أيُّ جامعةٍ عربيّةٍ تلك التي يُطالب وزير خارجيّة الجزائر الدّولة السوريّة بالعَودة إليها؟ وهل تَقبل سورية هذهِ العَودة أساسًا بعد الخطايا التي جَرى ارتكابها في حقّها؟ ولماذا نتحفّظ على هذهِ الدّعوة؟

 

assad boutaflika nn

دَعا السيد عبد القادر مساهل وزير خارجية الجزائر في تصريحٍ أدلى به إلى مُراسل قناة “روسيا اليوم”، أثناء تَمثيله لبلاده في اجتماع الجمعيّة العامّة للأمم المتحدة، إلى عَودة سورية إلى جامعة الدّول العربيّة.

الدّعوة في اعتقادنا يَجب أن تكون مَعكوسة، أي عَودة الجامعة العربيّة إلى سورية، والاعتذار لها عن أحد أسوأ القرارات في تاريخها، أي الجامعة، المُتمثّل في تجميد عُضويتها بناءً على ضُغوطٍ من دُولٍ خليجيّةٍ في بداية الأزمة، عندما كانت هذهِ الدّول تحتضن المُعارضة السوريّة، السياسيّة والمُسلّحة، كبديلٍ للحُكومة في دمشق.

لا نَعتقد أن هذهِ المسألة تُقلق سورية بقَدر ما تُقلق الدّول التي حَرّضت على تجميد عُضويتها، ولم نَسمع أيّ مسؤولٍ سوريٍّ، ومُنذ سِت سنوات، أي تاريخ تجميد العضويّة، يتلفّظ باسم الجامعة العربيّة، ناهيك عن المُطالبة بالعَودةِ إليها.

هذهِ الجامعة ارتكبت ثلاثة آثام من الصّعب غُفرانها: الأول، تشريع وجود مليون جندي أمريكي على أرض الجزيرة العربيّة توطئه لغزو العراق واحتلاله، والثاني، إعطاء الضّوء الأخضر لبِدء قَصف حلف الناتو لليبيا، وتدخّله لإطاحة النّظام فيها عام 2011، في إطار مؤامرةٍ فرنسيّةٍ بريطانيّةٍ بمُباركة أمريكيّة، والثالث، تجميد عُضوية سورية، وإعطاء مِقعدها للمُعارضة السوريّة بقيادة الشيخ معاذ الخطيب في حينها أثناء القمّة العربيّة في الدوحة عام 2013.

من تابع وقائع الدورة رقم 148 لوزراء الخارجيّة العرب، التي انعقدت في القاهرة قبل أسبوعين، والأجواء المُتوتّرة التي سادتها، وتبادل الكلمات غير الدبلوماسيّة، ولا نقول أكثر من ذلك، بين مسؤولي دولة قطر وخُصومها الأربعة، يتمنّى لو تَنشق الأرض وتَبلع هذهِ الجامعة ومن فيها، من شِدّة الخَجل والحَرج، وهُبوط لُغة الحِوار.

الحُكومة السوريّة التي صَمدت وجَيشها لما يَقرب من السّت سنوات، حاربت خلالها على أكثر من مِئة جبهةٍ دُفعةً واحدة، وواجهت مُؤامرةً مدعومةً بقِوىً إقليميّة وعالميّة كُبرى، ضخّت مليارات الدولارات، وعشرات الآلاف من العتاد العَسكري، وسلّحت وسهّلت مُرور آلاف المُقاتلين العَرب والأجانب، هذهِ الحُكومة لا يُشرّفها، وشَعبها، وقيادتها، العَودة إلى هذهِ الجامعة التي لم يَعد لها من اسمها أيّ نصيبٍ، مع كل تقديرنا واحترامنا لوزير خارجيّة الجزائر واجتهاده، ونواياه الطيّبة، وهو الوزير الذي كان من بين القلائل من زُملائه الذي كَسر الحِصار وزار دمشق، ووَقفت دولته منذ بداية الأزمة في خَندق سورية.

الجزائر واجهت ثماني سنوات من الحَرب الأهليّة الدمويّة التي أودت بحياة أكثر من 200 ألف جزائري، واستطاعت الوصول إلى بر الأمان والمُصالحة الوطنيّة، ولا نَستبعد أن تكون القيادة السوريّة قد استفادت من دورس هذهِ الحَرب الجزائريّة، وأبسطها الصّمود وعَدم الاستسلام، ونأمل أن نرى مُصالحةً وطنيّةً في سورية، وتجربة ديمقراطيّة على غِرار التجربة الجزائريّة، وتتفوّق عليها.

عندما تُعدّل هذه الجامعة بوصلتها، وتَخرج من العباءة الأمريكيّة، وتتخلّى عن دَورها الحالي في “تَشريع” التدخّلات العسكريّة في أوطاننا، وتتبنّى القضايا العادلة بجديّة، وتَرفض التطبيع بأشكاله كافّة مع الاحتلال الإسرائيلي، وتَدعم المُقاومة ضد الاحتلال، ساعتها يُمكن القَول أنّ لكُل حادثٍ حَديث.

“رأي اليوم”

مشاركة

55 تعليقات

  1. يا سيد غازي الردادي ماذا فعلت للعرب ديموقراطية الغرب غير القتل والتشريد ثم تعالى اذكرك بحقائق التاريخ … الجزائر حماها شهداؤها وليس من تسميهم انت بالعسكر وحتى هؤلاء هم سليلوا جيش التحرير … او تعلم يا غازي ان ثلاثة ملايين مصوت لصالح من تسميهم انت بالاسلاميين كانوا سيأخذوننا الى مزبلة التاريخ والحرب التي لا تنتهي … الحمد لله الذي اوجد في الجزائر رجالا وقفوا وضحوا واستشهدوا لاجل ان تكون الجزائر كما ترى … واقل ما ترى انها تطالب بعودة سوريا الى الجامعة العربية بصوت حر وواعي ومستقل … ومشكلتنا مع العرب كانت دائما رغم محبتنا لهم انهم لا يفهمون معنى القرار المستقل … وتلك اشكالية اخرى صعب عليك فهمها لانه يبدو لي انك لم تخضع للاستعمار او ربما خضعت للحماية فقط

  2. يا أستاذ عبد الباري، أرجوك لا تكتب عن الجامعة العربية،
    ولا عن مجلس التطاعن الخليجي …
    هذه المقالة ملأتني بالاكتئاب، والشعور بالشقاء
    وما زلت أعاني حتى اللحظة.
    يا أخي، الحديث عن هذه الجامعة “قاتل” بمعنى الكلمة.
    أرجوك ابتعد عن هذه المؤسسات الكئيبة.

  3. سيد “لا اعلم”
    == فاتك نقطة واحدة في مداخلتك، الا وهي ان البلد فعلا تم حرقها، الموضوع ليس شعار كٌتب في ليل او نهار وحسب بل تنفيذ كذلك.
    == ام ان ثوار الناتو استأجروا طيارات ودهنوها وقصفوا انفسهم بالبراميل وصورها ونشروها في نفس الليلة اللتي كتبوا فيها الشعار.
    == والسذج هم من يظنون ان الفصاحة هي اللتي تضرب على وتر عصبك، انه المنطق والحجة ما دق عصبك وليس الفصاحة يا فصيح.
    == والحمد لله نحن قوم ليس فينا من يطبل حتى نرقص، الدور والباقي على من وصل فيهم التطبيل حد وصف الروس برجال الله لزوم القافية

  4. ____.. لو نقول : إن الخلافات العربية هي المشكل و هي العائق و هي المعطل .. يأتي ’’ اللغووين ’’ ليقولوا : إن الإختلاف لا يفسد في الود قضية ..!!

  5. دول الخليج دمروا العرب وخلقوا الارهاب نعمة الفلوس اللي عندهم استغلوها في تدمير اوطان عربية

  6. اعجبني رد الأخ ياسين
    الدولة التي فيها الجامعة العربية يرفع فيها علم الاحتلال

  7. الى الراقصة والطبال
    الراقصة بائعة الهوى والطبال من يروجج لها بقرعه الدف !
    هذا ماهو متعارف عليه في فن الي يخرج عن تقاليدة المعتادة ويتحدث في امور اعلى من مستواه ألا أذا كان يهدف ان لا يكشف نفسه عميل دخيل او مستعرب اواعرابي ضليل ، لان هذا ما اغاظ ال سعود وابناء عمهم وحلفائهم بني خيبر اليهود !
    فمثل هذاالقول السخيف الذي ينم عن حقدك وغيظك الدفين على صمود سوريا الرائع في هذه الحرب العدوانية التي تواجها والتي كانت تحارب فيها على مئة جبهة في ان واحد وخرجت منتصرة فيها فقد نالت اعجاب العالم واعترف بها العدوقبل الصديق ،!
    واقول لك ايها الا عرابي المستعرب العميل ان هذه الحرب التي صمدت فيهاسورية سبع سنوات متواصلة لو كانت تواجها اسرائيل لما صمدت سبعة شهور او حتى سبعة اسابيع فحسب !
    واما ترديدك السخيف ان العرب كانوا يريدون ألقاء اليهود في فلسطين في البحر فهذه دعاية خبيثة ابتدعها الصهاينة في الثلاثينات من القرن الماضي حين كانت الثورات الفلسطينية في اوجها من الانتصارات الباهرة التي جعلت اليهود يخافون السير جهرا في المدن الفلسطينية ،فكانوا يستصرخون العالم الغربي لانقاذهم ومد يد العون والدعم لهم متذرعين بان العرب يريدون ان يرمواقطعان اليهود فالبحر ٠٠٠!
    ولكن يامن تسمي نفسك باسم مخنث -الراقصة والطبال – لواراد العرب ان يلقوا بقطعان ال صهيون فيالبحر لن تستطيع قوة على ظهر البسيطة تفف امامهم ، فاسترداد الحق الشرعي للشعب الفلسطيني لابد وان يتحقق عاجلا او اجلا ولن يموت هذا الحق ووراءه مطالب جيلابعدجيل وشعاره ” عاشت فلسطين حرة مستقلة من النهر الى البحر ” شاء من شاء وخسيئ الاعراب والمستعربين والعملاء الدخلاء !!
    والافضل ان تغير اسمك الى ” الراقص والراقصة ” اكثر انسجاما !!!

  8. الى الراقصة التي تجر طبالهاخلفها
    ماعهدنا ان نرى راقصة وطبال في تاريخ البشرية تقيّم حكومات وسياسات إلا في زمان العهر والبيئة الفاسدة
    نعم الذل والخيانة والانبطاح اصبحة وجهت نظر واذا كان
    صاحبها فصيحاً يمكن ان يقنع السذج.
    نعم سوريا بحكومتها وشعبها في وضع صعب ولكن صمدت وتصمد وستبقى صامدة.
    ومن كان يكتب العبارة التي يستشهد بها ثوار الناتو ( الاسد او نحرق البلد).كانو ثواركم المزعومين يكتبوها ليلاً ليستشهدو بها بالصباح ويهيجو الناس بها وبكتابات اخرى
    لسوء حظكي يا راقصة انني مطلع وشاهد على هذه القضية بالتحديد كوني ابن تلك البئة التي خدعت لايام طوال
    اما فلسطين والقائد جمال عبدالناصر ورموز الامة العربية
    وشعاراتهم فهذا اعلى شئنا ً من راقصة وطبالها.
    وعلى قول العرب ( العرق دسّاس).

  9. احمد العربي
    انت الذكي اللي فيهم، اسم الله عليك وحواليك

  10. أعتقد أن ما يسمى بجامعة الدول العربية عليها باحتضان من سموا نفسهم ثواراً وأخرجوا عائلاتهم من سوريا منذ أول أسبوع ليتفرغوا لنشر الخراب والدمار في بلدهم بينما عائلاتهم في أمان.
    هؤلاء فقط يستحقون العودة إلى هذا المجمع لأنهم من نفس المستوى.
    أما الآخرين الشرفاء فلم يبقى أمامهم إلا البحث عن مجمع راقٍ وشريف يليق بهم وببطولاتهم لينتسبون له.

  11. الى الراقصه والطبال
    تعليقاتك ياسيد طبال تذكرني بأحد المعلقين الصهاينة كان يبث سمومه من اذاعة (صوت اسرائيل في اروشليم القدس) فعلا كشفناك ياسيد طبال ومهما غيرت وبدلت من اسماء , لكن كن على يقين ان الحكومة التي صمدت ومعها شعبها الصامد وجيشها الابي ومحور المقاومة سيقضون مضاجعكم و سيزلزلون الارض من تحت اقدامكم وان غدا لناظره قريب !!

  12. كان الاحرى بنظام الاسد ان يتجاوب مع مطالب الاصلاح العادلة التي انتفض من اجلها الشعب السوري ويتدارك الامر في الاشهر الاولى للانتفاضة السلمية ويقطع الطريق على المؤامرات المزعومة لكن هيهات.

  13. عبد القادر/ هلسينكي

    == جمال قال سنرميهم في البحر ولم يرميهم والنبي دانيال تنبأ بعودتهم وعادوا، فمن الذي يحلم جمال ام دانيال؟
    == المشكلة تكمن في انني أود ان ارميهم في البحر، ولكن في نفس الوقت انا مقتنع ان الطريق يبدأ اولا بوقف التقهقر الى الخلف، وطالما الطغمة تخدركم ب”سنرميهم في البحر” و “الحكومة اللتي صمدت” ستبقون نيام وتحلمون وتتقهقرون الى الخلف.
    == هل لديك خطة لازاله اسرائيل غير قصف حاويات الامونيا اللتي نقلتها اسرائيل الى النقب بجانب حدود الاردن قبل ٣ اسابيع؟؟ هل اخبرك حسن بهذا؟؟
    == او لربما حسن كان يخدرك، فهل يوجد قائد يعلن خططه على الهواء مباشرة، الا اذا كنت انت المقصود في الخطاب، لكي تتخدر وتهاجم عندما تسمع شخص مثلي دون ان تفكر, بينما هم يرسخون اعمدة الحُكم
    == الفرق بيني وبينك انك تظن ان احد اهداف “الحكومة اللتي صمدت” هو رميهم في البحر، وانا مقتنع ان النظام الذي اخترع جملة “سنرميهم في البحر” تمخض وولد السيسي كنز اسرائيل القومي، و”الحكومة اللتي صمدت” زواجها من بوتن سوف يخلف لنا سيسي او حسني في دمشق، الا اذا كنت مقتنع ان الكنيسة الارثودكسية لا تؤمن برؤيا دانيال؟؟؟؟
    == فلا ترقص انت كلما طبلوا لك وغنوا على حاويات الامونيا ونصف اسرائيل الذي سيمسحوه في اول نصف ساعة وهم الذين ضل صاروخهم طريقة وسقط في اربد يوم مسحت اسرائيل معسكرهم في سوريا, واقاموا الافراح والليالي الملاح لان صفارة انذار انطلقت في القدس وهرع العدو الى الملاجئ، هل عندك ملجأ انت؟؟ هل بنوا لك ملجأ؟؟ ام انك لست مهم بنظرهم؟؟ بامكانك سؤال اهل الجنوب والضاحية ما الذي حل بهم في ٢٠٠٦ وهم يركضون شمالا لأن حسن نسي ان يبني ملجأ واحد.
    ودمتم
    Havoc – Sanjay – ملوش خص … الخ ، احسن ما ينط واحد ذكي ويقول كشفتك… اقرأ التعليق ودع عنك الاسم

  14. الاخوة الكرام في رأي اليوم
    سؤالكم إيجابي ولو انه جاء متاخرا ! اي جامعة هذه التي ستعود اليها سوريا وان العكس هو الصحيح ان تعود الحامعة العربية تحمل اسمها الفعلي “عربية ” وليس الاعرابية واذنابها من دول مرتزقة تبيع نفسها بحب رز عفن سعوديخليحي اعرابي !!
    في اعتقادي الجازم ان من يقراتاريخ هذه الجامعة فقد قذفها تاريخها الى مزبلته ودفنها جوف ركامها منذ ارتفع العلم الاسرائيلي في سماء الدولة التي تحتضن مقر الجامعة وعلى مقربة منها بل ومشاركة السفير الاسرائيلي في جميع نشاطاتهاالسياسية واحتفالاتهاالوطنية التي تجري في عاصمة هذه الدولة وحتى في التمتع في رقصات فناناتها٠!
    أخوتي الكرام في رأي اليوم
    ما ارتكبته الجامعة العربية من جرائم ضد دولها الأعضاء المعروفة بدول الطوق أو الدول الممانعة اوالدول المقاومة يفوق اضعاف ماارتكبه بطل كمب ذيفيد الهالك انور السادات عن الاجماع العربي في تقويض شعار العرب الذي رفعه الزعيم الخالد جمال عب الناصر : لا اعتراف ولاتفاوض ولاصلح مه الدولة الصهيونية فقد ذهبت هذه الجامعة الهزيلة ابعد من ذلك حيث تجاوزت كل اهدافها في تفسيخ التضامن العربي المشترك
    وفي مقدمه “ميثاق الدفاع العربي المشترك” الذي سمح لاعداء العرب تفسيخ العرب وقوة العرب وباموال العرب انفسهم حين اشترى الملك فهد السعودي الراحل ضمائر دول مرتزقة ومحسوبة على العرب لترجيح التصويت على قرار من جامعة العرب لضرب وتدمير عراق العرب وقتل شعب العراق وزعيم امة العرب الشهيد صدام حسين !
    أخوتي الكرام في رأي اليوم
    الحديث عن الجامعة ومهازلها يطول ويبعث عل الاشمئزاز والالم العميق الذي يختلج نفوس المواطنين العرب الشرفاء منذ توالى على امانة هذه الجامعة من باعوا ضمائرهم بمنصب اوجاه اومال وخاصة منذولاية الامناءالاربعة الاخيرين : الراحل عصمت غبد المجيد وخلفه عمرو موسى بطل حلف ناتو الذي قتل الشهيد الليبي معمر القذافي ، وخلفه نبيل العربي الذي حاول قتل الرئيس السوري بشار الاسد حين طلب من مجلس الامن الدولي التدخل عسكريا في سوريا تحت المادة السابعة التي تنص على استخدام القوة ضد الاسد ونظام الاسد في سوري العربية القومية الممانعة ، ونبيل العربي اكمل مابدأه اسلافه الثلاثة السابقين وقام بنق جلست الجامعة العربية من مقرها في القاهرة الى الدوجة في قطر إيذانا بان الجامعة قداصبحت ” اعرابية ” خليجية رجعية وانتهى اسمها الأصيل “عربية ” وهي تعمل الان صوريا في عهد ابوالغيظ الذي وصلت الى وضع سوقي شعارها اجتماعات لاتهش ولاتنش بل بالكلام البذئ السوقي عنوانه الشتائم القذرة والمسبات القبيحة التي يندو لها الجبين وكما يقول الله في كتابه العزيز ” دعهم في طغيانهم يعمهون ” صدق الله العظيم ، فليس هناك ادنى شك ان جامعة وصلت الى هذا المنحدر من التفاهة والخسّة والنذالة وفوق ذلك خيانة مبادئها الوطنية القومية ،
    فهده الجامعة الاعرابية اصبحت منتهية الصلاحية ” عربيا ” ولا ينتظر منها اية منفعة للامة العربية ولافائدة من اصلاحها كمايقول المثل ” لايصلح العطار ما افسده الدهر ” !
    اما الجامعة البديلة المنتظرة فهي التي ستكون دمشق الفيحاء قلب العروبة النابض منبع القومية العربية ومهد الابطال العظام ومصنع الرجال الرجال لاانصاف الرجال ولااشباه الرجال ومربض الاسود ،فهاهو بشار هدا الشبل من ذاك الاسد وعاشت سوريا ملاذا للحرية والاحرار والا بطال وليس منفى للجبناء والهاربين الأندال ٠!!!

  15. لم يعد هناك جامعة لتجمع بمعنى الجمع وربما بات يوجد تجمعات تتنافر فيما بينها,, فكل ما يراد قوله بالجامعة انما يقال عبر وسائل الاعلام ,, وكل دولة تعبر عن موقفها تجاه اي مسألة فتقوله بوسائل الاعلام واجتماعات محلية ووسطاء والمحافل الدولية ,,,, ومجلس التعاون الخليجي فاصبح بمثابة جامعتهم الرئيسية بزعامة السعودية وبدأت باقصاء قطر وربما ستخرج غيرها لاحقا ,, فالجامعة هي لتجمع ليكون فيها حكماء ,, ,,وليس بالعقلية الفوقية والملوكية وواجب الطاعة للاكثر مال ,, فالعرب شرذمهم اللهث وراء امريكا والتطبيع مع الصهاينة وقسم يكاد يكون مستقل وقسم بات يسمى محور المقاومة يملك علاقات جيدة ودعم من ايران وروسيا حديثا كقطب ,, ففي الجامعة سنرى تلك المؤثرات على القرارات ,, فستكون النتائج ليست على مستوى لتجمع بل كمكان للاجتماع ,, لذلك الجامعة لن توحد الامة ولن تبني سوق عربية مشتركة ولن تبني قوة عربية مشتركة ,, لانه هناك كثيرين لا يملكوا حرية القرار بل اشبه بادوات ,, لكن يمكن للعرب ان يكون لهم قواسم مشتركة وان تكون علاقتهم مع الغرب والشرق وايران مصدر قوة عندما تكون النوايا بينهم صافية ,, ففي العلاقات المختلفة تلك بإمكان استخدام تلك العلاقات للضغط على الصهاينة وحل مسألة فلسطين ,, وفي تنوع العلاقات هناك فوائد اقتصادية ,, وفي وحدة الرأي فيتجاوزوا حروب من ارهاب ويتجاوزوا مشاريع تقسيم وكونتونات ,, وغير ذلك ,, فان صفيت النوايا حينها لكل حادث حديث ..

  16. الجامعة العربية في الأصل كانت مشروعا بريطانياوانتهت ألن
    مشروع عمالة وتواطؤ على العرب والقضايا الوطنية . انصح بدفنها
    في مقبرة الفاشلين ولا عزاء .

  17. السيد غازي الردادي
    لا ادري هل نسيت ام انك تتناسى العشرية السوداء في الجزائر عندما الغى العسكر نتيجة الانتخابات التي جاءت بألاسلامين طيب من دعم العسكر في هذه الاحداث ما علاقة الجنرال نزار خالد الذي ارتكب المجازر بحق الجزائرين من كان يدعمة ما سر علاقته القوية انذاك مع اركان الحكم في المملكه العربية السعودية ما هو دور المكتب العسكري الخاص للمرحوم الامير سلطان بن عبدالعزيز في الجزائر بالموضوع ولعلمك الخاص كان هذا المكتب مفصول تماما عن السفارة السعودية في الجزائر وكذلك الملحقية العسكرية اجوبة ارجوا ان تتكرم مشكورا بألاجابة عليها وشكرا

  18. يجب عدم العودة الى الجامعة
    لكن ليس لانها غير ذات فائدة و ليس لانها تسببت في أضرار لا حصر لها لفلسطين و لليبيا و لسوريا و …
    بل لأننا سوريون و لسنا عرب

  19. الجزائر(الجامعة العبرية)
    اظن ان على الحكومة الجزائرية أن تستعد هي للخروج من جامعة العار بدلا من طلب رجوع مندوب سوريا الرسمية إليها
    ماذا فعلت هذه الجمعية لفلسطين خاصة و للشعوب العربية عامة الرجل الوحيد الذي كان ينتقد إسرائيل و أمريكا قتلوه و لعبوا بجتثه في أبشع ظاهرة لرئيس دولة وهو معمر القذافي هل اجتمعوا لمسلمين بورما طبعا لا هل لهم مشروع توحيد الأمة و وضع اقتصاد واحد و عملة واحدة و تكوين جيش قوي واحد طبعا هذه الفكرة حتى و لو تاتيهم في حلمهم في النوم تعارضها إسرائيل و امريكا و اوروبا يا شعوب العربية يا أشراف هذه الارض المباركة اسمعوا حكامنا أجراء لدى امريكا و الغرب . و امريكا و الغرب مسيرين في بنوكهم و امنهم الغذائي من طرف بنوا صهيون لا تحرر فلسطين بحكامنا و لا يغيرالله بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم و السلام عليكم

  20. الراقصه والطبال،، داءما وابدا البعره تدل على البعير، والكتاب يقراء من عنوانه.. وفوق ماتحمل من حقد عيان بيان على الدوله السوريه. انكشفت سوء نواياك للنيل من سمعتها باسلوبك الرخيص ففقد طرحك قيمته والذي يدل على ان لك من اسمك نصيب ،،،والحقيقه هي نعم والف مليون نعم الدوله السوريه العضيمه برجالها المؤيده من ربها.(التي صمدت )في اعتى مؤامره كونيه، على وجهه المعموره، وليسو بحاجه الى شهاده من امثالك من الشلافيت بائعي اوطانهم ودينهم وضماءرهم. الى مزبله التاريخ والى الضفه الاخرى من طيف الوهم الذي عشتوه متضرعين بالدعاء بالقطيعه والاثم متوسلين بالشياطين وكل مرده العفاريت ،متمنين زوال الحصن الحصين وقلعه المسلمين وخط الدفاع الاول عن الاقصى وفلسطين. الى الدرك الاسفل من الخزي والعار والمذله، والى غياهب النسيان والضلام لكل من ارتكب الخطيئه الكبرى في تدمير او المساعده على تدمير حضاره الشام شعبا وارضا ودوله ونضاما. الى العليا والى جبين الشمس وهامات السماء، للشعب السوري وجيشه وقادته لمن رعو الامانه وصمدو ليس دفاعا عن سوريا فحسب بل دافعو عن امه وكافحو عن وطن وهويه ودين وانتماء.

  21. كدأبك أيها القامة الاعلامي الكبير عبد الباري عطوان مقالاتك تلامس كبد ما تأمله الشعوب العربية من نهوض من هذه الكبوة اللتي ألمت بعالمنا العربي ونفض للغبار اللذي أثقل كاهلها
    اما بالنسبة للموضوع فأوافقك الرأي فعلى سورية ان تضع شروطا للعودة الى الجامعة العربية واولها : الاعتذار المادي والمعنوي لما تكبدته من مآسي ودمار من جراء الدعم العلني للجماعات الارهابية من بعض دول هذه الجامعة
    ثانيا : مساندت الجزائر في المطلب اللذي تنادي به وهو اصلاح جذري لميثاق هذه الجامعة
    اما رأيي الشخصي فاقترح خروج كتلة دول المقاومة والممانعة من هذه الجامعة وتكوين جامعة الصمود والتصدي لأنه لا أمل في إصلاح الجامعة العربية في المدى المنظور على الاقل
    بالنسبة للجزائر فهي دولة عظمى على الصعيد العربي ودائما ما عودتنا على قراراتها المستقلة ومواقفها البطولية تجاه الامة العربية من فلسطين الى سورية مرورا بالعراق واليمن وليبيا امام اعتى قوى الضلم في العالم دون ان يهتز لها جفن
    فائق الاحترام والتقدير للاستاذ عبد الباري عطوان

  22. هل في رايكم ان الجزائر راضية على الجامعة مثلا و هل تعتقدون ان الجزائر لم تعاني من بعض اعضائها الذين تامروا عليها و ما زالوا و على راسهم قطر و السعودية و غيرهما دون ادخار اي جهد بطريقة ظاهرة ليلحقوها بليبيا و سوريا لولا منة الله ووعي شعبها
    القضية اكبر مما ذكر في المقال و هي ان الجامعة لابد ان يقودها الشرفاء و المطالبة بعودة سوريا هي رد اعتبار و هزيمة للمتامرين الذين دارت عليهم دائرة السوء
    و اخيرا هل تعتقدون ان الجزائر لا تستطيع الانسحاب مثلا ? بلى و لكن الامر لا يفهمه الا الساسة المحنكون و الذين يعرفون ان الدول مباديء و ليس ادوات يلعب بها ابو افنكا ترامب الامريكي
    شكرا

  23. كعربي سوري أنا اشكر جهود القطر الجزائري الشقيق على حسن نواياه ومساندة سورية في هذه الجامعة العبرية حسب الإمكان. ولكن أنا ارى لو ان هذه الجامعة المنحلة تركت للخليج ومن معه يكون هو الحل الأفضل للجميع ولكن إلزامهم بتغيير اسمها الى جامعة ” الصهيو چَلف” ليعطي هذا الاسم المعنى الصحيح لهذه الجامعة وإنشاء جامعة عربية جديدة تدعى “جامعة العرب الشرفاء” وتكون بوصلتها القدس والوحدة العربية.
    لعن الله من كان السبب في خراب البلاد العربية.

  24. لا تنسوا، فوزير خارجية سوريا، الأستاذ العبقري وليد المعلم، عندما قام بزيارة رسمية للجزائر قبل عامين دامت ثلاثة أيام، صرح للصحافة عندما سئل عن مستوى علاقات البلدين فقال، و هو يضحك ضحكته العريضة المعبرة عن أشياء تثلج القلب، قال ” أنها أكثر من ممتازة ” و درجة ممتاز كما تعلمون هي أعلى درجات التقييم الإيجابي. و هو يَعرف على ماذا يدل تقييمه و القيادة الجزائرية تعرف كذلك، و هي ليست من تلك الدول التي تقول و تنشر كل ما تفعل. فقبل أن تنخرط روسيا في سوريا و يصير التواصل مباشر بينهما، كانت الجزائر هي المزود لكل ما تحتاجه سوريا في مكافحتها للخونة. تحيا الجزائر و تحيا سوريا و الموت للخونة.

  25. الرد على / الراقصة والطبال..
    عندما تستحضر جملة :رمي “اسرائيل” في البحر، فأنت تتحدث عما يعتمل في عقلك الباطني…وطبعا ليس في العقل الباطني لأي عربي، الا أن تكون الجملة المذكورة حقيقة في واقعنا الحاضر…كما العقل الباطني لكل عربي، أن الكيان الصهيوني، الصراع معه، صراع وجود…يعني أما ان يرمى الكيان الصهيوني في البحر وبدون أسف…..
    ليعلم الصهيوني الذي يرقص على طبلة أحلامه الدانيالية…أن البحر،و إطعام الحتان بكم،هو المصير المنتظر…ولن يكرر العرب تجربة السبب البابلي،،الذي خلف شذاذ الآفاق…من اليهود المتصهينين..

  26. الجامعة العربية المهلوكة ماتت و دفتن في نظر كثير و اغلبية الشعب العربي الشريف

  27. ماذا ستستفيد سوريا او غيرها من هذه الجامعه المسلوبه الاراده .وماذا قدمت وماذا ستقدم مستقبلا للعرب .اعتبرها لا تسوي شئ ديناصورات تجتمع وتتسامر وتنفض بلا فائده.

  28. ____.. نرى في دعوة وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل من زاوية ’’ إصلاح الضرر ’’ و الدعوة قبل أن تكون لسوريا .. هي دعوة خير لمصالحة عربية_ عربية ، و وئام عربي_ عربي ، و مصارحة عربية_ عربية ، وحوار عربي_عربي يكفل إعادة إصلاح البيت العربي بما يستجيب للسياسة الدولية الراهنة و المتغيرات التي تمشي وفق ما لا يحمد عقباه بالنسبة للعرب و من المحيط إلى الخليج .. أما الجامعة العربية بشكلها الحالي فقد فقدت الصلاحية منذ طويلا .

  29. هل الجزائر تعرضت ايضا لمؤامرة دوليه في حرب الثماني سنوات ، وما سبب مقتل ربع مليون جزائري ، اليس سببه هؤلاء العسكر الذين ألغوا نتيجة الانتخابات ، والمطلوب الان من النظام السوري الاقتداء بديمقراطية الجزائر بعد مقتل نصف مليون سوري وتشريد نصف الشعب ، يعني إلغاء أي نتيجة انتخابات مقبله ان لم تعجب النظام في سوريا إقتداءا بعسكر الجزائر ، والله لو اصبحت سوريا مثل ديمقراطية ألمانيا ، فلن تكون ثمنا عادلا للخسائر البشريه والدمار الكامل الذي حدث في سوريا ، بعد كل هالضحايا ونتمنى الديمقراطية الجزائريه ، هل هذا هو الطموح ، لك الله يا شعب سوريا

  30. عندما طالب السيد المساهل وزير الخارجية الجزائري عودة سوريا الى الجامعة العربية ,هو في الحقيقة يريد المؤازرة السورية لتغيير النهج الذي تسير به الجامعة , اعتقد أن الجامعة العربية مسلوبة الارادة ولن تتغير وعلى الجزائر أن تفكر في الانسحاب قبل التطبيع

  31. بعض الدول العربية (( دون ذكر اسمائها وهي باتت معروفه للجميع)) مرتمية بكل ثقلها في حضن الصهيوأمريكي،، كيف لها ان تراعي مصالح الدول العربية والإسلامية؟؟؟
    هذا ضرب من الخيال فهذه الدول أصبحت صهيوأمريكية أكثر من أمريكا نفسها…
    نتمنى من الجمهورية العربية السورية انشاء جامعة أسمها (( جامعة المقاومة والممانعة)) ومن يريد من الدول العربية والإسلامية الحصول على مقعد بها عليه الإلتزام التام بنهج مقاومة وممانعة الصهيوني والصهيوأمريكي شرط أساسي.

  32. == دعونا لا ننجر الى لغة الكبرياء اللتى رسخت وعمقت وجود اسرائيل منذ جملة “” سنلقي بهم الى البحر”” حتى جملة “” الحُكومة السوريّة التي صَمدت وجَيشها لما يَقرب من السّت سنوات”” .
    == في الجملتين وما بينهما من جمل تاريخ حافل بالمغالطات والهزائم والخيال والعنتريات، دفعت جزأً من الامة لا يستهان به وتستهينون به الى الطرف الاخر من طيف الواقعية، حيث يُعترف باسرائيل فيه.
    == في جملة “الحُكومة السوريّة التي صَمدت وجَيشها لما يَقرب من السّت سنوات” روس وايرانين واكراد وامريكان ومسلحين وداعش ومدن مهدمة وملايين مُهجرة وميتمة وحكومة صمدت دون دولتها.
    == يا سيدي من صوت لاعطاء مقعد سوريا لطرف سوري غير “الحكومة اللتي (صمدت)” لم يطالب النظام بالعودة بل من امتنع عن التصويت هو الذي يطالب يعني “زيتكم في دقيقكم” و “على بال مين يللي بتغني في العتمة”
    نحن نعرف وانتم تعرفون ان “الحكومة اللتي (صمدت)” قرارها ليس بيدها، بدليل ان التصريح الروسي اليتيم فيما يخص القصف الاسرائيلي المستمر على “الحكومة اللتي (صمدت)” الذي نص على فيتو يمنع “الحكومة اللتي (صمدت)” من الرد ليس بالنيران فقط بل برد “الزمان والمكان المناسبين”.
    == وعندما تقوم في سوريا حكومة قرارها ذاتي المصدر وتمثل الاغلبية السورية ستتم دعوتها لشغل مقعد الشعب، واما الان دعوة “الحكومة اللتي (صمدت)” فذلك يعني اعطاء روسيا وايران مقعد في الجامعة.
    =======
    لن تقوم هذه الامة وهي تظن ان النصر تصنعه الجُمل الفارغة والمفرغة من معناها.
    الجملة الصحيحة واللتي تعبر عن ما حصل فعلا هي “حكومة بشار الاسد اللتي رفعت شعار الاسد او نحرق البلد” … وياليتها احرقت البلد وحسب بل بعد احراق البلد جلبت الروس لتصبح بقدرة قادر “الحكومة اللتي (صمدت)”
    =======

  33. ومن جرائم الجامعة العربية أنها تعترف بحكومة عبدربه منصور هادي نزيل فنادق الرياض والغير مقبول في اليمن شمالا وجنوب. وترفض الإعتراف بالحكومة الفعلية في صنعاء عاصمة الجمهورية اليمنية.

  34. اصلا ،، الجزائر ماذا تفعل في هذه الجامعة ، حتى يريد السيد مساهل جر السوريين اليها ؟؟ لقد اثبتت الوقائع الملموسة ان الجزائر اصبحت وحيدة وغريبة في هذا الكيان ، بعد ان اصطف حلف التامر العربي خلف بعضه ، وشكلوا ما يسمى بدول الاعتدال السني والسنة منهم براء ،،، وهم الان يحضرون لادخال اسرائيل لهذا الحلف ،،، بل ادخلوها فعلا ،،،،، فالتشاور جار على قدم وساق مع اسرائيل ، وقادة دول هذا الحلف يجتمعون سرا وعلانية مع نتنياهو !!! هل اجتمعوا معكم يا معالي الوزير ؟؟ ،، قطعا لا ،، اذن ماذا تفعل الجزائر في هذه الجامعة ؟؟ ،، المفروض كان على الجزائر ان تنسحب من هذا الكيان ، منذ موافقة حلف التامر العربي داخل هذا الكيان ، اعطاء الضؤ الاخضر لامريكا باحتلال العراق ، ثم توالت الاثام ،، _ على راي السيد عطوان _ الى ان مست جميع دول الممانعة ،، ليبيا سوريا اليمن ، وقبل كان العراق ،،، ولم يتبقى الا الجزائر. ولبنان ،،، وما عساهما ان يفعلا في موجهة هذا الحلف الاثم الذي يستقوي عليهما باسرائيل وطاي طاي ، عيني عينك !!! .

  35. أستاذ عبد الباري، انت صحافي حر رائع رائع رائع، الله يحميك ويعطيك القوة. الف تحية وسلام لك من برلين ال لندن.

  36. انا شخصيا اقترح على الجزائر الخروج منها نهائيا فلم يعد يشرف بلد المليون ونصف شهيد البقاء فيها.
    الشعب العربي السوري لديه كرامة ووطنية ولن يرضى بالعودة الى حضن الخونه والمتآمرين والمطبعين والمنسقين امنيا مع الكيان الصهيوني وعملاء الناتو والماسونية العالمية.

  37. عندما تُعدّل هذه الجامعة بوصلتها، وتَخرج من العباءة الأمريكيّة، وتتخلّى عن دَورها الحالي في “تَشريع″ التدخّلات العسكريّة في أوطاننا، وتتبنّى القضايا العادلة بجديّة، وتَرفض التطبيع بأشكاله كافّة مع الاحتلال الإسرائيلي، وتَدعم المُقاومة ضد الاحتلال، ساعتها يُمكن القَول أنّ لكُل حادثٍ حَديث.
    …………………………………………….
    وهل تعتقد أنها ستفعل ذلك في يوم من الأيام؟
    أو تعتقد أنها ستكون كذلك يوما؟َ!
    هذا من سابع المستحيلات، إن لم يكن من تاسعها!!
    هناك أشياء كثيرة في عالمنا العربي بحاجة إلى النقض والتقويض التام،
    ثم إعادة البناء على أسس وقواعد ولوائح ومبادئ جديدة …
    وهذه الجامعة المسماة خطأ “الجامعة العربية” على رأس تلك الأشياء!
    دعنا نكن صرحاء، ونحن عرب العرب: “الأمل في العرب ضعيف”!
    دعونا من تعليق الشماعة على الآخرين! العلة في ذاتنا!
    كنت أريد أن أقول – وأنا أقول ذلك دائما – إن هذا الكيان الوهابي الذي زرعته بريطانيا ورعته أمريكا في وسط منطقتنا هو السبب!
    لكن في الحقيقة الخرق أوسع من ذلك بكثير …
    رقع يا مرقع! ونتلاقى غدا!

  38. الجامعه العربيه يجب أن تعتذر أولا عن انجرارها وراء أهواء القبائل !

  39. بورك فيكم على د قة التحيل وموضعيته فالجامعة العربية اليوم اصبحت جامعة اوروبية تنفد كل التعليمات الصادرة عن الدول الاوروبية وعن الولايات المتحدة وهده القوى تردخ عنفا في العالم العربي وكل العرب يتفرجون همهم الوحيد البقاء في السلطة الحفاظ على الثروة والبدخ وتكوين دول حليفة تتماشى وخططهم فاين هي ما يسمى بالجمهوريات اليوم في العالم العربي فلا اليمن و لاالعراق ولاسوريا ولاليبيا ولا مصر ولاتونس كلها داقت الامرين امالبنان فكا نها لاشيء لان عا شت الانقساما ت طيلة اكثر من ثلاثين سنه فا نهمكت واضمحلت في رايهم اما الجزائر فا لعشرية السوداء تكفي وبالمقابل فجميع المملكات وجميع الامارات لم تمس ولن تمس لان الجامعه الاوروبية عفوا العربية تسير تحت اومرهم لانهم اصحاب القرار او الدولار والطن العربي بيع واحسن دليل تكوين دولة فلسطينيه في صحراء سيناء بغطاء اميكي اوروبي خليجي مصري مقابل 580 مليار دولار تكلفة الارض تدفع من طرف السعودية لمصر

  40. ياسيدي نحن بحاجة لتجمّع يحترم نفسه ويحترم الاخر يكون تجمع اقتصادي يحمل وجهة سياسية متقاربة تتحالف للتصدي للهيمنة الغربية.ولايهم ان كان عربيا او فارسيا اوهنديا او لاتينياً.المهم ان تتحالف مع دول تحمل شيئ من الكرامة.

  41. اعتقد ان على كاتب المقال تعديل بوصلته . و عدم خلط الامور وجمعها مع بعض فهناك شعب في سوريا يطمح و يطوق للحرية . اما تواطئ هربان الخليج و اشباههم ضد العراق فكان يجب ان تتدخل الدول العربية مجتمعة و كذلك في ليبيا و الامر سيان في سوريا . ميثاق جامعة الدول العربي يجب ان يحمي الشعوب من القتل على يد الانظمة
    نقطة انتهى

  42. The Arab League Is NOTHING But A Stooge And Slaves To The USA And The EU Countries And The NATO Powers To Destroy Arab Countries Like Iraq,Libya And Others With The Blessing Of Barbaric,Human Rights Arab And Muslim Countries Like,Saudi Arabia,Qatar,Bahrain And Turkey Too.
    They Want To Give Their Style Of ” Freedom And Democracy ” But They Don’t Give Any Freedom Or Democracy To Their OWN Citizens.
    They Have NO Shame Or Conscious At All.
    God Bless Syria And God Bless All Syrians.
    God Is With Syria
    I Think As Syrian I Have The Right To Say This:
    Arab League,You Go To Hell

  43. اعتقد أن مطلب الجزائربعودة سوريا إلى الجامعة العربية له أكثرمن دلالة استراتجية قد لايدرك مغزاها واهدافها اكبرالمحليلين السياسيين .

  44. لنقل جامعة المهزلة العربية أو بالأحرى جامعة الخزي والعار العربين. جامعة الصهيوعبرية.

  45. الجزائر وقفت وحدها واحيانا بدعم من لبنان والعراق والسودان من اجل الحد الادنى من التوافق والعمل العربي المشترك والبقية كلهم يسيرون ازمات ويحملون اجندات ضد استقلالية القرار العربي لذلك فالجزائر تجد في عودة سوريا سندا اخر ودعما للعمل العربي المشترك ضد المتواطئين والخونة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here