون جامعة الجامعات**و ذا الدهر أستاذها المعتبر
    فمن يحي يوما و لا يستفيدُ**فأعمى البصيرة أعمى البصر
    ——————————————————-
    لك و لذويك و لأسرة رأي اليوم تحياتي من على قمم جبال باركها الله تعالى فأبت أن تنحني و مع أن أسافلنا علينا الآن حاكمين

  4. تحية الى رجال الصولة ابطال الوغى تاج الشرفاء الذين نذروا انفسهم الزواكي الى الله والوطن الذين اغاضوا اعداء الأمة وغيروا مجرى التأريخ ورسموا مستقبل جديد للعراق والمنطقة رجال القوات المسلحة العراقية وحشودها الرديفه .اي رجال انتم تعجز الكلمات عن وصف بطولاتكم وشجاعتكم احتار الحبيب في وصفكم وضاع الحقود امام هيبتكم اطلب من المعلقين الكرام المشاركة في الثناء عليكم فانتم تستحقون ايات التمجد والثناء .ان انتصاركم غير التوازنات في المنطقة وعلى امتداد ساحة الصراع في الشرق الأوسط ان نصركم رسم الطريق امام زوال اسرائيل وارسل لها رسالة واضحة بعد هزيمة حلفائها انه نصر كبير بحق دفع الملك سلمان الذي يقف خلف التحريض على انفصال البرزاني دفعة لتغير موقفه والأتصال وتقديم المباركة الى رئيس الوزراء العبادي بعودة كركوك اصبحت علامات الذل مرسومة في وجوة الأعداء والفرحة في وجوة الأحبة بسببكم وفقكم الله وحفظكم.

  5. الف تحية لابطال الجيش العراقي. الإخوة الأكراد اخواننا في
    الدين وجيراننا .ونتمنا لهم كل الخير.لكن العراق عراق الجميع
    و400مليون عربي من المحيط الى الخليج مع الجيش العراقي
    البطل.
    وأتمنى من الإخوة المعلقين العراقين ان يعرفوا انه نحن السنه مع
    الجيش العراقي ومع وحدة العراق.وعند المصير خلافاتنا تزول
    امام قضايانا المصيرية .عاش العراق وعاش اسود جيش العراق.
    ياسر فلسطين

  6. مختصر مفيد تحرير كركوك ومناطق اخرى من عصابات (البار زاني) هي صفعه في وجه الوهابية والصهيونية انتهى .

  7. كل الشكر و التقدير الجيش العراقي الباسل و الحشد الشعبي و الشرطة الاتحادية و مكافحة الارهاب و الرد السريع الابطال : كل الشكر لهم جميعا
    الذين قدموا ارواحهم للحفظ على وحدة العراق و انقاذ الشعب العراقي مندنس داعش و مسعود البرزاني ,
    _____________________________________________________

  8. ما شاء الله … الصفحة تزخر بالتعليقات المفعمة بالفرحة والابتهاج لانتصارات الجيش العراقي …
    لا يوجد مكتئب في أوساط هؤلاء القوم إلا سعودي حقود أو صهيوني نتن …
    بارك الله فيكم، وعقبى فك الحصار عن اليمن، وتحرير المسجد الأقصى وأرض فلسطين.
    الهمة يا رجال الله.

  9. عن اي دولة تتكلم يا ردادي .من كان بالامس يدعي دعمه لدولة كردية خَرِسَ الى قيام الساعة ولن تسمع لهم همس بعد هذا الخازووووووق. رجاء انشر يا كنترول

  10. أخونا العزيز غازي الردادي
    نحن نختلف معك ولكن صدقني ما ذكرناه (أنا وأخي النجفي الذي يجلس الى جانبي) هو للمطايبة والمزاح لا للانتقاص منك او من الآخرين . وأتمنى أن تهدي لنا أقراص مهدئة قد نحتاجها في هذا الزمن الصعب والردئ . واسألك السماح والدعاء عند مرقد الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله .
    وأرجو منك ان تبحث في اليوتيوب عن عبارة : ((البشمركة تبكي)) . ولاحظ عدد الفيديوهات الذي يظهر فيه الذين خرجوا عن القانون ورفعوا السلاح بوجه إخوتهم من الجيش العراقي كيف وصل بهم الحال .

  11. عـلمنا التاریخ بان الحرب عبارة عن جولات، الحکومة الشیعیة کسبت جولة وربما سوف تکسب جولات اخری. النظام البعثی ایضا استعمل کل الاسالیب والاسلحة بما فیها الکیماوي. ولم یستطع کسر ارادة شعب مظلوم عانی القمع والابادة منذ تاسیس الدولة العراقیة الغیر متجانسة. مظلومیة الشعب الکردي هي کما مظلومیة الشعب الفلسطیني وکما الظلم الذي وقع علی الامام حسین. انا اسال الشیعة هل نسوا الظلم الذي وقع علیهم قبل ١٤٠٠ سنة. هل ترك الشعب الفلسطیي النضال من اجل الحریة. انا لا اقۆل الایام بیننا، بل السنین بیننا. حاربنا ١٠٠ سنة وسوف نحارب ١٠٠ سنة اخری. الدولة الکردیة آتیة ولکن لیس تحت سلطة عشائریة بل دولة دیموقراطیة تعیش فیها کل القومیات فیها بسلام.

  12. لا ندری هل صدمة السعودیة و دکتور سلمان! أشد ام نتن یاهو او صدمة مشئوم البرزانی الذی ورط الاکراد فی ما کانوا فی غنی عنه! و رب ضارة نافعة فقد عاد للعراق الهیبة بجیشه المقدام و حشده الشرس..هذا لیس ذاک العراق الذین تریده امریکا و السعودیة.. انه العراق المستقل القوی الثري الدیمقراطی حلیف محور المقاومة ..و صمام امان المنطقة..تلک الصخرة التی تحطمت علیها رؤوس الدواعش الفارغة و رهانات اسیدادهم الخاسرة.. من یصفون العراق بما یصفون من اصحاب العشائر و العوائل و القبائل نقول لهم موتوا بغیظکم..

  13. الاخوان العزيزان النجفي واحمد الياسيني ، الف تحية.
    الاخ غازي الردادي اشفق عليه واتمنى له ان يستفيق من غيبوبته الارادية وان يعود لنا اخا وصديقا لأني استشف فيه بذرة طيبة اتمنى ان يمهلها وينصفها لتنمو طيبا وتورق محبة وتسامحا! في الاخير كلنا عرب ومسلمين وما يجمعنا آلاف اضعاف ما يفرقنا.

  14. وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ هذه الاية الشريفة رسالة الى كل طاغي مستبد برايه ومنهم مسعود الذي طغى وتجبر وتسلط على رقاب شعبنا في شمال العراق (0) هنا لا نلوم مسعود على تصرفه وما اوصل اليه محافظاتنا الشمالية كونه اخذ بنصيحة مجموعة من الجهلة واصحاب المصالح وتجار البترول المسروق والانفصتايين منهم نجم الدين كريم وكمال كركوكي وكوسرت رسول وهوشيار زيباري ومستشاره الاعلامي الارعن كفاح محمود هؤلاء حفنة من المتملقين والانتهازيين استغلو ضعف مسعود بالسياسة والمناورة فصوروه على انه اسد الغابة وان رفع علم اسرائيل سيحقق لهم الحلم المفقود بالانفصال وضنوا ان من يرفع هذا العلم سينال رضا وشفاعة ومباركة دول العالم ولو كان كذلك لفعته كتلونيا من قبلهم ما حصل من احداث في كركوك هو درس ورسالة ونصيحة مجانية الى حكامنا العرب بان يتعضوا من هذا الدرس وان لا يراهنوا على علاقتهم باسرائيل وترامب لكسب النصر عليهم العودة الى شعوبهم والى منطقتهم والبدء بحوار جدي لتصفير كل مشاكل الشرق الاوسط التي صرفوا عليها المليارات الدولارات

  15. الى الاخ الحبيب العراقي الكردي الاصيل (صابر شيخو) ، الله محيي اصلك الطيب هذا والله عهدنا بكم اخوة احبة اصلاء واوفياء، حفظ الله عراقنا الحبيب وامتنا العراقية الأبية.

  16. غازي الردادي
    ونحن نشارك في هذا الإهداء مع علبتين إضافيتين لتهدوها لمن هم خلف الكواليس من الإخوة في الجيش الألكتروني.
    نعم إن تحرير كركوك لا يقل أهمية عن تحرير الجولان لأن المخطط صهيوني بامتياز .
    وأذكرك يا غازي بما قاله صاحبك سعود مسعود سعد الله قبل يومين ، قال : ((غدا ستأمر ايران حسن ارسال شباب لبنان الى كركوك، وسيخرج علينا حسن ويقول ان ال٣٠ مليون كوردي هم مشروع صهيوني واذا لم نقاتلهم في كركوك سيأتون الى بيروت)) .
    وأجبته أنا بأن الحشد الشعبي قادر على تحرير كركوك بمفرده . وقد حصل ذلك ولله الحمد .
    أما الدولة المولودة الجديدة التي تبشر بها يا غازي فسيجهضها أبطال الحشد الشعبي وسنهدي لك ولجماعتك علب كثيرة من الأقراص لتناموا لمدة شهر فيستراح الأخوة القراء خلاله من الرد عليكم .
    مع تحياتي .

  17. الى غازي الردادي /السعودي
    فعلا كما تقول بان انسحاب البشمركةً من منطقة كركوك كان خطة دكية وهي ان ينجو الانسان بروحه مكسب افضل من المال ، ولو ان الانسحاب من مناظق استراتيجية كما كركوك ،ومن منطق اقتصادية كااار البتول !
    لكن ياسيد الردادي لم تذكر ان عكس الانسحاب هو القاء في مواقعهم وهذا يعني مواجهة الفناء مثل داعش !
    واذكرك ياغازي الردادي ان حكامك ال سعود يخططون للانسحاب من اليمن ، لكن للاسف جاءت خطتهم متاخرة لان انسحابهم في هذا الوقت بالذات هو هزيمة بعد 30 شهرا من مهاجمتهم لليمن وبحرب ضروس انهكتهم ماليا وعسكريا وبشريا وسياسيا وجسمانيا وعقليا خلف الاكراد الذين هربوا بجلدهه وهم يرددون قول اشاعر :
    ورأس مالك وهي الروح إن سلمت / لاتأسفنّ لشيئ بعدها ذهبا !

  18. في الحقيقة بأن نفط العراق بشكل عام ونفط كركوك بشكل خاص يذهب للعم سام في أميركا، والغرب لا يريد أن تشتعل آبار نفط كركوك إذا ما دارت معارك طاحنة بين اللصوص والسراق من كلا الطرفين المتخاصمين والمشبعين حتى النخاع بالفساد انها أوامر عليا بالانسحاب من قبل ساكني البيت الأبيض، وإلا …….

  19. الله محيي الجيش العراقي و كل الفصائل الملتحقة به، شرفتوا كل عربي غيور.

    نعم لوحدة العراق وسلامة اراضيه.
    نعم لحقوق المواطنة العادلة للكورد بعد خضوعهم وانصياعهم لدولة القانون.
    نعم لعروبة العراق العظيم
    لا للطائفية ولا للمذهبية
    نعم للمواطنة الحرة و للعدالة الاجتماعية.
    الله محيي المغاوير احفاد نبوخذنصر ابناء ارض الرافدين.

    مع تحيات

    مواطن عربي

  20. الياسيني والنجفي ،، اي انتصار وكأنكم حررتم الجولان او القدس ،، دخول الحشد الايراني وغيرها مدينة كركوك ليس انتصار بل ذكاء وعبقرية البرزاني والايام ستثبت ذلك ، و بأن ما حدث من اقتحام للمدينه دون مقاومه والانسحاب كان مقصودا ومخططا له ،، افرحوا بكركوك مقابل فرحة الأكراد بإعلان دولتهم ، ومسألة كركوك يتم تركها للزمن كمدينة محتله او عليها خلاف كما هو موجود بين كثير من الدول ، انتظروا المولود الجديد ، وبعدها انتم من يبلع الحبوب المنومه او المهدئه او .. غيرها ، ولا اعتقد ان يكون لها مفعول وبالذات مع الياسيني ،،

  21. الأخ النجفي الأشرفي
    أحييك واشاركك ي الإهداء وفي ثمن علبة اقراص التهدئة والدواء لعله يشفي نفوس قوم ضالين !فجميع ممن ذكرتهم من اسماء هم وجهان لعملة واحدة : احدى واجهانها غازي الردادي والأخرى البقية المنتحلين اسماء بدل اسمائهم السعودية ! و
    على اية حال اشارككم الدعاء لهم بالسداد والهداية وسبيل الرشاد !
    وبهذه المناسبة المحبّبة الى قلب كل مواطن عربي اومسلم سني وشيعي او مسيحي او كردي وطني يؤيد وحدة العراق و ينبذ الانفصال ويتمسك بالإنتما ء للوطن الذي نشأوترعرع فيه وشرب ماءه واستنشق هواءه وشارك اهله الافراح والاتراح وفي السراء والضراء ، فانني ارسلها تحية إكبار وإجلا ل لجيش العراق الأبي وقوات التعبئة اشعبية الباسلة لهذا الانتصار العظيم على قوى البغي والطغيان الدواعش وعلى قوى الانتهازية الكردية الانفصالية و الحيفة للعدو الصهيوني على رأسها العميل مسعود البرزاني الذي يحق ان يٌقال هذا ادخيا ابن ذاك العميل
    وحيث أن العرا ق الاصيل أثبت جدارته على مدى التاريخ بأن في عرينه اسودا لايقيمون على ضيم يقذفون
    بالأكراد والاعراب الاعداء المتأمرين في مياه الخليج قائلين لهم ” ماكو دولة ” لكم فوق ارض الرافدين
    الطيبة ولا ارض الهلال الخصيب !!!

  22. كنا نتمنى لو كانت العراق هي من سيطر على كركوك لكن للأسف إيران هي من سيطر عن طريق جيلها الحشد الفارسي

  23. السؤال هنا: هل مدينة كركوك مدينة كردية ؟ اذا كان الجواب بلا ، فاذن هذا انسحاب تكتيكي وسيزيد البرزاني قوة ، انفصال الأكراد اتي لامحالة، طالما ان هناك فرس وأتراك لابد ان يكون هناك أكراد ، المسالة مسالة وقت لا اكثر ، ان اهم أسباب النزعة الانفصالية هو غياب العدالة وخاصة اذا كانت هذه النزعة قائمة على قومية.
    تحياتي

  24. نهدي هذا الانتصار (مع علبة أقراص مهدئة ومنومة) لأخوتنا :
    1- غازي الردادي
    2- سعود مسعود سعد ا…
    3- صالح الوادعي
    4- هافوك .
    مع تحياتي للجميع

  25. قبل سبعة شهور كتبت في صفحتي على الفيس بوك ,…لا تقيم امريكا والغرب واسرائيل دولة كردية طالما كان المجاهد صلاح الدين الايوبي كردي ….وكل ما نسمعه ونشاهده منذ احتلال العراق ولحد الان هو ضحك على الاقليات المساكين لصالح اجندة اسرائيلية بعيدة المدى مخططها بارع في دراسة تاريخ المنطقة من الناحية العرقية. اليس الاكراد مسلمون ….اذن هم مشمولون بمخطط الافساد والتخريب الشرق اوسطي.

  26. الان بدا توحيد العراق على اسس صحيحة والان بدا ضرب الفساد في شمال العراق وسوف لايتوقف الى ان ينصاع الانفصالين الى الدستور …….العمل الجزائي بانتظار كل المتجاوزين والسراق في شمال العراق والقتل او الفرار والاستسلام لمن يقاوم الجيش العراقي وقواته الشعبية والقوات المساندة لة في القرى والارياف في شمال العراق
    تحية لجيش العراق البطل سند الامة العربية والاسلامية
    تحية للقيادة السياسية العراقية الحكيمة والتي تدير الازمة وفق الدستور واحترام مكونات الشعب العراقي
    تحية لدولة رئيس وزراء العراق الرجل الحكيم الهادئ الذي لم ينجر الى الاعيب برزاني وجهازه الصهيوني
    يعيش العراق موحدا ويسقط البرزاني

  27. مقال جميل لكن عندي شي بسيط اريد ان اوضحة للاخوة العراقيين انا من سكنة محافظة كركوك سابقا والان بعيد عنها منذ زمن ادخل في الموضوع مباشرتا نحن الاكراد لم نفكر يوم بالانفصال من العراق السياسين الكرد هم من يرسخ عقدة الانفصال لمكاسب شخصية وجنون العظمة التي نخرت عقولهم خلال الفترة التي جعلتهم اشبة بدولة مستقلة اصبح طموحهم يكبر ويكبر علئ حساب معانات الشعب الكردي من كان هارب في مغارات الجبال اصح حاكم في ليلة وضحاها واصبحت الاموال تجري علية كشلالات الجبال واصبح يعقد صفقات مع دول لها وزنها والغرور شوش علئ عقولهم وصارو اشبة بالعبة الطفل بين صديق وعدو لا من اجل مصلحة عامة بل مصالح شخصية لا اكثر ولا اقل اعذروني لغتي العربية ظعيفة واخيرا اقل تحية للجيش العراقي بكل طوائفة لا نريد غير السلام والعيش معا علئ حب العراق اما مسعود برزاني مجرد عميل اسرائيلي هو وابية سابقا

  28. البرزاني استعجل “البيض “الذهبي” فقام “بذبح الدجاجة” فلم يبق أمامه سوى أن يكون “رئيسا “لخم الدجاحة” بدون دجاجة على أمل أن “يجد بيضا ذهبيا داخل الخم” الذي يحمل “يافطة “العجلة من الشيطان” ؟؟؟
    فمن أمن “لوعد النتن نال من نتانته” وسار في طريق محاكمته على جريمة انتحال صفة رئيس بعد مزاولة هذه الصفة رغم انتها “مدة صلاحيته”!!!

  29. بعد استرجاع مدينة كركوك الغنية بالنفط من أيدي العصابات الكردية المسلحة المجرمة، إذا أراد الأكراد إنشاء دولتهم في أربيل والسليمانية ودهوك، فأهلا وسهلا ومرحبا.. الأكراد سيرفضون الانفصال وسيتسولون العودة إلى الوطن الأم.

    الآن دقت ساعة محاسبة البرزاني الرجل الذي ظن نفسه سوبرمان، وتصور أنه سيتحدى العراقين والإيرانيين والأتراك والسوريين، وجزءا كبيرا من الشعب الكردي ليفرض الانفصال، ومن تم الزعامة لنفسه ولأسرته ويضمن استحواذهم الشامل والدائم على السلطة والثروة في الإقليم.

    الطعنة جاءته هذه المرة من أعضاء حزب مام جلال الاتحاد الكردستاني حيث يبدو أنهم اتفقوا مع قاسم السليماني الذي كان في زيارة لكردستان، وقرروا إخلاء مواقعهم، وتركوا قوات برزاني لوحدها في المواجهة، فما كان منها سوى الهروب كالفئران المذعورة مخلفة وراءها أسلحتها وعتادها.

    فحزب برزاني المعزول إقليميا ودوليا سيدخل الآن في مواجهة مع حزب جلال، وقد يكون مصير بررزاني كمصير صدام حسين تماما، أي الإعدام شنقا، فهذه واحدة من سخريات القدر في منطقتنا.

    أما العرقيون المتطرفون الذين ساندوه هنا في المغرب، وعلقوا آمالا عريضة عليه، فلقد نبهناهم إلى عدم التعويل على هذا الرجل الأمي الديكتاتوري العشائري، واتخاذه قدوة، ولكنهم ركبوا دماغهم، وأعلنوا مساندتهم غير المشروطة لمبادرته، في شبه إجماع منهم، وهكذا تصرفوا كعادتهم في الرهان دائما وعبر التاريخ على الخيول والبغال الخاسرة (( حاشاكم))..

  30. الغريب في الأمر أن الكثير من مؤيدي الحشد الشيعي يعرفون جيدا أن حشدهم الطائفي الذي يقاتل بغطاء جوي أمريكي وتمويل وتدريب إيراني وهم عملاء مرتزقة لأمريكا وإيران وبعدها ينكرون على البرزاني علاقاته مع إسرائيل فأي غباء وحمق هذا .. العلاقة مع اسرائيل حرام أما مساعدة الأمريكان والإيرانين لاحتلال العراق وقتل شعبه وتشريده فهو حلال ؟

  31. نتفق مع الاستاذ عطوان في كل مقاله باستثناء ان اسرائيل يمكن ان تتخلى عن برزاني. لكن اسرائيل لديها مصيبة عظيمة اسمها حزب الله تجعلها تشعر بالصداع و الصرع ظوال اليوم فليس بيدها و لا من اهتمامها الوجودي ان تسند او تترك برزاني فهي تسانده ما دام مفيدا لها. ثم ان تركيا و ايران كلاهما على وفاق تام تجاه المسألة البرزانية. و لو كان برزاني عاقلاً لقبل بالنصيحة الايرانية التركية و ترك خرافة الاستفتاء لكن الرجل حسب ان اسرائيل قادرة على كل شئ. ثم نقول للاستاذ عظوان ( ولا اشك تمه يعلم ذلك) ان كركوك مدينة تركمانية (اغلبية) عربية (تلي التركمان) مع اقلية كردية. هذا قبل ان يستغل برزاني هجوم داعش على الموصل.

  32. الظاهر أن البرزاني لم يتعلم شيئاً من التاريخ ولا من الجغرافيا.
    ألم يرى كيف انتفخ صدام ظناً منه أنه بطل الأبطال ويستطيع أن يغزو ما يحلو له وبالأخير طلع فش؟

  33. لا ضرورة للتهديد الفارغ فمن يخطئ ويريد تقسيم العراق بالتعاون مع العدو الاسرائيلي فهذه هي الخيانة الحقيقية وعليه ان يصمت . كل التحيات من الشعوب العربية 380 مليون للاكراد الشرفاء الوطنيين ومنهم الاتحاد الوطني الكردستاني الذين لم ينكروا الخبز و الملح العربي و الرعاية طوال مئات السنين الذين حموا وحدة العراق الواحد ضد مؤامرات اذناب العدو الاسرائيلي للتقسيم . وكل التحيات ايضا للجيش العراقي الوطني الباسل و قيادته على حزمه و جهوده بحماية وحدة العراق .

  34. ما فاجئني هي تهنئة الملك سلمان بن سعود التي حرص فيها ان يكون اول من قدم التهنئة لرئيس الحكومة العراقية !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  35. إنقاسم العراق قائم و مجسد منذ سنوات طويلة ، سوى ألغي إستفتاء الإنفصال أم لم يُلغى . و الأمر كذلك بالنسبة لسوريا ، أنتهى حكم المكون الواحد و المركزية و الحزب الواحد و سيتجسد حكم جميع المكونات في هذه المنطقة.

  36. الجيش العراقي ، يُفقد الهيبة ، هذا الجيش الذي فر أفراده مذعورين في عام 2014 من شرذمة قليلية من الإرهابيي، لن تطول فرحتكم يا عرب .

  37. كل التحيات من الشعوب العربية 380 مليون للاكراد الشرفاء الوطنيين ومنهم الاتحاد الوطني الكردستاني الذين لم ينكروا الخبز و الملح العربي و الرعاية طوال مئات السنين الذين حموا وحدة العراق الواحد ضد مؤامرات اذناب العدو الاسرائيلي للتقسيم . وكل التحيات ايضا للجيش العراقي الوطني الباسل و قيادته على حزمه و جهوده بحماية وحدة العراق .

  38. ومن اين جاءت الهيبه بالله عليك مدى تاريخهم المعاصر كانوا اداة للاستخدام
    مع تقديري للقوميه الكرديه

  39. ما بني على باطل ،ينتهي بسرعة .. وما قام به البرزانيون بالسيطرة على مناطق لا تعود لهم وغيروا ديمغرافيتها ، بحجة انها كردية ، كان مبنيا على باطل وكذب وتمويه وتشويه للحقائق … المناطق التي سيطروا عليها بعد عام 2014 اما تركمانية او عربية ولم تكن كردية ، وها قد عادت الى الواقع والى السلطة الاتحادية وفقا للدستور العراقي والقوانين النافذة … هذا اولا وثانيا … ان من هربوا من كركوك هم مجموعة من الكرد ليس من اهل كركوك وجرى اسكانها وتسجيلهم كانهم كرد ، بعد تهجير مئات الالاف من التركمان والعرب من كركوك ومناطق جلولاء والطوز والحويجة ومندلي والسعدية وغيرها … وما نشرته وكالات الانباء بالاف السيارات الهاربة والتي تضم مجموعة من البيشمكرة الهاربة ومعهم اولئك الاكراد غير العراقيين ، من تركيا وايران وسوريا ، وبعض محافظات كردستان العراق وجرى اسكانهم بالقوة في كركوك وتسجيلهم في سجلاتها المدننية … جعجعة البيشمكرة ودكتاتورهم الفارغة بينت انها مبنية اما على القش الذي قد يحرقه او على الرمال التي تسقطه الى الهاوية …

  40. ليلة سعيدة نتمناها لمسعود البرزاني مع المهدئات والمنومات أو السهر حتى الصباح .

  41. ببساطة شديدة، الحشد الشعبي لم ينتصر، و لا قوات البشمركة انهزمت.
    كل ما في الأمر بأن أمريكا قررت بأن تعود كركوك لحكومة بغداد، و هذا ما حصل.
    كلا الطرفين (الحشد الشعبي و البشمركة) قاتلا داعش تحت مظلة الطيران الحربي الأمريكي، و الطيران الأمريكي هو الذي حسم كل المعارك، و يعلمان بأنه لا صوت يعلو فوق صوت أمريكا.

  42. العراق رقم صعب لا يقبل القسمة ، ما جرى اليوم هو رسالة اولية لمسعود وللصهاينة ولحلفاؤهم من عرب العار .

  43. قلناها لا المزاح مع الجیش العراقي و الحشد الشعبي و العراق بعد الحشد الشعبي غيرالعراق قبله! ثم لا عتب على البشمرغة فالمقاتل بحاجة الى دواعي للقتال و المعنويات…يقاتلو لهوس و هلوسة البرزاني؟! و من بصقو في وجههم اجبن الكائنات فليذهبوا و يقاتلو ا و يحققوا حلم المسعود؟! بدل الاسائة الى البشمرغه الذين اثبتو شجاعتهم في تصديهم للدواعش..

  44. اعتقد ان الافتتاحية جاءت واضحة كل الوضوح وشاملة في تحليلها هذا للاحداث الجارية في منطقة كردستان وخاصة في منطقة كركوك التي تعتبر بمثابة المصدر الاساسي الحيوي الذي يعزز اقتصاد تلك المنظقة منذ اصبح الاكراد وهم الغالبية السكانية فيهايتمتعون فيها بالحكم الذاتي منذ عام 1991 وتضم ثلاثة محافظات رئيسية : اربيل والسليمانية وداهوك ً
    واما تطور الاحداث الان والتي دفعت الحيش العراقي الظافر تسانده قوات التعبئة اشعبية الباسلة الى استعادة مواقع استراتيجية وامطاروابار النفط في منطقة كركوك وانسحاب قوات البيشمركة منها دون قتالفقد جاءت بعد ان سيطر الغرور والغطرسة على زعيم كردستان مسعود البرزاني الذي رفض كل اانداءات والحذيرات من مغبة اقدامه على اجراء الاستفتاء للاستقلال عن الوطن الام ظنا منه ان الظروف مؤاتية له واعتقادا انه يملك جيشا قويا لايقهر مثل حلفائه الصهاينة !
    واختصارا للقول ان مسعود البرزاني اقدم بالفعل على الإنتحار سياسياً بعد ان تحرك الجيش العراقي ليضح حدا لهذا المتغطرس ولامثاله واعوانه في الداخل وانصاره في الخارج وخاصة اسرائيل التي تعتتب الحليف القديم للبرازاني والاكراد المشايعين له يبق امام هذا المتغطرس المتعنتر سوى امران احلاهما مر : –
    -إما ان يرفع الراية البيضاء ويعلن الغاء الاستفتاء على الاستقلال وهوصاغر ذليل !
    -وإما ان يفقد سلطة الحكم الذاتي بحيث لاتقوم لكردستان قائمة بعد اليوم والى الابد !
    ويا مسعود البرزاني : دجاجة حفرت على رأسها عفرت !
    لقد قلنا لك ان فيام دولة اسرائيل ثانية بسراويل كردية لن يحصل ابدا لان شعب وجيش وحكومة العراق قالوها بالفم الملأن واعلنوها للملأ وبكل عزم واصرار وتصميم ” ماكو دولة كورد ” ؟؟؟

  45. هناك دلائل على أن الدعم الأمريكي للأكراد سيظهر للعلن بعدما كان سرا .
    فقد صرح السفير الأمريكي السابق في العراق زلماي خليل زاد بأنه ((يجب على امريكا مساعدة الأكراد مقابل الحشد الشعبي الشيعي)) .
    سقطت ورقة التوت وظهرت خيوط المؤامرة الصهيوأمريكية . ولكن فات الأوان فكردستان محاصرة من البر والبحر . وأبطال الحشد الشعبي يعشقون الشهادة في محاربة إسرائيل الثانية .

  46. الهزيمة العسكرية والسياسية والمعنوية الشاملة سوف تؤثر بشكل كبير على مخططات اسرائيل في شن حرب على المنطقة والضربة القاسمة والموجعة التي تلقاها حلفاء اسرائل حملت رسالة بالغة الأهمية لقادة هذا التحالف المعادي للعرب مفادها لا جيش يستطيع هزيمة القوات العراقية وحشدها الشعبي والعراق قادر على هزيمة الصهاينه في اي قتال مستقبلا والدليل هو هزيمة داعش بعد قتال مواضع وسلاح ابيض وقتال شوارع و برغم الدعم الصهيوني الدولي ثم هزيمة البشمركة امام الزحف العراقي المقدس رغم الدعم الأسرائيلي والمكشوف والمعلن ورغم وجود مستشارين صهاينة ومعهم وحدات الموساد .لقد تهاوت اعلام اسرائيل في كركوك وتهاوى معها علم الأنفصال .الله اكبر عاش العراق حراً كريم شامخ ….

  47. هذه عين العقل ماذا فعلت الاكراد لا قتال كلم اولاد بلد واحد أما بالنسبة لحوقق كلانا حقوقنا ضائعه و عني سني شيعي كردي الى اخيره
    و السبب الفساد و لفاسدين ارجو عدم القتال الكل أبناء و شعب واحد و تحياتي الى الى كل العراق

  48. يتعين مثول مسعود بارازني أمام محكمة اتحادية وأن تتم مساءلته ومحاسبته على ما اقترفت يداه في حق أبناء العراق عموما والأكراد على وجه الخصوص. إذا برأته محاكمة عادلة ونزيهة سيتمتع بحريته، ولكن إذا أدين يجرائم حرب وجرائم فساد مهولة يتعين أن ينال عقابه الذي يستحقه، علما بأنه سعى بسبب رغبته في زعامة كارطونية وبإيعاز من الطيان الصهيوني وأمريكا إلى شق صف العراقيين وإثارة الفتنة بينهم، وكما يقول قرآننا الكريم: الفتنة أشد من القتل.

  49. الكلام والمدح والتباهي بالماضي الجميل شئ رائع ولكن للأسف كل مايحد ث الان بشعوب الشرق الاوسط هي اكبر من ماوصفه الاخوة المعلقون على المقال كلها تصفية حسابات لدول كبرى على ارضنا وحساب شعوبنا وبدماء أبنائنا وكل فصيل محسوب على دولة ومدعوما بشتى الطرق وحتى الوسائل لتنفيذ أجندات تلك الدول فقط تلتقي المصالح على دماء الشعوب لا الوطنية ولا القومية ولا حتى الدين …والخيانة للاسف وحب السلطة مغروسة بدم العرب والعثمانين و…….

  50. لعل ما سمح للبرزاني أن يفكر باﻹنفصال هو دعم الصهاينة له معتبرا أن الصهاينة سوف يقومون بالضغط على العالم من أجل مناصرته والوقوف بجانبه لتحقيق دولة عنصرية قومية على غرار الكيان الصهيوني ونسي برزان حجم وقوة الدول المجاورة له كتركيا وإيران إضافة لنشوة النصر التي يحققها الجيش العراقي وهم نفسه البرزاني أنه قضيته ستكون قضية عالمية بمناصرة أسرائيل له وتوهمه أنها سوف تضغط على العالم ودول الجوار ونسي أن أسرائيل ذاتها تخشى الصدام مع تلك الدول.

  51. 7 @ 16:47:10
    من المستحيل إجراء الإنفصال في العراق وسوريا وتركيا وايران على أسس عرقية او مذهبية رغم وجود تجمعات ذات أغلبية سكانية لبعض المكونات في بعض المناطق والأقاليم حيث أنه كان ومازال يوجد في العواصم (بغداد ودمشق وطهران واستانبول) والمدن الأخرى مزيجا واسعا ومختلطا من كافة مواطني تلك الدول متجاورون ويعيشون حياتهم بكل أريحية ولهم املاك وعقارات ومصالح من الصعب تفريقهم كي ترضى عيون الكيان الطفيلي”اسرائيل” لتشريع يهودية هذا الكيان السائر الى نهايته الحتمية بالتفكك والتحلل والزوال،وعلى حكومة العراق إعلان حالة الطوارىء والغاء دستور برايمر الطائفي والسعي الحثيث لإخضاع كافة الأقاليم والمعابر الحدودية والمطارات ومصادر الثروة والطاقة الى سيادة وسلطة الدولة المركزية في بغداد والقبض على دعاة الإنفصال والطائفية وتقدي

  52. كنت قد توقعت هذا الاختلاف بين الأكراد وفيما يلي ماكتبته :
    SEP 24, 2017 @ 20:14:25
    السيد عبد الباري عطوان
    أنا كعراقي أتوقع أن الاستفتاء لن يؤدي إلى توحيد الفصائل الكردية . بل العكس تماما هو ما سيحصل . ستنشأ خلافات تؤدي إلى حرب داخلية بين الأكراد أنفسهم . وسيلجأ أحد الأطراف المتحاربة إلى طلب المساعدة من الحكومة المركزية .
    هذا هو تاريخ أكراد العراق وسيعيد تاريخهم نفسه .

  53. لم تكن لها هيبه اصلا لتفقدها…اختلف معك استاذ..نحن العراقيون ادرى بشعاب كردستان..الديكتاتور البرازاني لن يستقيل إطلاقا ..وسيهلك كردستان مثلما اهلك صدام العراق…والايام بيننا

  54. من المستحيل إجراء الإنفصال في العراق وسوريا وتركيا وايران على أسس عرقية او مذهبية رغم وجود تجمعات ذات أغلبية سكانية لبعض المكونات في بعض المناطق والأقاليم حيث أنه كان ومازال يوجد في العواصم (بغداد ودمشق وطهران واستانبول) والمدن الأخرى مزيجا واسعا ومختلطا من كافة مواطني تلك الدول متجاورون ويعيشون حياتهم بكل أريحية ولهم املاك وعقارات ومصالح من الصعب تفريقهم كي ترضى عيون الكيان الطفيلي”اسرائيل” لتشريع يهودية هذا الكيان السائر الى نهايته الحتمية بالتفكك والتحلل والزوال،وعلى حكومة العراق إعلان حالة الطوارىء والغاء دستور برايمر الطائفي والسعي الحثيث لإخضاع كافة الأقاليم والمعابر الحدودية والمطارات ومصادر الثروة والطاقة الى سيادة وسلطة الدولة المركزية في بغداد والقبض على دعاة الإنفصال والطائفية وتقديمهم للمحاكمة العلنية العادلة .

  55. اولا احيي كعراقي ، الاخوة في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني لانهم جنبوا شعب العراق معركة كان يريدها بشدة ، المثل العربي يقول على نفسها جنت براقش ، طبعا المعركة السياسية والعسكرية الحقيقية قد بدأت الان فعليا ،، داعش والقاعدة وتنظيمات بالعشرات خلقتها الدوائر المخابراتية لتقسيم العراق اجتماعيا ومن ثم جغرافيا ومن ابرز ادوات هذا التقسيم مسعود برزاني ، عندما احس مسعود بانتهاء كل المؤمرات بدون نتيجة اشعل الوضع العراقي باستفتاء لتقسيم العراق ،،ذكر الاخوة المحترمين بعض امتيازات الكرد في العراق التي يحلم ببعضها اكراد العالم اجمع ، لكن الحكم الهمجي البرزاني لايختلف عن حكم العوائل الديكتاتورية في الخليج العربي ولهذا اتوقع ان المعركة الحقيقية قد بدأت وعلى العرب بكل اطيافهم والعراقيين الاخرين تركمان وكرد مسؤولية اخلاقية تتمثل بعزل برزاني سياسيا لان بقاءه يعني ان المرض المزمن لازال خطرا على وحدة واستقرار العراق

  56. انه حقا بداية فشل ذريع لمشروع الصهاينة في الشرق الأوسط، وخصوصا الاعراب منهم الذين لا ملة ولا دين لهم، ونرجو من اخواننا الأكراد، او البعض منهم، يعني الانفصاليين، ان يتخلّوا عن نزعتهم هذه ويلتفوا مع باقي مكونات الشعب العراقي لإعادة بناء وطنهم العظيم على أسس الأخوة والمساواة بين جميع افراده، كما على الجيش العراقي والحكومة الفدرالية العمل على تمكين “النازحين ” من العودة لديارهم وحمايتهم من اي اذى، وحل البشمركة ودمجها في الجيش العراقي، فلا داعي لتفتيت المفتت، .
    والله المستعان.

  57. عاش الشعب العراقي البطل. الشعب الذي قهر أكبر قوة عسكرية في العالم التي هي أمريكا وهزمها في ظرف 8 سنوات ما بين 2003 و 2008 وطردها تجر ذيول الهزيمة من بلاده، هذا الشعب لا يمكن أن تقف في وجهه عصابات مسلحة مثل البشمركة وغيرها. نحييكم من المغرب لنضالكم من أجل حفاظكم على وحدتكم الترابية ففي ذلك حفاظ لحدتنا الترابية نحن ذلك، من خلال إفشال المخططات الأمبريالية في المنطقة العربية.
    تحياتنا الصادقة من المغرب إلى شعبنا الشقيق: العراق العظيم والعريق في التاريخ.

  58. متى سيدرك برازاني وغيره من الحكام العرب أن المتدفي باسرائيل بردان وعريان وندمان بعد.
    أفلا يتدبرون القران …. . وقبل فوات الاوان :
    ۞ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ ۚ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52) وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ ۙ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ ۚ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُوا خَاسِرِينَ (53) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54) إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ (55) وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ (56)

  59. شكرا جزيلا استاذ
    البرزاني يصدق فيه المثل (الاحمق من لا يعرف ان النصف يزيد عن الكل)

  60. يحيا العراق عزيز قوي شامخ نظيف من ايادي الصهاينه وأذنابهم وهذا هوه الأهم-عاش يرجاله العراق هي دي روح الوطنيه وحب الوطن تمسكوا ببلدكم جيدا فهو مستهدف بقوه من قبل الغرب المتصهين والصهاينه ولكن يهنأ لهم بال إلا بتفتيته وتقسيمه وإغراقه في الفوضى ليصبح دوله فاشله لاقدر الله.ربنا يحمي ويحفظ عراقنا من كل شر

  61. المهم إخواننا الاكراد أحفاد صلاح الدين استوصوا بهم خيرا
    اما البرزاني اشنقوه والقوانين به إلى مكب النفايات

  62. اطلب من الأخوه المعلقين كتابة ثناء وتقدير للقوات المسلحة العراقية وحشدها المبارك صاحبة الذراع الطويل والهيبة العاليه والشرف الرفيع والسبف البتار وحرس البوابات الشمالية لهذا الوطن العظيم وهذه الأمة الخالدة ولا شك ان الحلف الصهيوني الوهابي السعودي الأماراتي تلقى ضربة قاسمة وموجعة في من جراء هذا الأنهيار الكبير امام زحف الجيش العراقي العظيم احفاد قائد السبي البابلي نبي الله نبو خذنصر الذي سبى حلفاء الأكراد الصهاينه سابقاً وبنى عليهم بمشاركة البغال اجلكم الله بنى صروح بابل العظيمه وجناتها المعلقة.حدث قتال فعلا وحسم الجيش العراقي الهجوم بسرعة وبساله .كركوك قدس العراق وشرف العراقيين .عاش العراق الله اكبر .

  63. الحمد لله الذي افشل هذا المخطط الصهيوني البرزاني لتقسيم العراق و زرع اسرائيل ثانية في المنطقة
    و الحمد لله لم تدوم كثيرا فرحة رفع علم اسرائيل في اربيل (شمال العراق) من قبل انصار مسعود البرزاني الذي تراهن على اسرائيل البيت العنكبون المنهدم ,
    يعيش العراق الموحد و الوطن الواحد و العراقين جميعا و بكل اطيافه الشريفة المحترمة
    يشهد الله اني بكيت كثيرا حين شاهدة يرفع علم اسرائيل بين يدي انصار مسعود البرزاني في اربيل اثناء الاستفتاء المشؤوم !

  64. اقسم بالله لم افرح منذ سنين بقدر فرحتي بهذه المقال يجب ان يكتب بماء الذهب على صفحات التاريخ على قبيل الزحف المقدس الاساسي الى فلسطين وذلك ليس ببعيد على امة خالد وعمرو بن العاص وطارق بن زياد

  65. وما موقف الأمريكان عرابين ما يسمى حكومة عراقية وما يسمى حكومة اقليم كردستان فمن الصعب جداً ان يحدث كل هذا بدون الضوء الأخضر الامريكي تحديدا والأوروبي عموما وأما بالنسبة لبقية ما يسمى زعامات عربية فهي موقعها من الاعراب للأسف دائماً مفعول به او مجرور او مجرد اداة لمصالح الغي وعلى كل العبرة مما يحدث ان والأمريكان غدرو بمسعود البرزاني وجماعته في اول منعطف وهذا ديدنهم وقت ان تنتهي صلاحية عميلهم يقذفو به الى اقرب مزبلة وخاصة عندما تتعارض مصالح عميلهم الشخصية مع مصالحهم ولنرى ونتابع هذه الأحداث المتفاعلة والعجيبة والغريبة على كامل الرقعة الجغرافية الإقليمية الشرق اوسطية ولنرى الى اين

  66. اي استقلال هذا انه وطن عراقي واحد و الويل لمن يتهور و سيدفع الثمن فورا .
    المفروض ان برزاني قد تنحى وان قيادة وطنية جديدة للكرد تشكلت . لا تفاوض الا بعد الغاء الاستفتاء الفاشل و بعد قطع العلاقات مع العدو الاسرائيلي المجرم منذ 70 عام . قلنا ستتم هزيمة برازاني الانفصالي عن العراق و ناكر الخبز و الملح و عميل اسرائيل حتما باذن الله بكل قوة وثقة . مفهوم . المطلوب مزيدا من الحزم و الصرامة تجاه برزاني و جماعته لكي لا يتمددوا اذا تم السكوت عن تطاولهم بتقسيم العراق و التعاون مع العدو الاسرائيلي المجرم ضد العرب منذ 70 عام . كيف قام برزاني وهو جزء بسيط في العراق بالتعاون مع العدو الاسرائيلي المجرم منذ 70 عام و تصرف منفردا بتهور .. كل من يتعاون مع العدو الاسرائيلي مهما كان هو مهزوم حتما و خاسر و هذا درس للعملاء وهذا اصرار الشعوب العربية بكل قوة وثقة الى الابد .

  67. مشكله الأكراد أن كيانهم محصور بين دول
    لديها جيوش لديها القوه العسكريه الكافيه لمنعهم
    من الاستيلاء على آبار النفط والتي هي من حق
    كل شعوب المنطقه ولا أدري وصل الغباء الكردي
    بالتخطيط والفعل للسيطره على كركوك والموصل يجب
    ان يكتفوا فقط بالسليمانيه وأربيل والحل الأفضل لهم هو
    الاندماج بالدول التي يعيشوا فيها والا واجهوا مصير جنوب السودان
    المجاعه والحصار من إيران وسوريا وتركيا والعراق. وهي دول لا تؤيد أفعالهم وما قاموا به من أعمال عنصريه بطرد العرب والتركمان هي أفعال بغيضه ونتيجه نصائح وأوامر إسرائيلية مفضوحه والجميع يستنكر ذلك.

  68. استاذ عبد الباري الذين خرجو من كركوك هم ال600الف من اكراد ايران وتركية من اجل التغير الديمغرافي في كركوك بعد طرد العرب منها …اما الاكراد كركوك لم يخرج اي واحد منهم

  69. تحية للشعب العراقي الواحد الموحد
    وتحية للجيش العراقي بجميع وحداته وفصائله ومكوناته …

  70. يامسعود كان عندك حكم ذاتي و ١٧٪ من الميزانية العراقية وانتم تتحكمون بالمنافذ الحدودية الجوية والبرية و عوائدها للاقليم ومشاركين بالبرلمان والرئيس كوردي ووووو وكثير من الدول تحلم بهذه الامتيازات…شنو تردون بعد…
    ممكن الصهاينة لعبو براسكم هذا شي اخر….الله يسامحكم

  71. محور إيران وحلفاؤها ينتصرون مرة الأخرى على محور الاسراءيل السعودية الإمارات مرة الأخرى يراهنون على الحصان الخاسر مسعود البارزاني لم يبقى له الآنسوى الاستقالة التواري على االأنظار السماح القيادة الكردية الجديدة تتفاهم مع الحكومة المركزية في بغداد الدول الجوار خاصة إيران أثبتت أنها القوة العظمىفي المنطقة لا يمكن اأيالمشروع أن يفشل او ينجح بدونها من يقف مع اإيران ينتصر من يقف مع السعودية والاسراءيل يهزم الدليل قطر صغيرة هزمت السعودية 4 الدول افشلت حصارهم مؤامرتهم بفضل إيران ودعمها قطر لم نعد نتفاجا بهذه الانتصارات الإيرانية فهي أصبحت مسألة العادية

  72. باي باي كا كا مسعود
    تتسارع الأمور على الأرض ونسارع لملاحقتها لنستشرف ما ستؤول أليه لتفادي المفاجئات الغير محمودة العاقبة. لقد تمكنت القوات العراقية وبدعم من الحشد الشعبي من التقدم بأتجاه كركوك في وقت قياسي بعد كسر خطوط دفاعات البيش مركه وبخسائر ضئيلة ,واستطاعت بالتالي أن تحكم سيطرتها على مطار كركوك وقاعدة ك 1 وموقع شركة النفط وحقول النفط المنتشرة قرب المدينة واليوم تواصل هذه القوات بتقدمها تجاه مركز المدينة أمام أنهيار قوات البيش مركه وهروبهم نحوالسليمانية ومناطق شمال المدينة وأيضا هروب محافظ المدينة المقال بأتجاه أربيل.واضح أن مسعود يعيش أوقاتا صعبة ويشعر بخيبة أمل كبيرة وما البيان الذي صدر عن القيادة السياسية التي تتهم صراحة حزب الأتحاد الوطني بالخيانة وتتهم قوات التحالف بتزويد الجيش العراقي بالأسلحة المتطورة يريد به التغطية على فشله الميداني في كركوك وإعلان مرارته بعدم وقوف حلفائه معه رغم نداءات الأغاثة التي وجهها إليهم.الأسئلة المطروحة هي أولا هل سينتهي الأمر لهذا الحد؟وثانيا مذا ستكون ردود الأفعال من جانب مسعود بعد هذه الهزيمة النكراء في كركوك؟ هنالك سيناريويين الأول هو أن يذعن للواقع,لقطع الطريق على المنافسين,فيعيد طرح نفسه كمحاور ولكن من دون أظافر وبقبول شرط الحكومة الرئيسي لبدء الحوار أي ألغاء نتائج الأستفتاء والقبول بدور سياسي مستقبلي يكون فيه مجرد موظف أداري تابع لبغداد,أو أن يرفض الأقرار بالهزيمة ويستمر بعناده ,وهذا مانعتقد أنه فاعله لأنه أحرق كل أوراقه وطرق عودته ولم يعد بأمكانه العودة للمربع الأول فلا الحكومة المركزية تثق به ولا دول الجوار ولا حلفائه هذا عدا عن الوعود التي قطعها والعنجهيات التي مارسها أمام الجماهير.الأعتقاد السائد والممكن هو أن يعمد أولا لتجميع قواه العسكرية والأمنية وبمساعدة خبراء عسكريين أجانب وربما بمساندة مرتزقة ال ب ك ك أيضا,فيحاول القيام بهجوم معاكس لأستعادة المناطق التي خسرها في محافظة كركوك وفي المدينة نفسها وبذلك يستعيد هيبته ويكسر إرادة الدولة ويعيد صياغة نفسه كقائد للأمة الكردية, فهل سيستطيع القيام بهذا العمل أو على الأقل ,,بدفرسوار,, جديد على شاكلة ما حدث في حرب مصر وأسرائيل في حرب الثلاثة وسبعين من القرن الماضي .لهذا السببب فأن القوات العسكرية والحشد الشعبي يجب أن يكونوا متيقضين لهذا الأحتمال وأ ن يكونوا على أهبة ألأستعداد لصد هذه المغامرة إن حصلت بمسك الأراضي والمواقع التي سيطروا عليها فالخصم يحمل نرجسية مرضية وسيحاول ما أمكن أن يحقق نجاحا ولو دفع بكل بيشمركته وحتى العجائز منهم للمحرقة.بفشل هذا الدكتاتور عن تحقيق مآربه ستنفتح صفحة جديدة لعراق متصالح مع نفسه ومع من حوله ,عراق متآخي يتطلع للمستقبل يقول لمسعود بعلو صوته جهز حقيبتك,وأبحث عن وطن آخر يأويك يا ناكر الجميل… وباي باي كاكا مسعود

  73. مسعود بارزاني عقلية عشائرية ودكتاتوريته تمنع من حوله الى عقلنة توجهاته.. الاقليم كان يعيش افضل مما كاز يحلم به الملا مصطفى نفسه لكن جشع السلطة ووهم الزعامة جعله يقدم على هذه الخطوة مدفوعا ببعض اللوبيات الأميركية والصهيونية متغافلا عن هذه الحقيقة وهي انه من كان سنده اميركا فقد خاب وخسر.. امل ان تتصلب الحكومة الاتحادية في اخضاع الجميع وليس الكورد فقط للدستور.

  74. خَتَمَ اللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ وَعَلَىٰ سَمْعِهِمْ ۖ وَعَلَىٰ أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ…هذا حال المسلمين ينهشون بعضهم البعض بسلاح يزوده لهم اعدائهم

  75. البرزاني ليس نوع من الزعماء الذي ينسحب بسهولة وهو مصدق نفسه زعيم الاكراد وبطلهم القومي وعنتر زمانه . البرزاني لا مباديء له ولا تهود فعنده مصلحته وزعامته فوق كل اعتبار ولو تحققت له الضروف سيكون صدام الاكراد فطموحاته لا حدود لها ولكن خطوته بالانفصال حماقه وكانت له مكاسب اكبر من حقه بكثير تحت مظلة الحكم الذاتي . اعتقد انه تقصير الحكومة المركزية اذ سمحت له بتطويل اضافره كي يتطاول بها على الشعب العراقي ووصفهم بالحشد الشيعي مع ان الحشد لم يطلق رصاصة وهو مكون ايضان من سنة ومسيح وزيادة ان الحشد التركماني الذي هو مكون كردي ايضا هو من قاومه واشتبك مع البيشمركه .
    اعتقد انهاء الصفقة الخسرانه باسرع وقت هو افضل الحلول لتقليل الخسائر والا فحرام تراق دماء الاكراد او العراقيين لحماقة البرزاني وحبه للظهور وتحقيق انجازات اكبر من راسه

  76. تحية لأبطال الجيش العراقي , لانهم استولو على كركوك بدون قطرة دماء , الحمدلله على فشل المشروع الغربي الصهيوني الذي كان يسعى لتقسيم العراق العريق ..
    ولا حول ولا قوة ألا بالله

  77. الله اكبر والعزة للعراق ارضاً وشعباً وجيشاً وحشداً، نبارك لأمتنا العراقية والعربية هذا النصر المبين على مشروع الصهيونية البرزانية الذي وأده رجال العراق الاشاوس في مهده وهم مازالوا مثخنين بجراح استعادة الارض وصون العرض وبناء عزيمة النهوض والتصدي لكل مشاريع الامبريالية العالمية التي تحيق بأمتنا العربية والاسلامية.
    عاش العراق وعاشت سوريا وعاشت فلسطين وكل احرار امتنا العربية.

  78. نحن غالبيت الاكراد في العراق طلبنا من مسعود البرزاني عدم الانصياع للصهاينة !
    فان ال صهيون عبارة عن (( سراب )) و يخسر من يتراهن على الصهاينة
    العراق هو بلد جميع المكونات العرقية في العراق شعب واحد و وطن واحد ولا نرغب بالانفصال و قلنا هذا منذ البداية ان فكرة الانفصال عن العراق ولدت ميتة .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here