مرشح قطر لرئاسة اليونسكو يتصدر القائمة بعد التصويت الرابع اليوم

kawari

باريس ـ القاهرة ـ  (دب ا) أعلن رئيس المجلس التنفيذي لمنظمة التربية والعلم والثقافة/يونسكو/ أن مرشحتي كل من مصر وفرنسا مشيرة خطاب وأودرية ازولاى,حصلتا على 18 صوتا لكل منهما في الجولة الرابعة لانتخابات مدير عام المنظمة اليوم الخميس, مقابل حصول المرشح القطري حمد الكوارى على 22 صوتا، بحسب موقع التليفزيون المصري على الانترنت.

ومن المقرر إجراء تصفية بين مرشحتى فرنسا ومصر غدا الجمعة، لتحديد المرشحة التى ستخوض التصويت النهائي مساء نفس اليوم أمام مرشح قطر.

كانت الصين/ 5 أصوات/ قد انسحبت من المنافسة لصالح مصر اليوم،وأعلنت مصادر باليونسكو انسحاب مرشحة لبنان، فيرا خورى لاكويه،قبيل بدء الجولة الرابعة من انتخابات المنظمة الأممية اليوم.

وانسحبت من جواتيمالا والعراق وأذربيجان وفيتنام ولبنان والصين.

مشاركة

7 تعليقات

  1. اتمنى الفوز لمرشحة فرنسا .هي يهودية الديانة لكن اصلها مغربية وانا مغربي فهي الاقرب الي من ممتلة مصر السيسي وممتل قطر ال حمدان ازولاي هي الفائزة والايام بيننا.

  2. نتمنى لة كل التوفيق في مسعاة وهذا فخراٌ لنا العرب بأن يصل لرأس الهرم في هذة المنظمة المهمة عربي من قطر. بنفس الوقت كل الأسف على فرصة العرب التي تسببت بضياعها دولة قطر قبل عدة اعوام لوصول الامير رعد بن زيد العربي الاردني لرأس هرم المنظمة الدولية الأكبر.

  3. فى النهاية مرشحة فرنسا هى الفائزة. لا يوجد احترام للعرب .

  4. للاسف مهرب اثار يتصدر انتخابات اليونسكو!!!!!!!!! قال احد داعميه انه يتكلم اربع لغات .و صدمت لما سمعته يعطي تصريح للجزيرة متحدثا بالفرنسية و خجلت مكانه لأنه شوه هذه اللغة شوهة لا مثيل لها و يتصدر؟؟؟ مع ذلك!!!!!

  5. هؤلاء الأعراب وباستخدام الثقافه الوحيده التي يفهموها ثقافه الشنطه او المحفظه حولوا العالم لسوق كبير للنخاسه.هذا هوه المال عندما يقع بإبدي الجهله المحرومين الفقراء ثقافيا وحضاريا وعلميا يدفع وقتها المال لنشر الفساد والفتن وشراء الذمم وهدم الحضارات وتزييف التاريخ.يصبح المال نقمه وليس نعمه لأنهم لم يفكروا بإستخدامه لخدمه قضايا الإسلام واهله وفي سبيل علو شأنه او حتى لتحسين مستوى معيشه شعوبهم

  6. الريال يبني بيوتآ لا عماد لها…و الفقر يهدم بيوت الحضارة و الكرم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here