روسيا تتّهم أمريكا بالتّنسيق مع “الدولة الإسلاميّة” في دير الزور و”النصرة” في إدلب وتَقول أنّها تَملك الأدلّة المُصوّرة.. ما صِحّة هذهِ الاتهامات؟ وهل نَشهد مُواجهةً روسيّةً أمريكيّةً بسبب نِفط دير الزور وغازها؟ وهل هُناك علاقة باستفتاء كردستان؟

 

atwan ok

عبد الباري عطوان

لأول مَرّة، ومُنذ بداية الأزمة السوريّة قبل سَبع سنوات تقريبًا، تتصاعد احتمالات حُدوثِ مُواجهةٍ روسيّةٍ أمريكيّةٍ عَسكريّةٍ على أرضيّة الصّراع على آبار النّفط والغاز في منطقة دير الزور ومُحيطِها، فأمريكا تُريد أن تكون هذهِ الآبار في يَد قوّات سورية الديمقراطيّة، والجيب، أو الدولة الكرديّة “المُتوقّعة” في شمال سورية، بينما تُصر روسيا أن تعود هذهِ الآبار لسيادة الدولة السوريّة الشرعيّة، لاستخدام عَوائدها في مَعركة إعادة الإعمار.

اتهام وزارة الدّفاع الروسيّة للولايات الأمريكيّة بالمَسؤوليّة عن مَقتل اللواء فاليري أسابوف، رئيس المُستشارين الرّوس في سورية، واثنين من العُقداء كانوا في مَعيّته، عندما سَقطت قذيفة على مَوقعهم في قرية مراط شرق الفرات، هذا الاتهام هو الأوّل من نَوعه، وأدّى إلى تصعيد حِدّة التوتّر بين الجانبين.

قرية مراط هذهِ تَكتسب أهميّتها من كَونها أوّل قرية تُسيطر عليها القوّات السوريّة الروسيّة شَرق نهر الفرات، واتخاذها كقاعدةٍ للانطلاق نحو السيطرة على آبار النّفط والغاز شرق دير الزور ومُحاصرة البلدة.

***

الاتهام الرّوسي الأخطر لأمريكا في رأي الكثير من المُراقبين يقول بأن موسكو تَملك أدلّة مُوثّقة بالصّور عن وجود تحالفٍ وتنسيقٍ وثيقٍ بين القوّات الأمريكيّة الدّاعمة لقوّات سورية الديمقراطيّة، وتنظيم “الدولة الإسلاميّة” شرق دير الزور، وكذلك الوقوف (من قبل أمريكا) خَلف الهُجوم الكبير الذي شنّته قوّات هيئة تحرير الشام (النصرة سابقًا) يوم 19 أيلول (سبتمبر) على مواقع خاضعةٍ للحُكومة السوريّة شرق مدينة حماة، انطلاقًا من مدينة إدلب التي تُسيطر عليها، بهَدف إبطاء تقدّم القوّات السوريّة الروسيّة للسيطرة على مدينة دير الزور وحُقول نِفطها.

المُتحدّث باسم وزارة الدّفاع الروسيّة اللواء أيغور كونا شينكوف قال اليوم (الثلاثاء) أن روسيا لم تتلقّ بعد جوابًا من أمريكا “مع من وضد من تُقاتل القوّات الأمريكيّة الخاصّة في سورية”، وأضاف “أود أن ألفت انتباهكم إلى أن الصّور التي تُبيّن استيلاء القوّات الخاصّة الأمريكيّة على مراكز لتنظيم داعش تخلو من أيّ آثارٍ للاشتباكات، كما لا يوجد أي آثار للحُفر النّاتجة عن قَصفٍ مِدفعيٍّ أو جويٍّ، وعلاوةً على ذلك كما ترون، لا تُوجد أيّ حمايةٍ للمَوقع أو دفاعات”.

الولايات المتحدة الأمريكية تَلتزم الصّمت تُجاه هذهِ الاتهامات، وأُخرى مُماثلة صَدرت عن الجنرال قاسم سليماني، رئيس فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، حيث نَفى أيّ دورٍ لأمريكا في مُحاربة “الدولة الإسلاميّة” في الموصل أو أيّ بُقعةٍ أُخرى من العراق وسورية، وقال إن الذين سيَحتفلون بالنّصر على هذا التنظيم الذي بات وشيكًا هم الإيرانيون والسوريون والعراقيون، وحزب الله اللبناني.

الأزمة السوريّة بدأت برَفض الحُكومة مدّ أنابيب الغاز القطري إلى تركيا عبر الأراضي السوريّة، ومنها إلى أوروبا بطلبٍ روسيٍّ لأن خَط الغاز هذا سيُهدّد صادراتها إلى أوروبا، ويبدو أنّها قد تتحوّل إلى “مُواجهة نفط” أُخرى على أرضيّة مدينة دير الزور.

السؤال الذي يَطرح نَفسه بقوّةٍ عمّا إذا كانت الحَرب على الإرهاب التي أعلنتها أمريكا “مَسرحيّة”؟ أم أن الاتهامات الروسيّة غير دقيقة في هذا المِضمار، خاصّةً الشّق الأخطر منها، وهو التّنسيق بين أمريكا وتنظيمي “القاعدة” في إدلب شمالاً، و”الدولة الإسلاميّة” في دير الزور شرقًا؟ ومتى بدأ هذا التّنسيق، إذا كان قائمًا فِعلاً، قبل الأزمة السوريّة أو في بدايتها، أو العام الأخير منها؟

***

لا نَملك حتّى كتابة هذهِ السّطور أيّ إجاباتٍ حَول أيٍّ من هذهِ الأسئلة، والجانب الأمريكي لم يُقدّم أيّ أدلّةٍ على عَدم مِصداقيّة الاتهامات الروسيّة، ولكن ما لا يَحتاج إلى أيّ أدلّة هو الدّعم الأمريكي لقوّات سورية الديمقراطيّة الكُرديّة الطّابع، التي تُقاتل من أجل السّيطرة على مدينة الرقّة وحُقول نفط دير الزور، وبدأت خطوات إقامة دولة كرديّة في شمال سورية بإجراء انتخابات بلديّة تتلوها انتخاباتٍ برلمانيّة.

أن تَخسر روسيا جِنرالاً في وزن أسابوف واثنين من العُقداء ما زالت جُثثهم تحت سَيطرة “الدولة الإسلاميّة” أو “داعش”، فهذا تحدٍّ خطير لها ولمُؤسّستها العَسكريّة ربّما لا يَمر دون خُطوةٍ انتقاميّةٍ، وهي خُطوة إذا أقدمت عليها القيادة الروسيّة قد تَشمل استهداف قوّاتٍ أمريكيّةٍ على الأرض السوريّة، ممّا قد يُشعل فَتيل المُواجهة.

الرئيس فلاديمير بوتين رَجل مُخابرات عنيد، ومن الواضح أن مَقتل هذا الجِنرال ورفيقيه وَضعه في حرجٍ كبيرٍ أمام مُواطنيه وحُلفائه، ولا نَعتقد أنه سيَكظم الغَيظ طويلاً، ولذلك نَختم بالقَول أن الأزمة الحقيقيّة ربّما لا تكون استفتاء كردستان، وإنّما التوتّر الروسي الأمريكي على الأرض السوريّة، مع عَدم استبعادنا أن يكون توقيت هذا الاستفتاء، والمَوقف الأمريكي “الغامض” تجاهه، لا يُمكن فَصلهما عن هذا التوتّر وخُطط الانفصال الكُردي في الشّمال السّوري أيضًا.. والأيام بيننا.

مشاركة

30 تعليقات

  1. و ٩٠ الف “جهادي”الذين اسقطوا بالمظلات. من تركيا والاردن. والنفط الذي بيع في سوق النخاسة ب ١٠ و٢٠ دولار لشراء السلاح من اوروبا الشرقية والتاو الذي اصبح يستعمل كاكشك،،وطيران التركي اصبح طيران الجهاد.. كله بامرة السي اي ا كانت ولا تزال تتآمر

  2. الاخوه الكرام ،، الراقصه والطبال ، سعود مسعود سعدالله ، رشيد 54 الحزائر ،
    بارك الله فيكم جميعا ، لكم كل الاحترام والتقدير ، تعليقات رائعه جدا جدا جدا ،

  3. لا فائدة من كل هذه الشكوى العالم كله يعرف ان داعش لعبة وبندقية للايجار.
    كلنا نذكرالسنين الاولى من الثورة السورية المباركة كيف فتحت ايران المجال لداعش بانسحاب المالكي من الموصل على المكشوف وانسحاب بشار من تدمر ودير الزور وريف حلب وحققت ايران ثلاث اهداف من ذلك:
    1- شوهت ثورة الشعب السوري المحقة بمطالبها
    2- ساهمت داعش بمحاربة الثوار، حيث انه منذ السنة الثانية وحتى دخول الروس ٩٠ بالمائة من معارك داعش كانت مع السوريين اما النظام فلم يحتك بها
    3- دمرت الحواضر العربية في الموصل وحلب وحمص
    لنكن صريحين مقتل القائد العام للقوات الروسية في سوريا هي ضربة معلم تستحق نفخ البلالين فهذا القائد مسئول عن مقتل مائة الف سوري وتهديم حلب، حتى لو جائت الضربة بيد امريكية داعشية.
    يبدوا ان اوباما كان يقصد ما يقول عندما هدد بوتن بخيار افغانستان في سوريا ان لم يلتزم بالتفاهمات الدولية بخصوص مقررات جنيف.
    اذا دولة المقاومة (اللتي لم تقاوم يوما) هي هدية الله الى اسرائيل فها هو النظام يخلق عوامل مشتركة عربية كردية اسرائلية، فالثلاثة لهم اهداف مشتركة تتمثل في:
    1- خروج ايران من الاراض العربية
    2- البدء بتنفيذ قرارات جنيف، مرحلة انتقالية تؤسس لرحيل الاسد وتشكيل حكومة تمثل الاكثرية
    3- منح الاكراد حقوقهم على ارضهم التاريخية
    4- ملاحقة مجرمي الحرب في المحاكم الدولية
    السؤال هو الى اي حد سيتمسك بوتن بمصالح اقلية سورية، ها هي اميركا تستهدف رأس هرمه في سوريا والاكثرية السورية تعتبره محتل وعاجلا ام اجلا ستنشئ قوى تقاوم المحتل.
    اتوقع ان اردوغان سينخ سريعا فسيف كوردستان سيعيده لصوابه
    هل وقع بوتن في فخ؟ اتوقع انه فعل ولن يخرج منه الا اذا التزم بالارادة الدولية والعربية
    ————–
    نصف مليون قتيل سوري واثنى عشر مليون مهجر واكثر منهم في العراق قضوا على يد ايران… هذه حقيقة ستغير وجه المنطقة وستنتهي بخلع وجه ايران وادواتها ولن تجد لها بواكي في المنطقة.

  4. لماذا لا تعاتبون علي تركيا حيث كل المنظمات الارهابيه تتدرب في تركيا وسوريا منذ سقوط صدام بأموال خليجيه وتوجيهات اردنيه وموافقة عربيه والكل العرب والاتراك والفرس يتملقون لأمريكا واسرائيل فقط عتابكم علي الكرد في أراضيهم المغتصبة من قبل العرب والفرس والاتراك العنصرين لقد انتهي زمن ترحيل وتهجير وقتل وابادة الكرد فالكل في سفينة واحدة والكل يغرق هذه المرة ، كفي ظلم لشعب مظلوم تأريخيا تحت رايه الله أكبر من قبل الخلفاء الأسلاميه الراشديه والامويه القومجيه البعثيه والعباسيه الصفويه التركية العربية واخيرا تحت ظلم حريم سلطان العثماني واتاترك العفلقي لقد تاجرتم بالقضيه الفلسطينيه لعقود ودمرتم شعب فلسطين هل تريدون تدمير شعب الكردي كمان

  5. ____.. ’’ داعش ’’ كان عليها غموض .. الآن بدأت ’’ الجذور ’’ تتعرى و اتبع حبل الوريد تصل إلى أم الخير الأمريكية .

  6. كون داعش صناعه امريكيه معروفه للجميع في العراق ولاننسى ان هذه المنظمات الارهابيه كلها فرخت من تنظيم القاعده ولا اعتقد احد يجهل من قام بتشكيل القاعده بقيادة ابن لادن في افغانستان ولماذا والخ ..
    لكن المشكله الاكبر واقولها بمراره ان رؤساء القبائل العربيه السنيه الموجوده في المنطقه المحصوره بين سوريا والعراق لا يهمهم الوطن والدين وهم مع كل من يدفع لهم اكثر والا فان التمدد الكردي يهدد بالدرجه الاولى مناطقهم ومصيرهم لكنهم غير مكترثين لان الجهات التي تريد تقسيم سوريا والعراق تدفع لهم بسخاء.

  7. يبدو ان اليد العليا في المنطقة هي للجانب الاسر ائيلي الامريكي بكل تا كيد اما ما يقوم به الطرف الروسي واتباعه فهو محاط بخطوط حمراء يدركها الرئيس بوتن جيدا فطيران اسر ائيل سيبقى حرا في ضرب الاهداف التي يختارها في سوريا …والاقتراب من حدود الجولان او سمائه خط احمرايضا(اتفاق التنسيق الامني بين طيران اسرائيل وروسيا ).. ان كل ماحققه التدخل الروسي وحلفاؤه هو تثبيت حكم النظام السوري الذي سيقبل اي اي اي شيء مقابل البقاء في السلطة لاغير والايام ستثبت ذلك ..

  8. الولايات المتحدة الامريكية هي زرعت الكيانات الارهابية في جسد الامة الاسلامية والعربية‌ عبر الحكومات العميلة الموالية لها فكلنا يعرف الفكر التكفيري الذي ترعرع الارهاب في احضانه و من موله او سانده او تغاضی عن تجذره في المجتمعات الاسلامية والعربية و لايزال من قبل الدول الغربية وبالتحديد بريطانيا وامريكا و من الدول الاسلامية والعربية. ولكن صدقوني فان امريكا تخطو خطواتها الاولی في رحلة الالف ميل لزوالها وتسليط ارعن واخرق مثل ترامب علی مقدرات امريكا والعالم سيسرع في زوالها بأذن الله. واستحضر هنا مقوله للخميني مرشد الثورة الاسلامية في ايران اقتبستها من كلامه الذي وجهه لميخائيل غورباتشوف آخر زعماء الاتحاد السوفياتي. قبل اقل من سنتين من انهيار الاتحاد السوفياتي قام الخميني ببادره غير متوقعه حتر من اقرب المقربين اليه اذ بعث وفدا دينيا الی موسكو حاملا معه رسالته الی غورباتشوف وشرح له فيها بعض اسباب المشاكل التي يعاني منها الاتحاد السوفياتي ودعاه الی مراجعة موقف الحزب الشيوعي من القيم الدينية السماوية و الی الاخذ بتعاليم و نصائح الدين الاسلامي ومطالعة الفكر الاسلامي وفلسفته و نصحه بمطالعتها ومنها افكار و فلسفة محي الدين ابن العربي (مفكر وفيلسوف سني عربي) وختم كلامه بأن مصير الشيوعية هو مزبلة التاريخ ولكن غورباتشوف اجابه بعد فتره قصيره بأن الشعب السوفياتي اختار الشيوعية نهجا و عقيدة له فرد عليه الخميني بأنه قدم النصح له حتي لا يتفكك الاتحاد السوفياتي وينهار (خشية من تفرد امريكا وبالتالي الصهيونية العالمية بمقدرات العالم علی ما اظن) و ختم رسالته الثانية بنبؤته الشهيره حيث قال ” الشيوعية ومن ورائها الاتحاد السوفياتي سنهار في المستقبل القريب بسبب بعدهم عن الله والتعاليم السمائية وستنهار الولايات المتحدة الامريكية و ان كان في مستقبل ابعد بسبب بعدها عن القيم الاخلاقية. وقد تحققت نبؤة الخميني حول الاتحاد السوفياتي بعد حوالي السنتين وكان نفسه قد فارق الحياة قبل ان يری تحقق نبؤته و نحن بأنتظار تحقق الشطر الثاني من تلك النبؤة. آمين يارب العالمين

  9. إلى سعود مسعود سعدالله
    كل دول العالم لها حلفاء وأصدقاء يقفون معهم وقت اللزوم .
    الجمهورية العربية والسورية ليست إستثناء من هذا العالم فعندما تتعرض دولة ما إلى هجوم شرس مدعوم من دول كبرى ودول إقليمية تمول وتسهل ووووو ، أمر طبيعي أن يقوم النظام بالإستعانة بأصدقاءه وحلفاءه .
    اليوم العالم أمامنا كل الدول لها تحالفات سواءا إقليمية أو دولية .
    أمريكا العظمى لا تستطيع فرض أجنداتها وإرهابها ومشاريعها دون مساعدة أصدقائها وحلفائها وأدواتها .
    إيران وروسيا عندما يساعدون الجمهورية العربية السورية فهم ايضا يدافعون عن أمنهم القومي قبل الأمن السوري.
    أمريكا تنشئ القواعد العسكرية في أسيا وأوروبا وأفريقيا وإستراليا وغيرها من الدول والقارات ، وتذهب للقتال الإرهاب وغيره بحجة الأمن القومي الأمريكي (( لماذا ؟؟؟؟)) أليس دفاعا عن الأمن القومي الأمريكي قبل وصوله لأراضيها ..
    روسيا وإيران والصين أيضا يدافعون عن أمنهم القومي .. والإرهاب في سوريا يبعد مئات الكيلومترات فقط عن إيران وعن روسيا تقريبا 1500 كيلومتر (( هل تريدهم التفرج مثلا ؟؟؟؟))
    السعودية ذهبت للقتال في اليمن لماذا ؟؟؟؟ أليس دفاعا عن أمنهم القومي ؟؟؟؟
    استنتج من كلامك :-
    تريد من النظام في الجمهورية العربية السورية أن يقف مكتوف الأيدي لوحده دون الإستعانة بأحد من أصدقائه وحلفاءه !!!!
    أنت تتمنى سقوط النظام السوري ولكن خاب أملك وخاب أمل الكثيرين من أمثالك وعلى رأسهم أمريكا وإسرائيل والسعودية وقطر وتركيا .
    تقبل مروري تحياتي لك

  10. Kalchnikov Dz
    من ثمك لباب السما
    يبدو ان الموساد يمثل الواقع، فأي رأي واقعي هنا يوصف صاحبه بأنه موسادي، ويبدوا ان البطولة هي ان تضع في بطنك بطيخة صيفي وتنتظر انهيار اميركا ولا مانع من خطاب او اثنين وشعار او اثنين.
    عيش يا كديش ليطلع الحشيش

  11. جميع الحروب في طول الوطن العربي وعرضه مؤامرة غربية تنفذ بأدوات صهيونية. نحن بحاجة إلى الاستقلال من وكلاء العدو في بلادنا ثم التوجه إلى الغرب لرد الصاع عشرة.

  12. كل شيء ممكن ولكن من الصعب لامريكا ان تعترف اذا كانت متورطة بدعم او تغطية داعش الذين قتلوا الجنرال الروسي , لانها ليست بموقع الاقوى في سوريا ,, فترامب نفسه الذي اتهم كلينتون بانها وراء داعش

  13. الاتهام الرّوسي الأخطر لأمريكا في رأي الكثير من المُراقبين يقول بأن موسكو تَملك أدلّة مُوثّقة بالصّور عن وجود تحالفٍ وتنسيقٍ وثيقٍ بين القوّات الأمريكيّة الدّاعمة لقوّات سورية الديمقراطيّة، وتنظيم “الدولة الإسلاميّة” شرق دير الزور………….
    …………………………………
    المسألة لا تحتاج إلى صور ووثائق ومقاطع فيديو…
    داعش وأمثالها من القاعدة والجماعات السلفية الأخرى المتفرعات كلها من الدين الوهابي
    هي أدوات بيد أمريكا والصهيونية … هل هذا يحتاج إلى دليل؟؟؟!!

  14. لابد من أخذ ثلاثة أحداث متزامنة مع بعضها لفهم مايجري:١- استفتاء انفصال أكراد العراق٢- انتخابات أكراد سوريا لأول مرة في تاريخهم في حكم ذاتي وافقت عليه سوريا اليوم٣- قرر البرلمان الاوروبي الْيَوْمَ ،وكما نقلت وكالات الأنباء،مشروع تقرير وضمان حق المصير لمسيحيي العراق(في نينوى خصوصا)، وهو مشروع سبق وأن وافق عليه الكونغرس الامريكي قبل عدة أشهر،وكأنّ العراق صار أرضاً سائبة ،والجدير بالذكر ان سلطة أكراد العراق قد أصدرت الْيَوْمَ ضمانات مكتوبة لحقوق المسيحيين. هل هذه صدفة؟الدلائل كلها تشير الى مخطط تقسيمي وصل مراحله الاخيرة والمتسارعة ،وصار مكشوفاً،ولَم تكن داعش في الا حصان طروادة للمخططين الكبار.

  15. نعتقد أن اميركا تستعمل اي كان حطب في مشاريعها , وهي بالطبع لا تستطيع ان تصل للآلاف او مئات الآلاف بل يكفي ان تصل للرؤوس الذين يديروا تلك الآلاف , كما القطيع يتبعوا التيس أو الكبش وكل القطيع تسير وراءه ,, وعندما يحين وقت احراقهم فتحرقهم عندما تقتضي مصلحتها ذلك غير آبهة وتغنم ما تركوه وراءهم لو استطاعت بعدما يصبحوا رمادا ,, في الدول كانت تدعم الرئيس فلان أو فلان وتبيعهم بابخس الاثمان , رئيس تونس زين العابدين بن علي , ثم حسني مبارك ووجدت شعبية للاخوان فدعمتهم بعد تخليها عن مبارك , اما ان تعترف امريكا بانها تدعم او تتفق مع داعش الذين قتلوا جنرالا روسيا فهذا ولو كان صحيحا فلا تعترف به ,لان هذا يفقد مصداقيتها نهائيا برغم انها تخادع العالم لكن تناور ولا تعترف ,من السهل ان تتلاقى امريكا او غيرها مع جماعات من داعش بصفقات حتى لو لم يكن قسم غير موالي فالولاء حسب القادة الذين تم تجنيدهم ,, وعندما سحبت اميركا مسؤولين من داعش منذ مدة فجرى الحديث ان هؤلاء كانوا عملاء لها للمخابرات يخترقون داعش كقادة , , فمثلا تركيا عندما دخلت سوريا بداية كانت داعش تسلم المواقع لتركيا ,,

  16. أمريكا “كالكلب الميت من الجوع” أغلقت “قاعة الحفلات” كل أبوابها في وجهه فلم يبق أمامه سوى الطواف بالقاعة من كل مناحيها عسى أن يحظى بفجوة يتسلل منها ؛ لكنه كهذا سيظل يطوف إلى أن نشاهد غربان تتسلبق على جيفته

  17. يا سيد ايمن
    دعني الفت انتباهك لشئ، ما هو النصر برأيك؟ كيف يكون المهزوم مهزوما فعلا والمنتصر منتصر فعلا؟
    انا لا أويد اميركا ولا روسيا ولا بشار ولا ايران، انا أويد ابو عبدة الخباز الذي فر من بصرة الشام الى ابوظبي في عام ١٩٩٤ هروبا من الخدمة الالزامية وبرر ذلك بمنطق القروي البسيط بانه سينتهي به الحال عامل في احد مزارع او بيوت الضباط ببلاش واهله سيموتون من الجوع حيث انه العائل الوحيد لاب وام واختين.. “صحيح هون كمان عامل على اقل وانا في ابو ظبي اهلي بموتوش من الجوع”
    اذا كيف هٌزمت اميركا؟؟ الاسد قبل ٦ سنوات كان الحاكم الامر الناهي الاول والاخير، وروسيا وايران كانت سوريا بمثابة الفضاء الجيوسياسي ويمثل عمقا استراتيجيا وركيزة سياسية.
    اليوم يشاركهم بها اميركا وتركيا والكورد وحتى مناطق خفض التوتر (اسم لشئ قديم قدم الحروب وعادة يسمونه هدنه) لا زالت مؤهلة للتنشيط.
    بشار كان ندا لحلفائه اليوم الروس يقودون المشهد، ومخطئ من يصدق حكاية الحلفاء
    لماذا لم يطلب تدخلهم منذ العام الاول؟؟
    لماذا كانوا خياره الاخير؟؟ فبشار لم يطلب مساعدة الروس الا بعد ان وصلت السكين الرقبة

    الاجابة: الثمن باهض، الاجابة: بشار تمت هزيمته هو وايران والروس هم من يقاتلون.
    انت منتصر كرجل كان يسيطر على مئة دينار هاجمه العدو واخذ منه ٤٠ دينار، وجلب بلطجي اجرته ١١٠ دنانيراخذ ٥٠ مقدم ليسترجع ال ٤٠ وانت باقي معك ١٠ ومدين للبلطجي بعشرة … ولا زال البلطجي يحاول استرجاع الاربعين… ولكنك تمشي مزهوا خلف البلطجي …
    وكيف هُزمت اميركا؟؟ اميركا قبل الحرب لم يكن لها شبر في سوريا، اليوم لها قواعد ومقاتلين وتتدخل في سياستها ومن يحاول ان يطنشها تقتل قائده امامه.
    قال اميركا كالطير المذبوح قال

  18. يا أيتها الراقصة الموسادية ؛أمريكا إلى زوال و تفككها مسألة وقت ؛ تلك سنة الله في خلقه و إنهيار الإمبراطوريات شئ لا بد منه و لو طال الزمن ؛ و عند إنهيارها ستكون لنا جولة مع بني قومك ؛عندما تنهار لن تجدوا من يحميكم و سنختلي بكم كما تختلي الأسود بالغزالة و أنت تعلم أنه لن ينفعك لا جيشك و لا صواريخك النووية لأننا سنصنع أمثالها لنحمي ظهورنا من ضربة نووية ،فلنا المال و العقول و القوة البشرية و العمق الإستراتيجي و كل الأوراق في أيدينا ، لن تنفعكم كل هذه الألاعيب من داعش للقاعدة لكل هذه التنظيمات المغفلة لنا طول نفس و مخزون عملاق من كل شئ ؛ ليس لكم طول نفس و مخزونكم الإستراتيجي قليل مقابل العملاق العربي و من وراءه المارد الإسلامي الذي يمتد من جاكرتا لقلب أوروبا ؛ إننا ننتظر و مخزوننا من المال و الرجال لا ينفد ؛ ألاعيبكم ما زادتنا إلا قوة ؛ ها هو الجيش السوري يخرج منتصراً ويكسب خبرة و عتاد جديد و حلفاء لهم مصالح عنده و نظام دفاع جوي يسد عليكم كل الأبواب ؛ها هو حزب الله يتطور أكثر و يكسب المزيد من الخبرة و السلاح و ها هي إيران قد وصلت لحدود المرقد الذي تسمونه أرض الميعاد و هو في الحقيقة مكان لجؤ من بطش الأوروبيين بكم و بشعبكم اللاجئ على الدوام ؛ هل سمعت عن الذبح بالمنشار من العنق و ليس من الرقبة ؛ هل سمعت عن جنس بشري يعشق الدم و غريزة القتل متأصلة فيه ؟ هل سمعت عن جنس لا يشبع لو ذبح 10 مليون إنسان ؟ هل سمعت عن جنس يعشق الموت شهيد ؟ إنه نحن

  19. يوجد مئات الفديوات في العراق وان لم تصدقوا ذلك فهي موجوده على اليوتوب. طائرات امريكيه تلقي السلاح لداعش.

  20. المخابرات الأمريكية هى وراء ظهور الجماعات المسلحة فى سورية ومنها داعش والنصرة وهي من كانت تزودهما بالمال والسلاح والدعم اللوجستي سواء منها مباشرة أوعن طريق حلفائها العرب لأن هاتين المجموعتين الإرهابيتين وغيرهما من المجموعات المسلحة الأخرى تستغلهما فى أمرين :
    أولا : ضرب إستقرار البلاد العربية وتفتيت وحدتها والعمل على إسقاط أنظمتها الوطنية الخارجة عن طوعها.
    ثانبا : تستغل الفوضى وضعف الدولة المركزية على بسط سيادتها على كامل أراضيها من أجل التدخل عسكريا
    وهذا ما حدث فى سورية والعراق من أجل ضرب وحدة البلدين وهي لاتزال تدعم داعش والنصرة وتنسق معهما ضد النظام السوري وحلفائه وما يذكر عن أن هناك حرب بين داعش وقوات سورية الديمقراطية المدعومة أمريكيا ماهو فى الواقع الا تبادل للمواقع والرايات ليس إلاوبتخطيط أمريكي وعلى الروس والعالم أن لايستغربوا من دعم أمريكا للإرهاب فى سورية لأن الشيء من مصدره لايستغرب !

  21. يقول مثل مغربي باللهجة المغربية:الثيران اي (العجول)ايتناطحو اسخط الله على البرواك هذا ما يقع في بلاد الشام والعراق و كل العرب. لن تعود الأمة كما كانت والسلام

  22. أمريكا وإسرائيل وحلفائهم وأدواتهم يرقصون كالدياك الذي لا يستطيع الطيران هم من هزيمة إلى أخرى يتلقونها الواحدة تلو الأخرى…
    والأيام القادمة سوف يدفن مشروع أمريكا وإسرائيل إلى الأبد والأيام بيننا…
    إن كانت أمريكا وإسرائيل يخططان فهناك جبهة مضادة أيضاً تخطط وتضع الخطط والخيارات الواحدة تلو الأخرى..

  23. ____.. ضف الغارة الصاروخية الأسرائيلية الأخيرة على سوريا إلى جانب هذا ’’ التنسيق الأمريكي ’’ مع اعداء سوريا ، إن السكوت الأمريكي أو عدم الرد على الإتهام الروسي .. معناه إعتراف بإدانة .

  24. السيد بوتين رجل ذكي لا ينجر الى مواجهة عسكرية مع امريكا و نتيجتها الاثنين الخاسرين و تدمر العالم باسره ,
    روسيا اليوم دولة فدرالية ديموقراطية و لها مكانتها بين دول العالم و اقوى من الاتحاد السوفيتي السابق !
    روسية اليوم دولة تتطلع الى بناء اقتصاد قوي و دخول عالم الصناعة الجو فضائية و التنكنولوجية الناعمة و من خفيفها الى ثقيلها ,
    اما ان روسيا تتّهم أمريكا بالتّنسيق مع “الدولة الإسلاميّة” في دير الزور و”النصرة” في إدلب وتَقول أنّها تَملك الأدلّة المُصوّرة.. ما صِحّة هذهِ الاتهامات : فهذا صحيح 100%100 و سابقا الجيش العراقي و الحشد الشعبي صرح بهذا و قالوا انهم يملكون اثباتات مصورة على تورط امريكا بدعم داعش و اخوتها الارهابين في العراق !
    و اما استفتاء اقليم كردستان شمالي العراق هذا يدل على زوال داعش في العراق و امريكا تبحث لخلق سلسلة حروب مستمرة في العراق و باي ثمن كان و باي اسم و دوافع : يعني يوما ( القاعدة و يوما داعش و يوما سنة و شيعة و يوما و هو اليوم روقة الاكراد في العراق ) و هذا واضح للعاقل و المجنون …
    و شكرا

  25. كلام معقول خصوصا انك تتكلم على الأمريكان و الكل صار يعرف خطط لعب الأمريكان في المنطقة التي لم تتغير منذ احتلال العراق إلى يومنا هذا مع اضافة مشروع التقسيم و إعادة رسم الحدود للدول العالم العربي ووضعه قيد التطبيق و سياسة الانتهاز و فرض أمر الواقع في ضل التخاذل التواطئ و الخيانة العربية

  26. لاميركا مطالب اهمها
    1- اخراج الايرانين من سوريا.
    2- تعديل الدستور والبدء بعملية سياسية تضمن تمثيل الاكثرية السورية .
    3- نواة كيان كوردي

    الروس ظنوا وربما لا زالوا يظنون ان باستطاعتهم التفرد ولكن الرسالة الامريكية كانت واضحة.
    سيعود الروس الى رشدهم قريبا

  27. ما دام الصراع في أرض عربية ذات أغلبية ضحاياها مسلمين فلا حرج ، بالمثل الجزائري ( الرّاعي و الخمّاس يتعاركوا على رزق النّاس ) ، لن يتورط الغرب في حرب ضد بعضه بعض من أجل آبار نفط عللى أرض أجنبية لأنّ أرواحهم عزيزة و دمائهم حرِّمتْ على بعضهم بعض منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، أماّ دماء المسلمين فهي التي تُسيل لعابهم و الفضل راجع للعملاء و الخونة و الأغبياء الذين هم على أتم الإستعداد للعبودية أكثر الأحيان حتى بدون مقابل بل تتغطية تكاليف الذبح و السلخ من بيت مال المسلمين و لا حول و لا قوة إلا بالله. للتتذكير بحح صوتنا منذ العشرية السوداء في الجزائر و خاصة بعد ذوبان الثلوج وانكشفت المروج مغطات بدماء ضحايا المساكين ، ضحايا بعد أنإنكشفت اللعبة القذرة لفرنسا و وكلائها الذين أنشؤو، و فرخوا الجماعات الجهاادية و أخترقوا الأخرى لذبح الشعب بإسم الإسلام بتنسيق عالي بين المخابرات المختطفة في تلك الفترة الدموية . كل شيء موثق بالصوة و الصورة بعد إعترافات كبار مسؤولين في الجهاز المختطف بغض النظر عن إعترافات ضباط فارين من الخدمة موثقة بالزمان والمكان في كتبهم ،

  28. الروس (ابان فترة حكم اوباما) قالوا ان اميركا نفذت ١١ سبتمبر وان لديهم الادلة (وانا اصدقها) ثم صمتوا … واليوم يقولون داعش والنصرة يقاتلان لحساب اميركا (وانا اصدقها) ولكني لا اصدق انهم يملكون الجرأة لفضح (الملعوب المكشوف)… دعونا لا ننسى ان النصرة وداعش دخلوا الحرب السورية بعد سنتين من بدأها.
    =========
    كثيرة هي الافكار وان بدت متشعبة الا انها مجموعة تعقيبات على تعليقات سابقة:
    == 1 : اذا الحرب مستمرة، والكلام عن نهايتها سابق لاوانه.
    == 2 : “الحكومة اللتي صمدت” تبدوا كطرف ثالث في صراع الروس والامريكان
    == 3 : سليماني وقبل اسابيع وخلال معركة الموصل وعند حصول مجزرة راح ضحيتها عشرات المدنين، قال ان سبب المجزرة هو القصف الامريكي ورد الامريكان عليه وقالوا نحن نقصف بناء على احداثيات يزودنا بها الجيش العراقي… يرسلون احداثيات لكي يتم قصفها … ثم ينكرون.
    == 4 : الروس ليسوا هيئه خيريه تحارب الامريكان لكي تستعمل النفط في اعادة اعمار سوريا (اللتي لا زالت تدمرها)
    == 5 : اذا كانت سوريا غنية بالنفط لدرجة ان سيدة العالم ووصيفتها يتقاتلان لاجله، لماذا كان يعيش السوريين في ضنك قبل الحرب؟؟
    == 6 : جنيف سيأكل الاستانه، فالروس اضعف من المواجهة و سيلجأون لجنيف… المعلم اليوم صرح لروسيا اليوم انهم مستعدون للتفاوض حول حكم ذاتي للكورد (لسه محدش حكى معاه وبلش تنازلات… يبدوا ان الامريكان رفعوا درجة حرارة النار)
    == 7 : في خضم هذه المعركة بين اميركا وروسيا على سوريا، لا يسعنا الا ان نترحم على ١١٨ مدني قتلوا جراء القصف الروسي حتى اللحظة (حسب المرصد السوري) انتقاما لمقتل قائد المعركة الروسي.. وكأن اميركا تهتم لحياة السوريين… كان الاولى ببوتن ان ينتقم ممن قتل قائده … ما الكم غير الله يا اطفال سوريا

  29. رحم الله الامام الخميني عندما قال امريكا الشيطان الأكبر ونحن نعتقد بأن عملاء امريكا في المنطقة من دافعي الجزية وغيرهم الشيطان الأصغر الذين عاثو فسادا في المنطقة بأمر امريكا والصهاينة بتمويلهم الارهابيين في سوريا والعراق وليبيا وقتلهم للشعب اليمني الشقيق

  30. لهاذ اسعار النفط كانت في هبوط ولئان اسعار نفط تقارب 60دولار للبرميل كانت هناك لعبة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here