الحوثيون يعلنون العفو عن صحفي يمني حكموا عليه بالإعدام

12ipj

صنعاء- (د ب أ): أعلنت جماعة أنصار الله الحوثية، مساء الخميس، قرارا بالعفو عن صحفي يمني مختطف لديهم، سبق أن حكموا عليه بالإعدام قبل خمسة أشهر.

وقالت وكالة الانباء (سبأ) التابعة للحوثيين، إن صالح الصماد، رئيس ما يسمى بــ”المجلس السياسي الأعلى” المشكل من الحوثيين وحلفائهم من حزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح، أصدر قرارا قضى بالعفو عن الصحفي يحيى عبد الرقيب الجبيحي، من العقوبة المحكوم بها عليه.

وأضاف نص القرار أنه ” يعمل به من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية”.

وفي نيسان/ أبريل الماضي، كانت المحكمة الابتدائية الجزائية بصنعاء الخاضعة لسلطة الحوثيين، قد قضت بإعدام الجبيحي (حوالي 60 عاما) بعد أشهر من اختطافه، والزج به بأحد سجون الجماعة بتهمة ما وصفته المحكمة التخابر مع “دول العدوان” في إشارة إلى دول التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

1 تعليق

  1. الصحفي مدان، وجند نفسه للعمل في صفوف قوى الغزو والعدوان
    ككثيرين ممن خدعهم وغرهم بريق المال والتدخل العسكري السعودي.
    لكن في مجتمعنا اليمني تجري أمور كثيرة يتم تسويتها
    وراء الكواليس … والعفو جاء لأغراض وأهداف سياسيّة.
    “صنعاء بمجرد أن تتوفر لديها أسباب معينة، ستعفو عنك مباشرة،
    حتى ولو كانت يداك ملطختين بالخيانة والنذالة … ”
    هكذا هي صنعاء طوال التاريخ … لهذا كانت عاصمة اليمن.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here